أسباب ظهور خطوط سوداء على الأظافر

أسباب ظهور خطوط سوداء على الأظافر

الأظافر الطبيعية

تتكون الأظافر من صفيحة الظفر؛ أيّ الجزء الصلب المكوّن من بروتين الكيراتين، الذي يتضمن أيضًا الأنسجة المحيطة به، وتُعرف الأنسجة الواقعة أسفل الظفر ببطانة الظفر، وتربطه ببقية الإصبع، وعلى قاعدة الظفر يظهر مَطْرِسُ الظُّفُر المسؤول عن نمو الظفر من خلاله، وتربط مقدمة صفيحة الظفر بالجلد الواقع خلفها عبر الجليدة، وجميع هذه الأجزاء تُعطي الشكل النهائي للظفر.[١]


تتميّز الأظافر الطبيعيَّة بأنّها ذات لون صافٍ ومائل إلى اللون الوردي، وعادةً ما يتغيّر لون الأظافر إلى اللون الأبيض عندما تنمو، وغير ذلك من التغيّرات في طبيعة شكل الأظافر قد يدلّ على شيء يجب الانتباه إليه، إذ توجد العديد من العلامات التي تظهر على الأظافر وتدل على شيء ما خلفها، ومنها الخطوط السوداء التي تظهر على الأظافر على غير العادة، وسنذكر الأسباب المؤدية لتلك الخطوط في هذا المقال.[٢]


أسباب ظهور خطوط سوداء على الأظافر

توجد العديد من الأسباب التي قد تؤدّي إلى ظهور خطوط سوداء على الأظافر، منها ما يأتي:

  • استخدام بعض أنواع الأدوية: إذ توجد العديد من الأدوية التي تسبب ظهور هذه الخطوط بسبب بعض المواد الكيميائية الموجودة فيها، منها أدوية العلاج الكيماوي، والعلاج بالسورالين، ودواء الهيدروكسي يوريا، ودواء الزيدوفودين.[٣]
  • الإصابة بالفطريّات: فقد يكون السّبب هو الفطريات، إذ غالبًا ما تسبب الفطريات ظهور الأظافر باللون الأبيض أو الأصفر، ولكن بسبب تراكم فضلات الفطريّات، تتحوّل الأظافر إلى اللون الأسود، وعامّةً تتكون الفطريات بسبب توفر الظروف المناسبة لنموّها كالرطوبة مثلًا، لذا فهي عادةً ما تصيب أظافر الرجلين أكثر من أظافر اليدين.[٤]
  • الإصابة بالسرطان: تحديدًا الميلانوما أو سرطان الخلايا الصبغية، وهو أكثر أنواع سرطان الجلد خطرًا، لكن الإصابة به أمر نادر، وتسبب الميلانوما تكوّن طبقات غامقة غير منتظمة و تنمو ببطء، وعادةً لا يسبّب ظهور أعراض أخرى لذا يجب الانتباه جيدًا، ومراجعة الطبيب في أسرع وقت ممكن.[٤]
  • تغير لون الجلد بسبب التصبغات: فعند الإصابة بالتصبّغات يتغير لون الجلد مع مرور الوقت، ويكون تغير لون الجلد متماثلًا؛ فمثلًا عندما يتغير لون إظفر القدم في القدم اليمنى، يحدث التغير نفسه في الظفر المطابق له في القدم الأخرى.[٤]
  • الإصابة بالكدمات والرضوض: عند ارتداء حذاء غير مناسب يتغير لون الإظفر بسبب الأذى المتكرر، وفي الحالات البسيطة قد ينمو الإظفر طبيعيًّا مع الوقت دون الحاجة للعلاج، ولكن في الحالات الشديدة قد يخرج الإظفر من منبته، وهنا تجب مراجعة الطبيب فورًا.[٤]
  • الإصابة ببعض الأمراض: فبعض الامراض قد تسبب تغير لون الإظفر للأسود، منها السكري، ومشكلات الكلى، ومشكلات القلب، والأنيميا، وفي هذه الحالات فإنّ السيطرة على هذه الامراض سيساعد في حلّ المشكلة.[٤]
  • سقوط جسم ثقيل على الأظافر: فتعرّض الإظفر لقوّة حادّة كسقوط جسم ثقيل يؤذي الأوعية الدموية، ونتيجةً لذلك يتجمّع الدم في هذه المنطقة، ويتورّم الإصبع.[٤]


يُعدّ التمييز بين سواد الأظافر الناتج عن الرضوض أو عن الميلانوما أمرًا هامًّا، فإن كانت الميلانوما هي السبب، ينتشر اللون الأسود في سرير الظفر، ويصل إلى الجليدة، وإلى طيّات الأظافر، بينما الرضوض لا يصل فيها اللون إلى طيّات الأظافر، ويختفي اللون عند نمو الأظافر طبيعيًّا، وتجدُر الإشارة إلى أنّ بعض حالات ظهور الأظافر باللون الأسود تحتاج للعلاج فورًا لمنع الإصابة بالمضاعفات، إذ يؤدي عدم علاج الفطريات إلى انتشارها في القدم وفي أجزاء أخرى من الجسم، وهذا يُسبّب تلفًا دائمًا في الأظافر، وقد تحدث مضاعفات أخرى بسبب الميلانوما عند انتشارها[٥].


علاج الخطوط السوادء على الأظافر

يختلف علاج الخطوط السوداء على الأظافر باختلاف المسبب، فإذا كان السبب مرتبطًا بالتعرّض لإصابة قويّة نتيجة سقوط جسم ثقيل على الأظافر، يثقب الطبيب الإظفر المصاب ثقبًا صغيرًا ليسمح للدم بالخروج، بهدف تخفيف الضغط على الإظفر، وفي الحالات الشديدة يصف له أدوية تساعد على الترميم، أما إذا كانت بسبب رضوض، فيفضّل تغيير الحذاء لآخر أكثر راحة، أما إذا كان المريض مصابًا بالسكري مثلًا، فيجب أن يراجع الطبيب فورًا، وبالنسبة للالتهابات الفطرية، فعلاجها يعتمد على استخدام كريمات أو مراهم طبية، لكن إذا لم يتحسن المريض خلال أيام تجب مراجعة الطبيب.[٤]


مضاعفات اسوداد الأظافر

تتضمن مضاعفات إصابة الأظافر بالفطريات وتركها دون علاج؛ انتشار العدوى إلى القدمين في البداية، وتليها أجزاء الجسم كافة، وقد تصل إلى إحداث ضرر دائم في الأظافر، كما قد تظهر مضاعفات مختلفة للورم الميلانيني، واسوداد الأظافر الناجم عن التعرض لإصابة مباشرة، لذلك يوصى باستشارة الطبيب؛ لأنّ كلا الحالتين متشابهتان في المظهر الخارجي[٥].


الوقاية من الخطوط سوداء على الأظافر

يمكن الوقاية من ظهور الخطوط السوداء على الأظافر من خلال ما يأتي:[٤]

  • وضع واقي الشمس المناسب و عدم التعرض للأشعة فوق البنفسجية.
  • ارتداء الحذاء المناسب و بالطريقة الصحيحة.
  • ارتداء الحذاء المناسب عند ممارسة الرياضة.
  • معالجة المسبب الرئيسي، إذا كان الأمر مرتبطًا بالإصابة ببعض الحالات الصحيّة.
  • ارتداء حذاء في أماكن الاستحمام العامة.
  • قص الأظافر بطريقة صحيحة وبانتظام.[٦]
  • المحافظة على نظافة الأظافر وجفافها، للوقاية من الإصابة بالعدوى الفطريّة.[٦]


أسباب ظهور ألوان على الأظافر

يمكن أن يتغيّر لون الأظافر لألوان أخرى غير اللون الأسود، ومن ألوان الأظافر ودلالاتها ما يأتي:[٢]

  • البقع البيضاء: وهي تدل على نقص الزنك والحديد في الجسم، وقد تظهر على شكل نصف دائرة أو نقاط متفرقة، والحل هو تناول الأطعمة الغنية بهذه العناصر، وقد يكون السبب مرتبطًا بأمراض أخرى كالتهاب المفاصل.
  • الأظافر البيضاء: تدلّ على مشكلات في الكبد أو قد تكون بسبب الأنيميا، وعندما يكون الإظفر أبيض اللون لكنّ أعلاه غامقًا قد يكون هذا دلالة على الإصابة بتليّف الكبد.
  • الأظافر الصفراء: تدل على وجود التهابات فطرية تصيب الأظافر وتصاحبها زيادة ملحوظة في سماكة الإظفر على غير عادته،[٧] وفي الحالات النادرة يمكن أن يكون اللون الأصفر ناتجًا عن أمراض مختلفة منها أمراض الرئة، أو السكري، أو تظهر بسبب التدخين.
  • اللون الأخضر: يدلّ على التهاب فطري أو بكتيري او انتفاخ رئوي خطير.
  • البقع البنية تحت الأظافر: تظهر بسبب الإصابة بالصدفية أو نقص حمض الفوليك أو فيتامين ج.
  • اللون الرمادي: يظهر بسبب سوء التغذية أو مشكلات الرئة أو التهاب المفاصل أو ارتفاع ضغط العين.
  • اللون الأحمر: يظهر بسبب التسمم بأول أكسيد الكربون، أو ارتفاع ضغط الدم، أو نزيف الدماغ.
  • اللون الأزرق: يظهر بسبب استنشاق عنصر الفضة الكيميائي، أو الإصابة بداء ويلسون، أو نتيجة تراكم النحاس في الأعضاء الحيوية، أو دليل على تسمم الدم أو نقص الأكسجين في خلايا الدم الحمراء، أو ارتفاع الهيموجلوبين، وإذا عاد اللون الطبيعي بعد التدفئة والمساج، تكون المشكلة هي عدم وصول دم كافٍ إلى هذه الأطراف.


مراجع

  1. Chris G. Adigun (12-2019), "Overview of Nail Disorders"، msdmanuals, Retrieved 23-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Color of Fingernails and Toenails Health Indicator Chart", disabled,2015-10-11، Retrieved 2019-11-11. Edited.
  3. Brian Wu, Amanda Oakley (2017-6), "Drug-induced nail disease"، dermnet nz, Retrieved 2019-11-11. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج ح خ د jenna fletcher, "Black toenail: Causes and treatment"، medicalnewstoday, Retrieved 2019-11-11. Edited.
  5. ^ أ ب Kristeen Cherney, "black toenail"، healthline, Retrieved 2019-11-11. Edited.
  6. ^ أ ب "black toenails", dollaspodiatryworks, Retrieved 2019-11-11. Edited.
  7. "Slideshow: What Your Nails Say About Your Health ", webmd, Retrieved 11-11-2019. Edited.
857 مشاهدة