طريقه رجيم سريعه وفعاله

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:١٠ ، ٢١ مايو ٢٠١٨
طريقه رجيم سريعه وفعاله

بواسطة آلاء حيمور

هنالك العديد من الطّرق لتقليل الوزن بسرعة، إلا أنّ معظمها تجعل الشخص دائم الجوع والتعب، وهو ما يدعو الكثيرين للتخلي عن خططهم في فقدان الوزن، وفي هذا المقال سنورد عدّة طرق يمكن خسارة الوزن من خلالها بسرعة وكفاءة عاليين مع التقليل من الشعور بالجوع تدريجيًّا وتحسين عمليّات الأيض في الجسم.

طُرق لتقليل الوزن بسرعة

الامتناع عن السكريات والنّشويات

أهم ما في الأمر هو الانقطاع عن السكريات والنّشويات، فهي العناصر التي تحفز إفراز الأنسولين، والإنسولين هو أهم مخزّن للدهون في الجسم، وعند هبوط مستويات الإنسولين تتمكن الدّهون من الخروج من مخازنها ويبدأ الجسم بحرق الدهون بدلًا من الكربوهيدرات، ومن فوائد انخفاض الإنسولين أيضًا أن الكليتين تطردان الفائض من الصوديوم والماء من الجسم وهو ما يقلل الانتفاخ والسَّوائل الزائدة التي تتسبب في زيادة الوزن، وهذه الطريقة يمكن أن تساعد على خسارة الوزن بمقدار 2-4 باوندات أو أكثر في الأسبوع الأوّل منها.

تناول البروتينات والدهون والخضراوات

يجب أن تحتوي كل وجبة من الوجبات التي تتناولها على مصدر للبروتين ومصدر للدهون وخضراوات قليلة الكربوهيدرات، وهذه الطّريقة تجعل حصة الكربوهيدرات تصل تلقائيًا إلى 20-50 غرام يوميًّا فقط، ومن مصادر البروتين اللحوم والأسماك والبيض.

أمّا فوائد تناول البروتين فهي كثيرة، حيث إنّها تعزز عمليّة الأيض بمقدار 80-100 سعر حراري يوميًّا، كما أن الأنظمة الغذائية التي تعتمد على البروتين يمكن أن تقلل الشهية للطعام بنسبة 60% والرغبة بتناول طعام في الليل إلى النصف، كما أنّها تزيد الشعور بالشبع لدرجة تجعلك تأكل أقل من الوضع الطبيعي بمقدار 400 سعر حراري.

ومن الخضراوات قليلة الكربوهيدرات البروكلي والقرنبيط والسبانخ والملفوف والخس والخيار، ويمكن تناول كميات كبيرة منها من دون الحصول على أكثر من 50 سعرًا مصدرها الكربوهيدرات يوميًا، ناهيك عن أن مثل هذا النظام الغذائي يحتوي على الألياف والفيتامينات والمعادن وهذا كل ما يحتاجه المرء ليحافظ على صحته.

بالنسبة للدهون فمن أهم مصادرها زيت الزيتون وزيت جوز الهند وزيت الأفوكادو والزبدة، فلا تخشَ تناول الدهون، حيث إن التقليل من الدهون والتقليل من الكربوهيدرات في الوقت نفسه نتيجته الفشل، حيث إنه سيزيد الشعور بالجوع، وأفضل مصدر للدهون يمكن استخدامه في الطهو هو زيت جوز الهند، فهو غني بدهون يطلق عليها اسم الجليسريدات الثلاثية متوسطة الحلقات، وهي تساعد على الشعور بالشبع بشكل كبير وتدعم عمليات الأيض، ولا يوجد أي سبب يدعو إلى الخوف من تناول الدهون الطبيعية، حيث تشير الدراسات إلى أنها لا تزيد مخاطر الإصابة بأمراض القلب على الإطلاق.

الإكثار من شرب الماء

تحتوي مشروبات الطاقة وعصائر الفواكه على 100 سعر حراري على الأقل لكل منها، وهي في الوقت ذاته لا تسد الشعور بالجوع، في حين لا يحتوي الماء على أي سعر حراري وهو ما يجعله المشروب الأساسي لخسارة الوزن، ناهيك عن أنه يساعد على طرد السوائل الزائدة في الجسم والتي تتسبب بزيادة الوزن، وهو الذي يطلق عمليات الأيض في الجسم أيضًا.

تناول القهوة أو الشاي قدر ما تشاء

الإكثار من شرب الشاي أو القهوة، حيث إنّ الكفايين الذي يحتويان عليه يسرع عمليات الأيض بمقدار 3-11%، بالإضافة إلى الثيوبرومين والثيوفيلين وحمض الكلوروجينيك التي تساعد جميعها على زيادة الأيض، ويحدث ذلك عندما يوقف الكفايين ناقلًا عصبيًا مثبطًا يدعى أدينوسين، وعند إيقافه يزيد الكفايين إطلاق الإشارات العصبية والناقلات العصبية، مثل: الدوبامين والنوريبينيفرين، كما أنه يحفز الجهاز العصبي الذي يرسل بدوره إشارات مباشرة إلى الخلايا الدهنية لتحلل الدهون، وهو ما يساعد على خسارة الوزن، لكن يجدر الانتباه إلى عدم الاعتماد على تناول القهوة والشاي كمان و يجب الانتباه على ان لا تزيد  الكمية عن مقدالا 4 فناجين اجمالا ، فذلك غير كافٍ وقد يتسبَّب بمشاكل صحية، إلا أنّ إدخالهما إلى النظام الغذائي أمر صحي ..