كيف تتعاملين خلال فترة الخطوبة

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٢٣ ، ٢٨ مايو ٢٠٢٠
كيف تتعاملين خلال فترة الخطوبة

فترة الخطوبة

فترة الخطوبة هي الفترة الممتدة من تقدّم الشاب لطلب الارتباط بالفتاة إلى حين الزواج، وتعد الخطوبة هي الخطوة الأولى في الحياة الزوجية وهدفها معرفة الشاب والفتاة لبعضهما وصولًا إلى زواج ناجح، ونجد أن هذا الهدف مشترك بين الطرفين، ومن هنا تبدأ رحلة البحث عن الأهداف المهمة والانخراط في التحديات التي تواجه كلا الطرفين، وفي هذه المرحلة تُنقل العلاقة إلى مستوى أعلى من الثقة المتبادلة للوصول إلى الجاهزية للارتباط عندهما، إذ إن اتخاذ قرار الارتباط بشخص لمدى الحياة يتطلب الكثير من التعمق في المحادثات والنقاشات وطرح العديد من الأسئلة وبناء روابط وخلق مناخ متماسك بينهما، إلى جانب الاختلافات المتوقعة بينهما وبين عائلتيهما.


إن ما هو متعارفٌ عليه حقيقةً أن فترة الخطوبة هي فترة مليئة بالمشاعر الدافئة، ومن خلالها يتوثق رباط الحب والألفة بين الطرفين، وتساعد هذه الفترة الشريكين في التعرف واكتشاف شخصيات بعضهما والتعمق ببعض جوانبها، وهذه الفترة المثلى للتدقيق في أطباع الشريك وسلوكياته، ومما لا شك فيه أنها أيضًا فترة توتر وضغط لا بد منها قبل الزواج، وإنّ الاختيار في هذه المرحلة يتطلب دراسةً كافيةً ووافيةً من الطرفين بكل صدق وصراحةٍ وتروٍ.


وكل هذه الأمور لن تقف حاجزًا أو عائقًا كي تستمتعي في هذه الفترة البهيجة وتتذوقي اللحظات الممتعة مع الشريك، لتجعلي من هذه العلاقة واضحةً وسلسةً تُبنى بحب وثقة وخطوات موجهة لتنالي سعادةً أبديةً مع الشخص المهم والمميز بالنسبة لكِ، وستجدين في هذا المقال توجيهاتٍ ونصائحَ بسيطةً من الممكن أن تعود عليكِ ببعض من الإفادة والاطمئنان[١].


كيف تتعاملين خلال فترة الخطوبة؟

هذه الفترة الاستثنائية من حياتكِ تحتاج أن تضعي فيها أساسًا قويًّا لبقية فترات العمر؛ وهذا يتطلب أن تكون محادثتكِ ومناقشاتكِ مع خطيبكِ أوسع من التخطيط لحفل الزفاف فقط أو تلبية الدعوات وحضور الحفلات والتسوق، وسيكون من السهل تنسيق تفاصيل يومكِ الكبير بأخذ الآراء المختلفة من العائلة والأصدقاء، وإن بذل الجهد في هذه الأمور أمرٌ واقع لا محالة لكن يجب أن يحدد له وقت ولا يبقى المجال مفتوحًا للتحدث فيه في كل الأوقات، إن الخاتم الموجود في إصبعكِ يجب أن يذكركِ دائمًا بجدية الحياة التي سوف تقبلين عليها، إذ إن شأن الحياة المقبلة بعد الزواج هو الأهم للتحدث فيه وتعزيز المصالح المشتركة مع الشريك، فمثلًا إذا كنتِ أنتِ وخطيبكِ تحبان القراءة اختاري رواية لمناقشتها معه، أو إذا كنتما تحبان هواية ركوب الخيل فلتفعلاها سويًّا، ومن أهم النواحي التي يجب عليك الانتباه لها في فترة الخطوبة ما يأتي[٢]:

  • التواصل الجيد: وهذا أمر هام للغاية، إذ يجب عليكِ أن تحرصي أن يكون التواصل بطريقة صحيحة لحسم نجاح العلاقة، فمن المهم توصيل احتياجكِ لشريككِ بوضوح، وعليك أن تضفي طابعًا خاصًّا على لقاءاتكما الروتينية، وأن تبني عادات تواصل جيدة في علاقتكما، ولا تؤجلي النقاش في بعض أموركِ الصغيرة أو بعض الأمور البسيطة التي تزعجكِ من الشريك بحجة أنها صغيرة أو تجنبًا للنقاشات الكبيرة؛ لأن هذا الأمر سيولد ضغطًا ويزيد من التوتر، وخصصي وقتًا للاستماع لشريكك أيضًا في الأمور ذاتها ولا تركزي فقط على انتظار دوركِ للتحدث، إذ يجب عليكِ الاهتمام به واستيعابه[٣].
  • الحب والامتنان والاحترام للشريك: هذه استراتيجية مهمة للغاية في هذه الفترة، إذ إنّ الحب ليس مجرد شعور بل هو عمل وتصرف، وهذا يتطلب أن تستجيبي لتعليقات شريكك وأفعاله بحب وتركزي على إظهار المزيد من الحب له، وإن الشكر الدائم وإظهار التقدير سيولد ثقة وعطاء لا ينتهيان في العلاقة، بالإضافة إلى ضرورة إظهار الاهتمام والدعم لمصالح الشريك والتعرف على نقاط القوة في شخصيته والاستفادة منها في العلاقة[٤].
  • التخطيط للمستقبل: عبري عن رغباتكِ وأمنياتكِ أنتِ أيضًا وعن نشاطاتكِ الاجتماعية إن وجدت، أطلعيه على خططكِ وأهدافكِ المستقبلية، وكذلك الأمر في التجهيز لبيت الزواج اختاري معه الألوان المفضلة لكما لقطع الأثاث، ورتبي لحفل الزفاف وقسمي المسؤوليات، ونظمي تفاصيل الحفل برفقته، لتحتفلي بالحب بينكما بوجود الأصدقاء والعائلة.


تجنّبي هذه الأمور خلال فترة الخطوبة

في فترة الخطوبة ننصحكِ بتجنب الأمور الآتية[٥]:

  • التوتر والضغط اليومي: الضغوظات اليومية تؤدي إلى حدوث المشكلات مع الشريك، وقد تشعركِ بنفاد الصبر في التعامل مع التحديات، وهذا الأمر قد يسلب طاقتكِ الإيجابية والعاطفية، لذلك يجب أن تخففي من التوتر لتحافظي على استقرارك النفسي.
  • تغيير شخصية شريككِ: وهذه المشكلة شائعة جدًّا بين المرتبطين عندما يتجاوز أحد منهما الحدود الشخصية للآخر لتغيير معتقداته وطريقة تفكيره، ففي أغلب الأحيان لن يقبل الشريك التغيير فالطبع يغلب التطبع، وسيفقدك هذا الأمر جمال العلاقة بينكما.
  • انعدام الثقة: وهذه من أسوأ القضايا التي يمكن أن تنهي العلاقة دون أي فرصة للتفكير، لأن الضغط الذي يتولد على الشريك عندما يتسلل الشك إلى العلاقة سيسبب القلق والحزن الشديدين، ومن الممكن في بعض الأحيان أن ينتهي الأمر بالاكتئاب وقلة التفاهم والتناغم مع الشريك وكل هذه الأمور ستنعكس سلبًا عليكِ.
  • التوقعات غير الواقعية: وهذه التوقعات ستدمر علاقتكِ بالشريك وقد تشعرين بخيبة أمل كبيرة عندما لا تتحقق أحلامك وتوقعاتك، فعند توقعك مثلًا لجلب هدية عيد ميلادكِ غير تلك الهدية التي جلبها أو أن يتصرف في موقف ما غير تصرفه فهذا سيشعرك بالتعاسة وسيسرق منكِ الشعور بالسعادة، ويتفاقم الأمر إذا لم تخبري شريككِ بالأمر، فهو بالنهاية شريك لأفكاركِ وليس قارئًا لها.


نصائح لكِ خلال فترة الخطوبة

نقدم لكِ أهم النصائح التي يمكن أن تفيدكِ في فترة الخطوبة[٦][٧]:

  • سجلي في دورات تأهيل الأزواج أنتِ وشريككِ، إذ تكمن أهمية هذه الدورات في تلقيكِ للاستشارات عبر أسلوب مدروس من مدرب ومعالج مختص في هذه الأمور، وإنّ المشورة الزوجية التي سوف تُملى عليكما ستضيف مهاراتٍ مكتسبة لشخصيتكما من الممكن أن يكون لها دور كبير في معالجة العديد من المشكلات أو اتخاذ القرارات بطريقة حكيمة وآمنة.
  • تعرفي على عائلة خطيبكِ جيدًا، وستجدين أن تعرفك لعائلته ستوسع نطاق معرفتكِ به من خلال انتباهكِ لتعاملهم سويًّا ومراقبة عاداتهم وتقاليدهم وتعبيراتهم، فهم أكثر الناس معرفةً به، وستساعدك هذه المعرفة في التدقيق في شخصية خطيبكِ وتقوية الارتباط معه.
  • كوني صريحة، ولا تتصنعي أمامه ولا تمثلي أي شخصية غير شخصيتك أنتِ، كوني صادقة بشأن أفكاركِ ومعتقداتكِ ومشاعركِ وعرّفيه على ظروفكِ ومعاناتكِ وحدّثيه عن كل الأمور التي تشعركِ بعدم الارتياح، هذه حياة طويلة إنها ليست مجرد علاقة عابرة مغلفة في المجاملات العامة، وكذلك الأمر بالنسبة له اطلبي منه أن يكون صريحًا وصادقًا أيضًا.
  • خصصي وقتًا للاستمتاع مع الشريك، إذ إنّ ذلك مهم وسط الانشغالات الكثيرة في العمل ومع العائلة والأصدقاء وانشغالكما أيضًا بتجهيزات حفل الزفاف ولوازم بيت الزوجية، فعليك أن تهتمي بقضاء وقت ممتع معه بتناول العشاء أو الذهاب في رحلة طويلة سويًّا، جربي مغامرات وأمور جديدة معه، وتبادلي معه بعض الهدايا المميزة والبسيطة كالتي تصنع يدويًّا، إذ إنّ التجارب المشتركة طريقة ممتازة لتقوية رابط العلاقة وتحسين الحالة النفسية والمزاجية لكما.
  • لا تتحدثي عن عيوبه أمام الآخرين، لا بدّ أنّكِ تعلمين أنه لا يوجد كمال مطلق لدينا نحن البشر، لذلك إياكِ أن تُظهري عيوبه أمام أحد حتى لو كان من ضمن دائرته الضيقة كالأقارب والأصدقاء، وحاولي أن تحلي مشكلاتكما سويًّا بالنقاش الهادف الهادئ البعيد عن أي طرف ثالث.


المراجع

  1. "When Do Most Couples Get Engaged", lovetoknow, Retrieved 24-5-2020. Edited.
  2. "Ways to Grow Closer to Your Spouse-to-Be During Your Engagement", verilymag, Retrieved 24-5-2020. Edited.
  3. "5 communication tips to try with your partner", relate, Retrieved 24-5-2020. Edited.
  4. "What Makes a Relationship Work? Love, Gratitude, and Respect", goodtherapy, Retrieved 24-5-2020. Edited.
  5. "20 Most Common Marriage Problems Faced by Married Couples", marriage, Retrieved 24-5-2020. Edited.
  6. "Couple Counselling Training", jesmondtherapycentre, Retrieved 25-5-2020. Edited.
  7. "How to Practice Openness in a Relationship", wikihow, Retrieved 25-5-2020. Edited.