افضل واقي شمس للجسم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:٥٤ ، ١٣ أكتوبر ٢٠٢٠
افضل واقي شمس للجسم

هل يمكنكِ استخدام واقي شمس موحّد للوجه والجسم؟

عند التحدث عن الفرق بين واقي الشمس المُخصّص للجسم والمُخصّص للوجه، فإنه حين يكون الكريم الواقي دون إضافات كمواد التفتيح والمواد الفعالة العلاجية التي قد تضاف لكريمات الوجه، فلا يوجد اختلافٌ حقيقيّ بينه وبين واقي الشمس المُخَصَّص للوجه، لذا لستِ بحاجةٍ لشراء واقي شمس مُخصّص لوجهكِ في حال امتلاككِ واقيًا مخصصًا للجسم، لكن قد تكون بشرة الوجه أكثر حساسيةً من باقي الجسم، وتحتاج رعايةً خاصةً، لذا قد يُفضِّل الكثير من الناس استخدام واقٍ من الشمس مصمَّمٍ خصيصًا للوجه، وصالح للاستخدام اليومي، وذلك لأنّ واقيات الشمس المُخصّصة للوجه تحتوي على مكونات إضافية، مثل مضادات الأكسدة، ومواد التفتيح، والتي تُقدّم فوائد صحية تتجاوز فوائد واقي الشمس لوحده، كما يجب عند اختيار واقٍ من الشمس مخصص للوجه مراعاة نوع البشرة، واختيار ما يناسبها من المنتجات[١].


كيف تختارين أفضل واقي شمس للجسم؟

على الرغم من أنّ استخدامكِ لواقي الشمس يوميًا طوال العام يعدّ أمرًا مهمًا، إلا أنّ أهمية استخدامكِ له تزداد خلال فصل الصيف، إذ يصبح اليوم أطول، وتكون حرارة الشمس أقوى، كما أنكِ قد تقضين وقتًا أطول في الهواء الطلق خلال الصيف، لذا تأكّدي عند شرائكِ لواقي الشمس دومًا من قراءة الملصق على العبوة، إذ تضع إدارة الغذاء والدواء معاييرًا معينةً لإجازة استخدام أي مستحضر، ويجب أن يُذكر على ملصق العبوة بأنه منتجٌ مصرّح من قِبَل هذه الهيئة الرقابية، كما تُلزِم هذه الهيئة الشركات على ذكر معلومات مفصّلةً عن المنتج، وتواجد هذا الملصق سيساعدكِ على معرفة هذه المعلومات، ومن أهم ما يجب عليكِ أخذُه بعين الاعتبار عند شراء الكريم الواقي من الشمس ما يلي[٢]:

  • اختاري واقيًا من الشمس ذو حمايةٍ واسعة الطيف، إذ يمكن لواقي الشمس الذي يحمل شهادة على ملصقه بأنّ حمايته واسعة الطّيف أن يحمي بشرتكِ من الأشعة فوق البنفسجية الطويلة والمتوسطة، إذ تقي جميع أنواع واقيات الشمس من الأشعة فوق البنفسجية المتوسطة، والتي تُعدّ سببًا رئيسيًا للإصابة بحروق الشمس وسرطان الجلد، إلا أن الأشعة فوق البنفسجية الطويلة الموجة تسهم أيضًا في الإصابة بسرطان الجلد والشيخوخة المُبكّرة، وواقي الشمس الذي يجتاز اختبارًا معينًا يكشف قدرته على الحماية من هذه الأشعة يمكن تصنيفه على أنه واقٍ واسع الطَّيف، والمنتجات التي لا تملك تلك الخاصيّة الإضافيّة يجب أن تحمل تحذيرًا بأنها تحمي فقط من حروق الشمس، ولا تحمي من سرطان الجلد أو من الشيخوخة المُبكِّرة.
  • تأكدي من أنّ الكريم الواقي من الشمس يحتوي على عامل حماية (SPF) قيمته 30 أو أكثر، إذ تدلّ قيمة عامل الحماية على عمق الحماية التي يُوفّرها الكريم الواقي من الشمس ضد الأشعة فوق البنفسجية المتوسطة الطول، وكلما ازداد عامل الحماية ازدادت كفاءة الكريم في الحماية، فعامل الحماية 15 يقي بشرتكِ من حوالي 93% من الأشعة فوق البنفسجية المتوسطة الطول، ويحميكِ الكريم ذو عامل الحماية البالغ 30 من حوالي 97% من تلك الأشعة الضارة، أما عامل الحماية البالغ 50 فَيَقي بشرتكِ من حوالي 98% من تلك الأشعة، أما عامل الحماية الذي مقداره 100 فتبلغ قدرته على الحماية حوالي 99%، ولا يوجد واقي سيحميكِ تمامًا من الأشعة فوق البنفسجية.
  • اختياركِ لواقي الشمس المقاوم للماء لا يعني أنه مقاوم للماء تمامًا، إذ عليكِ أن تدركي أنّ مصطلح مقاوم للماء الذي قد تكتبه بعض الشركات على العبوّة لا تعني أنّ المنتج ضد الماء، إذ لا توجد واقيات من الشمس ضد الماء أو ضد العرق، ولا يُسمح للمُصنِّعين ادعاء عكس ذلك، وفي حال وجدتِ تلك العبارة على الملصق، والتي تفيد بأنّ المنتج مقاومٌ للماء، يجب أن يُذكَر مدى استمرارية هذه المقاومة، وكم يحتمل المنتج التعرض للماء دون أن يتلاشى أثناء السباحة أو التعرّق، وللحصول على أفضل حماية أعيدي وضعه كل ساعتين على الأقل، أو مراتٍ أكثر في حال كنتِ تسبحين أو تتعرّقين، إذ عادةً يزول واقي الشمس خلال تجفيف الجلد بالمنشفة.


كيف تضعين واقي الشمس بطريقة صحيحة؟

يُعدّ استخدام واقي الشمس آمنًا، كما يمكن أن يحميكِ من سرطان الجلد وعلامات الشيخوخة المبكِّرة، وعلى الرغم من ذلك قد لا يكون فعالًا إذا استُخدِم بشكلٍ خاطئ، لذا اتبعي هذه النصائح عند وضع واقي الشمس[٣]:

  • ضعي واقي الشمس قبل خروجكِ إلى الهواء الطلق، إذ يجب عليكِ وضع واقي الشمس قبل خروجكِ بحوالي 15 دقيقة لتتيحي لبشرتكِ فرصةً لامتصاص المنتج، وإذا تأخرتِ في وضعه إلى ما بعد تعرضكِ لأشعة الشمس، فإنّ بشرتكِ ستكون غير محمية، كما أنك ستكونين عرضةً للحروق.
  • ضعي كمية كافية من واقي الشمس، ودلّكيه على بشرتكِ جيدًا، إذ يحتاج معظم البالغين إلى حوالي 31 غرامًا من الكريم الواقي من الشمس لتغطية أجسامهم بالكامل.
  • ضعي واقي الشمس على جميع أجزاء جسمكِ غير المغطاة بالملابس، وتأكّدي دومًا من وضع واقي الشمس على وجهكِ، ورقبتكِ، وأذنيكِ، وأعلى قدميكِ وساقيكِ، وبالنسبة للمناطق التي يَصعُب الوصول إليها، مثل الظهر حاولي طلب المساعدة من شخصٍ ما، أو استخدمي بخاخًا واقيًا من الشمس بدلًا من الكريم، وفي حال امتلاككِ لشعرٍ خفيف، ضعي واقي الشمس على فروة رأسكِ، أو ارتدي قبعةً ذات حوافٍ واسعة، ولحماية شفتيكِ، استخدمي مرطب شفاه بعامل حماية 15 على الأقل، إذ عادةً ما يصاب الأشخاص الذين لا يستخدمون ما يكفي من واقي الشمس ولا يعيدون وضع واقي الشمس أو يستخدمون منتجاتٍ منتهية الصلاحية بحروق الشمس، إذ تتعرَّض بشرتكِ للأشعة فوق البنفسجية الضارة في كل مرة تخرجين فيها من المنزل، لذا تذكري دومًا استخدام واقي الشمس.


من حياتكِ لكِ

عليكِ استخدام واقي الشمس كل يوم، وفي كل مرة تخرجين بها من المنزل، كما يجب عليكِ إعادة وضعه كل ساعتين بعد التعرض لأشعة الشمس، وبعد السباحة مباشرةً، أو بعد التعرق المفرِط، ويجب فرده على البشرة حتى في الأيام الغائمة، إذ في مثل تلك الأيام يصل إلى الأرض حوالي 80% من أشعة الشمس فوق البنفسجية، وقد يتسبّب عدم استخدامكِ لواقي الشمس في الأيام الغائمة بتلفِ جلدكِ[٤].


المراجع

  1. Jessica Migala and Alisa Hrustic (2020-07-06), "18 Best Face Sunscreens for Every Skin Type, According to Dermatologists", prevention, Retrieved 2020-10-11. Edited.
  2. "Choose the Right Sunscreen", American Cancer Society, Retrieved 2020-09-23. Edited.
  3. "HOW TO APPLY SUNSCREEN", American Academy of Dermatology, Retrieved 2020-09-23. Edited.
  4. "All About Sunscreen", The Skin Cancer Foundation, Retrieved 2020-09-23. Edited.