كيف احافظ على خطيبي

كيف احافظ على خطيبي

أسس بناء علاقة زوجية سليمة في المستقبل

تُوجد العديد من المبادئ الأساسيّة التي تُساعدكِ في بناء علاقة زوجيّة متينة في المستقبل، منها ما يلي[١]:

  • الالتزام: إنّ ارتباطكِ بشخص آخر سيعني تخلّيكِ عن بعض العادات الفرديّة والحريّة الشخصية، وقد تكون هذه الفكرة بالنسبة للبعض كأنّها قيد، لكن لا يُمكنكِ أن تنعمي بزواج متين من دون تقديم حقّ الحياة الزوجيّة على بعض حقوقكِ الشخصيّة، وهذا لا يعني تخلّيكِ عن جميع حرياتكِ، لكن يعني أن تُولي الأهميّة الأولى لحياتكِ الزوجية، وأنْ تُلبّي احتياجات زوجكِ.
  • الإيمان والأخلاق الحسنة: إنّ الإيمان ليس مجرد مشاعر وأحاسيس جسديّة فقط، بل إنّه ينعكس أيضًا على تعاملنا وأخلاقنا وتصرّفاتنا، وإذا كنتِ تمتلكين الأخلاق والصفات الحسنة أنتِ وشريككِ، وتتعاملان مع بعضكما على أساس أخلاقي، فسيكون زواجكما مبنيًّا على أساس متين وقويّ.
  • التحلّي بالصبر: لا شكَّ أنّنا نعيش في عالم كل شيء فيه سريع، بدءًا من الوجبات السريعة إلى الآلات النقدية والاتصالات والحصول على المعلومات، وغيرها الكثير، لكن بالنسبة للعلاقات الإنسانيّة لا ينبغي أن تكون بتلك السرعة كغيرها من أمور حياتنا، خاصةً علاقات الزواج، فهي تتطلّب وقتًا طويلًا واهتمامًا خاصًّا حتى تُصبح جميلة ومتينة بالفعل، وهذا يتوجّب عليكِ التحلّي بالصبر دائمًا، وأن تسيطري على مشاعر الغضب والاستياء قدْر الإمكان، وقد يستغرق منكِ الصبر وقتًا طويلًا حتى تصلي إلى علاقة زوجية تُرضيكِ وتُرضي شريككِ أيضًا.
  • التواصل الفعّال: يُعدّ التواصل الفعّال أساس نجاح جميع العلاقات الإنسانيّة، وخاصةً العلاقات الزوجية، ولا يعني التواصل تبادل الأحاديث السطحيّة فقط، بل يعني مشاركتكِ مشاعر الفرح والألم مع شريككِ، وقد يكون هذا الأمر ليس سهلًا للغاية؛ فالرجال عادةً ما يميلون إلى كتمان مشاعرهم على عكس النساء اللواتي هنّ أكثر تعبيرًا عن مشاعرهنّ، وهذا يُحتّم عليكِ محاولة فهم مشاعر زوجكِ، والتواصل معه بطريقة تجعله يُفصح عمّا يزعجه، ثمّ عليكِ بعدها محاولة مساعدته أو التعاطف معه على أقلّ تقدير.


كيفية الحفاظ على علاقة سليمة مع الخطيب

إنّ تعاملكِ مع خطيبكِ يجب أن يكون مبنيًّا على أساس الاحترام المتبادل واللطف والاهتمام، ولتحافظي على علاقة سليمة معه عليكِ اتّباع بعض الأمور غير المعقّدة، منها ما يلي[٢]:

  • كوني صادقةً معه: يُعدّ الصدق من الأساسيات السليمة لأيّ علاقة، وإذا كنتِ ترغبين في أن يكون خطيبكِ صادقًا معكِ، كوني أنتِ صادقة معه أيضًا، لذلك لا تكذبي عليه، أو تُخفي عنه ما يجب أن يعرفه، ولا تعتقدي أنّكِ تقومين بذلك من أجل تجنّب غضبه، أو اختصارًا للمشكلات، فهذا التفكير سيأتي بنتائج سلبية على علاقتكما على المدى الطويل، وستكتشفين ذلك بعد فوات الأوان.
  • كوني لطيفة: إنّ اللطف سمة ضروريّة في أيّ علاقة رغم أنّ البعض قد يتجاهلها، ويشمل اللطف الكثير من الأشياء، مثل تفهّمكِ لأخطاء خطيبكِ، والقيام بأشياء لطيفة تُشعره باهتمامكِ اتجاهه، ومعاملته باحترام ورفق، تمامًا كما ترغبين منه أن يُعاملكِ.
  • عبّري له عن حبّكِ: قد لا يتقن الرجال التعبير عن حبّهم طوال الوقت، لكنّ معظمهم يرغب بشدّة أن يشعر بحب شريكته اتجاهه بين الحين والآخر، لذلك لا تتردّدي في إظهار عاطفتكِ وحبكِ باستمرار لخطيبكِ بالطريقة التي تُناسبكما.
  • كوني عفويّة: لا تلتزمي بالرسميّة والجمود في تعاملكِ مع خطيبكِ، إذ من الجيّد أن تكوني مرحةً وعفويّةً معه، وسترينَ أنتِ أيضًا الجانب المرِح من شخصيته.
  • كوني مخلصة: من البديهي أن تكوني وفيّة لخطيبكِ، ليس في حضوره فقط، بل في غيابه وأمام الجميع، وعليكِ أن تدعميه بشكلٍ تام طالما كان على حق.
  • ثقي به: إذا كنتِ ترغبين أن يثق بكِ خطيبكِ بشكل مطلق، عليكِ أنتِ أيضًا أن تمنحيه ثقتكِ التامة، وأن تبتعدي عن مراقبته، أو الشكّ في تصرفاته، فإذا كان خطيبكِ واضحًا وصادقًا معكِ في كل شيء، ولم يفعل أي شيء يؤذيكِ أو يخذلكِ، فلا داعي لعدم الوثوق به إطلاقًا.
  • امدحيه دائمًا: يُحب الرجال المدح باستمرار، فهذا الأمر يُرضي غرورهم، ويُعزّز من ثقتهم بأنفسهم، لذلك امدحي خطيبكِ باستمرار، وعبّري له عن إعجابكِ بالأشياء التي يفعلها، وبشخصيته ومظهره، وبيّني له أنّه الرجل الوحيد المناسب لكِ، وأنكِ محظوظة لوجوده معكِ.


كيفية التعامل مع الخطيب على الهاتف

قد يكون من الصعب عليكِ أحيانًا التعامل مع خطيبكِ على الهاتف بسبب قلقكِ من مدى فعاليّة طريقتكِ في الكلام، أو حيرتكِ في اختيار المواضيع التي قد تجذب اهتمامه، ولمعرفة المزيد عن كيفيّة التعامل مع خطيبكِ في الهاتف، اتّبعي بعض النصائح التي قد تُفيدكِ في ذلك، منها ما يأتي[٣]:

  • فكّري في ما ستقولينه قبل الاتصال: عليكِ التفكير في المواضيع التي تعرفين أنّها تُهمّه قبل الاتصال به، مثل المواضيع الرياضية، أو أيّ مواضيع مشتركة بينكما، ويُمكنكِ تدوين قائمة بالمواضيع التي تريدين الحديث عنها معه، ولكن لا تعتمدي على هذه المواضيع فقط، بل عليكِ الحرص على جعل الحديث غير رسميًّا ومُرتجلًا، واسأليه كيف سار يومه، ودعيه يتحدّث بأريحيّة، حتى تتمكنّي من معرفة تفاصيل أكثر عنه.
  • استرخِي أثناء الاتصال: بعد تفكيركِ بالأشياء التي ستتحدّثين عنها مع خطيبكِ، خذي نفسًا عميقًا واسترخِي، فإذا كنتِ متوترة أو غير مرتاحة، من الوارد أن ينتقل هذا الشعور لخطيبكِ أيضًا، لذلك تصرّفي بطريقة طبيعيّة.
  • فكّري في التحيّة المُناسبة عند ردّه على الهاتف: عليكِ تحضير تحيّة جميلة وغير رسميّة، لتُحيّي بها خطيبكِ عند ردّه على اتصالكِ، وإذا قام شخص آخر بالرد على هاتفه، فلا تتردّدي من سؤاله بلطف وأدب عن خطيبكِ.
  • اطرحي عليه أسئلة جذّابة: اسألي خطيبكِ أسئلةً تتضمّن إجابة أكثر من كلمة واحدة، مثل سؤاله عن رأيه في موضوع أو فيلم معين، فهذا سيدفعه للتحدث عن نفسه وآرائه أكثر، مما يجعله يعرف أنّكِ مهتمة به، وحاولي تجنّب بعض الأسئلة والعبارات الشائعة جدًّا، مثل: سؤاله عن طعامه، أو لونه المفضل فهي أسئلة تقليديّة ولا تُظهر اهتمامكِ به.
  • استمعي له: لا ينبغي لكِ احتكار المحادثة لنفسكِ، لهذا كوني مستمعة جيّدة لكل ما يتحدّث عنه خطيبكِ حتى تستطيعي فهم ما يُريد ايصاله لكِ ومناقشته فيه، وللتمكّن من الإجابة على أسئلته في حال طرحها عليكِ، واحرصي على عدم مقاطعته خلال تحدّثه إطلاقًا، وانتظري الوقت المناسب لتتحدّثي.
  • أنهي المكالمة بلطف: عليكِ إنهاء مكالمتكِ مع خطيبكِ بلطف دون أن تبدي غير مهذّبة، ويُمكنكِ استخدام عذر حقيقي لإنهاء المكالمة، لكن لا تقطعي المحادثة في منتصفها، وحاولي أن تُظهري لخطيبكِ مدى سعادتكِ في التحدّث إليه، فهذا سيجعله يعرف أنّكِ تحبينه، واحرصي على عدم جعل مكالمتكِ معه طويلة للغاية، لدرجة أن يحاول كل منكما ملئ الصمت بأيّ حديث أو سؤال.


أسئلة لخطيبكِ تكشف شخصيته بوضوح

تُوجد العديد من الأسئلة التي يُمكنكِ طرحها على خطيبكِ لتكتشفي شخصيته بوضوح أكبر، ومن هذه الأسئلة ما يأتي[٤]:

  • ما الذي لا يُمكنكَ التفاوض فيه؟ إنّ معرفة الأشياء التي لا يتفاوض فيها خطيبكِ أمر مهم بالنسبة لكِ، فهو يسمح لكِ بفهمه بشكل أفضل، ويجنّبكِ طرح أشياء معينة، وهذا سينعكس إيجابًا على الاحترام المتبادل بينكما.
  • ما هي أهدافكَ في الحياة؟ ويشمل هذا السؤال الأهداف المعنويّة والماديّة، وإحابة هذا السؤال ستُمكّنكِ من دعم أهداف شريككِ المعنويّة والماديةّ، لذلك فأنتِ بحاجة لمعرفتها جيدًا، فأنتما عائلة واحدة الآن.
  • كم عدد الأطفال الذين تُريدهم؟ قد يرغب بعض الرجال بإنجاب طفلين أو ثلاثة فقط، بينما يُفضّل البعض الآخر إنجاب عدد أكبر من الأطفال، لذلك يجب عليكِ أخذ فكرة عن عدد الأطفال الذي يرغب خطيبكِ بإنجابهم.
  • ما هي قيمكَ؟ يجب عليكِ معرفة القيم والمبادئ التي يُؤمن بها خطيبكِ ويعمل بها، فهذا سيكشف لكِ جانبًا عن سلوكه وقناعاته.
  • ما هي لغة حبّكَ؟ جواب هذا السؤال سيُمكّنكِ من فهم الطريقة التي يُعبّر فيها شريككِ عن حبه لكِ.
  • هل يهم إن كنتُ أعلى منكَ مركزًا؟ إذا كنتِ في منصب أو مكان أعلى من منصب خطيبكِ، أو إذا كنتِ تجنينَ دخلًا أكبر من دخله، فمن الضروري طرح هذا السؤال عليه، لأنّ هذا الأمر قد يُشكّل مشكلةً لدى بعض الرجال.


المراجع

  1. LOUIS MCBURNEY (1991-12-31), "FOUNDATIONS OF A LIFELONG MARRIAGE", focusonthefamily, Retrieved 2020-11-09. Edited.
  2. "How to Treat a Guy", wikihow, 2019-12-28, Retrieved 2020-11-09. Edited.
  3. Joshua Pompey (2019-11-12), "How to Talk to a Guy over the Phone", wikihow, Retrieved 2020-11-09. Edited.
  4. JORGE (2019-10-06), "11 Questions To Ask A Potential Suitor", fromtheguts, Retrieved 2020-11-09. Edited.
334 مشاهدة