أسباب ألم جذور الشعر

أسباب ألم جذور الشعر

ألم جذور الشعر

يعد ألم جذور الشعر مشكلة شائعةً مرتبطة بالعديد من الحالات المرضية، بما في ذلك الصداع النصفي واضطرابات المناعة الذاتية كالصدفية، كما أن الحالات الجلدية مثل حروق الشمس والطفح الجلدي والجروح يمكن أن تسبب هذه الآلام، ومن الممكن أن يتحول ألم جذور الشعر إلى حكة، كما قد يؤدي خدش فروة الرأس المتهيجة أو الملتهبة إلى ظهور بثور أو تقرحات، ويتطرق هذا المقال إلى الحديث عن أسباب ألم جذور الشعر وطرق علاجه[١].


أسباب ألم جذور الشعر

تنغرس جذور الشعر بقوة في فروة الرأس، فهي البيئة الحاضنة والحامية لها، إذ تنغلق عليها وتمنع تخلخلها، وبالتالي الحفاظ عليها من التساقط، ولكن يحدث في بعض الأحيان أن يشعر الفرد بالألم في منابت الشعر لا سيما في منطقة اليافوخ، وأي حركة لاتجاه الشعر ناحية اليمين أو الشمال أو للخلف تؤدي إلى الشعور بالألم، وتُوجد مجموعة من العوامل التي قد تسبب مثل هذه الآلام، وهي كالآتي[٢] [٣]:

  • القشرة: تُعدّ القشرة من الأسباب التي تشعر بالألم في جذور الشعر، ويمكن أن تسبب ظهور بقع حمراء منتشرة على فروة الشعر، ولا يترتب على هذه البقع الكثير من الآثار الجانبية الضارة.
  • تصفيف الشعر بشدة: تُعدّ فروة الرأس شديدة الحساسية، لذلك لا بد من التعامل معها برفق أثناء التصفيف واستخدام فرشاة ناعمة كي لا تجرحها أو حتى تسبب التهابها ما يسبب الشعور بالألم في جذور الشعر والذي قد يشعر به الشخص لاحقًا بسبب التصفيف بشدة.
  • الحساسية التلامسية: والتي تنتج عن تلامس فروة الرأس مع بعض المواد المثيرة للحساسية، كالمواد التي تحتوي على مركبات كيميائيَّة تساعد على تهيج فروة الرأس، وبالتّالي الشّعور بآلام في جذور الشعر.
  • التهاب جلدي: يمكن أن ينتج الألم في منابت الشعر بسبب وجود مرض أو التهاب جلدي إذ يظهر من خلال الاحمرار والتورم والقشور أو بسبب وجود جسم مثل الأكياس الدهنية.
  • الصدفية: وهي مرض التهابي تقشّري يمكن أن يصيب فروة الرأس ومن أعراضه ظهور بقع حمراء مكسوة بقشور بيضاء كثيفة، وغالبًا ما تظهر عند حدود خطوط الشعر على مقدمة ومؤخرة الرأس، وغالبًا لا يصاحبها حكّة، وقد تكون هي السّبب بالشعور بالألم في جذور الشعر.
  • الحزاز الجلدي: وهو مرض جلدي التهابي قد يُصيب فروة الرأس وتنتج عنه آلام في جذور الشعر مترافقة مع تساقط شديد للشعر وإذا تم أهمِل ولم يُعالج يمكن أن يتطور للإصابة بالصلع الدائم على فروة الرأس، وهو من الأمراض غير معروفة الأسباب إلى الآن، وهو غالبًا ما يظهر بشكل بقع حمراء أو وردية اللون ثم تأخذ بالاتساع وترافقها حكة شديدة.
  • الصدمة وتساقط الشعر: يمكن أن تتسبب ضربة الرأس في حدوث كدمات وألم مؤقت في جذور الشعر، ولأسباب لا تزال غير واضحة، قد يحدث ألم في جذور الشعر في مناطق فروة الرأس المتأثرة بتساقط الشعر.
  • أسباب عصبية: بما في ذلك الألم العصبي القذالي الذي يسبب ألمًا مفاجئًا حادًّا خلف الرأس بالقرب من الرقبة؛ وقد يكون نتيجة لصدمة سابقة في بعض الحالات، وقد تتسبب الأورام التي تصيب الأنسجة التي تغطي الدماغ، والتي تسمى الأورام السحائية، وآلامًا متقطعة في جذور الشعر الوجه.


علاج ألم جذور الشعر

يختلف علاج ألم جذور الشعر بناءً على السبب أو الأعراض، ففي بعض الحالات يمكن أن يساعد استخدام بعض أنواع الشامبو في تخفيف الحكة أو جفاف فروة الرأس، كما يمكن حل هذه المشكلة من خلال غسل الشعر جيدًا وتغيير نوع الشامبو وتسريحه بلطف، كما يمكن استخدام الإيبوبروفين أو الأدوية المماثلة التي لا تحتاج إلى وصفة طبية لتخفيف الالتهاب أو الصداع الذي يسبب الحساسية، لكن في بعض الحالات، تُوجد حاجة للعلاج الطبي، ويمكن اللجوء إلى بعض الزيوت العطرية كزيت الخزامى أو زيت إكليل الجبل للمساعدة على التئام الجروح التي قد تسبب ألم فروة الرأس، ومع ضرورة تخفيف هذه الزيوت قبل وضعها على الرأس من خلال مزج 4-6 قطرات من الزيت العطري مع أونصة من زيت ناقل كزيت اللوز؛ إذ قد يزيد استخدام زيت غير مخفف على فروة الرأس من حدة الأعراض، وقبل تطبيق الخليط على فروة الرأس، يُنصح باختبار الخليط على الذراع، والانتظار لمدة 24 ساعةً لتحديد ما إذا كانت البشرة ستتحسس؛ وإذا لم يحدث ذلك؛ فيمكن استخدام الخليط على الرأس، وتركه لمدة 15-20 دقيقة ثم غسله[٤]، وتُوجد علاجات منزلية عديدة لألم جذور الشعر، بما في ذلك[١]:

  • الألوفيرا: والتي تتميز بخصائصها المضادة للالتهابات والمهدئة، إذ يساعد استخدامها المنتظم في منع قشرة الرأس والتهابات فروة الرأس، ويمكن استخدامها من خلال أخذ كمية صغيرة من جل الألوفيرا، ثم وضعه على فروة الرأس وتركه لمدة 30-60 دقيقةً، وبعدها يغسل الشعر بالماء دون استخدام الشامبو، مع ضرورة تكرار العملية 2-3 مرات أسبوعيًّا.
  • عصير الليمون: يوازن الليمون الرقم الهيدروجيني في فروة الرأس، كما أنه مضاد قوي للالتهابات ويمكن أن يساعد في تهدئة الحكة والالتهاب والوجع، ويمكن الحصول على هذه الفوائد من خلال إضافة قطرات قليلة من عصير الليمون إلى الشامبو أو البلسم، وتدليك فروة الرأس لمدة 5 دقائق بالشامبو أو البلسم، ثم غسل الشعر بالماء البارد، ويجب القيام بذلك في كل مرة يُغسل فيها الشعر.
  • العسل: يتميز العسل بخصائصه المضادة للالتهابات، ويمكن استخدامه لعلاج ألم جذور الشعر من خلال مزج أربع ملاعق كبيرة من العسل مع ملعقة كبيرة من الماء الدافئ، ووضع الخليط على فروة الرأس وتركه لمدة ساعة إلى ساعتين، ثم يغسل بالماء الدافئ، وتكرر هذه العملية مرة إلى مرتين أسبوعيًّا.
  • تناول الفيتامينات: يمكن أن يساعد تعديل النظام الغذائي في علاج ألم جذور الشعر، إذ تعزز الفيتامينات كفيتامين ب وفيتامين ج وفيتامين هـ صحة فروة الرأس وتحميها من أضرار الجذور الحرة وتزيد من تدفق الدورة الدموية فيها، وتشمل الأطعمة الغنية بهذه الفيتامينات الدجاج والفول السوداني واللوز والفواكه الحمضية والخضروات الورقية والجبن والبيض والحليب، كما يمكن تناول مكملات هذه الفيتامينات لكن بعد استشارة الطبيب.


المراجع

  1. ^ أ ب "Home Remedies To Treat Scalp Pain And Tenderness", stylecraze, Retrieved 4-10-2019. Edited.
  2. "Common causes of scalp tenderness and sensitivity", medicalnewstoday, Retrieved 4-10-2019. Edited.
  3. "What Are the Causes of a Sensitive & Painful Scalp?", livestrong, Retrieved 4-10-2019. Edited.
  4. "Scalp Pain: Causes, Treatment, and More", healthline, Retrieved 4-10-2019. Edited.
498 مشاهدة