ألعاب تنمي التفكير الإبداعي عند طفلك

ألعاب تنمي التفكير الإبداعي عند طفلك

التفكير الإبداعي عند الأطفال

يهتم الآباء والمربون بتربية الأطفال تربيةً صحيحةً والاعتناء بجميع احتياجاتهم الجسمية والنفسية والعقلية، وإنّ الأطفال يتعلّمون الكثير من مجتمعاتهم لهذا يُعدّون كمادة خام يمكن تشكيلها بأفضل صورة، وتُعدّ مهارات التفكير الإبداعية شيئًا مميزًا يحرص المربون على تطويره وتنميته في الأطفال كمهارة تمكنهم من النجاح في جميع مجالات الحياة، ويعرف التفكير الإبداعي بأنه صنع شيء جديد مختلف من مكونات معتادة أي إنه التفكير خارج إطار العادة بالنظر إلى المشكلة بطرق مختلفة لفعل شيء ما أو توليد أفكار جديدة أو استخدام مواد بطرق فريدة، وتتطلّب عملية التفكير الإبداعي الرغبة في التجربة والاكتشاف والمخاطرة وتوقع ارتكاب الأخطاء، ولا يمكن تحديد إن كان هذا الطفل قد وُلِد مبدعًا أم اكتسب الإبداع، فالتفكير الإبداعي مهارة يمكن تعليمها وتعلمها وممارستها أيضًا ويمكن زيادتها وتطويرها مع الزمن، ويمارس المربون مع الأطفال عدة طرق لتنمية هذه المهارة كبعض التمارين والألعاب[١].


إليكِ قائمة بألعاب تنمّي التفكير الإبداعي عند طفلكِ

يحقّق الأطفال قفزة هائلة في مهارات التفكير عندما يبدؤون باستخدام خيالهم وتطوير أفكارهم الخاصة، وإنّ تحويل الألعاب إلى وسيلة لممارسة الطفل التفكير الإبداعي يحقق نتيجة ممتازة، خصوصًا إذا كانت الألعاب تعتمد على الخيال واللعب المفتوح، وعند إعدادكِ للألعاب خذي بعين الاعتبار عمر الطفل واستعداده للنشاط ونموه، وحفزي الطفل أثناء اللعب وساعديه بالتنويع بالأفكار وطرائق تنفيذها، وإليكِ هذه الأفكار لألعاب تنمي التفكير الإبداعي لطفلكِ[٢]:


لعبة تمييز الألوان

لعبة سهلة هدفها تعليم الطفل الألوان وتنمية قدراته البصرية بالتمييز بينها، ولكن يكمن الإبداع بتنفيذها بطريقة غير اعتيادية وممتعة ومحفزة للطفل في الوقت نفسه، مثل أن تحضري ألواح زجاج ملونة أو أوراقًا ملونةً وملصقاتٍ وتطلبين منه إلصاقها على اللون الذي تطلبينه، وتزداد المتعة إذا مزق بنفسه ملصقات شفافة ينعكس اللون عليها، هذا يساعد أيضًا في تمرين أصابع يديه وتقويتها ليستطيع إمساك القلم، أو اطلبي منه جمع أشياء تضعينها له أو أشياء من المنزل بألوان محددة، ويمكن تشغيل أنشودة الألوان أثناء اللعب، ويستمتع الأطفال أكثر إذا كانت اللعبة تحتوي على أطعمة لذيذة.


لعبة صنع مسار سيارات

تتيح هذه اللعبة ممارسة التفكير الإبداعي بنسبة كبيرة، إذ يصنع الطفل من خلالها المسار من أشياء موجودة في البيت ويفضل أن تكون في حديقة المنزل، ويحتوي المسار أيضًا على محطة وقود ولافتات وأشجار ومنزل والعديد من الأشياء التي يمكن أن يتخيلها الطفل، وفائدة هذه اللعبة الخيارات التي يمكن للطفل ممارستها وإمكانية تدمير المسار وإعادة بنائه وقيادة السيارة مع أصوات يصدرها وتزيد بهجة الطفل بمشاركة أحد آخر معه، ويمكن أن توفري له الأدوات اللازمة لتشاركيه في اللعب.


لعبة البحث عن الكنز

هدف هذه اللعبة تنمية المهارات الحركية للطفل مثل القفز والجري وتقوية عضلاته ليستطيع الاعتماد على نفسه؛ خبئي كنزًا في مكان ما وضعي مسارًا للبحث عنه أو ضعي إشاراتٍ تدل الطفل على المكان، وفي المسار ضعي حواجزَ تتطلّب منه التحرك بحركات معينة كتسلق شيء أو القفز فوق شيء وتحديد وقت معين لجزء من المسار للجري والزحف في أرضية مناسبة، وإنّ اللعب في الحديقة يتيح خيارات أفضل كإمكانية الجرف والبحث داخل الأرض، وضعي في اعتبارك أمان الطفل أثناء اللعب، ويمكن إشراك لعبة رمي الكرة لتقوية عضلات اليد.


لعبة قطف التفاح

يحب الأطفال استكشاف الأشياء عن طريق إمساكها واللعب بها، وهدف هذه اللعبة معرفة الخصائص الحسية للأشياء؛ اصنعي أشجارَ تفاح بملمس مختلف خشن جدًّا، وخشن، وناعم وبدرجات مختلفة، واطلبي من الطفل استشعار ملمسها باليد أو بالوجه وجمع التفاح ذي الملمس المتشابه وبعدها ساعديه في معرفة أسماء هذه الخصائص الحسية، ويمكن تنمية هذه القدرة بعدة طرائق، وذلك يعتمد على الأدوات المتاحة لديك وتفكيركِ الإبداعي.


لعبة كرتون البيض

هدف اللعبة توعية الأطفال البيئية وإتاحة المجال الإبداعي لهم وتنفيذ أفكارهم والثقة بها؛ أحضري طبق بيض، وأتيحي للأطفال حرية التصرف به، فحفزيهم بإحضار أدوات يستخدمونها مثل الألوان السائلة وفرشاة تلوين ثم بعد ذلك يستطيع الطفل تشغيل خياله، ويمكن إعادة تدوير قماش الملابس القديمة بصنع دمًى بسيطة بأيديهم.


طرق أخرى تشجّع طفلكِ على التفكير الإبداعي

تتنوع الطرق التي تهتم بتطوير التفكير الإبداعي من جميع جوانبه، إذ يراعي المُربي عدة عوامل في تنفيذ الأنشطة، فإليكِ هذه الطرق بسيطة التنفيذ والتي لا تحتاج لوقت محدد لتشجيع طفلكِ على ممارسة التفكير الإبداعي[٣]:

  • حثي أطفالكِ على التفكير في الأشياء عن طريق التساؤل مثلًا لماذا السماء زرقاء؟ لماذا للفيل خرطوم؟ وغيرها من الأسئلة عن الأشياء التي يرونها ويلمسونها، ويساعدهم التساؤل في أن يصبحوا فضوليين، وبالتالي تعزيز مهاراتهم الخيالية وغرس قدرات حل المشكلات.
  • وفري المجال للتعبير وممارسة نوع الذكاء الذي يميلون إليه ومراقبتهم في أنشطتهم اليومية لتنميتها لهم ومعرفة ما يميلون إليه، إذ إن الممارسة والقدرة على التعبير عن ميولهم تمنحهم ثقةً أكبر ونموًّا سليمًا.
  • علمي طفلكِ طرق حل المشكلات التي تواجهه سواء أكانت مع أصحابه أو مشكلة عاطفية، وبعد معرفته بالطرق دعيه يحلها بنفسه، واجعلي أطفالكِ يفهمون أن هناك طرقًا متعددة لحل المشكلة ووجهات نظر مختلفة للأشياء.
  • الأطفال يمتعون بروح فضولية تحفزهم على استكشاف الأشياء ومعرفتها، وإن دوركِ كأم أو مربية توجيه هذا الفضول نحو الاتجاه الصحيح خصوًصا توجيههم نحو المعرفة وتنمية مهارات مهمة.
  • شجعي الأطفال على القراءة الممتعة المحتوية على رسوم والأفكار الجديدة، إذ تساعد القراءة طفلكِ على الفهم والتعبير بطريقة أفضل وتطوير تفكيره المنطقي، ومساعدته على الاهتمام بتعلم أشياء جديدة.
  • امنحي طفلكِ وقت فراغٍ ومساحة خاصة لاستكشاف خياله بحرية، فذلك يمكن أن يُطوّر تفكيره الإبداعي.


المراجع

  1. By Susan du Plessis (9-7-2017), " Creative Thinking Exercises for Children"، edubloxtutor, Retrieved 31-7-2020. Edited.
  2. BY Jamie, " 15 Games for Toddlers that Encourage Creative Thinking"، lemonlimeadventures, Retrieved 31-7-2020. Edited.
  3. By Arunprasad Durairaj (16-7-2019), " Ways to Encourage Creative Thinking in Children8 "، entrepreneur, Retrieved 31-7-2020. Edited.