ما هو سبب الحازوقة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣٠ ، ٢٥ مارس ٢٠٢٠
ما هو سبب الحازوقة

الحازوقة

إن العضلات الموجودة في الحجاب الحاجز تكون على شكل قبة تقع بين البطن والرئتين، إذ ينقبض الحجاب الحاجز في حال استنشاق الهواء، مما يسمح بدخوله إلى الرئتين، ثم يعود إلى حالته الطبيعية عند الزفير، مما يسمح بخروج الهواء من خلال الفم والأنف، لكن في بعض الحالات قد يتأثر الحجاب الحاجز ببعض العوامل التي قد تؤدي إلى حدوث التشنجات، مما يؤدي إلى استنشاق الهواء فجأةً، وهذا الأمر يُسبب حدوث الاضطرابات في الصوت؛ وذلك بسبب اقتراب الحبال الصوتية، وينشأ عنه صوت مميز وهو صوت الحازوقة[١].


يمكن أن تحدث الحازوقة بسبب تناول كميات كبيرة من الطعام، أو بسبب شرب المشروبات الكحولية بإفراط، ويمكن أن تكون الحازوقة من العلامات المتعلقة ببعض الحالات المرضية، وفي بعض الحالات قد تستمر لعدة دقائق، أو قد تستمر لعدة أشهر، وهذه الحالة تؤدي إلى فقدان الوزن، وإلى الشعور بالإرهاق[٢].


ما هو سبب الحازوقة؟

يُمكن أن يُصاب الشخص بالحازوقة من دون وجود سبب واضح، لكن يمكن أن تحدث بسبب بعض الأسباب والعوامل، ومنها ما يأتي[٣]:

  • تناول الطعام بسرعة، مما يُسبب ابتلاع كمية من الهواء مع الطعام.
  • تناول كميات كبيرة من الأطعمة الدهنية، أو شرب الكثير من المشروبات الكحولية أو الغازية، فهذا يُسبب النفخة في المعدة، ويُسبب التهيج في الحجاب الحاجز، مما يؤدي إلى حدوث الحازوقة.
  • وجود بعض الأمراض أو الاضطرابات التي تؤدي إلى تهييج الأعصاب التي تتحكم بعضلة الحجاب الحاجز، مثل: الالتهاب الرئوي، وأمراض الكبد، والاضطرابات الأخرى التي قد تُصيب الرئة.
  • إجراء العمليات الجراحية في البطن، ويمكن أن تؤدي إلى تهييج الأعصاب التي تتحكم بالحجاب الحاجز، مما يؤدي إلى الحازوقة.
  • من الممكن أن تُسبب السكتات الدماغية وبعض الاضطرابات المزمنة مثل الفشل الكلوي الحازوقة.
  • استنشاق الأبخرة المضرة يمكن أن يُسبب الحازوقة.
  • تغيير درجة الحرارة فجأةً.
  • الشعور بالخوف.
  • من الممكن أن تكون الحازوقة من الآثار الجانبية المرافقة لبعض الأدوية، مثل: دواء الفاليوم، ودواء أتيفان.
  • تناول الأطعمة الحارة، أو الإكثار من تناول الطعام[٤].


كيف أتخلص من الحازوقة؟

تختفي معظم حالات الحازوقة بعد بضع دقائق أو ساعات دون الحاجة لتدخل طبي، وفي حال استمرت الحازوقة لفترة طويلة تنبغي مراجعة الطبيب، وفيما يأتي توضيح للنصائح المنزلية والعلاجية للتخلص منها[٥]:

  • نصائح للتخلص من الحازوقة؛ يمكن اتباع الخطوات الآتية للتخلص من الحازوقة:
    • فرك العينين.
    • سحب اللسان للخارج بلطف.
    • الضغط على الأنف بلطف أثناء بلع الهواء.
    • حبس النفس لفترة قصيرة ثم الزفير، ثلاث لأربع مرات وتكرار ذلك كل ثلث ساعة.
    • العض على ليمونة.
    • الجلوس وثني الركب لتقترب من الصدر والبقاء على هذه الوضعية لفترة قصيرة.
    • التنفس داخل كيس ورقي، مع الانتباه لعدم استخدام كيس بلاستيكي لهذا الغرض، وعدم تغطية كامل الرأس بالكيس الورقي المستخدم.
    • ابتلاع القليل من السكر المطحون.
    • الانثناء للأمام إذ يتسبّب ذلك بإحداث بعض الضغط على الصدر.
    • شرب كمية قليلة من الماء المثلج ببطء.
  • العلاجات الدوائية للحازوقة: تُعالج الحازوقة المصاحبة للإصابة بمشكلة صحية ما بعلاج المشكلة الصحية المسبّبة لها، إذ يصف الطبيب العلاجات الدوائية للتخلص من الحازوقة في حال كانت تؤثر على حياة الشخص ومن التركيبات التي يمكن أن يصفها؛ دواء الغابابينتين، وهو دواء مضاد للاختلاج يوصف للآلام المتعلقّة بالأعصاب، وتركيبة الباكلوفان، وهي مرخٍّ للعضلات، وفي حال لم تُجْدِ هذه الأدوية نفعًا يوصي الطبيبُ المصابَ بتناول تركيبة الميتوكلوبرامايد وهو دواء مضاد للغثيان، أو تركيبة الكلوربرومازين وهي تركيبة مضادة للذهان، يصف الطبيب هذا الأدوية في البداية بجرعة صغيرة لمدة أسبوعين فقط، وفي حال لم تختفِ الحازوقة تُرفع الجرعة تدريجيًّا، أما إن لم تستجب الحازوقة للعلاجات الدوائية أيضًا فمن الممكن أن يحقن الطبيب أدويةً معينةً في العصب الحجابي لوقف عمله مؤقّتًا.


كيف أقي نفسي من الحازوقة؟

يُمكن الوقاية من الإصابة بالحازوقة من خلال اتباع بعض النصائح والإرشادات التي يمكن أن تتضمن الأمور الآتية[٦]:

  • عدم شرب المشروبات الغازية والمشروبات الكحولية.
  • الابتعاد عن مضغ العلكة؛ فقد يؤدي ذلك إلى ابتلاع الهواء.
  • تجنب تناول الطعام الحار.
  • عدم تناول الطعام بسرعة.
  • عدم تناول أي طعام أو شراب شديد البرودة بعد تناول الطعام أو الشراب الساخن فورًا.


ما هو سبب الحازوقة طويلة الأمد؟

يمكن أن تؤثر الحازوقة طويلة الأمد في القدرة على تناول الطعام، والقدرة على النوم والكلام، وقد تؤثر في التئام الجروح بعد إجراء العمليات الجراحية، إذ إنّ هذه الحالات الطبية قد تستمر فيها الحازوقة لمدة تزيد عن 48 ساعةً، ويمكن تصنيف هذه الحالات الطبية إلى ثلاثة أصناف، وهي[٢]:

  • الإصابة بتهيج الأعصاب أو تلفها، إذ إن الحازوقة ذات المدة الطويلة قد تكون بسبب تهيج الأعصاب الموجودة في عضلة الحجاب الحاجز أو تلفها، ومن الأسباب التي تُسبب التلف والتهيج ما يأتي:
    • الأورام والكتل التي توجد في الرقبة.
    • الإصابة بالارتجاع المعدي.
    • الالتهابات التي تُصيب الحلق والحنجرة.
  • الاضطرابات التي تحدث في عملية التمثيل الغذائي، وتعاطي المخدرات، فمن الممكن أن تحدث الحازوقة طويلة الأمد عند الإصابة ببعض الاضطرابات، مثل:
    • الإدمان على شرب المشروبات الكحولية.
    • الإصابة بمرض السكري.
    • أمراض الكلية.
    • تناول المنشطات.
    • استخدام المهدئات.
  • الاضطرابات التي تكون في الجهاز العصبي المركزي، إذ يمكن أن تؤدي الأورام أو الإصابات التي تُصيب الجهاز العصبي المركزي إلى إيقاف التحكم بالحازوقة طبيعيًا، ومن الأمثلة على الاضطرابات المتعلقة بالجهاز المركزي؛ الأورام، والتهاب السحايا، والتهاب الدماغ، والسكتة الدماغية.


المراجع

  1. Renee A. Alli, MD (26-8-2018), "What Causes Hiccups?"، webmd, Retrieved 5-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Hiccups ", mayoclinic,24-5-2017، Retrieved 5-12-2019. Edited.
  3. John P. Cunha, DO, FACOEP (15-7-2019), "Hiccups "، medicinenet, Retrieved 5-12-2019. Edited.
  4. Anna Giorgi (31-7-2019), "Everything You Need to Know About Hiccups"، healthline, Retrieved 17-12-2019. Edited.
  5. Yvette Brazier (13-2-2018), "What you need to know about hiccups"، medicalnewstoday, Retrieved 17-12-2019. Edited.
  6. "Hiccups ", nhs,15-7-2019، Retrieved 5-12-2019. Edited.