فوائد عجوة المدينة على الريق

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣٩ ، ١٧ يوليو ٢٠١٩

العجوة

تحتوي العجوة على نسبة عالية جدًا من السكر الطبيعي، لذلك يعتقد الكثير من الأشخاص أنها من الممكن ألا تكون من الأطعمة الجيدة بالنسبة لهم، على الرغم من ذلك تحتوي العجوة على الكثير من العناصر والمواد الغذائية، الأمر الذي يجعل منها وجبةً خفيفةً جدًا وممتازةً، إذ إنها تنمو في مجموعات صغيرة على أشجار النخيل، ويستعد المزارعون في نهاية الخريف وبداية الشتاء لحصاد العجوة من أشجار النخيل، لذلك يكون التمر عادةً طازجًا خلال هذا الوقت، وعلى الرغم من ذلك يوجد الكثير من الأشخاص الذين يلجؤون لتناول التمور المجففة أكثر من الطازجة، وربما يعود السبب في ذلك لاستمرارها لمدة طويلة داخل إناء مغلق تمامًا، وسوف نتحدث في هذا المقال عن فوائد العجوة على الريق، بالإضافة إلى بعض فوائدها الصحية[١].


فوائد عجوة المدينة على الريق

تُوجد الكثير من الفوائد الصحية لتناول العجوة عمومًا على الريق، مثل: الحد من أعراض الإمساك، وعلاج اضطرابات الأمعاء، وتنظيم نسبة الكوليسترول الموجودة داخل الدم، وعلاج فقر الدم، ومشاكل القلب، وغيرها الكثير، ومن أهم هذه الفوائد[٢]:

  • تحتوي العجوة على نسبة عالية من البوتاسيوم والمعادن التي تسهم في خفض معدل ضغط الدم، كما تحتوي حبة التمر الواحدة تقريبًا على 167 ملغ من البوتاسيوم، وقد أكدت التقارير التي أُجريت في كلية الطب داخل جامعة هارفارد ضرورة اللجوء إلى تناول الأغذية التي تعالج مشكلة ضغط الدم مثل العجوة وتجنب استخدام الأدوية، كما تحتوي العجوة على نسبة عالية من الألياف التي تسهم في استقرار نسبة السكر في الدم، بالإضافة إلى أنها توازن بين مستويات الصوديوم والبوتاسيوم، مما يقلل من ضغط الدم، وتحتوي على نسبة عالية من المغنيسيوم الذي يزيد من راحة العضلات الموجودة في الأوعية الدموية والقلب ويقلل تشنج العضلات.
  • تحتوي العجوة على الكثير من المواد المضادة للأكسدة، مما يمنع الإصابة بتصلب الشرايين، كما تسهم في التخلص من الكوليسترول الموجود داخل الشرايين، وتحتوي أيضًا على الكثير من العناصر الغذائية التي تحدُّ من الإصابة بأمراض الأوعية الدموية والقلب.
  • تحتوي العجوة على نسبة عالية من المغنيسيوم والمنغنيز، والسلينيوم، والنحاس، الأمر الذي يجعلها من الأغذية المهمة من أجل الحفاظ على سلامة العظام وصحتها، كما تمنع الإصابة بأمراض العظام كهشاشة العظام.
  • تحتوي العجوة على الكثير من العناصر والمواد الغذائية التي تسهم في زيادة معدل الطاقة داخل الجسم، كما تحتوي على العديد من السكريات الطبيعية التي تقدم دفعةً قويةً من الطاقة للجسم مثل الجلوكوز والفركتوز والسكروز.
  • تسهم العجوة في توفير الحماية للدماغ من الإصابة بالالتهابات والإجهاد التأكسدي، إذ إن تناولها بانتظام يقلل من خطر الإصابة بالأمراض التنكسية العصبية، كما تسهم في زيادة الأداء المعرفي، وقد أكدت العديد من الدراسات أن تناول العجوة يسهم في الإبطاء من تقدم مرض الزهايمر.


فوائد عجوة المدينة

تعد العجوة من الثمار التي تُزرَع في الكثير من المناطق الاستوائية الموجودة في كافة أنحاء العالم، كما أصبحت من الثمار الشائعة في السنوات الأخيرة، وتجفف كافة ثمار العجوة وتباع في كافة الدول الغربية بسبب فوائدها العديدة، ومن أهم هذه الفوائد[٣]:

  • إن تناول العجوة في الأسابيع الأولى من الحمل يسهم في تحسين عنق الرحم، مما يجعله يتمدد بسهولة، ويخفف من المخاض المتأخر، كما يخفف من إجراء المخاض المستحث، كما تسهم في التخلص من انقباضات الرحم والتقليل من الألم عند الولادة، على الرغم من وجود الكثير من الدراسات التي بحثت العلاقة بين تناول العجوة وتقليل مدة المخاض وتعزيزه، إلا أن هذه الدراسات بحاجة إلى البحث في مزيد من التفاصيل من أجل تأكيد هذه المعلومات.
  • تحتوي العجوة على نسبة عالية من الفركتوز، وهو أحد أنواع السكر الطبيعي الموجود في بعض أنواع الفاكهة، لذلك تتميز العجوة بمذاقها الحلو، مما يجعل منها بديلًا للسكر الأبيض في معظم الوصفات الغذائية، كما تحتوي على المواد المضادة للأكسدة والألياف التي تسهم في الحفاظ على صحة الجسم، وزيادة معدل الطاقة الموجودة في الجسم في ذات الوقت.
  • من السهل إضافة العجوة إلى النظام الغذائي، فهي تمتلك الكثير من الأشكال ومن الممكن تقديمها كوجبة غذائية خفيفة ولذيذة، وتتميز بلزوجتها، لذلك عادةً ما تحضر العجوة مع الخبز، ومن الممكن تحضير بعض وصفات العجوة مع البذور والمكسرات، أو استخدامها من أجل تحلية بعض الأطباق مثل أطباق المخلل أو السلطة.
  • تعد العجوة من الثمار الصحية التي لا بد من إضافتها إلى النظام الغذائي بسبب احتوائها على الكثير من المواد المضادة للأكسدة والألياف والمواد الغذائية التي تحافظ على صحة الجسم وسلامته، وتحسن وظائف جهاز الهضم، بالإضافة إلى أنها تقلل من خطر الإصابة بالعديد من الأمراض.


المراجع

  1. "?are dates good for you"، medical news today، اطّلع عليه بتاريخ 13-7-2019. بتصرّف.
  2. "BENEFITS OF EATING DATES ON AN EMPTY STOMACH "، LEARN 2 IMPROVE، اطّلع عليه بتاريخ 13-7-2019. بتصرّف.
  3. "8 proven health benefits of dates"، healthline، اطّلع عليه بتاريخ 13-7-2019. بتصرّف.