أتعلم اللغة الإنجليزية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٧ ، ١٦ أكتوبر ٢٠١٩
أتعلم اللغة الإنجليزية

اللغة الإنجليزية

تُعرف اللغة على أنّها المصدر والطريقة الأساسيّة لتواصل الأشخاص والشعوب مع بعضهم البعض، وكذلك هي الوسيلة التي يتشارك فيها الأشخاص أفكارهم المختلفة، ويقول البعض إن اللغة من الأمور التي تُميّزنا كبشر وتفصلنا عن الحيوانات، وتُوجد آلاف اللغات في العالم، فلكل بلد لغته الرسميّة الخاصة به، بالإضافة للغات ثانويّة مشهورة عالميًّا تُمكّنه من التواصل مع مختلف الشعوب، ومنها اللغة الإنجليزيّة[١]، إذ تُعدّ اللغة الإنجليزية ثالث أكثر اللغات انتشارًا في العالم بأكمله بعد اللغة الصينية والإسبانيّة؛ وتُعدّ اللغة الأصليّة والأم لما يُقارب ثلاثمائة وتسعة وسبعين مليون شخص حول العالم، واللغة الثانويّة لحوالي سبعمائة وثلاثة وخمسين مليون شخص[٢]، كما أنها اللغة الرسمية لحوالي ثلاثة وخمسين دولةً منها الولايات المتحدة الأمريكية، وإنجلترا، وأستراليا، وكندا وغيرها من الدول، ومن الدول الأخرى الناطقة باللغة الإنجليزية الهند، والباكستان، والفلبين، وإيرلندا[١][٣].


يعود سبب انتشارها إلى التأثير العسكري والعلمي والاقتصادي للإمبراطورية البريطانية ثم الولايات المتحدة الأمريكية على العالم؛ إذ يُعد الاستعمار البريطاني الذي دام طويلًا، والثورة الصناعيّة في العالم، وثورة الحاسوب والتكنولوجيا من أهم الأسباب لانتشار اللغة الانجليزيّة عالميًا[٤]، أمّا أصل اللغة الإنجليزية فيعود لعدة لهجات عُرِفَت باسم الإنجليزية القديمة في بداية القرن الخامس، ثم حدثت الكثير من التغييرات والتطورات عليها واستمرت باكتساب المزيد من التأثيرات من اللغات الأخرى وبناء كلمات إنجليزية، وتعود الكثير من جذور الكلمات للغة اللاتينية واليونانية[٥].


طرق تعلّم اللغة الانجليزيّة

لأهميّة اللغة الانجليزيّة العظيمة في وقتنا الحاضر ودخولها في شتّى مجالات الحياة، أصبح من الضروري إتقانها وتعلمها والقدرة على فهمها والتحدّث بها، ومن أهم الطرق التي تُساعد على ذلك ما يأتي:

  • تحديد الهدف من تعلّم اللغة الإنجليزيّة: إذ تُعد الطريقة الأولى والأهم لتعلّم اللغة الانجليزيّة تحديد الهدف من تعلمّها سواء أكان من اجل السفر أو الوظيفة أو العلم؛ ليُساعد ذلك على التركيز على النقاط الرئيسية لتعلمها سواء باستماع أو محادثة أو كتابة، فقد تتوفّر عند الشخص المصطلحات والكلمات الإنجليزيّة ولكنه بحاجة لتطويرها[٦].
  • استخدم القاموس: يُساعد الاستخدام الدائم للقاموس على التعرّف لمعاني كلمات جديدة والبحث عن معنى الكلمات الغريبة التي تُصادف الشخص، كما أنه من أفضل الطرق لتعلّم اللغة، بالإضافة لضرورة استخدام الكلمات الجديدة خلال اليوم في الجمل وفي المناقشات المختلفة مع الآخرين ليسهل حفظها وتركيزها في الدماغ، ويجب تخصيص بعض الوقت لذلك، فمثلًا يُمكن تعلم كل صباح من ثلاث لأربع مفردات جديدة باستخدام القاموس بعد البحث عن معناها وفهمها جيدًا وتكرارها كل يوم[٧].
  • التوازن بتعلّم المهارات الاساسيّة الأربعة: وهي الاستماع والتحدّث والقراءة والكتابة؛ فيجب التمكّن من جميع المهارات الأربعة؛ وذلك عن طريق الاستماع للغة الإنجليزيّة بالراديو أو مشاهدة الافلام، والتحدّث مع النفس أو مع الآخرين للتطوير من المحادثة، والقراءة اليوميّة للقصص أو مواقع الانترنت أو الكتب المكتوبة باللغة الانجليزيّة، وكتابة المذكرات أو الرسائل لتعلّم اللغة الإنجليزية كتابةً[٦].
  • التفكير باللغة الانجليزيّة في العقل: إذ تُعد محادثة النفس باللغة الإنجليزية وتدريب العقل على التفكير فيها وتكوين الجمل والعبارات والمحادثات أمرًا هامًا، ولها دور كبير في التحوّل من شخص جيد جددًا في اللغة إلى شخص يتحدّثها بطلاقة، سوف يكون أمرًا صعبًا في البداية ثم سيعاد الشخص على ذلك، لأن كتابة الجمل وترجمتها من اللغة الأم إلى اللغة الانجليزيّة قد تحتاج الكثير من الوقت، عكس التفكير بها في العقل ومحاولة التوقّف عن التكلّم والتفكير باللغة الأم داخليًا لمدّة من الوقت[٧].
  • استخدام اللغة الإنجليزية في جميع مجالات الحياة: يُمكن محاولة ممارسة اللغة الانجليزيّة في شتى مجالات الحياة، سواء عند زيارة الطبيب، أو عند شراء الملابس من المتاجر، أو السفر في المطار، أو السؤال عن الاتجاهات المختلفة، أو حتى عند تناول الطعام، وإجراء مكالمة هاتفيّة، كل ذلك سوف يطوّر من اللغة[٨].
  • تعلّم الجمل الأساسيّة: من الأساسيات في اللغة الإنجليزية التي يجب تعلمها أولًا وإتقانها الحروفُ وطريقة اللفظ الصحيح، والعبارات الأساسية، وكيفية التقديم والتعريف عن النفسك باللغة الإنجليزية، إضافةً للأرقام، والوقت، والتاريخ، وأيام الأسبوع، وعبارات الاستئذان، ولا بد من طرح بعض الأسئلة البسيطة المُستخدمة في الحياة اليوميّة والإجابة عليها ليُساعد ذلك على ممارسة اللغة بطلاقة[٨].
  • الصبر واستخدامها للتواصل مع الآخرين: لا بد أن يكون الشخص صبورًا عند تعلّم اللغة، لأن تعلمها قد يستغرق وقتًا طويلًا باعتبارها لغةً جديدةً عليه، ذلك يُساعد على تطوير وتحسين اللغة وحتى إتقانها، وكذلك تُعد عمليّة استخدام اللغة والتحدّث بها في الحياة اليوميّة، والتواصل مع الأصدقاء والأشخاص الآخرين أمرًا في غاية الأهميّة للتمكّن من إتقانها والتحدّث بها بطلاقة، فيجب إيجاد صديق يتحدّثها لممارستها دائمًا[٨].


استخدام الانترنت لتعلّم اللغة الانجليزيّة

يُقدّم الإنترنت العديد من الخيارات التي تُساعد على تعلّم اللغة بسهولة وببساطة ومن البيت، وتوجد العديد من مواقع الإنترنت التي تُساعد على التعلم الذاتي للغة، فيُمكن الضغط على الجملة والاستماع لها وتكرارها ثم ترديدها بالصوت، وبوجود الإنترنت أصبح تعلم اللغة الإنجليزية أسهل بكثير وذلك من خلال التطبيقات، والدورات، والمواقع المختلفة والتصحيحات من قبل الناطقين التي تكون مُجديةً ومتاحةً لعدة لغات وتُتيح أيضًا العديد من الدورات اللغوية الكاملة والدروس القصيرة والبطاقات التعليمية والتمارين في قواعد اللغة، والجدير بالذكر أن بعض هذه البرامج قد يكون مجانيًّا، مثل برنامج Learn Speak Hello English ،English، ولكن بعضها قد يحتاج لدفع القليل من المال للاستفادة منها، مثل برنامج FluentU ،Rosetta Stone[٩].


تعلم اللغة الإنجليزية من خلال مواقع الإنترنت يتم بسرعة وسهولة بتعلم الكلمات الأكثر انتشارًا وأشهر تعابير اللغة وبرنامج لحفظ الكلمات، كما يمكن الالتحاق بدروس لتعليم المبتدئين في اللغة وضرورة المتابعة وتكرار ما تعلمه الشخص واستخدامه في الأمور اليومية، لضمان عدم نسيانها، وكذلك يُمكن استخدام الإنترنت لتعلم اللغة بمتعة لدرجة أن الشخص ينسى أنه يتعلّم، ومحادثة العديد من متحدثي اللغة مباشرةً من خلال الانترنت خاصةً إذا كان لا يجد الشخص الذي يُساعده على ممارستها في حياته الواقعيّة أو لا يتمكن من السفر[٩].


أهم الأسباب التي تدفع لتعلّم اللغة الإنجليزيّة

تُوجد العديد من الأسباب التي تدفع لتعلّم اللغة الانجليزيّة والتحدّث بها في الحياة اليوميّة، ومن أهمها ما يأتي[٣]:

  • تُعد اللغة الإنجليزيّة اللغة الأكثر استخدامًا وشيوعًا في العالم؛ إذ يتحدّث شخص من بين خمسة أشخاص اللغة الإنجليزيّة على الأقل.
  • تُعد اللغة الإنجليزيّة من الأسباب التي تزيد من فرصة الحصول على وظيفة سواء في البلد نفسه أو خارج البلاد، لأنها تُستخدم في جميع مجالات الحياة فهي لغة الحاسوب الذي لا غنى عنه عالميًا، والسياحة، والاقتصاد، والعلوم، والطيران.
  • تُعد اللغة الإنجليزيّة أكثر اللغات استخدامًا في مواقع الإنترنت المُستخدمة والمُتعددة؛ إذ تُكتب أغلب المقالات والمواضيع بتلك اللغة.
  • تُعد من اللغات السهلة والبسيطة التي يسهل على الأشخاص تعلمّها بسهولة وفهمها والتحدّث بها مُقارنةً بباقي اللغات.
  • تُتيح فرصة التعرّف لثقافات وقيم مُختلف الشعوب في شتّى أنحاء العالم، وهذا يُطوّر من المعلومات الشخصيّة.
  • تُعد اللغة الإنجليزية لغة صناعة الإعلام؛ فيمكن فهم ما يدور في الأفلام والكتب والأغاني والتلفاز، والاستمتاع بذلك دون الحاجة لترجمة ذلك.


المراجع

  1. ^ أ ب Zeeshan Naved (12-7-2015), "The Importance of the English Language in Today's World"، owlcation, Retrieved 9-10-2019. Edited.
  2. JAMES LANE (6-9-2019), "The 10 Most Spoken Languages In The World"، babbel, Retrieved 9-10-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "10 Reasons to Learn English", british study, Retrieved 9-10-2019. Edited.
  4. "The spread of English across the Globe: Social, Political and Cultural factors", historialenguainglesa,15-1-2013، Retrieved 9-10-2019. Edited.
  5. Richard Nordquist (31-7-2019), "English Language: History, Definition, and Examples"، thoughtco, Retrieved 9-10-2019. Edited.
  6. ^ أ ب "How to Learn English", englishclub, Retrieved 99-10-2019. Edited.
  7. ^ أ ب wikiHow Staff (6-9-2019), "How to Learn English"، wikihow, Retrieved 9-10-2019. Edited.
  8. ^ أ ب ت Kenneth Beare (21-8-2019), "Learn English With These Basic Conversation Exercises"، thoughtco, Retrieved 9-10-2019. Edited.
  9. ^ أ ب WHITNEYFOSTER, "10 English PC Software Options That Make Learning Entertaining"، fluentu, Retrieved 9-10-2019. Edited.