كيف أنظف الذهب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٢١ ، ٢ سبتمبر ٢٠١٩

الذهب

اكتشف الإنسان معدن الذهب منذ آلاف السنين، وقد تميز ببريقه الذي لا يختفي ليظلّ واحدًا من أهم المعادن وأكثرها نفاسة، ونتيجة قلّة وفرته مقارنة بالمعادن الأخرى، وبسبب صعوبة استخراجه وتعدينه، اعتُمِد كعملة في العديد من العصور القديمة، ويُشار إلى أنّه يتواجد في كلّ قارات العالم، وله العديد من الاستخدامات.[١]


ويُشار إظلى أنّ نظرة الشعوب تجاه الذهب كانت مختلفة؛ فقد اعتبره شعب الإنكا في أمريكا اللاتينية مقدسًا واهتموا بالجانب الجمالي به، اعتبروا أنه يمثل الشمس التي يُعدّونها من الآلهة، ولم يستخدموه كعملة، بينما الإغريق؛ فقد ظنوا أنّ المعدن هو تركيز مكثف من الماء وأشعة الشمس، وقد ذُكر الذهب في القرآن الكريم ثماني مرات، وله إشارة في الكتاب المقدس في أكثر من أربعمئة موضع.[١]


قيراط الذهب

تُقاس كتلة الذهب ونقاوته بوحدة القيراط، وهو إمّا أن يكون عشرة قيراطات، أو اثني عشر قيراطًا، أو أربعة عشر قيراطًا، أو ثمانية عشر قيراطًا، أو اثنين وعشرين قيراطًا، أو أربعةٍ وعشرين قيراطًا، ، وكلّما زاد الرقم زاد النقاء، وعند وصف الذهب بالذهب الصلب؛ يجب أن يكون قياسه على الأقل عشرة قيراطات، أمّا عند وصفه بالذهب الخالص فيجب أن يكون قياسه أربعة وعشرين قيراطًا، ويُشار إلى أنّ الذهب الخالص لا يستخدم في المجوهرات باختلاف أنواعها؛ نظرًا لنعومته الشديدة؛ فقد ينثني بمجرّد حركة عادية من يد الإنسان؛ لذا فإنّ الأنواع الفاخرة من المجوهرات إمّا أن تكون اثنين وعشرين قيراطًا أو ثمانية عشر قيراطًا.[١]


تنظيف الذهب

يُمكن تنظيف الذهب بواحدة من الطرق الآتية:[٢]

سائل غسل الصحون

يُمكن استخدام سائل غسل الصحون لتنظيف الذهب عن طريق وضع عدة نقاط منه في إناء عميق يحتوي على ماء دافئ، ورغم إمكانية استخدام ماء الصنبور، إلّا أنّه يُفضّل استخدام الماء الخالي من الصوديوم (Seltzer water)، أو الماء المضاف له سلفات البوتاسيوم وبيكربونات البوتاسيوم (club soda)؛ للحصول عىي نتائج أفضل؛ لأنّ هذه السوائل المكربنة تحتوي مواد تساعد على إذابة وتليين الأوساخ والأتربة المتراكمة داخل الزوايا والشقوق بالقطع الذهبية، وفي هذا المجال يجب تجنّب استخدام الماء الساخن أو المغلي؛ لأنّه يضر بعض الأحجار الكريمة الهشة والخفيفة، مثل: حجر الأوبال، والذي قد ينكسر إذا تعرّض لدرجة حرارة مرتفعة تعرضًا سريعًا ومفاجئًا.


وللتطبيق، يجب نقع المشغولات والحليّ الذهبية في المحلول المذكور لمدة خمس عشرة دقيقة؛ مما يسمح للمحلول بالوصول لغالبية الزوايا والشقوق، وتليين الأوساخ والأتربة، كما يجب -كخطوة ثانية- فرك كل قطعة بفرشاة أسنان ناعمة، مع الحرص على الوصول إلى الزوايا والشقوق التي لم يتم الوصول إليها بمجرّد النقع، ويُشار إلى إمكانية استخدام فرش خاصّة مصممة لهذه العملية أو الاستعانة بفرش ناعمة صغيرة مثل الفرشاة الخاصة لتهذيب الحواجب، ثمّ تُشطف كل قطعة ذهبية تحت الماء الجاري الدافئ جيدًا لإزالة كافّة الأتربة والأوساخ العالقة، والتأكد مجددًا أنّ الماء ليس ساخنًا، وفي حال الشطف داخل حوض الغسيل يُنصح بالتأكّد من تغطية مصرف الماء أولًا؛ منعًا لفقدان بعض القطع الذهبية أو الأحجار الصغيرة في حال سقوطها من اليد، وأخيرًا، يجب تجفيف القطع بقطعة من القماش الناعم والنظيف، ووضعها فوق منشفة لتجف تمامًا في الهواء الطبيعي قبل استخدامها، وتجنّب ارتدائها وهي لا تزال مبللة حتى لا يُصاب الجلد بالتهيّج.

النشادر

يجب الحرص عند استخدام النشادر في تنظيف الحلي؛ نظرًا لأنّه منظّف كيميائي قوي يمتلك تأثيرًا كاويًا بعض الشيء؛ لذا يُفضّل استخدامه لتنظيف القطع التي تحتوي على أوساخ عميقة يصعب الوصول إليها داخل الثقوب والزوايا، مع عدم استخدامه مطلقًا في تنظيف القطع التي تحتوي علي البلاتينيوم أو اللؤلؤ؛ منعًا للإضرار بها، وللتطبيق يُضاف النشادر إلى الماء بنسبة 6:1، والتقليب بخفة حتى يمتزجان، ثمّ تُنقع القطع في الخليط لمدة دقيقة واحدة كحدٍ أعلى؛ لأنّ تركها لمدّة أطول قد يؤدي إلى تآكل بعض أجزاء القطع الذهبية، ثمّ توضع في مصفاة أو في وعاء بعد وضعه في مصفاة أكبر داخل حوض غسل الأواني، وشطفه جيدًا تحت الماء الجاري، وأخيرًا يجب تجفيف القطع بالطريقة ذاتها المذكورة في طريقة سائل غسل الصحون.

معجون الأسنان

يعد معجون الاسنان جيدًا لتنظيف الذهب؛ كونه مادة كشط معتدلة يمكنها تنظيف الأوساخ والأتربة المتراكمة دون التسبب بأي خدوش للقطع الذهبية، ويُمكن استخدامه عن طريق خلط كمية صغيرة من معجون الأسنان مع ملعقة أو ملعقتين كبيرتين من الماء في وعاء أو في راحة اليد لحين الحصول على معجون خفيف، ثمّ تُستخدم فرشاة أسنان ناعمة لفرك القطع من الشقوق والزوايا، ثمّ تُشطف بالماء جيدًا.


تحذيرات لتنظيف الذهب

يُنصح بعدم حفظ قطع الذهب في علبة إلى جانب إكسسوارات معدنية أخرى، لأنَّها قد تحتك ببعضها لتتآكل مع مرور الوقت، ومن جهةٍ أخرى، يُفضّل نزع المجوهرات عند السباحة أو الاستحمام؛ تجنبًا لتعتيم لمعة الذهب، خصوصًا أنّ الكلور المُركّز وكذلك الأمونيا المركّزة كلاهما يتفاعلان مع الذهب، ويُمكن أن يُغيّرا لونه.[٣]


ويُمنع استخدام المبيضات أو الكلور لتنظيف القطع الذهبية، لأنه قد يُتلف اللون أو يجعله باهتًا، وفي حال كان الذهب يحتوي على قطع من الألماس أو الأحجار الأخرى، يجب التأكّد من أنّها ثابتة وسليمة وقوية، فلا تسقط من مكانها، وأخيرًا، يُمنع تعريض القطع التي تحتوي على حجر الأوبال إلى أي نوع من الكيماويات أو المواد الكاشطة؛ نظرًا لرقّته وسهولة تعرّضه للكسر، وعند التنظيف، يكفي مسحه بمناديل الوجه أو قطعة من القماش الحريري.[٢]


المراجع

  1. ^ أ ب ت علي سعيد (16-8-2017)، "معلومات هامة جدا وشيقة وربما لم تكن تعرفها عن معدن الذهب"، ts3a، اطّلع عليه بتاريخ 21-7-2019. بتصرّف.
  2. ^ أ ب "كيفية تنظيف المشغولات الذهبية"، wikihow، اطّلع عليه بتاريخ 21-7-2019. بتصرّف.
  3. "تعرفي إلى أفضل طرق تلميع الذهب"، sayidaty، 19-1-2019، اطّلع عليه بتاريخ 21-7-2019. بتصرّف.