لغة دولة السويد

لغة دولة السويد

دولة السويد

توجد العديد من اللغات المستخدمة حول العالم، ولكلّ لغة أحرفها الخاصة وصيغتها وطريقة لفظها؛ فاللغة وسيلة للتواصل بين الأشخاص وطريقة للتعبير عن الأفكار، وقد أجرى الباحثون دراسات كثيرة على اللغات المختلفة؛ ودَرست إحدى الدراسات التي نُشرت 17 لغةً مُختارةً من حول العالم لتتبع الاختلافات فيها، ونتج عن الدراسة أنه رغم الاختلاف الكبير في اللغات؛ إلا أنها متماثلة بشكل كبير في القدرة على نقل المعلومات[١].

تُقدّر اللغات المُستخدمة حول العالم بخمسة آلاف لغة ثلثها يُستخدم في إفريقيا، وتعدّ مجموعة اللغات الهندية الأوربية هي الأكثر انتشارًا؛ إذ يستخدمها حوالي نصف سكان العالم، ونتجت هذه اللغات من الاختلاط بين الهند وأوروبا نتيجة الاستعمار الأوروبي في القرون الماضية، ومن الجدير بالذكر أن أصول اللغات غامضة وغير معروف بداية نشاتها[٢].


لغة السويد

اللغة السويدية هي اللغة الرسمية للسويد ولها مكانة مميزة في البلاد؛ إذ تطورت اللغة في القرن الرابع عشر والخامس عشر الميلاديين، كما أنّ أغلب السكان يتحدثون بها كلغة أساسية في التعامل فيما بينهم، وييستخدمها الأقلية كلغةٍ ثانية، كما أنها تعدّ لغة رسمية في فنلندا يستخدمها من هم من عرق سويدي الأصل، كما يتحدث حوالي نصف مليون شخص اللغة السويدية في الولايات المتحدة الأمريكية، وهم غالبًا من أصول سويدية[٣].


تاريخ اللغة السويدية

للغة السويد تاريخ طويل في التطور؛ فاللغة التي كانت تُستخدم قديمًا تختلف عن اللغة الرسمية للبلاد حاليًا؛ إذ مرت هذه اللغة برحلةٍ تاريخيةٍ طويلة،بدأت من الفترة الإسكندنافية المشتركة التي كانت ممتدة بين العامين 600-1050 ميلادي، إذ ظهرت الكثير من النقوش الرونية، واستمرت هذه النقوش بالظهور حتى عام 1225 ميلادي؛ لذا تُعد اللغة السويدية منتمية لمجموعة اللغات الإسكندنافية الشرقية، ثم تطورت اللغة في القرن الرابع عشر والقرن الخامس عشر، كما تأثرت اللغة السويدية بالدنمارك؛ مما جعل الحكومة تبذل جهدًا كبيرًا للتخلص من هذا التأثير، لكن بلا جدوى، وهذا سبب ارتباط اللغة السويدية بالدنماركية والنروجية، كما زاد التأثير على اللغة بعد التمرد السويدي ضد الملك غوستاف الأول، وكان ذلك في عام 1526 ميلادي، ليطبعوا بعدها الترجمة السويدية لكتاب العهد الجديد الذي كان في عام 1526 ميلادي، وكانت هذه الطباعة الأقرب إلى اللغة الحالية.

زاد الاهتمام باللغة السويدية فأنشأ الملك غوستاف الثالث أكاديمية سويدية عام 1786 ميلادي، واستخدمت اللغة في السويد وبعض المناطق المجاورة، فبعدما تنازلت السويد عن فنلندا لروسيا حاولت الحكومة الروسية تقليص هذه اللغة، ولكن لم يكن الأمر مجديًا؛ ففي عام 1917 ميلادي قبلت فنلندا اللغة السويدية كلغة وطنية فيها، وفي القرن الحادي والعشرين استخدمت اللغة السويدية من قبل 90% من سُكّان السويد، ووصل عدد المتحدثين بهذه اللغة إلى ثمان ملايين سويدي[٤].


مميزات اللغة السويدية

تمتاز اللغة السويدية بعدة مميزات نذكر منها[٤][٥]:

  • تستخدم اللغة المفردات الشائعة والمحايدة، ولا يمكن تمييز الجنس منها من مذكر ومؤنث.
  • تحتوي اللغة على الكثير من الكلمات المستعارة المأخوذة من اللغة الألمانية الدنيا والوسطى واللغة الإنجليزية، كما تُستخدم العديد من المفردات الدينية والعلمية من اللغة اللاتينية واللغة الفرنسية.
  • تحتوي اللغة على نمط الإيقاع الرخيم أثناء التحدث، كما أن الأدب السويدي غني ومُتميز.
  • تحتوي قواعد اللغة السويدية على التقسيمات الرئيسية وهي الأسماء، والصفات، والضمائر، والكلمات، والأفعال، وترتيب الجملة يكون الفاعل ثم الفعل ثم المفعول به.


لهجات اللغة السويدية

توجد بعض الاختلافات في النطق بين اللهجات السويدية، لا سيما في نطق الأحرف الساكنة، وتوجد ثلاث لهجات منتشرة بالسويد وهي[٥]:

  • اللهجة السويدية الشمالية، وتستخدم في مقاطعة نورلاند.
  • اللهجة السويدية الشرقية، وتستخدم من قبل سويدية فنلندا، وسويديي إستونيا.
  • لهجة سفيا وجوتنيسكا، وتستخدم في ستوكهولم وأوبسالا ولوند وغوتنبرغ وهلسنكي، كما أن اللغة في السويد لها معايير مُحددة توضع من قبل مجمع اللغة السويدية.


اللغات المستخدمة في السويد

توجد العديد من اللغات واللهجات السائدة في السويد والمنتشرة بين سكانها، نذكر منها[٣]:

  • اللغة الفنلندية: من أقدم اللغات المستخدمة من قبل الأقليات في السويد، فيستخدمها ما يُقارب 470,000 سويدي أغلبهم يُقيمون في منطقة نوربوتن، وأغلب من يتحدثها من أصل فنلندي بقيوا في السويد عندما كانت فنلندا تابعة للسويد.
  • لغة مينكييلي: هي لغة فيليندية، استخدمت من قبل أقلية في السويد، ويتراوح عددهم من 40,000 إلى 70,000 متحدث، وأغلبهم يسكنون في وادي تورن.
  • لغة السامي: هي لغة تحتوي على عدد كبير من الكلمات المستعارة من اللغات الجرمانية السويدية أو الفنلندية، وتنقسم هذه اللغة إلى العديد من اللغات، وتستخدم ثلاث لغات منها فقط في السويد، ويتراوح عدد متحدثيها من 15,000 إلى 20,000 سويدي أغلبهم يسكنون في بلديات جاليفار وأريبلوغ وكيرونا.
  • اللغة الرومنية: هي لغة يستخدمها الغجر الموجودون في السويد، ويعود أصل أولئك الأشخاص لشمال الهند، رغم تنقلهم من مكان لآخر إلا أنهم حافظوا على لغتهم النابعة من اللغة الهندية الآرية، والغجر يتمتعون بحياة البدو المتنقلين؛ لذا لا يوجد مكان يحصر لغتهم.
  • اللغة اليديشية: وهي لغة مستخدمة من قبل اليهود المتواجدين في السويد، وتتم كتابة اللغة باستخدام الأحرف العبرية، وتقوم الحكومة السويدية بجهد كبير للمحافظة على هذه اللغة، فأسست الجمعية اليديشية لتشجيع استخدام هذه اللغة في السويد، وعدد مستخدميها يتراوح من 2,000 إلى 6,000 من اليهود.


بعض اللغات المُستخدمة في السويد بعد اللغة السويدية

تنتشر بعض اللغات في كافة أنحاء العالم ومن ضمنها السويد، ونذكر منها ما يلي[٣]:

  • اللغة الألمانية: هي من اللغات التي كانت تستخدم في السويد في العصور الوسطى إلى نهاية الحرب العالمية الثانية، ففي هذه الفترة كانت العلاقات بين السويد وألمانيا قوية، فكان الطلاب السويديون يدرسون في الجامعات الألمانية ويعودون بعد نشرهم لهذه اللغة، ولكن بعدما هُزم الألمان في الحرب العالمية الثانية تغير كل شيء وأصبحت اللغة السويدية هي المسيطرة على البلاد، وبقيت اللغة الألمانية كلغة ثانوية تُدرّس في المؤسسات التعليمية اختياريًا.
  • اللغة الإنجليزية: يتحدث قسم كبير في السويد باللغة الإنجليزية، لا سيما الأشخاص الذين ولدوا بعد الحرب العالمية الثانية، ونتج ذلك بسبب الروابط التجارية التي زادت التبادل الثقافي بين البلدين، كما أن تدريس اللغة الإنجليزية الإجباري في المراكز التعليمية لجميع الطلاب زاد من انتشارها.
  • لغات متعددة: تُدرّس السويد في مؤسساتها التعليمية الكثير من اللغات الإضافية كاللغة الفرنسية والإسبانية والدنماركية والنرويجية، كما يُخطط لإدخال لغة الماندراين في المؤسسات التعليمية كلغة إضافية.


المراجع

  1. Olivia Goldhill, "The language you speak changes how informative you can be"، qz, Retrieved 24-12-2019. Edited.
  2. "HISTORY OF LANGUAGE", historyworld, Retrieved 24-12-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت Oishimaya Sen Nag, "What Languages Are Spoken In Sweden?"، worldatlas, Retrieved 24-12-2019. Edited.
  4. ^ أ ب The Editors of Encyclopaedia Britannica See Article History, "Swedish language"، britannica, Retrieved 24-12-2019. Edited.
  5. ^ أ ب "Swedish", mustgo, Retrieved 24-12-2019. Edited.
411 مشاهدة