كيفية القضاء على رائحة الفم الكريهة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٤٢ ، ١٤ فبراير ٢٠١٩
كيفية القضاء على رائحة الفم الكريهة

رائحة الفم الكريهة

رائحة الفم الكريهة هي مشكلة شائعة يمكن أن تسبب ضائقة نفسية كبيرة، وتشير التقديرات إلى أن 1 من كل 4 أشخاص يعانون من رائحة الفم الكريهة بشكلٍ منتظم، وتعد ثالث أكثر الأسباب شيوعًا لمراجعة طبيب الأسنان بعد التسوس وأمراض اللثة، وهناك العديد من الأسباب المحتملة والعلاجات المتاحة لهذه المشكلة.


طرق التخلص من رائحة الفم الكريهة

يمكن التخلص من رائحة الفم الكريهة أو التقليل منها من خلال اتباع كلًا مما يأتي:

  • الحفاظ على نظافة الفم: وذلك من خلال تفريش الأسنان مرتين في اليوم باستخدام معجون يحتوي على الفلورايد؛ وذلك لإزالة بقايا الطعام والبلاك، والحرص على تفريشها بعد تناول الطعام، وتفريش اللسان أيضًا، ويجب استبدال فرشاة الأسنان كل 2 إلى 3 أشهر و بعد المرض، ومن المهم استخدام الخيط أو منظف بين الأسنان لإزالة جزيئات الطعام والبلاك مرةً واحدةً في اليوم، واستخدام غسول فم مضاد للبكتيريا مرتين يوميًا، ويجب إزالة أطقم الأسنان ليلًا وتنظيفها جيدًا قبل وضعها في الفم في صباح اليوم التالي.
  • زيارة طبيب الأسنان بانتظام: على الأقل مرتين في السنة، إذ يجري الطبيب فحصًا للفم وينظف الأسنان، كما أنه قادر على اكتشاف وعلاج أمراض اللثة وجفاف الفم أو غيرها من المشاكل التي قد تسبب رائحة الفم الكريهة.
  • التوقف عن التدخين ومضغ منتجات التبغ: يمكن استشارة طبيب الأسنان للحصول على نصائح حول كيفية التخلص من هذه العادة.
  • الحفاظ على رطوبة الفم: عن طريق شرب الكثير من الماء، ومضغ العلكة أو امتصاص الحلوى (يفضل أن تكون خالية من السكر)، إذ يحفز ذلك إنتاج اللعاب؛ مما يساعد على التخلص من جزيئات الطعام والبكتيريا.
  • الاحتفاظ بسجل للأطعمة والأدوية: يمكن تدوين الأطعمة والأدوية المُتناولة، إذا كان هناك شكوك حول تسببها برائحة الفم الكريهة، وإحضار السجل إلى طبيب الأسنان لمراجعته.


أسباب رائحة الفم الكريهة

توجد العديد من الأسباب لرائحة الفم الكريهة، وتشمل كلًا مما يأتي:

  • الطعام: يمكن أن يؤدي تراكم جزيئات الطعام بين الأسنان إلى زيادة البكتيريا والتسبب برائحة كريهة، كما أن تناول أطعمة معينة، كالبصل والثوم والبهارات، يمكن أن يسبب ذلك أيضًا، فبعد هضم هذه الأطعمة، تدخل مجرى الدم ، وتُحمل إلى الرئتين وتؤثر على النفس.
  • منتجات التبغ: يسبب التدخين رائحة الفم الكريهة، كما أن المدخنين ومستخدمي التبغ الفموي أكثر عرضةً للإصابة بأمراض اللثة، وهي مصدر آخر لرائحة الفم الكريهة.
  • عدم الاهتمام بنظافة الأسنان: إذا لم تُنظَّف الأسنان بالفرشاة والخيط يوميًا، تبقى جزيئات الطعام في الفم؛ مما يتسبب بظهور رائحة الفم الكريهة، ويمكن أن يحبس اللسان أيضًا البكتيريا التي تنتج الروائح، أما أطقم الأسنان التي لا تُنظَّف بانتظام أو الأطقم غير المناسبة يمكن أن تؤوي بكتيريا وجسيمات طعام مسببةً للرائحة.
  • جفاف الفم: يساعد اللعاب الموجود في الفم على تطهيره وإزالة الجزيئات التي تسبب الروائح الكريهة.
  • الأدوية: بعض الأدوية يمكن أن تنتج بشكل غير مباشر رائحةً كريهةً للفم من خلال مساهمتها في جفاف الفم.
  • التهابات الفم: يمكن أن تنتج رائحة الفم الكريهة بعد جراحة الفم، مثل إزالة الأسنان أو نتيجةً لتسوس الأسنان وأمراض اللثة أو تقرحات الفم.
  • أمراض الفم والأنف والحنجرة الأخرى: قد تنشأ رائحة الفم الكريهة من الحجارة الصغيرة التي تتشكل في اللوزتين وتغطى بالبكتيريا التي تنتج رائحةً، وكذلك الالتهابات أو الالتهابات المزمنة في الأنف والجيوب الأنفية أو الحلق يمكن أن تسبب أيضًا رائحة الفم الكريهة.
  • أسباب أخرى: الأمراض مثل بعض أنواع السرطان والاضطرابات الأيضية، يمكن أن تسبب رائحةً نتيجةً للمواد الكيميائية التي تنتجها، ويمكن أن يرتبط الارتجاع المزمن لأحماض المعدة مع رائحة الفم الكريهة، ويمكن أن يكون سبب الرائحة الكريهة عند الأطفال الصغار بسبب جسم غريب، مثل قطعة من الطعام وُضعت في الأنف.