أسباب الحكة المهبلية عند الحامل

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٠٤ ، ٢١ مايو ٢٠١٨
أسباب الحكة المهبلية عند الحامل

المهبل هو عضو تناسلي أنثوي يتكون من قناة أنبوبية موجودة خلفة المثانة وأمام المستقيم، ويمتد من عنق الرحم حتى فتحته الخارجية الموجودة بين الفخذين، ويخرج عن طريق هذه القناة الطمث وهو دم الدورة الشهرية ويدخل عن طريق الحيوانات المنوية، كما يخرج عن طريقها المولود، ويبلغ طول المهبل 10سم، وللمهبل جدرات عضلية مبطنة، كما يعتبر المهبل من المناطق الحساسة في جسم المرأة والتي تتعرَّض إلى العديد من الأمراض والالتهابات، كما يخرج منه إفرازات مختلفة لكل منها سبب محدد وشكل وقوام مختلف.

وفي بعض الحالات فإن مهبل المرأة يصيبه حكة قوية تؤدي إلى ضيق شديد لدى المرأة وصعوبة في الحركة أو حتى الوقوف، وفي المقال سنذكر أهم أسباب ذلك وعلاج ضيق المهبل.

 

أسباب حكة المهبل

  • الحساسية؛ فقد تعاني النساء من الحساسية والتي تشبه الحكة والطفح الجلدي، ومن الممكن أن تتسبب في تلك الحساسية المواد المستخدمة في تنظيف المهبل أو موانع الحمل، أو فقاعات الحمام أو المراهم الموضعية، ويمكن أن تزداد في حال كانت المرأة تعاني من سلس البول أو كانت تعاني من السكري، ممّا يسبب التهيج.
  • الأمراض الجلدية؛ وبالتالي فهي تتسبب في جفاف المهبل ومن ثم تسببها بالحكة، ومن هذه الأمراض والأكزيما والنزيف.
  • عدوى الخميرة، في بعض الحالات تصاب البكتيريا النافعة في المهبل والتي تحافظ على توازن الحموضة فيه بالخلل، حيث يصاب المهبل بعدوى الخميرة التي تقوم بالقضاء على الخميرة النافعة في المهبل، ويكون سبب ذلك إما تناول المضادات الحيوية أو عدم الاهتمام بالنظافة في تلك المنطقة، وبالتالي يُصاب المهبل بالحكة والتهيج، ويصاحب ذلك حرقة عند التبول أو وجود إفرازات تكتلية.
  • التهابات المهبل؛ وهي واحدة من أهم أسباب الحكة وأشهر الأمراض التي يتعرض لها الجسم، ويصاحب ذلك حكة وتهيج واحمرار للجلد، كما يمكن أن يكون الإفراز ذا رائحة كريهة، ويسبب ذلك حصول عدم توازن بكتيري طبيعي في المهبل.
  • داء المشعرات؛ ويعتبر داءً ينتقل إلى المهبل بسبب الطفيليات عن طريق الاتصال الجنسي، ويصاحب هذا المرض حكة وإفرازات خضراء اللون أو صفراء اللون، حيث تعاني المرأة من ألم أثناء التبول.
  • الاضطرابات النفسية؛ هي واحدة من الأسباب التي تؤدي إلى خلل عضوي، والسبب يعود إلى الهرمونات التي يفرزها الجسم كزيادة إفراز هرمون الأدرنالين، وانخفاض مستوى هرمون الأستروجين، وبالتالي يتسبب في جفاف وتهيج المهبل.
  • الوصول إلى سن اليأس، وذلك بسبب انخفاض في مستوى هرمون الأستروجين ممّا يؤدي إلى جفاف في المهبل، وبالتالي تهيجه.

ويتم علاج ذلك أولًا من خلال مراجعة الطبيبة النسائية المتخصصة، والتي تُجري الفحص السريري ثم إجراء الفحوصات اللازمة لذلك، ومن ذلك أنها تسألك عن سلوكياتك في ما يخص النظافة الشخصية، وبالتّالي تصرف أدويةً معينةً أو أنَّها توعز بعدم قيامك ببعض التصرفات أثناء تنظيف المهبل، وإذا كنتِ متزوجةً فإنها تعطيك نصائح تخصك وزوجك..