فوائد الفواكه للحامل والجنين

فوائد الفواكه للحامل والجنين

تعرّفي على أهمية ما تتناولينه خلال الحمل

من المهم دائمًا تناول مجموعة متنوعة من الأطعمة طوال اليوم، مع التأكد من حصولكِ على جميع العناصر الغذائية التي تحتاجينها أنت وطفلكِ أثناء فترة الحمل، فمصدر الطاقة الرئيس في الجسم يأتي من الكربوهيدرات الأساسية الموجودة في الخبز والحبوب، كما توفر الحبوب الكاملة والمنتجات المدعمة مغذياتٍ مهمةً كالحديد والألياف وفيتامين ب، وتوفر لكِ اللحوم والدواجن والأسماك والفاصوليا البروتين الذي يحتاجه طفلكِ النامي، خاصةً في الثلثين الثاني والثالث، والكالسيوم ضروري لبناء أسنان وعظام قوية، ولتخثر دم طبيعي، ولوظيفة العضلات والأعصاب، كما أن الجنين يحتاج إلى كمية كبيرة من الكالسيوم، وسيأخذ جسمكِ الكالسيوم من عظامكِ إذا كنتِ لا تستهلكين ما يكفي منه خلال نظامكِ الغذائي، وتشمل مصادر الكالسيوم الجيدة الحليب واللبن والجبن، أما الفواكه والخضروات فتحتوي على العديد من العناصر الغذائية والفيتامينات الهامة للحمل[١].


ما هي فوائد الفواكه للحامل والجنين؟

تُشكل الفواكه الجزء الأهم في نظامكِ الغذائي، وتناول الفواكه الغنية بالفيتامينات والألياف والمعادن يوفر لكِ ولجنينكِ التغذية اللازمة، إذ توفر الفواكه بعض العناصر الغذائية الأساسية، التي يمكنها مساعدتكِ وجنينكِ بالطرق الآتية[٢]:

  • توفر الفواكه العناصر الغذائية الأساسية مثل بيتا كاروتين للطفل، التي تساعد في نمو الأنسجة والخلايا، بالإضافة إلى بناء نظام مناعة قوي.
  • يُعد فيتامين ج في الفواكه عنصرًا حيويًا لنمو عظام وأسنان الطفل، ومن المهم أن يحصل الجسم على هذا الفيتامين بكميات كافية؛ لأنه يعزز امتصاص الحديد، وهو معدن رئيس مطلوب أثناء الحمل.
  • حمض الفوليك، وهو فيتامين ب القابل للذوبان في الماء، ضروري أيضًا أثناء الحمل، وهو يمنع عيوب نمو الجنين المتعلقة بالدماغ والحبل الشوكي.
  • تساعدكِ الفواكه الغنية بالألياف على تخفيف الإمساك والبواسير، بينما تمنع الفواكه الغنية بالحديد فقر الدم.
  • يسهم البوتاسيوم في الحفاظ على توازن السوائل والكهارل في خلايا الجسم، كما أن استهلاك ما يكفي منه يخفف تشنجات الساق الشائعة أثناء الحمل.


قائمة بما يمكنكِ تناوله من فواكه خلال الحمل

إليكِ بعض الأمثلة على أفضل الفواكه التي يمكنكِ تناولها خلال الحمل[٣]:

  • المشمش: يحتوي المشمش على الحديد الذي يمنع فقر الدم، والكالسيوم الذي يعزز قوة الأسنان والعظام، بالإضافة إلى البوتاسيوم، والفسفور، والسيليكون، وفيتامين أ، وفيتامين ج، وفيتامين هـ.
  • البرتقال: يُعد البرتقال مصدرًا ممتازًا لحمض الفوليك الذي قد يسهم في منع عيوب الأنبوب العصبي، والتي قد تسبب تشوهات الدماغ والحبل الشوكي عند الطفل، إذ يمكن أن تتسبب عيوب الأنبوب العصبي بحدوث حالات مثل السنسنة المشقوقة، إذ لا يتطور الحبل الشوكي بطريقة صحيحة، والبرتقال أيضًا غني بفيتامين ج الذي قد يمنع تلف الخلايا ويعزز امتصاص الحديد، ويمتاز البرتقال كذلك بمحتواه الكبير من الماء؛ مما يساعد في الحفاظ على رطوبتكِ.
  • المانجو: إن المانجو غنية بفيتامين أ وفيتامين ج، إذ يوفر كوب واحد من المانجو المفروم 100% من المدخول اليومي الموصى به من فيتامين ج، وأكثر من ثلث فيتامين الكمية اليومية الموصى بها من فيتامين أ، وقد يكون لدى الطفل المولود بنقص فيتامين أ مناعة أقل وخطر أعلى للإصابة بمضاعفات ما بعد الولادة، كالتهابات الجهاز التنفسي.
  • الإجاص: يوفر الإجاص الكثير من الألياف، والبوتاسيوم، وحمض الفوليك، وقد يسهم الحصول على الكثير من الألياف في النظام الغذائي أثناء الحمل في تخفيف الإمساك، وهو من أعراض الحمل الشائعة، وقد يفيد البوتاسيوم صحة قلبكِ وقلب طفلكِ، كما أنه يحفز تجديد الخلايا.
  • الرمان: قد يوفر لكِ الرمان الكثير من الحديد، والألياف، والكالسيوم، وفيتامين ك، وحمض الفوليك، كما أنه يُعد مصدرًا جيدًا للطاقة، ويشير أحد الأبحاث إلى أن شرب عصير الرمان قد يسهم في تقليل خطر إصابة المشيمة[٤].
  • الأفوكادو: يُعد الأفوكادو مصدرًا ممتازًا للألياف، والبوتاسيوم، وفيتامين ج، وفيتامين هـ، وفيتامين ك، وفيتامينات ب، والنحاس، كما أنه يحتوي على دهون صحية توفر الطاقة وتسهم في منع عيوب الأنبوب العصبي، كما أنها تعزز الخلايا المسؤولة عن بناء أنسجة الجلد والدماغ لدى الجنين.
  • العنب: إن تناول الكثير من العنب قد يعزز استهلاككِ لفيتامين ج وفيتامين ك، والألياف، وحمض الفوليك، ومضادات الأكسدة التي تعزز المناعة وتقي من العدوى، مثل التانين والفلافونولات والجيرانيول.


هل توجد أنواع فواكه يجب عليكِ تجنّبها خلال الحمل؟

لا توجد فاكهة معينة يجب عليكِ تجنبها خلال فترة الحمل، مع ذلك من الضروري أن تكوني على دراية بالكميات التي تتناولينها، إذ تحتوي بعض الفواكه على نسبة عالية من السكر، فغالبًا ما تكون بعض أنواع الفاكهة كالعصائر والفواكه المجففة أغنى بطريقة ملحوظة بالسكر والسعرات الحرارية مقارنةً بالفاكهة الطازجة، ومن ناحية أخرى سيضمن شراء الفاكهة العضوية عدم ملامستها للأسمدة والمبيدات الحشرية التي قد تضر بجودتها، لكن إذا لم تكن الفاكهة العضوية خيارًا متاحًا؛ فلا تزال الفاكهة غير العضوية أفضل من عدم تناول الفواكه على الإطلاق[٣].


نصائح لكِ عند تناول الفواكه خلال الحمل

اتبعي النصائح الآتية لتناول الفواكه بأمان أثناء الحمل[٢]:

  • حاولي شراء فواكه خالية من المبيدات العضوية.
  • اغسلي الفواكه جيدًا قبل أكلها.
  • خزني الفواكه الطازجة في الثلاجة بعيدًا عن اللحوم النيئة.
  • أزيلي الأجزاء المصابة بالكدمات، حيث قد تكمن البكتيريا.
  • تجنبي تناول الفواكه المقطوفة مسبقًا، أو تناوليها مباشرةً بعد التقطيع.


من حياتكِ لكِ

إليكِ بعض الأفكار لإضافة الفواكه إلى نظامكِ الغذائي أثناء الحمل[٢]:

  • اخلطي شرائح الفواكه أو التوت المجمد مع اللبن أو الحبوب، وتناوليها على وجبة الإفطار.
  • أضيفي قطعًا من التفاح أو العنب أو الزبيب إلى السلطات لتتناوليها كوجبة خفيفة قبل الغداء.
  • إذا لم يكن لديكِ وقت لتقطيع الفواكه؛ حضري العصائر أو المخفوق بمزج الفواكه مع اللبن أو الحليب.
  • أضيفي الفواكه المجففة أو الطازجة إلى دقيق الشوفان أو فطائر المقلاة.
  • أبقي وعاءً من الفواكه في متناول يدكِ وأمام نظركِ؛ حتى تتذكري أن تتناولي قطعةً منها عندما تشعرين بالجوع.
  • احتفظي بالفواكه المجففة أو الفواكه الطازجة كالعنب والفراولة في متناول يدكِ، وتناوليها كوجبة خفيفة بدلًا من الوجبات السريعة.
  • حضري كعكة فاكهة بنفسكِ، وأضيفي إليها الكثير من الفواكه كالكيوي والتوت.


المراجع

  1. "Diet During Pregnancy", americanpregnancy, Retrieved 23-7-2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت "16 Best Fruits to Eat During Pregnancy", parenting.firstcry, Retrieved 23-7-2020. Edited.
  3. ^ أ ب "Which fruits should you eat during pregnancy?", medicalnewstoday, Retrieved 23-7-2020. Edited.
  4. "Pomegranate juice and punicalagin attenuate oxidative stress and apoptosis in human placenta and in human placental trophoblasts", journals.physiology, Retrieved 23-7-2020. Edited.
338 مشاهدة