كيف تكون راقي

كيف تكون راقي

الإتيكيت

هي القواعد والاتفاقيات التي تُنظم السلوكات الاجتماعية في المجتمعات، فتُوجد قواعد وسلوكيات مقبولة وتدعمها القوانين كما توجد عدّة سلوكيات ترفضها العادات والقيم، ولا توجد عقوبات رسمية ضد هذه السلوكيات إلا أن الأفراد في المجتمع يرفضونها، أي إنها الآداب والقيم التي تُعطي النظرة الخارجية عن الشخص والمجتمع بأكمله، وتختلف عن الأخلاق بأنها هي المظهر الخارجي وردّات الفعل تجاه المواقف ووسيلة ممارسة الأخلاق الفطرية السليمة[١]، وظهر مصطلح الآداب والإتيكيت في عهد لويس الرابع عشر في فرنسا ثم أُعدّت قواعد الإتيكيت عبر قائمة تُنظّم الحياة اليومية ابتداءً من اللباس والسلوك والأماكن والأوقات[٢].


الشخصية الراقية

تتمتّع الشخصية الراقية بعدّة خصائص وأفعال تجعلها مميزة وغريبة نوعًا ما، ومن أهم الصفات التي تُظهر الشخص بالصورة الراقية هي[٣]:

  • إتقان لغة الجسد وزيادة الثقة بالنفس والهدوء، وذلك بالمشي بهدوء وبسرعة متوسطة والبحث عن المعدات الشخصية بهدوء والتصرف بوضوح وعدم الظهور بحالة من الغموض وعدم الثقة.
  • الاتصال بالعين مع الأشخاص الآخرين بالنظر للشخص أثناء الحوار وعدم النظر للأشخاص الذين لا يُدار الحوار معهم.
  • وضع اليدين على الجوانب أثناء الوقوف ووضعهمها في الحضن أثناء الجلوس، والجلوس باستقامة والنظر للأمام وليس للأسفل.
  • الاهتمام بمظهر الشعر وقصّه بانتظام للظهور بمظهر أنيق، وتجربة قصّات شعر غريبة وجديدة في كلّ مرّة.
  • العناية بالبشرة والوجه ووضع القليل من المكياج الناعم دون إخفاء ملامح الوجه الطبيعية، وذلك بإضافة لمسة من ظل العين وأحمر الشفاه اللطيف.
  • ارتداء ملابس أنيقة وتُناسب المناسبة والحدث المُراد الذهاب إليه، سواءً كان حفلة أو عيد ميلاد أو سهرة أصدقاء أو جامعة.
  • الحفاظ على نظافة الملابس دومًا وليس شرطًا ارتداء الملابس الغالية.
  • ارتداء الملابس البسيطة بالألوان الهادئة بدلًا من الملابس المبالغ بها.
  • وضع الإكسسوارات البسيطة والأنيقة مثل النظارات الشمسية والوشاح والساعة والمجوهرات الذهبية والفضية البسيطة.
  • مناقشة المواضيع الهامّة وتجنّب الأحاديث التافهة مثل مناقشة الأحداث الثقافية والسياسة والأدب والفن والمواضيع التي تُبيّن اطّلاع الفرد على العالم، وذلك دون اختلاق المواضيع لإظهار ذلك بل الاستعداد الدائم للنقاش عند طرح المواضيع من قِبل الآخرين.
  • مُشاركة أفكار الكتب والثقافات في حال السفر لدول أخرى أو قراءة الكُتب.
  • تجنب الأحاديث التي تُزعج الأخرين أو تُحرجهم أو تكون تدخلًا في خصوصياتهم.
  • تعلّم اللغات والثقافات الأخرى وذلك بأخذ الدروس ومحادثة أشخاص يتكلّمون باللغات الأجنبية.
  • التحدّث بلباقة وهدوء وعدم التعليق على الناس أو التحدث بغلاظة وشدّة.
  • إثبات وجهات النظر بالمعرفة وليس بالغضب والنقاش الحاد، وتجنّب الانفعال وردات الفعل القاسية.
  • الإيحاء للشخص المقابل بأن المعلومة المسموعة جديدة ومفيدة.
  • التحدث عن النفس بثقة لكن دون تباهي.
  • قراءة الكتب باستمرار والتوقف عن مشاهدة البرامج عديمة الفائدة.
  • التعامل مع الجميع باحترام وأدب ولطف رغم اختلاف ثقافاتهم ومستوياتهم.


رقيّ اللباس

يُعدّ اللباس من أهم العناصر التي تُعبّر عن الشخصية، ولا يحتاج الشخص لكثرة المال ليبدو أنيقًا إنما يحتاج لاختيار الملابس ذات الجودة العالية، والخطوة الأساسية في اختيار الملابس هي تجميع القطع المُناسبة والتي تُعطي مرتديها الثقة بالنفس، ومعرفة ما يُناسب الشخصية ويُريحها إذ لكل شخص تصميم وزيّ مُفضّل عن بقية الموديلات، ومن أفضل هذه الموديلات النمط الكلاسيكي والألوان المحايدة، ومن أهم النصائح عند اختيار الملابس هي[٤]:

  • اختيار القماش الكلاسيكي مثل القطن والحرير والصوف والكتّان، فهذه الأقمشة طويلة العمر وتبقى أنيقة في كلّ مرة من ارتدائها.
  • اختيار الألوان المحايدة مثل الأبيض والبيج والرمادي والأسود والأزرق الداكن، لكن ذلك لا يمنع من إضافة لمسة بلون غير مُحايد كالوشاح أو الحزام.
  • ارتداء الملابس المُناسبة لمقاس الجسم وليست الضيقة جدًّا، وفي حال عدم وجود المقاس المُناسب يمكن إرسالها لمحال الخياطة لإصلاحها وجعلها مُناسبة.
  • ارتداء المجوهرات البسيطة الناعمة مثل الإسوارة الفضية أو الذهبية الناعمة، والساعة، والطوق الطويل اللؤلؤي، والقرط الفضي أو الذهبي، كما يجب اقتناء خاتم يصلح لجميع الألبسة والمناسبات، ويُعدّ الوشاح الحريري والقطني من العناصر الجذّابة والمُثيرة للاهتمام.
  • اختيار الأحذية بالألوان المحايدة والجلد الأصلي، لكن ذلك لا يمنع من اقتناء الأحذية اللافتة والجذّابة.
  • تصفيف الشعر بتسريحةٍ سهلة وبسيطة مثل ذيل الحصان والكعكة الناعمة المنخفضة.
  • التركيز على العين والخدّين والشفاه عند وضع المكياج وذلك بإضافة القليل من الماسكارا وتوريد الخدود لتبدو حيوية ووضع لون خفيف على الشفاه، وبالرغم من أن هذه النقاط بسيطة إلا أنها تُكمل أناقة المظهر.
  • الحفاظ على الأظافر قصيرة أو متوسطة الطول وبردها دائريًّا.
  • تفقّد الملابس دومًا لخلوّها من التجاعيد أو الثقوب والأزرار المفقودة.


رقي التصرّف

إن التصرفات المتّزنة والهادئة تزيد من احترام الآخرين للشخص، ومن النصائح التي يجب اتباعها في التعامل مع الناس ما يأتي[٥]:

  • اختيار الكلمات والمفردات اللبقة وتجنّب الشتم، واستخدامها بالطريقة الصحيحة والحوار المُناسب.
  • معرفة الفروقات بين الأطباق والأواني المُدرجة على مائدة الطعام، وعدم الحديث أثناء مضغ الطعام.
  • الحرص على ارتداء أفضل الملابس والظهور بأفضل مظهر عند المقابلة الأولى.
  • السيطرة على ردّة الفعل وتجنب الدخول في النقاشات الحادّة.
  • إظهار الإيمان بالنفس والمشي بثقة واستقامة.
  • تغطية الفم والأنف أثناء السعال والعطاس.
  • تجنب استخدام الهاتف النقال أثناء الحوار مع الآخرين إلا عند الضرورة.


رقي الكلام

أما في ما يخصّ الحديث وأساليب الحوار فإن النصائح التالية تُعدّ هامّة ومُفيدة[٦]:

  • إتقان لغة الصمت وتوقيت استخدامه، فالصمت يزيد من التشويق.
  • منح الوقت لصياغة الأفكار واستخدام الكلمات التي تدّل على الارتياح بدلًا من تلك التي تدل على التوتّر.
  • استخدام المصطلحات المحترمة وتجنّب المصطلحات التي تجلب الإهانة للنفس.
  • وصف المواضيع باختصار وتجنّب الأحاديث المطوّلة والمملّة.


نصائح لحديث جذّاب وراقي مع الآخرين

إن فن المحادثة لا يُعدّ أمرًا سهلًا، فبعض الأحاديث تكون محرجة ومملة، وقد تكون قدرة الأشخاص على الانخراط في الحوارات والمجموعات ضعيفة، وفيما يأتي عرض لخطوات فتح نقاش مُمتع[٧]:

  • تحديد الغرض والهدف من النقاش، والاستعداد للإجابة عن أي سؤال سيُطرح، كما يجب معرفة طبيعة الأشخاص في الجلسة والمواضيع التي يهتمون بها ويستطيعون فهمها والحوار فيها.
  • إبداء المحبة للآخرين بلغة الجسد والتعامل معهم كأصدقاء وليسو أعداء، وذلك بالابتسامة اللطيفة، واتصال العيون أثناء الحديث وإبقاء اليدين مرئيتين.
  • بدء الحوار بإلقاء التحية والسؤال عن الحال ثم إلقاء سؤال بسيط وهكذا تبدأ الحوارات بالتسلسل؛ وذلك نظرًا لأن أصعب خطوة هي البداية.
  • استخدام الإشارات المرجعية؛ أي التركيز على كلمات مُعيّنة في المحادثة لأنها تفتح مواضيع أعمق، ثم الرجوع إليها عند إنهاء الفكرة الحالية.
  • طرح الأسئلة والأفكار التي تُحفّز النقاشات وتمنحها طابع الإثارة، وذلك تجنبًا للهدوء المحرج.
  • رفع الحاجب عند الكلام عن موضوع مُثير وهامّ وذلك من شأنه أن يفتح نقاشًا جديدًا أيضًا.
  • الاهتمام برأي الآخر والسؤال عن رأيه في كل مرّة تُطرح فيها فكرة جديدة وشيّقة.
  • إنهاء الحديث بالقليل من المجاملة اللطيفة والإيحاء بالشوق لجلسة أخرى شبيهة.


المراجع

  1. "Etiquette", britannica, Retrieved 21-11-2019. Edited.
  2. "MANNERS AND ETIQUETTE", encyclopedia,13-10-2019، Retrieved 21-11-2019. Edited.
  3. "How to Be Sophisticated", wikihow,16-11-2019، Retrieved 22-11-2019. Edited.
  4. Vanessa Rodriguez, "HOW TO DRESS CLASSY – 7 STYLE TIPS YOU NEED TO KNOW"، stylishlyme, Retrieved 22-11-2019. Edited.
  5. HOLLY RIORDAN (15-11-2019), "7 Tips on How to Feel like a Classy, Sophisticated Lady ..."، allwomenstalk, Retrieved 22-11-2019. Edited.
  6. Nicolas Cole (13-7-2017), "5 Tips For Speaking With Eloquence And Sophistication"، medium, Retrieved 22-11-2019. Edited.
  7. "How to Have and Hold Dazzling Conversation With Anyone: We Review 10 Science Backed Steps", scienceofpeople, Retrieved 22-11-2019. Edited.
582 مشاهدة