عدد الرجال والنساء في العالم

عدد الرجال والنساء في العالم

عدد الرجال والنساء في العالم

يبلغ عدد سُكّان العالم الإجماليّ حتّى 2020 حوالي 7.84 مليار شخص، وبلغ عدد سُكان العالم أوّل مليار عام 1800، وبعد مرور 200 عام فقط وصل العدد إلى 7 مليارات، وحاليًا يزداد عدد سُكان العالم أكثر من 90 مليونًا كلّ عام، وحتّى تاريخ 31 ديسمبر 2019، بلغ عدد الذكور 3,915,735,823، مقابل 3,847,299,480 أنثى، ولكنّ توزيع السّكّان في العالم غير متساوٍ؛ إذّ يعيش أكثر من 70٪ من سُكّان العالم، في أكثر 20 دولة مُكتظّة بالسّكّان، وتوجد دولتين فقط في العالم يزيد عدد سكانهما عن مليار نسمة وهما الصين والهند؛ ويعيش فيهما 36٪ من سكّان العالم، ويُتوقّع أنّ تكون الهند أكثر دولة مكتظّة في العالم عام 2023[١].


بعض الدول التي تزيد فيها نسبة الرجال على النساء

وفقًا لإحصائيّات مُنظّمة الصحّة العالميّة، فإنّ الولادات بحسب الجنس تكون متساوية تقريبًا؛ إذّ تكون نسبة الذّكور 105 مقابل 100 أنثى، ومع ذلك كان يوجد توازن دائمًا بين عدد الإناث والذّكور في العالم، ولكنّ في السّنوات الأخيرة (حتّى عام 2018) مع تطوّر البشريّة، نشأت مشكلة خطيرة فيما يتعلّق بعدد الإناث، وفي بعض الدّول تناقص عدد النّساء بطريقة ملحوظة، ومن هذه الدول ما يأتي[٢]:

  • الصّين: أحد الدّول التي تُعاني نقصًا في عدد الإناث؛ بسبب الإجهاض الانتقائيّ الذي يعتمد على جنس الجنين، وتطبيق سياسة الطّفل الواحد منذ عام 1979 إلى عام 2015، وهذا القرار شجّع الكثيرين على اختيار الجنين الذّكر بدل الأنثى، وأصبحت النّسبة تُساوي 120 ذكر مقابل 100 أنثى.
  • الهند: تتمتّع الهند بتاريخ طويل من التّمييز بين الجنسين، وشاركوا في الإجهاض الانتقائيّ؛ إذّ يوجد 80 مليون رجل تقريبًا أكثر من عدد الإناث، هذا أدّى إلى إصدار قانون يمنع فحص جنس الجنين وإجراء عمليات الإجهاض الانتقائية بسبب جنس الجنين.
  • الفلبين: تناقص عدد النساء في الفلبين لأنّ الكثير من النساء يختَرن العمل خارجًا للحصول على وظيفة وحياة أفضل، وهذا قلّل من الرّغبة لديهنّ في الزّواج والإنجاب.
  • إيران: أدّى التّقدّم في القوانين التي سمحت للمرأة بالسفر خارج إيران من عدد النساء في البلاد إلى استبدال توقعاتهم بالزواج والأمومة بالتعليم والوظائف، ويوجد أكثر من 3 ملايين امرأة غير متزوجة حاليًّا.
  • مصر: تناقص عدد النساء في مصر بسبب السّماح لهنّ بمغادرة البلاد للعمل والدّراسة.
  • السويد: تناقص عدد النساء في السويد بسبب هجرة الذّكور من الدّول المُجاورة لها والتي تُعاني من النزاعات وعدم الاستقرار، وفي عام 2016 وحده انتقل إلى السويد حوالي 35.000 ذكر، إضافةً إلى أنّ النساء في السويد على رأس قائمة المهاجرين.


بعض الدول التي تزيد فيها نسبة النساء على الرجال

يزداد عدد الرجال أكثر قليلًا من النّساء في العالم عمومًا، وقد اتّجهت النّسبة لصالح الرجال لأوّل مرّة في 1960؛ أمّا حاليًا فإنه يوجد 101.7 رجل، مقابل 100 امرأة، وذلك بحسب تقديرات الأمم المتحدة عام 2019، فإنّ الفرق ليس واضحًا، ولكنّ بعض الدّول يبدو الفرق فيها واضحًا، ومن الدول التي يقلّ فيها عدد الرّجال عن النساء بوضوح ما يلي[٣]:

  • كرواتيا: 51.79% للنّساء، و48.21% للرّجال.
  • ميانمار: 51.81% للنّساء، و48.19% للرّجال.
  • منطقة ماكاو الإداريّة الخاصّة (الصّين): %51.94 للنّساء، و48.06% للرّجال.
  • سري لانكا: 52.05% للنّساء، و47.95% للرّجال.
  • جمهوريّة مولدوفا: 52.11% للنّساء، و47.89% للرّجال.
  • زمبابوي: 52.28% للنّساء، و47.72% للرّجال.
  • جورجيا: 52.34% للنّساء، و47.66% للرّجال.
  • هنغاريا: 52.4% للنّساء، و47.6% للرّجال.
  • جزر فرجن التّابعة للولايات المتّحدة: 52.5% للنّساء، و47.5% للرّجال.
  • أروبا: 52.57% للنّساء، و47.43% للرّجال.
  • بورتوريكو: 52.62% للنّساء، و47.38% للرّجال.
  • إستونيا: 52.62% للنّساء، و 47.38% للرّجال.
  • البرتغال: 52.69% للنّساء، و47.31% للرّجال.
  • أرمينيا: 52.97% للنّساء، و 47.03% للرّجال.
  • السلفادور: 53.19% للنّساء، و46.81% للرّجال.
  • بيلاروسيا: 53.44% للنّساء، و46.56% للرّجال.
  • روسيا: 53.65% للنّساء، و46.35% للرّجال.
  • أوكرانيا: 53.67% للنّساء، و46.33% للرّجال.
  • ليتوانيا: 53.72% للنّساء، و46.28% للرّجال.
  • جوادلوب: 53.88% للنّساء، و46.12% للرّجال.
  • لاتفيا: 53.91% للنّساء، و46.09% للرّجال.
  • مارتينيك: 54% للنّساء، و46% للرّجال.
  • كوراساو: 54.01% للنّساء، و45.99% للرّجال.
  • منطقة هونغ كونغ الإداريّة الخاصّة (الصّين): 54.12% للنّساء، و45.88% للرّجال.
  • نيبال: 54.19% للنّساء، و45.81% للرّجال.


المجالات التي يتفوّق فيها كل جنس على الآخر

يتفوّق الرجال والنساء في الكثير من الأمور المشتركة، ولكنّ يوجد الكثير من الفروق بينهما في بيئة العمل، مثل فرق الأجور، والإجازات بسبب الولادة أو رعاية الأطفال، وهذا يجعل الفرق واضحًا في التّرقيات والمناصب، كذلك فإنّه يجعلهم أقل موثوقية أمام أصحاب العمل الذين يُفضّلون توظيف الرجال أكثر من النساء بسبب هذه الأمور.

المهن التي تتفوق بها النساء على الرجال

فيما يلي المجالات التي تتفوق المرأة فيها على الرجل[٤]:

  • السّياسة: تُعدّ النساء أكثر قدرة في الإقناع من الرجال وأكثر قدرة للوصول إلى حلول سلميّة من الرّجل، فهن يفضلن المعاهدات على الحروب.
  • تدريب اليوغا: تتميز أجسام النساء بأنّها أكثر ملاءمة لليوغا من أجساد الرجال؛ لأنّ جسد الأنثى أكثر مرونة من جسم الذكر بالأصل، وغالبًا ما يتّجه الرجال للرّياضات التّنافسيّة مثل كرة القدم، بينما تختار المرأة رياضات تحتاج للصّبر.
  • الطّبّ النّسائيّ: ليست النساء بالضّرورة أفضل في العلوم من الرجال، ولكنّ النساء يُفضّلن التّشخيص عند طبيبة نسائيّة أكثر من الطّبيب الرجل لأنّ هذا يمنحهم الراحة؛ لهذا تكون الطّبيبات النّسائيّات أمهر وأكثر خبرة من الرجال في هذا المجال.
  • السكرتاريا: تُعدّ النساء أفضل في إدارة المكاتب من الرجال لأنّه بإمكانهنّ أداء مهامَّ متعدّدة في وقتٍ واحد، مثل الرّد على الهاتف والكتابة في وقت واحد، أو القيام بمهامّ متعدّدة في وقت قصير.
  • تصميم ألعاب الفيديو: يزداد الطّلب على مُصمّات الألعاب من النساء؛ لأنّ لديهنّ قدرة أفضل على تمثيل مجموعة متنوّعة من أنواع النّساء في العالم، تصل نسبة النساء اللاتي يلعبن ألعاب الفيديو إلى 52%.
  • الزّراعة: يعتقد أغلب النّاس أنّ الوظائف التي تنطوي على عمل يدويّ تُناسب الرّجال أكثر من النساء، ولكنّ الزراعة أحد المهن التي تفوّقت فيها النساء على الرجال؛ لأنّ الزراعة تُركّز على النّتائج النّهائيّة، والنساء يتفوّقن في الصّبر للنّهاية.


المهن التي يتفوق بها الرجال على النساء

يتفوّق الرجال على النساء في الكثير من الأمور، وبحسب دراسة لموقع كارير سمارت عام 2019، فإنّ الرجال يتفوّقون على النساء في المجالات التّالية[٥]:

  • مسؤولي المبيعات.
  • فنيوا الميكانيك والكهربائيون.
  • النّجارة.
  • الهندسة الكهربائيّة.
  • السّباكة والتّدفئة والتّهوية.
  • قيادة الشّاحنات.
  • مهن البناء.
  • تصنيع الزّجاج
  • هندسة الإلكترونيّات.
  • هندسة التّصميم والتّطوير للمواقع الإلكترونية.
  • هندسة الاتّصالات.
  • الرّسم والدّيكور.
  • خدمات الإطفاء والاسعاف.
  • الجزارة.
  • النّقل الجوي.
  • الرّياضة.
  • الهندسة المدنية.
  • إدارة الإنتاج.
  • مراقبة الحركة الجوّيّة.
  • إدارة العمليّات الكيميائيّة.
  • التّصوير.
  • تكنولوجيا المعلومات.


المراجع

  1. "World population", countrymeters, 2020-10-14, Retrieved 2020-10-14. Edited.
  2. T.L. (2018-12-29), "6 Countries That Dont Have Enough Female Citizens", likely, Retrieved 2020-10-14. Edited.
  3. Hristina Byrnes (2019-07-10), "The top 25 countries where women outnumber men", usatoday, Retrieved 2020-10-14. Edited.
  4. "10 JOBS WOMEN EXCEL AT WHEN COMPARED TO MEN", orangebridgesupply, 2019-02-26, Retrieved 2020-10-14. Edited.
  5. "WHICH JOBS DO MEN AND WOMEN DO? OCCUPATIONAL BREAKDOWN BY GENDER", careersmart, Retrieved 2020-10-29. Edited.
371 مشاهدة