فوائد ثمرة الباباظ

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٠٩ ، ١٧ مارس ٢٠١٩
فوائد ثمرة الباباظ

فاكهة البابايا

هي فاكهة استوائية، تتميز بلونها البرتقالي المصفر ونعومتها، ذات شكل مستدير وممتلئة وتأتي بعدة أحجام كبيرة وصغيرة، ويعتمد طعمها على درجة النضج، فهي حلوة المذاق، وتكون مماثلة للبطيخ في حال نضجها، أما إن كانت غير ناضجة فقد تكون ذات نكهة خفيفة أو معدومة.

يُعتقَد أنّ البابايا تعود في أصلها إلى أمريكا الاستوائية، مع أصول مبكرة في المكسيك وأمريكا الجنوبية، جلبها السكان الأصليون إلى منطقة البحر الكاريبي، ثم وصلت إلى أوروبا وجزر المحيط الهادئ، وفي نهاية المطاف وصلت إلى هاواي في القرن التاسع عشر، وهي الولاية الوحيدة في الولايات المتحدة الأمريكية التي تنتج البابايا تجاريًّا.

يمكن الحصول على البابايا غالبًا من المكسيك أو جزر الهاواي، وتختلف في حجمها؛ إذ إنّ وزن البابايا المكسيكي يصل إلى 10 أرطال، في حين أنّ البابايا في هاواي أصغر حجمًا بمتوسط 1 رطل تقريبًا[١].


القيمة الغذائية لفاكهة البابايا

تتميز فاكهة البابايا باعتبارها مصدرًا ممتازًا لفيتامين C، إذ إنّ الحبة الواحدة متوسطة الحجم توفر 224% من الكمية اليومية الموصى بها، بالإضافة إلى احتوائها على عدد من العناصر الغذائية، وتشمل[٢]:

  • السعرات الحرارية: 120 سعرةً حراريةً.
  • الكربوهيدرات: 30 غرام تشمل 5 غرام من الألياف و18 غرام من السكر.
  • البروتين: 2 غرام.
  • حمض الفوليك.
  • فيتامين A.
  • المغنيسيوم.
  • النحاس.
  • حمض البانتوثنيك.
  • فيتامينات B.
  • ألفا وبيتا كاروتين.
  • لوتين وزيكسانثين.
  • فيتامين E.
  • الكالسيوم.
  • البوتاسيوم.
  • فيتامين K.
  • الليكوبين، وهي أقوى مضادات الأكسدة المرتبطة بالطماطم.


فوائد فاكهة البابايا

توفر فاكهة البابايا العديد من الفوائد الصحية للجسم والبشرة والشعر، ومن هذه الفوائد[٣]:

  • فوائد البابايا الصحية، وتشمل فوائد لصحة القلب والذاكرة والجهاز الهضمي والعيون، ومنها:
    • المساعدة في تحسين صحة القلب والأوعية الدموية؛ وذلك لغناها بفيتامينات (أ ، ج) التي تساعد في منع أكسدة الكوليسترول، مما يمنع من انسداد الأوعية الدموية والتقليل من خطر الإصابة بأزمات قلبية.
    • الحد من خطرالإصابة بالتنكس البقعي، وهو فقدان تدريجيّ للرؤيا وعادةً ما يحدث لكبار السن، ويعود ذلك لمضادات الأكسدة التي تحتوي عليها البابايا، بالإضافة إلى احتوائها على فيتامين أ والفلافونيدات، مثل بيتا كاروتين، التي تحافظ على الأغشية المخاطية في العيون وتحميها من التلف.
    • التحسين من مناعة الجسم؛ باعتبارها مصدرًا غنيًّا بمضادات الأكسدة التي تزيل الجذور الحرة، مما له دور في تعزيز المناعة بالإضافة إلى الراحة والنوم الكافي وممارسة التمارين الرياضية والترطيب والنظام الغذائي الجيد.
    • شفاء الجروح، عن طريق وضع بذور البابايا المسحوقة على مكان الجرح؛ إذ إنّ لها خصائص مضادة للميكروبات تساعد في قتل البكتيريا في الجرح وتسريع الشفاء.
    • المساعدة في الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي، إذ إنّها تستخدم في الطب الشعبي للمساعدة في علاج جميع أنواع أمراض المعدة، مثل: حرقة المعدة، وعسر الهضم، والارتداد المريئي، وقرحة المعدة؛ كما أنّها تحتوي على الألياف الغذائية المهمة لصحة الجهاز الهضمي.
    • الحد من خطر الإصابة بالسرطان؛ إذ إنّ لبذورها أثر مماثل للعلاج الكيميائي المستخدم لعلاج السرطان، بالإضافة إلى غناها بالفلافونيدات التي لها دور في تقليل خطر الإصابة بالسرطان من خلال منع نمو وتطور الخلايا السرطانية، ومهاجمة الجذور الحرة.
    • منع التهاب المفاصل، لخصائصه المضادة للالتهابات التي قد تساعد في الحد من الألم الذي يسببه التهاب المفاصل.
    • تقليل التهاب الرئتين؛ بسبب احتوائه على فيتامين أ الذي يساعد في منع الالتهاب والحد منه.
    • علاج اضطرابات الحلق، كالتقليل من التهاب اللوزتين، ومنع انتشار العدوى.
    • علاج عدوى السعفة، إذ إنّ حليب البابايا يحتوي على الكاروتين الذي يساعد في علاج العدوى بجانب التدخلات الطبية التقليدية، كما أنّه يخفف الالتهاب والاحمرار الناتج عن العدوى.
    • تنشيط أنسجة العضلات وتجديدها؛ لغناها بالبروتين الضروري لصحة العضلات والإصلاح الأمثل.
    • هرومونات النمو، إذ إنّ لها دورًا في تغذية نظام الغدد الصماء، كما تشجّع على إنتاج الأرجينين في الجسم، وهو أحد أنواع الأحماض الأمينية الأساسية التي تحفز هرمونات النمو البشري، التي يتمثل دورها في إعادة بناء العظام والعضلات والجلد وخلايا الكبد وتحفيز تجديد الخلايا عمومًا.
    • المساعدة في علاج البواسير، وهو تورم في الأوردة التي توجد في الشرج وحوله، وتساعد فاكهة البابايا في تهدئة الأوعية الدموية المنتفخة وتقديم الإغاثة من ألمها.
  • فوائد البابايا للبشرة، ومنها:
    • ترطيب البشرة.
    • إزالة البقع والتصبغات.
    • تقليل التجاعيد وعلامات الشيخوخة، وإزالة الخلايا الميتة.
    • تقليل الهالات السوداء حول العيون.
    • علاج الجروح والحروق وأمرض الجلد، مثل الأكزيما والصدفية.
    • علاج الكلف.
    • تفتيح البشرة؛ لاحتوائها على فيتامين أ وج.
    • علاج حب الشباب؛ لاحتوائها على إنزيم البابين، واحتواء الأوراق والقشور والبذور على بعض الإنزيمات التي تقلل الندوب والعيوب.
  • فوائد البابايا للشعر، ومنها:
    • تحفيز نمو الشعر، إذ يحتوي على حمض الفوليك الذي يساعد في تحسين الدورة الدموية لبصيلات الشعر وتعزيز نموه.
    • السيطرة على قشرة الرأس وتقليلها.
    • المحافظة على الشعر حيويًّا ولامعًا بالإضافة إلى ترطيبه.


المراجع

  1. Kelly Kennedy, RD (2018-6-21), "All About Papaya: Nutrition Facts, Health Benefits, Side Effects, How to Eat It, and More"، everyday health, Retrieved 2019-2-16. Edited.
  2. Natalie Butler, RD, LD (2017-12-21), "What are the health benefits of papaya?"، medical news today, Retrieved 2019-2-16. Edited.
  3. Monica Auslander Moreno, MS, RDN (2019-2-8), "39 Surprising Benefits Of Papaya For Skin, Hair, And Health"، stylecraze, Retrieved 2019-2-16. Edited.