هل يؤثر الحمل عل صحة أسنانك؟

هل يؤثر الحمل عل صحة أسنانك؟

صحة أسنانكِ خلال الحمل

تؤدي التغيرات الهرمونية أثناء الحمل إلى جعل لثتكِ أكثر عرضةً للنمو البكتيري الزائد، مما يؤدي لإصابتها بالالتهاب والنزيف وهو أمر شائع خلال فترة الحمل، إذ تزداد مستويات الهرمونات مثل البروجسترون والإستروجين في جسمكِ أثناء الحمل والتي بدورها تزيد من خطر الإصابة ببعض مشاكل الفم، كما أن إهمالكِ لنظافة الأسنان وتناولكِ للأطعمة الضارة يُسببان تفاقم مشاكل الأسنان خلال الحمل وتطورها لأمراض في الفم أكثر خطورةً، ولأنكِ حامل فلا يمكنكِ معالجة نفسكِ بالطريقة التقليدية بتناول الأدوية وإجراء العلاجات السنية دون إخبار طبيبكِ بحملكِ، فكل ما تتناولينه من أدوية أو ما تجرينه من علاجات يجب أن يكون تحت إشراف طبي كامل، ونذكر في هذا المقال أبرز مشاكل الأسنان خلال الحمل وكيفية الوقاية منها[١].


هل يؤثّر الحمل على صحة أسنانكِ؟

مشاكل الأسنان أثناء الحمل أكثر شيوعًا مما تتوقعين، إذ يمر جسمكِ بالعديد من التغييرات أثناء الحمل من ضمنها تغيرات هرمونية، فزيادة هرمونَي الإستروجين والبروجسترون مسؤولة عن أعراض الحمل المختلفة مثل القيء والغثيان لكنها أيضًا تزيد من تكاثر البكتيريا الضارة على أسنانكِ وتجعلها عرضةً للتسوس والنخر والخراج إذا لم تعتني بها جيدًا، كما يُعدّ تراكم هذه البكتيريا هو السبب في نزيف اللثة والتهابها، وهي حالة طبية تعرف بالتهاب اللثة أثناء الحمل، تصيب حوالي 75% من النساء الحوامل، واعتمادًا على شدة التهاب اللثة أثناء الحمل قد يتطور الأمر لإصابة أساس الأسنان فيما يسمى بمرض دواعم الأسنان وهي عدوى خطيرة في اللثة تدمر العظام التي تدعم أسنانكِ مما يؤدي إلى فقدان الأسنان.


كما تصاب بعض النساء أيضًا بأورام الحمل التي تنتج أيضًا عن كثرة نمو البكتيريا إذ تتورم اللثة وتظهر أورام حميدة غير سرطانية وغير مخيفة، لكن الورم يُسبب الألم في جميع الأحوال سواء أكان سرطانيًا أم لا مما يُصعب تناول الطعام أو الشراب، وعادةً ما تختفي هذه الأورام بعد الولادة، ويمكن للحمل أيضًا أن يغير شهيتكِ ويزيد رغبتكِ بتناول أطعمة معينة قد تكون صحيةً مما ينعكس على صحة أسنانكِ، ويؤثر الارتجاع الحمضي أو غثيان الصباح أو القيء المتكرر على أسنانكِ سلبًا إذ يضرّ حمض المعدة إذا دخل إلى فمك بمينا الأسنان ويضعفها ببطء مما يؤدي لإصابتكِ بحساسية الأسنان[٢].


مشاكل الأسنان التي قد تصيبكِ خلال الحمل

تدلكِ بعض الأعراض على وجود مشكلة في أسنانكِ مثل رائحة الفم الكريهة، وتخلخل الأسنان، وظهور تقرحات في الفم أو كتل على اللثة، أو انزياح أسنانكِ وبروز مسافات جديدة بينها، أو تراجع اللثة للأعلى أو للأسفل لتتمكني من رؤية جذور الأسنان، أو ملاحظة وجود صديد على طول خط اللثة حيث تلتقي اللثة بالأسنان، أو احمرار أو تورم اللثة أو لمعانها، أو نزيف أو ألم في اللثة أو الأسنان، ومن أبرز مشاكل الأسنان خلال الحمل ما يأتي[١]:

  • تسوس الأسنان.
  • التهاب اللثة.
  • تخلخل الأسنان بسبب ضعف النسيج الرابط بين الأسنان والعظم.
  • مرض دواعم الأسنان الذي ينتج عن عدم علاج التهاب اللثة إذ تمتدّ العدوى لتصيب العظم الذي يدعم الأسنان.
  • أورام الحمل غير السرطانية التي تُصيب اللثة.
  • ضعف وحساسية الأسنان وتآكل طبقة المينا الواقية للأسنان.


نصائح لكِ لتقليل مشاكل الأسنان خلال الحمل

من المهم جدًا أن تحافظي على نظافة أسنانكِ ولثتكِ وصحتها خلال الحمل، إذ إن أفضل طريقة لمنع مشاكل اللثة والأسنان هي المداومة على روتين نظافة جيد، ويمكن لطبيب الأسنان مساعدتكِ في تنظيف أسنانك جيدًا كما يمكنه أن يشرح لكِ كيفية العناية بها بطريقة صحيحة في المنزل، ولتحقيق هذه الغاية ألقي نظرةً على النصائح التالية[٣]:

  • نظفي أسنانك مرتين يوميًا لمدة دقيقتين على الأقل باستخدام معجون أسنان مدعم بالفلورايد.
  • استخدمي خيط الأسنان مرةً واحدةً يوميًا لإزالة قطع الطعام الصغيرة العالقة بين أسنانك وهذه الخطوة هامة كي تمنع نمو البكتيريا الضارة بين أسنانكِ.
  • استخدمي فرشاة أسنان برأس صغيرة وألياف ناعمة وتأكدي قبل شرائها من أنها مريحة عند حملها.
  • تجنبي تناول المشروبات السكرية مثل المشروبات الغازية أو الشاي المُحَلّى بالسكر، أو الأطعمة السكرية، وإن كنتِ ترغبين بتناولها فخذيها في أوقات الوجبات ونظفي أسنانكِ فور انتهائك من الوجبة.
  • إذا كنتِ جائعةً بين الوجبات فتناولي أطعمةً خفيفةً لا تحتوي على السكر مثل الخضروات والفواكه الطازجة أو اللبن الرائب، وتجنبي الأطعمة السكرية أو الحمضية.
  • تجنبي استعمال غسول الفم الذي يحتوي على الكحول.
  • توقفي عن التدخين لأنه قد يجعل أمراض اللثة أسوأ.
  • استعملي مضمضة الماء والملح لتقليل التهاب اللثة؛ أضيفي ملعقةً صغيرةً من الملح إلى كوب من الماء الدافئ، ثم حركي هذا السائل في فمك عدة مرات قبل بصقه ولا تبتلعيه.
  • إذا كنت تعانين من غثيان الصباح المترافق مع الحمل، فاغسلي فمكِ بالماء العادي بعد كل مرة تشعرين فيها بالغثيان وتخرجين من فمكِ بعض القيء فهذا سيساعد على منع الحمض الموجود في القيء من إتلاف أسنانك، ولا تنظفي أسنانك على الفور بالفرشاة لأن حموضة المعدة سوف تؤذي الطبقة الخارجية لأسنانك، بل انتظري لساعة قبل تنظيف الأسنان بالفرشاة.
  • راقبي مستويات فيتامين د والكالسيوم لديكِ، فنقص هذه العناصر الغذائية قد يضعف أسنانكِ.


هل تؤثّر مشاكل الأسنان على صحة جنينكِ؟

عندما تذهبين إلى طبيب الأسنان تأكدي من إخباره بأنك حامل، وناقشي مع طبيبكِ ما إذا كان يجب تأخير أي حشوات جديدة أو بديلة لما بعد ولادة طفلكِ إذ يجب عدم إزالة حشوات الزئبق السابقة أثناء الحمل لأنها قد تشكل خطورةً على الجنين، وإذا كنتِ بحاجة إلى أشعة سينية للأسنان، فسينتظر الطبيب عادةً حتى تنجبي طفلك على الرغم من أن معظم أنواع الأشعة السينية الخاصة بالأسنان لا تؤثر على منطقة البطن أو الحوض حيث يوجد الجنين[٣]، لكن مشاكل الأسنان خلال الحمل قد تؤدي لمضاعفات تضر بالجنين مثل الولادة المبكرة فقد أظهرت بعض الدراسات أنه تُوجد علاقة بين أمراض اللثة والولادة المبكرة إذ يولد الطفل قبل 37 أسبوعًا من الحمل فقد تبين أن حوالي 18% من الولادات المبكرة كانت بسبب إصابة الأم بمرض دواعم الأسنان، وهذا ما يؤدي لمعاناة الطفل من مشاكل صحية عند الولادة ولاحقًا في المستقبل أكثر من غيره من الأطفال[١][٤].


أسئلة تجيب عنها حياتكِ

هل يمكن تجاوز فترة الحمل دون خسارة أسنانكِ؟

نعم، يمكنكِ ذلك بالمواظبة على تنظيف أسنانكِ، والتأكد من تناولك ما يكفي من العناصر الغذائية خصوصًا الكالسيوم وفيتامين د، وتجنب الأطعمة المسببة للتسوس[١].


هل يؤثر تخدير الأسنان على صحة الجنين؟

لا يؤثر استعمال التخدير الموضعي أثناء علاج الأسنان عند الطبيب على صحة الجنين فهو آمن للحوامل[١].


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج marchofdimes staff (2019-6-1), "DENTAL HEALTH DURING PREGNANCY"، marchofdimes, Retrieved 2020-6-6. Edited.
  2. Valencia Higuera (2019-8-27), "Why Teeth Pain During Pregnancy Is a Thing — and What You Can Do About It"، healthline, Retrieved 2020-6-6. Edited.
  3. ^ أ ب nhs staff (2019-8-19), "Teeth and gums in pregnancy"، nhs, Retrieved 2020-6-6. Edited.
  4. pregnancybirthbaby staff (2018-7-1), "Looking after your teeth during pregnancy"، pregnancybirthbaby, Retrieved 2020-6-6. Edited.
166 مشاهدة