ما هو العلاج الطبيعي؟ ولأي الأمراض يستخدم؟

ما هو العلاج الطبيعي؟ ولأي الأمراض يستخدم؟


محتويات

ما هو العلاج الطبيعي؟

ينطوي العلاج الطبيعي على استخدام مجموعةٍ من التقنيات، مثل التمارين، والتحفيز الكهربائي، والحرارة، والبرودة لتخفيف الألم، وتعزيز القوة، والتحمُّل، والمرونة، وتحسين نطاق الحركة بعد تعرُّضكِ لمرضٍ أو إصابةٍ ما، ولا يقتصر دور العلاج الطبيعي على إعادة بناء قوة جسمكِ وتحسين نطاق حركتكِ فحسب، بل يتعدّى ذلك إلى تخفيف الألم، سواءً كان هذا الألم ناتجًا عن وضعية سيئةٍ أو إصابةٍ أو مرضٍ مثل التهاب المفاصل، كما قد يساعد العلاج الطبيعي عند إجرائه بطريقةٍ صحيحةٍ في منع الضرر الدائم والمشكلات المتكررة[١].


لأي الأمراض يستخدم العلاج الطبيعي؟

يمكن للعلاج الطبيعي التعامل مع مجموعة متنوعة من الأمراض والحالات الطبية، منها ما يأتي[٢]:

الحالات القلبية الرئوية

ومن هذه الحالات ما يأتي:

  • التليف الكيسي (CF): هو مرض وراثي يصيب الرئتين وجهاز الهضم، ويسبِّب إنتاج مخاطٍ سميكٍ في الجسم يسبِّب انسداد الرئتين ويعيق عمل البنكرياس[٣].
  • النوبة القلبية أو احتشاء عضلة القلب (MI).
  • مرض الانسداد الرئوي المزمن (COPD).

مشكلات اليدين

ومن هذه الحالات ما يأتي:

  • متلازمة النفق الرسغي: وهي حالة مؤلمة تحدث بسبب انضغاط العصب الأوسط، وتسبِّب حرقة وخدران في الكف وأصابع اليد[٤].
  • الإصبع الزنادي: وهي حالة ينثني فيها أحد أصابع اليد ولا يستقيم إلا مع إصدار صوت عند تحريكه، أو قد يعلَق الإصبع ولا يستقيم[٥].

مشكلات الجهاز العضلي الهيكلي

ومن هذه المشكلات ما يأتي:

  • اضطرابات المفصل الصدغي الفكي (TMJ): وهذا المفصل هو مفصلٌ يربط الفك بالعظام الصدغية للجمجمة، وقد تحدث اضطرابات الفك الصدغي بسبب حدوث إصابةٍ في الفك أو المفصل أو عضلات الرأس والرقبة أو لأسباب أخرى[٦].
  • آلام الظهر.

المشكلات العصبية

بما في ذلك ما يأتي:

  • مرض باركنسون: وهو اضطراب حركي يؤثر في جهاز الأعصاب، وسببه غير معروف حتى الآن، لكن يُعتقد أنَّ التغيرات الجينية والتعرض للعوامل البيئية كالسموم يلعب دورًا رئيسًا في تطوره، وتحدث أعراض مرض باركنسون بسبب انخفاض مستويات الدوبامين في الدماغ[٧].
  • التصلب المتعدد: هو حالةٌ تؤثر في الدماغ والحبل الشوكي مسببةً مجموعةً واسعةً من الأعراض المحتملة، بما في ذلك مشكلات التوازن أو الرؤية، وهي حالة تستمر مدى الحياة وقد تسبِّب أحيانًا إعاقةً خطيرةً، وغالبًا ما يصيب الأشخاص في العشرينات والثلاثينيات من العمر، رغم أنه قد يحدث في أي عمر.
  • مشكلات عصبية أخرى، منها ما يأتي:
    • إصابات الدماغ.
    • السكتة الدماغية.
    • إصابات الحبل الشوكي.

مشكلات الأطفال

ومن الأمثلة على هذه الحالات ما يلي:

  • تأخر النمو.
  • الشلل الدماغي.
  • ضمور العضلات.

الإصابات الرياضية

ومن الأمثلة على هذه الإصابات ما يأتي:

  • الارتجاج: وهو نوعٌ من إصابات الدماغ الناجمة عن ضربةٍ أو اهتزاز في الرأس أو إصابة في جسمكِ تؤدي إلى تحرك الرأس والدماغ؛ وقد تتسبِّب هذه الحركة المفاجئة ارتداد الدماغ أو التواء الجمجمة مما يؤدي إلى حدوث تغيرات كيميائية في الدماغ، وأحيانًا تمدُّد خلايا الدماغ وتلفها[٨].
  • مرفق التنس: وهو التهابٌ في الأوتار يسبب ألمًا في الكوع والذراع، ويحدث نتيجة قيامكِ بأنشطة إمساك متكررة، خاصة تلك التي تستخدمين فيها إصبع الإبهام وأول إصبعين مثل إمساك مضرب التنس، وقد يحدث في أي عمر، ولكنه أكثر شيوعًا في سن الأربعين تقريبًا[٩].


هل توجد أنواع للعلاج الطبيعي؟

للعلاج الطبيعي أنواعٌ عديدةٌ يستهدف كلٌّ منها حالات معينة، وفيما يلي توضيحٌ لهذه الأنواع[٢]:

العلاج الطبيعي للعظام

يستهدف هذا النوع إصابات العضلات والعظام، بما في ذلك التهاب الأوتار، والكسور، والالتواء، والمشكلات الطبية المُزمنة، ويتضمن هذا العلاج تمارين القوة، وتحريك المفاصل، وتدريب الحركة، والعلاج اليدوي، وطرقًا أخرى.

العلاج الطبيعي لكبار السن

يساعد هذا العلاج المرضى كبار السن أصحاب المشاكل البدنية أو الحركية، بهدف تقليل ألمهم، وزيادة قدرتهم على الحركة، ورفع مستوى لياقتهم البدنية، ومن الحالات التي تستفيد من العلاج الطبيعي في هذه الحالات:

  • استبدال مفصل الورك.
  • مرض الزهايمر.
  • التهاب المفاصل.
  • سلس البول.
  • هشاشة العظام.

العلاج الطبيعي للعناية بالجروح

يهدف هذا العلاج إلى تحسين الدورة الدموية من خلال التحفيز الكهربائي، والعلاج اليدوي، والعلاج بالضغط؛ وذلك لضمان تلَقِّي الجرح كميةً كافيةً من الأكسجين والدم.

العلاج الطبيعي للأمراض العصبية

يهدف العلاج الطبيعي للأمراض العصبية إلى علاج الشلل، وزيادة استجابة اليدين والقدمين، وزيادة قوة العضلات عن طريق تقليل ضمورها، ويستفيد من هذا العلاج مرضى الاضطرابات العصبية، مثل:

  • السكتة الدماغية.
  • مرض الزهايمر.
  • الشلل الدماغي.
  • التصلُّب المتعدِّد.

العلاج الطبيعي القلبي الوعائي والرئوي

يزيد هذا النوع من القوة والتحمّل لدى الأشخاص الذين خضعوا لأنواع معينة من العمليات الجراحية أو المصابين بالأمراض القلبية الرئوية.

العلاج الطبيعي للأطفال

يهدف هذا النوع من العلاج الطبيعي إلى تشخيص وعلاج الحالات التي تصيب الرضَّع والأطفال، بما في ذلك الشلل الدماغي وتأخر النمو والصلب المشقوق وانفتال العنق أو الصعر، وغيرها من الحالات التي تؤثر في الجهاز العضلي الهيكلي.

العلاج الطبيعي الدهليزي

يتضمن هذا النوع غالبًا مجموعةً من التقنيات والتمارين المختلفة التي تساعد الأشخاص الذين يعانون من مشكلات التوازن الناتجة عن أمراض الأذن الداخلية مثلًا في استعادة قدرتهم على التوازن وتنسيق حركاتهم.

العلاج الطبيعي المزيل للاحتقان

يهدف هذا النوع إلى تخليص الجسم من السوائل المتراكمة فيه نتيجةً للعديد من الحالات الطبية المختلفة، منها الوذمة اللمفية مثلًا.

العلاج الطبيعي لقاع الحوض

يتخصَّص هذا النوع من العلاج الطبيعي في تخفيف آلام الحوض الناتجة عن الجراحة أو الإصابات أو علاج حالات سلس البراز أو سلس البول.


إليكِ فوائد العلاج الطبيعي

يوفر العلاج الطبيعي العديد من الفوائد التي تنعكس إيجابًا على صحتكِ الجسدية والنفسية ونوعية حياتكِ عمومًا، ومن أبرز هذه الفوائد[١٠]:

زيادة مدى الحركة

يستطيع أخصائي العلاج الطبيعي تحديد وتقييم وعلاج مشكلات الحركة، وسيساعدكِ إما في الحفاظ على مستوى حركتكِ ووظائفكِ البدنية أو في استعادة أكبر قدرٍ منها، وتعدُّ كلٌّ من الوظيفة البدنية والحركية مهمّتان جدًا من أجل:

  • استقلالية العيش.
  • الصحة والعافية واللياقة البدنية.
  • السيطرة على الألم.
  • كسب لقمة العيش.

الحصول على المقدار الموصى به من النشاط البدني

إنَّ ممارسة النشاط البدني المنتظم ضروريةٌ لتعزيز صحتكِ الجسدية والنفسية والاجتماعية، كما أنه يخفِّف أو يقي من العديد من الحالات المُزمنة مثل: مرض السكري، والاكتئاب، ومرض القلب، والسمنة، وبعض أنواع السرطان، وتكمن أهمية العلاج الطبيعي في مساعدتكِ في التغلب على العوائق التي تحول دون قدرتكِ على ممارسة النشاط البدني.

تلبية الاحتياجات العلاجية الخاصة

يصمِّم أخصائي العلاج الطبيعي خطةً علاجية محددة لتناسب احتياجاتكِ والتحديات التي تواجهينها وأهدافكِ من العلاج، أي أنَّ كل خطةٍ علاجية تختلف من مريضٍ لآخر.

السيطرة على الألم وتجنب المسكنات الأفيونية

رغم أنَّ المسكنات الأفيونية الموصوفة بواسطة الطبيب مناسبةٌ لبعض الحالات، إلا أنها تُخفي الألم فقط دون علاج السبب الكامن وراءه، إضافةً إلى بعض الآثار الجانبية الخطيرة التي قد تترتَّب عليها كالاكتئاب والإدمان وظهور الأعراض الانسحابية عند التوقف عن تناولها والاكتئاب، ويعدُّ العلاج الطبيعي خيارًا آمنًا للسيطرة على الألم دون التعرُّض لمخاطر استخدام المواد الأفيونية.

تجنب الجراحة

يساعدكِ العلاج الطبيعي في السيطرة على بعض المشكلات كالألم ومشكلات الحركة التي قد تتطلَّب استمراريتها وتفاقمها خضوعكِ إلى عمليةٍ جراحية، إضافةً إلى تخفيف أعراض العديد من الأمراض والحالات المزمنة والحيلولة دون تفاقمها، ويكون للعلاج الطبيعي الفعالية ذاتها كما الجراحة في بعض الحالات، بما في ذلك:

  1. تمزُّق الغضروف الهلالي وخشونة مفصل الركبة.
  2. تمزُّق الكفة المدورة.
  3. تضيُّق العمود الفقري.
  4. مرض القرص التنكُّسي.

لكن في بعض الحالات لا يوجد أي بديلٍ للجراحة، ومع ذلك يساعدكِ العلاج الطبيعي في الاستعداد للجراحة والتعافي منها.


تحذيرات مهمة عند خضوعكِ للعلاج الطبيعي

يكون العلاج الطبيعي غير مسموحٍ عامةً في الحالات الآتية[١١]:

  1. الحُمّى.
  2. أمراض الدم الجهازية.
  3. أمراض القلب والأوعية الدموية.
  4. الأمراض العقلية.


أسئلة تجيب عنها حياتكِ

هل يوجد فرق بين العلاج الطبيعي والعلاج الفيزيائي؟

لا، العلاج الطبيعي هو نفسه العلاج الفيزيائي[٢].

هل العلاج الطبيعي مفيد للديسك؟

نعم؛ فهو يساعد في تقوية عضلات ظهركِ ورقبتكِ وعضلات جذعكِ، إضافةً إلى دعم عمودكِ الفقري؛ مما قد يؤدي إلى تقليل الألم[١٢].

هل العلاج الطبيعي آمن للحامل؟

نعم، قد يكون العلاج الطبيعي أثناء الحمل مفيدًا في علاج بعض المشكلات الشائعة خلال هذه المرحلة، مثل آلام الظهر أو لتعزيز قدرة جسمكِ على التمتع بحملٍ وولادةٍ أكثر سلاسةً[١٣].


المراجع

  1. "Physical Therapy", kidshealth, 2017, Retrieved 8/6/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت Lori Smith (8/3/2017), "How can physical therapy help?", medicalnewstoday, Retrieved 8/6/2021. Edited.
  3. James McIntosh (11/1/2018), "Everything you need to know about cystic fibrosis", medicalnewstoday, Retrieved 9/6/2021. Edited.
  4. Yvette Brazier (22/1/2018), "Carpal tunnel syndrome: What you need to know", medicalnewstoday, Retrieved 9/6/2021. Edited.
  5. "Trigger finger", mayoclinic, Retrieved 14/6/2021. Edited.
  6. "Temporomandibular Joint Disorders (TMD, TMJ)", webmd, 10/10/2019, Retrieved 9/6/2021. Edited.
  7. Yvette Brazier (31/4/2021), "Parkinson's disease early signs and causes", medicalnewstoday, Retrieved 9/6/2021. Edited.
  8. "What Is a Concussion?", cdc, 12/2/2019, Retrieved 9/6/2021. Edited.
  9. "Tennis Elbow (Lateral Epicondylitis)", webmd, Retrieved 9/6/2021. Edited.
  10. "Benefits of Physical Therapy", choosept, Retrieved 8/6/2021. Edited.
  11. Leonardo M Aguilar (15/7/2018), "Indications and contraindications for physiotherapy", ultimatehorsesites, Retrieved 9/6/2021. Edited.
  12. "Physical Therapy for Degenerative Disc Disease", spineuniverse, Retrieved 9/6/2021. Edited.
  13. "https://americanpregnancy.org", americanpregnancy, 30/4/2012, Retrieved 9/6/2021. Edited.