معوقات التدريب

معوقات التدريب

أبرز معوقات التدريب في الشركات

يعد التدريب من وسائل تنمية الموارد البشرية، وأبرز معوقات التدريب في الشركات وحلولها[١]:

  • إعطاء المبتدئين الجدد عدة معلومات دفعة واحدة، بشكل لا يستطيع استيعابها، وهذه ما يبطئ من انتاجهم، ويعيق من تطورهم، والحل هو التدريب التدريخي من خلال العمل والممارسة، إذ يكون التدريب مخطط ومقسم لمراحل، تبدأ كل مرحلة بعد أن يستوعب المتدرب المرحلة السابقة، وأيضّا يتضمن معرفة المعلومات الممارس جنبًا لجنب.
  • الدور غير المحدد للمتدربين، إذ إنّ المتدرب يدخل الشركة بدون أن يعرف دوره، وما يجب أن يتعلمه، لدرجة أن يتحزر الموظفين دورهم، فيعطونهم مهام غير منظمة ويتشتتون، والحل يكمن في وضع خطة لتدريبهم، وتوضيح لهم ما هي مهامهم بالضبط وما المتوقع أن يتعلموه.
  • محاولة قيام المتدربين بكل شيء من أول يوم لثبتوا جدراتهم، والحل هو التجريب المنظم.
  • اعتماد الشركات على المعلومات التي تعطى للمتدرب الجديد في أول أيام عمله لإشراكه مباشرةً في العمل، وهذا يؤدي لأن تبذل الشركة مزيد من الجهد للمتابعة ولتصحيح الأخطاء، ويكمن الحل في الإعداد الصحيح والجيد للقواعد الأساسية في العمل.


أبرز معوقات التدريب الميداني

هذه هي أبرز معوقات التدريب الميداني:

  • التكيف مع جو التدريب، وذلك لأن المتدرب اعتاد على التعليم النظري، فيأتي التدريب الميداني بواقع معاكس لما اعتادته، فالتدريب الميداني يتطلب واجبات جديدة وكثيرة، وهذه المشكلة وقتية، ووما يسرع من حلها الانخراط بجو التدريب، والإيمان والثقة بالنفس على النجاح بالمهام كانت المتطلبات صعبة.
  • صعوبة تحضير وأداء أول واجب في التدريب مما قد يُشعر بالإحباط، والخوف من الفشل، وربما التفكير في الانسحاب، وبالأخص إن أخطئ، والحل هو المواصلة فالأمور دائمًا ليست سهلة.
  • الشعور بالإحباط والنقص عند توجيه المدربين لهم، والحل بتحويل هذه التوجيهات لمشاعرايجابية بالاستفادة من هذه التوجيهات.
  • مشكلة تكليف المتدربين بواجبات ليست من ضمن المطلوب منهم، والحل في معرفة المتدرب واجباته، وأن يكون ذا شخصية قوية ليقف في وجه من يستغله.


أبرز معوقات التدريب الإلكتروني

فيما يأتي أبرز معوقات التدريب الإلكتروني[٢]:

  • افتقار التدريب الإلكتروني للتفاعل الإيجابي والتواصل، وتبادل الأفكار مع المدرب منجهة، ومع المجموعة المتدربة من جهة أخرى.
  • مواجهة المدربين صعوبة في إيصال أفكارهم الموضوعة في المقرر الإلكتروني، هذا بالإضافة لصعوبة ملاحظة المدرب وجوه المتدربين، ومعرفة من المتفاعل، ومن الشارد، ومن الذي يشعر بالملل.
  • تلاشي إضعاف دور المدرب الإنسان كمؤثر تربوي و تعليمي مهم.
  • صعوبة تقييم المتدربين.
  • اعتماد التدريب الإلكتروني على أسلوب واحد وهو توظيف التقنية وهذا يشعر المتدربين بالملل، ويؤدي إلى عدم الجدية في التعامل مع هذه الوسائط.
  • انعزال بعض المتدربين عن المدرب وعن المجموعة.
  • صعوبة تطبيق بعض المهارات و الممارسات المرغوب في تعلمها في بعض البرامج التدريبية.


هل للتدريب أي سلبيات؟

نعم للتدريب بعض السلبيات منها التكلفة الباهضة للتدريب، كما أنها تحتاج لوقت من أوقات العمل، وهذا ما يؤثر على سير العمل، وقد لا يوفر أصحاب الشركات الوقت الملائم، بالإضافة إلى أنّ جودة التدريب تعتمد على مؤهلات المدرب، فقد لا تحسن الشركة اختيار المدرب، وهذا يؤدي لعدم تحقيق الشركة هدفها من التدريب[٣].

المراجع

  1. By Kiren Kahlon (20/2/2018), " 5 Common Obstacles Of Employee Induction Training And Tips To Overcome Them ", elearningindustry, Retrieved 7/4/2021. Edited.
  2. حمد بن محيا المطيري، متطلبات التدريب الإلكتروني ومعوقاته، صفحة 32. بتصرّف.
  3. By: Luke Arthur (27/10/2018), "What Are the Disadvantages in Training Employees?", bizfluent, Retrieved 7/4/2021. Edited.
520 مشاهدة