أدوات يدوية

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٠٦ ، ٢١ مايو ٢٠١٨
أدوات يدوية

للأدوات اليدوية تاريخ طويل من الاستخدام والتطور لحاجة الكثير من الأعمال والحرف إليها, وبدأت هذه الأعمال باستخدام الوسائل والأدوات البسيطة لصناعة السلع المختلفة, ويعد التاريخ المصري التاريخ الأطول والمستمر إلى وقتنا الحاضر, الذي بدأ باستخدام هذه الأدوات اليدوية لبناء الأهرامات, كما واستخدمت أدوات بسيطة عديدة في الزراعة والمصنوعات اليدوية. والأدوات اليدوية جزء أساسي من حياتنا فهي تساعدنا في إنجاز العديد من الأمور اليومية.

 

وتصنف الأدوات اليدوية إلى تصنيفات فرعية مختلفة كأدوات النجارة، ومنها: الفأس, والمطرقة, والمنجرة, والمثقاب, والمنشار بنوعيه اليدوي والقوسي وغيرها من الأدوات لصناعات الأثاث, كما تعتبر أدوات الحدادة من الأدوات اليدوية التي تشمل أداة التشغيل, والسمبك, والملزمة والمنقار, وتعتبر كذلك السكاكين من الأدوات اليدوية بأنواعها العديدة وباستخدامات مختلفة كسكين الخبز والرماية والسيراميك وسكين المائدة. ومن الأدوات اليدوية الأخرى السلالم ومفكات الصواميل. ويجب الحديث كذلك عن الأدوات الزراعية التي ساعدت الفلاحين في الزراعة والحفر وتنعيم التربة وحصد المحاصيل وشق قنوات الري. ومن هذه الأدوات: مشط الأرض, والمذراة, والشاعوب, والمنجل, والفأس والكثير غيرها.

 

ساعدت الأدوات اليدوية في تشييد الكثير من الأبنية, سواء الخرسانية, المعدنية أو الخشبية, وبناء الحوائط الداخلية وربط الحديد مع بعضه البعض. وتطورت هذه الأدوات مع الوقت للتقليل من الجهد وزيادة سرعة الإنجاز.

وللأدوات اليدوية ميزات عديدة؛ فهي سهلة التصنيع مقارنة بالأجهزة الحديثة والكبيرة, وكثرة أنواعها تتيح اختيار الأداة المناسبة منها, وسهولة استخدامها خاصة في أعمال التدريب وتنمي الإحساس بالحركة والتوقيت؛ فهي تواصل بين العضلات والتفكير, وتكسب مستخدمها الدقة, السرعة والمرونة.

 

يحتاج استخدام الأدوات اليدوية إلى وقت وجهد أكبر لإنجاز الأعمال وصيانتها وحفظها جيدًا كما يجب مراعاة عوامل الأمن والسلامة أثناء استخدامها لخطورة بعضها إذا ما استخدمت بشكل خاطئ. وتسبب إساءة استخدام الأداة حوادث قد تكون خطيرة؛ لذلك يجب توافر المواصفات الجيدة لها ووضعها في مكان آمن لمنع سقوطها، ومن هذه الأدوات: المفكات بمقابض صلبة ومعزولة عند استخدامها للتوصيلات الكهربائية, والمبرد بيد ملساء متينة والمطرقة بحجم ووزن مناسبين, والإزميل بنوع جيد فالأنواع التالفة تؤدي إلى حدوث الشرر والحرائق والشوكة "السمبك" التي قد تكون خطيرة بسبب رأسه الدقيق. كما يجب فحص الأدوات قبل استخدامها ولا يجوز استخدام الأدوات البديلة المؤقتة, وإبعادها عن الزيوت لمنع انزلاقها, واستخدام مقابض معزولة عند العمل بالأجهزة الكهربائية, وضرورة التخزين والحفظ في أماكن مناسبة وآمنة.

 

إن التطور التكنولوجي الحديث ساهم في الاستغناء الكلي أو الجزئي عن استخدام الأدوات اليدوية واستبدالها بالأدوات الحديثة, وأدى هذا الاستبدال إلى سرعة الإنجاز وسهولة العمل وتوفير الجهد والتقليل من مخاطر العمل ودخلت الأدوات الحديثة في مجالات الحياة جميعها أهمها الصناعة فاستخدمت الأدوات الآلية في الإنتاج, الزراعة, النجارة والبناء وحتى أعمال المنزل. وفي الزراعة مثلًا استخدمت الرافعات الشوكية وماكنات خاصة لزراعة المشاتل وغيرها من الأدوات الحديثة.

وائل العثامنة.