ما هي أهم سلبيات وإيجابيات التعلم النشط؟

ما هي أهم سلبيات وإيجابيات التعلم النشط؟

تعرفي على التعلم النشط

يمكن تعريف التعلم النشط بأنه ذلك النشاط التعليمي الذي يحقق أعلى درجات الفاعلية بين الطلبة وعملية التعلم من خلال المشاركة الإيجابية فيها عوضًا عن استقبال المعلومة فقط، ويشار إلى أن الطلبة يصبحون أفضل أداءً من أي وقتٍ مضى عندما تتوفر لهم الفرصة المتكاملة في المشاركة بكل نشاط في المعلومات التي يتلقونها خلال العملية التعليمية، ويسهم ذلك في تغذية الدماغ ليكون أكثر أهلية لإيجاد حلقة وصلٍ بين المعلومات الجديدة والقديمة وربطها معًا، كما يعمل التعلم النشط على إعادة بناء المفاهيم السليمة وتبديد المفاهيم الخاطئة السابقة، إلى جانبِ ذلك فإن الطالب يصبح قادرًا على معاودة التفكير والتمعن فيما يطرح على مسامعه من آراء وأفكار[١].


يتجلى التعلم النشط بعدةِ أشكال منفذة في المجال، ويعد معارضًا تمامًا للأسلوب التعليمي التقليدي الذي يكون فيه الطالب مجرد مستقبل للمعلومة من المعلم دون إظهار أي ردود أفعال، ومن سبل المشاركة في التعلم النشط هو مشاركة الطلبة من خلال الكتابة أو حل المشكلات أو التحدث حول محور التعليم، ويرتكز التعلم النشط بدوره على عددٍ كبير من استراتيجيات التدريس التي تحفز الطلبة على الاشتراك في العملية التعليمية وجعلها نشطة خلال تواجدهم في الفصل الدراسي، ومن الممكن أن تعتمد الاستراتيجية بتطبيقها على الطلبة فرديًّا أو جماعيًّا، وتتفاوت من حيث ماهية تطبيقها على الأنشطة المختلفة[٢].


ما هي إيجابيات التعلم النشط؟

عليكِ أن تتأكدي من جعل العملية التعليمية قادرة على وضع الطلبة في موضع إبداعٍ وابتكار وتعاون فعال لتحقيق المفهوم الحقيقي للتعلم النشط، إذ يساعدكِ ذلك على طرد الطاقة السلبية من فصلكِ الدراسي وجعل طلبتكِ أكثر كفاءة وفاعلية، ونقدم لكِ أهم إيجابيات التعلم النشط[٣]:

  • تطوير المهارات التعاونية: عليكِ أن تعرفي كمعلمة أن التعاون في الفصل الدراسي هو الركيزة الأهم والأنجح في تنشيط التعلم، إذ تتكاتف جهود الطلبة كفريقٍ واحد أكثر من أي وقتٍ مضى، وستلاحظين تكون خبرة عظيمة لدى طلبتك حول كتابة المقالات والامتحانات بفضل تطور قدراتهم تحت تأثير العمل بروح الفريق.
  • التشجيع على المغامرة والمخاطرة، من الممكن أن تلاحظي وجود بعض الرفض والمقاومة من طلبتكِ بالانتقالِ إلى التعلم النشط، إلا أنك ستلاحظين الاندماج والرغبة في ممارسة هذا النوع من التعليم مرة تلو الأخرى؛ وذلك لإيمانهم بسهولة تدوين الملاحظات وتسجيلها منذ بداية الجلسة التعليمية وحتى نهايتها، وفي هذا السياق لا بد على الطلبة من المغامرة في المشاركة أكثر بعدم وجودهم في بيئة مريحة للغاية، ومن المؤكد أنكِ ستسعدين بالنتيجة بعد ارتياحهم أكثر ومشاركتكِ أفكارهم، وسيتحول الطالب إلى خط دفاع عن استنتاجاته وأفكاره وبناء الجديد منها؛ وبالتالي اكتساب الثقة والشغف بذلك.
  • إعداد الطلبة، عليكِ كمعلمة أن تحرصي تمامًا على إشراك جميع الطلبة دون استثناء؛ وهذه ميزة من الميزات التي تجعل التعلم النشط فعالًا للغاية، ففي الماضي كان من يجلس في الصفوف الخلفية مغيبًا عن الحلقة التعليمية غالبًا، لكن الأمر مختلف تمامًا؛ فيصبح الطالب مهيئًا للمشاركة من خلال التحضير المسبق ويكون أكثر رغبة بالحلقة التعليمية وأكثر استعدادًا لها.
  • رفع مستوى المشاركة، قد تتبادر إلى ذهنكِ العديد من التساؤلات حول كيفية رفع مستوى مشاركة طلبتكِ خلال التعلم، وسنخبركِ بأن ذلك يتم من خلال طرح قضية للنقاش وإشراك الجميع فيها، بالإضافة إلى تجربة المزيد من الأنشطة السريعة وغير المسبوقة لتشجيعهم على المشاركة.
  • تحسين المستوى الفكري والنقدي للطلبة، عند توجهكِ لاعتمادِ أسلوب التعلم النشط والاستمرار به؛ حتمًا سيصبح الطلبة قادرين على معرفة الأخطاء واكتشافها والبحث عن الصحيح، ففي هذا المجال سيكون لدى الطلبة فرصة للتركيز أكثر في التعلم وتحويله إلى أسلوب للقضاء على الأخبار المزيفة والمعلومات السلبية والبحث عن الحقائق وتوثيقها من مصادر موثوق بها، وعند طرح الأفكار والمعلومات يصبح الطلبة أكثر قدرة على بناء حجج أقوى.
  • زيادة قدرة الحفظ لدى الطلبة، من المتعارف عليه أن الطلبة قادرون على تذكر ما يقرؤونه بنسبةِ 10% فقط، بينما يتذكرون 20% من إجمالي ما يسمعونه، لكنهم يتذكرون نسبة 90% مما يفعلونه، إذ يساعد التعلم النشط على تحقيق فائدة أكبر نظرًا للاعتماد على تطبيق الأفكار وإنشاء المشاريع التعاونية وتطبيقها بواسطة مختلف أساليب التصميم والتفكير؛ فيساعدكِ ذلك على تعزيز التعلم لديهم.
  • توظيف التكنولوجيا وجعلها أكثر تأثيرًا، تختلف قاعات التعلم النشط عن مختلف قاعات المحاضرات؛ ولتتمكني من تعزيز قاعتكِ الدراسية احرصي على توظيف تقنيات العرض والأدوات التعاونية لتشجيع الطلبة على استخدامها بأنفسهم؛ وذلك لجعل الطالب قادرًا على التعلم والتمكن من استخدام هذه التكنولوجيا والاستفادة منها خلال رحلته التعليمية.
  • استثارة الفكر الإبداعي، يعد الإبداع من أبرز المهارات وأكثرها أهمية في أي موقع للعمل أو التعلم في المستقبل والوضع الحالي، ويأتي التعلم النشط ليحفز الطلبة على الاستيعاب والفهم بطرقٍ مختلفة؛ وبالتالي تحقيق الإبداع وتجاوز القيود الفكرية، ومن الجدير بالذكرِ أن التعلم النشط قادر على تطوير الجهود والعمل بكل جدية من خلال التدريب والتعاون.


ما هي سلبيات التعلم النشط؟

من أبرز مساوئ التعلم النشط وسلبياته التي يمكن أن تواجهيها ما يلي[٤][٥]:

  • بذل مجهود أكبر لإعدادِ خطط دراسية أكثر مرونة من الخطط الدراسية التقليدية.
  • تقليل الكم المطروح من المعلومات والموضوعات خلال الحلقة الدراسية الواحدة، بعكس الدراسة التقليدية التي تتيح لكِ فرصة تقديم مادة دراسية أكبر.
  • إمكانية ازدياد فرص تشتت الانتباه لدى الطلبة وغياب التقيد في حال انعدام الرقابة عليهم.
  • استهلاك وقت أكبر لتغطية موضوع كامل دون أي نقصان.
  • غياب المساءلة الفردية والاستعاضة عنها بالمساءلة الجماعية.
  • ازدياد احتمالية تولد المفاهيم الخاطئة.


نصائح لكِ لتعليم أسس التعلم النشط لطلبتكِ

نقدم لكِ نصائحَ لتعليم أسس التعلم النشط لطلبتكِ، ومن أهم النصائح[٦]:

  • تخلصي من دور مقدم المعلومات خلال الحصة التعليمية التقليدية واتخذي دور مدير العمليات في التعلم النشط، إذ يساعد ذلك على جعل البيئة نشطة وأكثر تحفيزًا للطلبة على المشاركة، ففي كل مرة يزداد النشاط في درسكِ سيكون الانخراط الفكري والعاطفي للطلبة أكثر أهمية وفاعلية في الأنشطة التعليمية.
  • قسّمي الطلبة إلى مجموعات صغيرة لتحفيزهم على تعليم بعضهم في حال عدم فهم بعض الأمور.
  • احرصي على حل المشكلات جماعيًّا، كما هو الحال أيضًا في التعلم.
  • تعمقي باستقطابِ الخبرات والمهارات حول التعلم النشط بكافةِ الطرق لتحفيز الطلبة على المشاركة لأقصى حد.
  • واظبي على التصميم الدقيق للأدوات والأنشطة المستخدمة في الحلقة التعليمية للاستزادة من الخبرات التعليمية؛ وسيعود ذلك بالنفع على الطلبة بإكسابهم الكفاءة والمعرفة أكثر من أي وقتٍ مضى.
  • تحققي من أن الطلبة نشطون فعليًّا وليسوا سلبيين؛ وفي حال كان وجود طلبة سلبيين ابذلي جهودك لبناء تجربة تعلم مثالية لهم وشجعيهم على التعلم مع الاهتمام بهم وتسليط الضوء عليهم.
  • كوّني حلقات حوارية هادفة وفاعلة بين الطلبة ليصبحوا أكثر فعالية ومشاركة على الصعيد المعنوي والعاطفي مع الطلبة الآخرين.
  • اتبعي نمطًا تعليميًّا قائمًا على حل المشكلات بالدرجةِ الأولى، وذلك بإعطاء كل مجموعة مشكلة معينة وتحفيزهم على فهمها واستيعابها ثم الشروع بطرح الاقتراحات والحلول الممكنة للوصول في نهاية المطاف إلى حلٍ جذريٍ صحيح.
  • استعيني بأسلوب التعلم بروح الفريق؛ وانتهجي نظرية فيجوتسكي في التعلم التعاوني، إذ يكون أكثر نشاطًا عندما يستعين الطلبة بمجتمع المتعلمين المؤلف بالأصل من طلبة آخرين، فتكون الفئة الأخرى أكثر علمًا وخبرة وأهلية، ويكون ذلك بمنزلة تدريب وتطبيق فعلي للتعليمات والتفسيرات، كما يمكن جمع الطلبة ضمن مجموعات وفتح الأفق أمامهم لبناء ثقافات ومجتمعات خاصة بهم تبعًا للإجراءات التعليمية، كما يؤدي الحوار والتفاعل مع الآخرين حلقة وصل إيجابية وترابطية أيضًا.
  • شجعي طلبتكِ على التعلم بمساعدةِ الأقران، ويكون ذلك بطلب يد العون من زملاء الدراسة ذوي المكانة العلمية المتساوية لتبادل المعرفة والمهارات، ويكون ذلك تدريسًا متبادلًا.


نظريات التعلم النشط

يرتكز التعلم النشط على مجموعةٍ من النظريات الواجب أخذها بعين الاعتبار عند شروعكِ بانتهاجِ أسلوب التعلم النشط، وتتمثل هذه النظريات بما يلي[٧][٨]:

  • النظرية البنائية (constructivism): جاء عالم النفس جان بياجيه بهذه النظرية خلال الفترة ما بين 1896-1980م، وتعتمد على مبدأ لجوء المتعلم إلى أسلوب بناء عملية الفهم لبنة تلو الأخرى للوصول إلى المعرفة العميقة، ومن الأمثلة المضروبة على ذلك التطور الإدراكي للأطفال؛ إذ تبدأ المعرفة بالنمو تدريجيًّا وفرديًّا حتى يصبح الطفل على معرفة تامة بالمفاهيم وبمستوياتٍ أعمق.
  • نظرية المخططات (schemas): تبدأ المعرفة بالانتقال من الذاكرة قصيرة المدى نحو طويلة المدى تدريجيًّا لتنخرط بقوة مع النماذج العقلية والمعلومات المخزنة مسبقًا جملةً وتفصيلًا وتعقيدًا، وتعد هذه المخططات فئاتٍ تصنف المعلومات التي يستقبلها المتعلم ويرتبها في ذهنه.
  • النظرية البنائية الاجتماعية (social constructivism): يحدث التعلم النشط وفقًا للنظرية البنائية الاجتماعية من خلال وجود حلقة تفاعلية اجتماعية بين المتعلم والآخرين، وقد أشار مؤسس النظرية ليف فيجوتسكي إلى ضرورة التركيز على مثل هذه النظريات باعتبارها من أكثر الأنشطة التعليمية فائدة وقدرة على تحقيق قاعدة معلوماتية ومعرفة وفهم.
  • تصنيف بلوم (Bloom’s Taxonomy): يستعرض تصنيف بلوم لأهداف التعليم عددًا كبيرًا من التصنيفات لمختلف أنواع المعرفة والعمليات المعرفية التي من الممكن لها إفادة الطلبة باستخدامها لغايات التعلم، كما ستؤدي دورًا هامًّا في تسهيل استيعاب مناهج التعلم النشط ومواكبة كل مرحلة من المراحل وفقًا للتصنيف، بالإضافة إلى أن المتعلم يكون قادرًا على الاندماج بالعمليات المعرفية والتماشي مع كل تصنيف معقد أكثر مما سبق كما هو الحال في الإنشاء والتقييم.


الاستراتيجيات المستخدمة في التعلم النشط

إليكِ بعض الاستراتيجيات التي ستفيدكِ حتمًا في التعلم النشط وتجعله أكثر فاعلية، ومن هذه الاستراتيجيات[٧]:

  • استراتيجية الإيقاف المؤقت (The Pause Procedure)، من الممكن لكِ إيقاف عملية التعلم لدقيقتين كل فترة زمنية تتفاوت ما بين 12-18 دقيقة لمنح الطلبة التشجيع والتحفيز على جعل محور النقاش فاعلًا وإعادة صياغة ملاحظاتهم مجددًا والنظر بها مرة أخرى، ويزيد هذا الإجراء من الفرص أمام الطلبة لطرح التساؤلات وتوضيحها أكثر.
  • استراتيجية الاسترجاع (Retrieval practice): هذه الاستراتيجية حتمًا ستساعدكِ على استقطاب أكبر قدر من الأفكار، ويمكن تطبيقها من خلال منح دقيقتين إلى ثلاث دقائق من التوقف عن التعليم كل 15 دقيقة؛ وتكمن الأهمية في ذلك بتحفيز الطلبة على تسجيل كل ما يدور في أذهانهم وما علق بها من معلومات حول الشريحة التعليمية الحالية وتشجيعهم على طرح الأسئلة حولها، وفي هذه الحالة فإن الطالب يصبح قادرًا على استعادة المعلومات وتحسين ذاكرته لأطول فترة ممكنة.
  • التنبؤ، عززي ماهية التنبؤ لدى الطلبة من خلال طلب توقع نتيجة الفرضية ومناقشتهم في ذلك، بالإضافة إلى ضرورة مناقشة النتيجة المتوقعة والحقيقية وإجراء المقارنة بينهما في حال الاختلاف، ثم الاستمرار بالشرح، وفي هذا السياق يصبح الطالب مستعدًا ومتأهبًا على الدوام لفهم طبيعة النظام وتوقع النتيجة؛ فمن الممكن لطلبتكِ الوقوع بالخطأ مرارًا وتكرارًا إلا أن ذلك سيجعلهم مستقبلًا قادرين على إعادة هيكلة النموذج العقلي الخاص بهم لا محالة.
  • استراتيجية (Think-pair-share)، في هذه الاستراتيجية وجهّي لطلبتكِ سؤالًا يتطلب مستويات عالية من التفكير، ثم اطلبي منهم التفكير والكتابة بما يفكرون لمدة دقيقة واحدة، وامنحيهم دقيقتين من الوقت لمناقشة الزملاء في إجاباتهم، ثم مشاركة ذلك مع المجموعات والحصول على ردود أفعال حول ذلك.
  • تعليم النظراء (Peer instruction)، في هذا السياق يتضمن الأمر مشاركة اثنين من الطلبة تُطرَح عليهم أسئلة متعددة المفاهيم، وبناءً عليه اطلبي من الطلبة التفكير بالأجوبة التي سيدلون بها والتصويت عليها قبل مناقشتها مع الآخرين، ولا تنسي فتح المجال لهم في تغيير أفكارهم وإجاباتهم بعد مناقشتها للحصول على نتائج أفضل، ثم ارسمي مخططًا بيانيًّا يوضح استجابات الطلبة ليكون وسيلة تحفيز فعالة لمناقشة إجابات الفصل كاملًا.
  • الكتابة السريعة، على الطلبةِ المضي قدمًا في تدوين وكتابة كافة ما يفكرون به من أفكار وإجابات بعد طرح السؤال عليهم من قبلكِ، ولا تتركي لهم الوقت المطلق بل قيّديه بدقيقة واحدة فقط، ثم أعطيهم أمرًا ببدء مشاركة الإجابات ومناقشة ردود الأفعال لتفعيل خاصية النقاش والتفاعل في الحلقة التعليمية، ولا بد من الأخذ بعين الاعتبار كافة الردود للاهتمام بها في جلساتٍ لاحقة.
  • تبادل الأنشطة، وذلك من خلال خلط الأوراق والشرائح في كل مرة بين الطلبة لتبديل الأنشطة وضمان تجربة معظم الأنشطة؛ وبالتالي تحفيز التفكير المنطقي لديهم وجعل الهيكلة الذهنية لديهم تحت الاختبار.
  • بناء خريطة مفاهيم مرئية تتضمن خطوطًا تربط بين المفاهيم المستخدمة والمتوقعة، مع ضرورة تحديد المفاتيح والمجموعات وتقسيمها، كما يجب أن توضح الخريطة العلاقة الرابطة بين المفاهيم بالترتيب.


من حياتكِ لكِ

أنتِ عنصر فعال لا محالة؛ وظفي ذكاءك بتعليم طلبتكِ المزيد بأسلوبكِ الخاص، ولا تحصري ذاتك بدائرة مغلقة بتعليم طلبتكِ؛ بل أفسحي لنفسكِ المجال في تسخير قدراتكِ وشاهدي ثمرة جهودك بأم عينكِ.


المراجع

  1. " What is Active Learning?", smartsparrow, Retrieved 12-5-2020. Edited.
  2. "Active Learning", cei.umn, Retrieved 13-5-2020. Edited.
  3. Tricia Whenham, "9 benefits of active learning (and why your college should try it)"، nureva, Retrieved 13-5-2020. Edited.
  4. " What are the advantages and disadvantages of active learning?", tanmeet.weebly,30-1-2015، Retrieved 13-5-2020. Edited.
  5. Brittany Rodriguez (6-9-2018), "Active learning vs. passive learning: What’s the best way to learn?"، classcraft, Retrieved 13-5-2020. Edited.
  6. David W. Johnson, Roger T. Johnson (5-11-2018), "Cooperative Learning: The Foundation for Active Learning"، intechopen, Retrieved 14-5-2020. Edited.
  7. ^ أ ب Cynthia J. Brame, "Active Learning"، cft.vanderbilt, Retrieved 14-5-2020. Edited.
  8. "Active learning", cambridgeinternational.org, Retrieved 25-5-2020. Edited.