أعراض التهاب المسالك البولية عند النساء: إليكِ أهمها!

أعراض التهاب المسالك البولية عند النساء: إليكِ أهمها!

أهم أعراض التهاب المسالك البولية عند النساء

التهاب المسالك البولية هي عدوى تصيب أي جزء من أجزاء جهازكِ البولي، منها الحالب، أو الكلى، أو الإحليل، أو الكلى، وعادةً ما يصاب الجزء السفلي من الجهاز البولي بالعدوى وهما المثانة والإحليل، وتكون النساء عادةً أكثر عرضةً للإصابة بالتهاب المسالك البولية كما أن أثرها قد لا يقتصر على شعوركِ بالألم والانزعاج، إذ إنّ انتشارها إلى الكلى قد يتسبب لكِ بمشاكل أكثر جدية، وعليكِ أن تعلمي عزيزتي أنّ التهاب المسالك البولية لا يتسبب في ظهور الأعراض دائمًا، إذ قد يكون بدون أعراض، ولكن إليكِ أهم أعراض التهاب المسالك البولية[١]:

  1. رغبة مستمرة بالتبول.
  2. شعور بألم وحرقة عند التبول.
  3. خروج كميات صغيرة ومتكررة من البول.
  4. خروج بول غائم.
  5. خروج بول بلون أحمر أو وردي أو بلون الكولا وهو دليل على وجود الدم في البول.
  6. ظهوررائحة نفاذة للبول.
  7. ألم في الحوض، خاصة في الوسط ومنطقة عظم العانة.


أعراض توجب ذهابكِ إلى الطبيب

في حال كنتِ تظنين أنكِ مصابة بالتهاب المسالك البولية فقد تكون فكرة جيدة زيارة الطبيب خاصة إذا كنتِ[٢]:

  • تعانين من أعراض التهاب المسالك البولية العلوية، فالتهاب المسالك البولية العلوي هو عدوى في الكلى أو الحالب تشمل أعراضه، حمى تصل إلى 38 درجة مئوية أو أعلى، وألم في خصركِ أو ظهركِ، ورجفة أو قشعريرة، وشعوركِ عامةً بالإرهاق، وتشوش ذهنكِ والأرق.
  • في حال كانت الأعراض شديدة أو تزداد سوءًا مع الوقت.
  • لم تتحسن الأعراض بعد مرور عدة أيام.
  • إصابتكِ بالتهاب المسالك البولية باستمرار.

نهايةً عزيزتي، في حال كنتِ حاملًا ولديكِ أي من أعراض التهاب المسالك البولية، فيجب عليكِ مراجعة الطبيب فورًا، فالتهاب المسالك البولية خلال الحمل قد يتسبب بارتفاع ضغط الدم كما قد يتسبب بالولادة المبكرة، وهناك احتمالية لانتشار التهاب المسالك البولية إلى الكلى خلال فترة الحمل[٢].


أسئلة تجيب عنها حياتكِ

هل التهاب المسالك البولية يسبب دوخة؟

في حال انتقال عدوى التهاب المسالك إلى الكليتين فقد تتسبب بظهور أعراض، كالتعب والضعف والإغماء وصعوبة في المشي أو دوخة وعدم القدرة على التفكير بوضوح، كما قد يتسبب بارتفاع درجة حرارتكِ ورجفة وقشعريرة وألم وغثيان وقيء وألم في الظهر، لذا فأنكِ ستكونين بحاجة إلى رعاية طبية فورًا لمنع البكتيريا من دخول مجرى الدم، قد يستمر العلاج عدة أسابيع باستخدام المضادات الحيوية[٣].

هل أعراض التهاب المسالك البولية مختلفة عند الحامل؟

التهاب المسالك البولية ينتج عن دخول بكتيريا إلى البول، وعادةً ما يكون مصدرها جلدكِ، وتنقل عبر أنابيب الجهاز البولي، لذا فإن الأعراض تعتمد على مدى دخول البكتيريا إلى جسمكِ، وفي بعض الحالات قد يكون التهاب المسالك البولية عديم الأعراض ولا يكتشف إلا خلال فحص البول.

بينما في عدوى المثانة فإن الأعراض تتشابه بين النساء الحوامل وغير الحوامل، إلا أن الحامل قد تشعر بألم أسفل البطن كما قد تلاحظ دم في البول أو ترتفع درجة حرارتها، وفي حال تطورها إلى عدوى في الكلى على الرغم من كونها غير شائعة فهي أكثر خطورة وستتسبب بتوعكِ شديد للحامل، قد تصاب ببعض الأعراض أو جميعها مثل، ألم فوق الكليتين أوحمى أو غثيان أو قيء أو إسهال أو دم في البول[٤].


المراجع

  1. "Urinary tract infection (UTI)", mayo clinic, Retrieved 30/5/2021. Edited.
  2. ^ أ ب Verneda Lights (29/7/2020), "Everything You Need to Know About Urinary Tract Infection", health line, Retrieved 30/5/2021. Edited.
  3. mayonewsreleases (15/2/2013), "Urinary Tract Infections: Common in Women, Treated with Antibiotics", mayo clinic, Retrieved 30/5/2021. Edited.
  4. Dr Hayley Willacy (28/4/2020), "Urine Infection in Pregnancy", patient, Retrieved 30/5/2021. Edited.