بحث عن اضرار التدخين مختصر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:٤٦ ، ٢٩ أبريل ٢٠٢٠
بحث عن اضرار التدخين مختصر

السرطان

يُسبب التدخين عدة أنواع من السرطان التي تهاجم جسم المدخن، ومن أخطر أنواع السرطانات التي يسببها التدخين سرطان الرئة، إذ إن سرطان الرئة يصيب بما نسبته 70%من المدخنين، بالنسبة لغير المدخنين، ومن أنواع السرطان الذي يسببه التدخين أيضًا؛ سرطان الحنجرة، ويصيب ما نسبته 10% من المدخنين بالنسبة لغير المدخنين، كما يسبب التدخين سرطان الشفة، وسرطان اللسان.


أضرار التدخين على القلب

للتدخين الكثير من الأضرار والتأثيرات السلبية على القلب خصوصًا، وجميع أجزائه عمومًا، بما فيها الأوعية الدموية، إذ إنه يرفع من ضغط الدم، مما يضعف جدران الأوعية الدموية، والتي تضيق بسبب النيكوتين، وهذا ما يؤدي بدوره على المدى البعيد إلى إعاقة تدفق الدم، ويؤدي استمرار التضييق في الأوعية الدموية إلى إتلافها، والذي يعد السبب الرئيسي لمرض الشريان المحيطي، والذي هو أحد مضاعافات مرض تصلب الشرايين، وهو مرض يحدث بسبب ترسب طبقات داخل الشاريين المتوسطة والكبيرة الموجودة في القدمين، كما يزيد التدخين من خطورة الإصابة بالجلطة الدماغية، ذلك لأن التدخين يزيد من فرصة حدوث تجلطات الدم.


أضرار التدخين على أنسجة الجسم

يؤثر التدخين سلبيًا وكثيرًا على كافة أنسجة الجسم، وذلك ما يؤكده استشاري الأمراض الباطنية والكبد والجهاز الهضمي؛ الدكتور وائل صفوت، ويقول أيضًا بأن التدخين يقلل من نسبة الأوكسجين في الجسم، وذلك يؤثر على نمو خلايا الجسم التي تنمو وتتغذى على الأوكسجين والدم، كما ويشير إلى أن التدخين هو من العوامل التي تسبب هشاشة العظام، فالنيكوتين الموجود في السيجارة يضعف العظام مما يعرضها للكسر، وذلك بسبب زيادة نسبة النيكوتين في الدم وانقباض الأوعية الدموية.


أضرار التدخين على الجهاز العصبي

يتكون التبغ الموجود في السيجارة من عدة مكونات؛ ويعد النيكوتين من أهم هذه المكونات، وهو مادة من المواد المخدرة، ويتلخص عمله بالتأثير وتنبيه الجهاز العصبي المركزي في الجسم، إذ إنه يدخل عبر الرئتين إلى الجسم مباشرةً، وذلك من خلال امتصاص الدم المحمل بالأوكسجين لمادة النيكوتين، ليحمله بعد ذلك إلى القلب، الذي يضخ بدوره النيكوتين إلى الأوعية الدموية حتّى يصل إلى الدماغ، ويعتبر النيكوتين المسبب الأساسي للإدمان على التدخين، إذ إن الشخص المدخن يشعر بالمتعة عند دخول النيكوتين إلى جسمه، وتحديدًا عند دخوله إلى الجهاز العصبي، وبعد ذهاب تأثير النيكوتين يستبدل شعور المتعة بشعور آخر نقيض، وهذا ما يجعل الشخص المدخن يشعر بعدة أعراض منها العصبية، وألم في الرأس، ودوران، وقلق، واكتئاب، وضعف التركيز، والتهيج الزائد، وشهية مفرطة.


أضرار أخرى للتدخين

يوجد العديد من الأضرار الأخرى الناتجة عن التدخين، وتشمل:

  • التعب والإرهاق والإجهاد البدني.
  • العصبية والتوتر.
  • الفقدان غير المبرر للوزن.
  • انبعاث رائحة كريهة من الفم، ومشاكل في اللثة.
  • ضرر واضح في الأعصاب.
  • ارتفاع احتمالية الإصابة بالصداع المزمن.
  • الإصابة بالتهاب القرحة المعدية.
  • ضعف في كفاءة عمل الحواس الخمس عمومًا.
  • تراجع في الخصوبة، وضعف القدرات الجنسية.
  • ضعف القدرات العقلية، خاصة الذاكرة.
  • ضرر واضح وكبير على كل من صحة الجنين والمرأة الحامل.


مساعدة الطبيب

من الممكن أن تساعد استشارة الطبيب على التوقف عن التدخين، وعليه يمكن للشخص المدخن التحدث مع طبيبه إذا كان جاهزًا للتوقف عن التدخين أو إيجاد طبيب مختص للمساعدة على التوقف عن التدخين، سيقوم الطبيب بالتحدث مع الشخص عن العلاجات الدوائية التي يمكنها أن تساعد على التوقف عن التدخين، أو إطلاع الفرد على مصادر محلية مختصة بهذا الموضوع[١].


المراجع

  1. "Benefits of Quitting Smoking and a Quit Smoking Timeline", healthline, Retrieved 29-4-2020. Edited.