أسباب توقف نمو الجنين في الأسبوع السادس

أسباب توقف نمو الجنين في الأسبوع السادس

ما هي أسباب توقف نمو الجنين في الأسبوع السادس؟

قد لا يكون اختفاء مظاهر حياة الجنين دليلًا قاطعًا على موته أو توقف نموه، ولا بدّ من التأكد من حالة الجنين عند أخصائي تصوير الجنين بالموجات فوق الصوتية، وعادةً ما يتوقف نمو الجنين في هذه المرحلة المبكرة من الحمل بسبب حدوث خطأ ما في تطوّره وانقسامه، ويؤدي هذا الخلل إلى وفاته ولكن بصمت، لذا قد لا تلاحظه الأم، ويُسمّى هذا النوع من الإجهاض بالإجهاض الصامت (بالإنجليزية: Missed Miscarriage)، وعادةً لا ترافقه أعراض الإجهاض الاعتيادية من ألمٍ شديدٍ ونزيفٍ غزيرٍ وخروج كتل المشيمة، كما يترافق ذلك مع اختفاء أعراض الحمل تدريجيًا، إذ يقل ألم الثديين، وكذلك نوبات الغثيان التي تحدث في بداية الحمل[١].

ولهذا الأمر أسباب متعددة قد لا يذكرها المقال كلها، وتشمل الأسباب المحتملة لحدوث هذا النوع من توقف نمو الجنين ما يأتي[٢][١]:

  1. حدوث خللٍ وراثي أثناء انقسام الخلايا الأولية المكوِّنة للجنين، فقد يحدث أن يحتوي الجنين على عددٍ زائد أو ناقصٍ من الجسيمات الصبغية المسؤولة عن المعلومات الوراثية أو ما تُعرّف بالكروموسومات، ويؤدي هذا الأمر إما إلى موته مبكرًا بصمت، أو نموه وولادته بمرضٍ وراثي، لكن في أغلب حالات التشوهات الوراثية يسقط الجنين خلال الأسابيع 8 إلى 10 من بداية الحمل ولا ينمو.
  2. بويضة تالفة، قد يتوقف الجنين عن النمو لأنّ البويضة التي التقت مع الحيوان المنوي عند التخصيب كانت تالفة؛ مما أدى إلى تكون كيس حملٍ فارغ، أو قد يكون الجنين سليمًا لكن بعد التخصيب والنمو قليلًا توقف لسببٍ غير معروف.

أما أسباب توقف نمو الجنين خلال الحمل عمومًا فله عدة أسباب محتملة لا تقتصر على ما يلي[٣]:

  1. مرض لدى الأم: قد تسبب إصابة الأم ببعض الأمراض خللًا في نمو الجنين، كإصابتها بمرض السكري غير المتحكم به، وارتفاع ضغط الدم أو أمراض القلب، وإصابتها بعدوى خلال الحمل مثل الحصبة الألمانية والفيروس المضخم للخلايا وداء المقوسات والزُّهَري، أو أمراض الكُلى، أو أمراض الرئة، وسوء التغذية، وفقر الدم، وفقر الدم المنجلي.
  2. عادات صحية سيئة تتبعها الأم: مثل التدخين أو شرب الكحول أو تعاطي المخدرات أثناء الحمل.
  3. الحمل بأكثر من جنين: قد يسقط أحد الأجنَّة في حال الحمل توأمَين أو ثلاثة توائم أو أكثر.


ما هي علامات توقف نمو الجنين؟

يُمثّل العرض الأبرز لتوقف جنينكِ عن النمو هو صغر حجمه بالنسبة إلى عمره أو إلى الوقت الذي أمضاه في رحمكِ، كما يبدو الجنين منكمشًا بجلدٍ جافّ مترهل في الصورة بالموجات فوق الصوتية، وكذلك يكون الحبل السري رقيقًا وباهتًا، بينما لا تظهر في الغالب أي علامات عليكِ تدل على توقف نمو الجنين في الأسبوع السادس من الحمل، لكن قد تشعرين بانسحاب أعراض الحمل وتلاشيها شيئًا فشيئًا[١][٣].

ولعل أول ما يكشف عدم نمو الجنين هو زيارتكِ للطبيب وإجرائه للفحوصات الروتينية وعدم تمكنه من ملاحظة نبض جنينكِ، وكذلك رؤيته له في الصورة وقد توقف نموه ولم يصل لما يفترض به أن يصل إليه، لكن قد تستمر عليكِ أعراض الحمل في بعض الحالات حتى بعد موت الجنين؛ وذلك لأن المشيمة قد تستمر بإفراز هرمونات الحمل[٢].

وقد يؤخر الطبيب فحوصاتكِ لما بعد الأسبوع السادس، إذ لا تكون الفحوصات المبكرة جدًا لجنينكِ دقيقة تمامًا، فيمكن أن يطلب منكِ الحضور للفحص بعد الأسبوع الثامن للتأكد من نموه، خصوصًا إذا كنتِ قد عانيتِ في السابق من الإجهاض المبكر، رغم أنّ الإجهاض لا يتكرر لدى النساء في معظم الحالات ويمر الحمل التالي بخير، لكن إذا اكتشف الطبيب أنّ الجنين قد توقف عن النمو ولم يعد حيًا؛ فقد يصف لكِ أدوية لتساعد في خروج أنسجة المشيمة من رحمكِ، وقد يقوم بذلك بنفسه بإجراء شفطٍ للأنسجة[١].


كيف يكون النمو الطبيعي للجنين في الأسبوع السادس؟

ينمو جنينكِ في هذا الأسبوع بمعدلٍ متسارع، وتشهد أجهزة جسمه تطورًا واضحًا، كما يظهر شكله بوضوح في صورة الموجات فوق الصوتية، ويصبح حجمه بحجم حبة الأرز تقريبًا، وتأخذ أجهزة جسمه الرئيسة شكلها الأولى، وتشمل جهاز الأعصاب والقلب والكليتَين والكبد والرئتَين، كما يبدأ تكوّن ملامح وجهه الرئيسة، مثل الفك والخدود والذقن وقنوات الأذن والأنف والعينين، وينبض قلبه في هذا الأسبوع من الحمل بمعدل 80 نبضة في الدقيقة ويزداد تسارع نبضه كل يوم[٤].


لضمان نمو جنينكِ بطريقة صحية إليكِ هذه النصائح

إليكِ هذه النصائح التي تساعدكِ في الحفاظ على جنينكِ قدر المستطاع[٣]:

  1. راجعي طبيب الأمراض النسائية والتوليد، وأجري جميع الفحوصات المطلوبة لمتابعة نمو جنينكِ باستمرار طوال مدة الحمل؛ فهذه الزيارات الدورية للطبيب تجعلكِ تكتشفين المشكلات المُحتملة في نمو الجنين أو في حملكِ مبكرًا، وتساعد في علاجها مبكرًا.
  2. راقبي حركات جنينكِ وتواترها وشدتها، وأخبري الطبيب دومًا بمقدار حركة جنينكِ.
  3. تأكدي من أدويتكِ التي تتناولينها، إذ في بعض الأحيان قد يؤدي الدواء الذي تتناولينه لعلاج مشكلة صحية موجودة لديكِ قبل الحمل إلى مشكلات في نمو الجنين وقد تتسبب بموته.
  4. تناولي طعامًا صحيًا، وذلك لأن الطعام مهم ولكِ ولنمو جنينكِ كي يمر الحمل بسلاسة دون مشكلات ناتجة عن سوء التغذية أو نقصها أو زيادتها؛ لذا اعرفي احتياجاتكِ اليومية وأفضل الأطعمة لكِ خلال الحمل وتناوليها.
  5. احظي بقسطٍ كافٍ من الراحة، لأن ذلك سيعزز نمو جنينكِ، كما يفضل أن تنامي 8 ساعات يوميًا على الأقل في مكانٍ مظلم ليلًا، وأضيفي إليها ساعة أو ساعتَين من الراحة أو النوم في وقت ما بعد الظهر.
  6. حافظي على عادات صحية واتبعي نمط حياة صحي، وتوقفي عن شرب الكحول أو تعاطى المخدرات أو التدخين إذا كنتِ تفعلين ذلك.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث Becky Taylor, "What is a missed miscarriage?", babycentre, Retrieved 20/2/2021. Edited.
  2. ^ أ ب Dr. Alan Copperman, "Missed Miscarriage: Causes, Symptoms, and Treatments", progyny, Retrieved 20/2/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت Trina Pagano, MD (19/10/2020), "Fetal Growth Restriction (FGR)", webmd, Retrieved 20/2/2021. Edited.
  4. "6th Week of Pregnancy", abbottfamily, Retrieved 20/2/2021. Edited.