هل يمكن علاج مرض بوصفير بالأعشاب؟

هل يمكن علاج مرض بوصفير بالأعشاب؟

هل يمكن علاج مرض بوصفير بالأعشاب؟

بوصفير هو اليرقان (بالإنجليزية: Jaundice)، ويتمثّل باصفرار لون الجلد؛ ويترتّب عليه مشكلات صحية أخرى، ورغم أنّ هذه الحالة أكثر شيوعًا بين حديثي الولادة والرضّع، إلا أنّها قد تصيب البالغين أيضًا، ومن الأعراض التي قد تظهر على الأطفال: بطء اكتساب الوزن، والحُمّى الشديدة، وقد يبدو الرضيع دائمًا مريضًا وناعسًا ويصعب إيقاظه، أما بالنسبة إلى الأعراض التي تظهر على البالغين، فقد تتضمَّن: الإسهال، والقيء، وتحوّل لون البول إلى البني المُصفر، والغثيان، وقد يصبح البراز شاحبًا أو أبيض[١].

ويُجدر بالذكر أنّ بوصفير ليس مرضًا قائمًا بحدِّ ذاته، بل عادةً ما يُوصف بأنّه عَرَض من الأعراض الناتجة عن الإصابة بإحدى الأمراض الكامنة المُحتملة، ويحدث عند وجود كميةٍ كبيرةٍ من مادة صفراء تسمَّى البيليروبين في الجسم، والبيليروبين هي صبغةٌ صفراء ناتجة عن تكسُّر كريات الدم الحمراء الميتة في الكبد[٢]، ولا يمكن علاج مرض بوصفير بالأعشاب فقط، فالأبحاث التي تثبت فعاليتها في ذلك محدودة للغاية، وفي حال الرغبة باستخدام أيّة عشبة، تجب استشارة الطبيب أولًا، منعًا لأي تفاعلات دوائية أو تأثيرات جانبية أو أضرار، وفيما يلي توضيحٌ لبعض هذه الأعشاب[٣]:

الأملا (Amla)

تمتاز عشبة أملا بمحتواها الكبير من فيتامين ج، والذي قد يفيد في علاج مرض بوصفير لكونه أحد مضادات الأكسدة (مضادات الأكسدة هي مواد قد تمنع أو تؤخر بعض أنواع تلف الخلايا، وبعض هذه الموادّ طبيعية وتوجد في العديد من الأطعمة كالفواكه والخضروات، وبعضها من صنع الإنسان[٤])، ولاستخدام هذا النبات تُسلق حبَّتَين أو 3 حبات من عشبة أملا في قدر، ثم يُخلط لبّ الأملا مع الماء المتبقي، وبعد أن يبرد الخليط، يمكن إضافة القليل من العسل إليه وشُربه، ويجب شرب عصير أملا من مرَّتَين إلى 3 مرات في اليوم.

الريحان المقدس أو حبق رقيق الأزهار (Holy Basil)

وفقًا لدراسةٍ نُشرت عام 2011 في مجلة (Pharmacognosy Research)، وأجريت على الفئران بهدف تقييم النشاط الوقائي للكبد لمستخلص أوراق الريحان المقدَّس، أظهر هذا المستخلص نشاطًا كبديًا وقائيًا مهمًا[٥]، وقد تفيد هذه الخاصية في علاج مرض بوصفير، ولاستخدام الريحان لهذا الغرض يمكن مضغُ بضعِ أوراقٍ منه 3 مرات يوميًا، وإذا كانت النكهة قويةً جدًا وغيرُ مُحتملة؛ فيمكن طحن الأوراق وإضافتها إلى العصير المفضل.

الأوريجانو (Oregano)

يُعدُّ الأوريجانو مضادًا قويًا للأكسدة؛ مما قد يساعد في تكسير جزيئات البيليروبين؛ وبالتالي مكافحة مرض بوصفير، ويمكن استخدامه بسهولة كعلاج بإضافة ملعقة صغيرة أو ملعقتَين منه إلى كوب ماء، وغليه لمدة 5 دقائق، وبمجرد أن يبرد الشاي قليلاً يجب شربه فورًا، ويمكن إضافة القليل من العسل إليه لإضفاء نكهةٍ حلوة، ويُنصح بالقيام بذلك 3 مرات في اليوم.


طرق طبيعية أخرى قد تساعد في علاج بوصفير

إضافةً إلى الأعشاب، توجد طرق طبيعية عديدة قد تفيد في علاج بوصفير (لا يجب استخدام أي منها دون استشارة الطبيب لضمان سلامة المريض)، منها ما يأتي[٣]:

زيت إكليل الجبل العطري

قد يفيد زيت إكليل الجبل العطري في علاج بوصفير بسبب قدرته على إزالة السموم من الكبد، ولاستخدامه لهذا الغرض؛ يجب مزج 12 قطرة منه بـ 30 ملليلترٍ من أي زيتٍ ناقل مثل زيت جوز الهند أو زيت الجوجوبا، ثم تدليك منطقة البطن والكبد بمزيج الزيوت برفق، وتركه على الجلد حتى يُمتصَّ تمامًا، ويجب تكرار هذه العملية مرة واحدة يوميًا حتى حدوث تحسن.

ماء الشعير

قد يفيد ماء الشعير في طرد البيليروبين والسموم من الجسم عن طريق البول؛ ويُعزَى ذلك إلى خصائصه المُدِرَّة للبول والمضادة للأكسدة؛ مما يجعله أحد أفضل العلاجات وأسهلها لبوصفير، ولتحضير ماء الشعير؛ تُضاف ملعقةٌ صغيرة من مسحوق بذور الشعير المُحمَّصة إلى كوب ماء، ويُخلط جيدًا، ثم تُضاف ملعقة صغيرة من العسل، ويُشرَب الخليط فورًا، ويجب استخدام هذه الوصفة مرة واحدة يوميًا.

الزنجبيل

يمتاز الزنجبيل بقدرته على تعزيز وظائف الكبد؛ مما قد يفيد في علاج بوصفير، ولاستخدامه لهذا الغرض؛ تُضاف قطعة من الزنجبيل الطازج بطول 1إلى 2 بوصة أو ما يعادل 2.5 إلى 5 سنتيمترات إلى كوب من الماء، ثم يُغلى في قدر، وبعدها يُنقع لمدة 5 دقائق، ثمّ يصفَّى ويُشرب وهو دافىء، ويجب شرب مشروب الزنجبيل هذا مرة واحدة يوميًا.


طرق طبية لعلاج مرض بوصفير

نظرًا لأنّ بوصفير ليس مرضًا، ولكنّه إحدى أعراض الإصابة بأمراض أخرى كما ذكرنا سابقًا، فإنّ الطبيب يحدِّد العلاج بناءً على سببه، أي سيعالج السبب وليس الأعراض نفسها، وبمجرد بدء العلاج، غالبًا سيعود الجلد إلى لونه الطبيعي، وفيما يلي توضيحٌ لبعض طرق العلاج[٢]:

  1. حالات بوصفير معتدلة الشدّة، غالبًا ما تُعالج بالضوء سواءً في المنزل أو المستشفى تبعًا لحالة المريض، ويساعد هذا العلاج في إزالة البيليروبين الزائد، وذلك لأنّ الدم والجلد يمتصّان موجات الضوء المستخدمة في العلاج بالضوء، ويساعد الضوء الجسم في تحويل البيليروبين إلى نفايات للتخلص منها، وغالبًا ما يرافق هذا العلاج تبرُّز متكرِّر، ويكون لون البراز أخضر، مما يشير إلى خروج البيليروبين من الجسم.
  2. حالات بوصفير الشديدة، عادةً ما تعالج بنقل الدم لإزالة البيليروبين.


نصائح للأشخاص المصابين بمرض بوصفير

فيما يلي مجموعة من النصائح للأشخاص المصابين بمرض بوصفير[٦]:

  1. تقسيم الوجبات الـ3 الكبيرة في اليوم إلى وجبات صغيرة.
  2. الحرص على شرب الماء طوال اليوم، ويجب شرب ما لا يقل عن 8 أكواب يوميًا؛ إذ يساعد ذلك الكبد في التخلص من السموم، إضافةً إلى تخفيف الدم؛ مما يُسهّل عملية التنقية على الكبد.
  3. شرب الشاي والقهوة بدون سكر.
  4. استخدام منتجات الألبان قليلة الدسم بدلًا من كاملة الدسم.
  5. تجنُّب استخدام ملح الطعام، والاستعاضة عنه بعصير الليمون، أو البهارات، أو المُستخلصات.
  6. تناول الأطعمة المحتوية على إنزيمات هضمية طبيعية؛ إذ تساعد هذه الإنزيمات في تقليل البيليروبين، ومن الأمثلة على هذه الأطعمة:
    1. المانجا.
    2. الأناناس.
    3. العسل.
    4. البابايا.
    5. قشور البرتقال.
  7. تجنُّب المشروبات الكحولية، وشرب مشروبات صحية منخفضة السعرات الحرارية.
  8. الحصول على ما يكفي من معدن الحديد دون إفراط؛ فقد يسبِّب الكثير منه تليف الكبد، ولأن مصادر البروتين الغذائية تشكل مصدرًا جيدًا للحديد تجب معرفة الكمية المناسبة من كل منهما، ويمكن استشارة الطبيب حول كمية البروتين التي يجب تناولها، ويُنصح دائمًا باختيار البروتينات الخالية من الدهون، مثل السمك والدجاج، بدلاً من لحم البقر.


المراجع

  1. "JAUNDICE", naturalremedies, Retrieved 4/2/2021. Edited.
  2. ^ أ ب Kristeen Moore (25/4/2018), "What’s Causing My Yellow Skin?", healthline, Retrieved 4/2/2021. Edited.
  3. ^ أ ب Sucharita Mishra (9/4/2020), "16 Home Remedies To Treat Jaundice + Prevention And What To Eat", stylecraze, Retrieved 4/2/2021. Edited.
  4. "Antioxidants", medlineplus, Retrieved 4/2/2021. Edited.
  5. Kingshuk Lahon, Swarnamoni Das (2011), "Hepatoprotective activity of Ocimum sanctum alcoholic leaf extract against paracetamol-induced liver damage in Albino rats", Pharmacognosy Research, Issue 1, Folder 3, Page 13-18. Edited.
  6. Corey Whelan (7/3/2019), "Diet for Jaundice: What Should I Add or Remove?", healthline, Retrieved 4/2/2021. Edited.
312 مشاهدة