ألم الرحم بعد الدورة الشهرية: ما مسبباته؟

ألم الرحم بعد الدورة الشهرية: ما مسبباته؟


إليكِ أسباب ألم الرحم بعد الدورة الشهرية

يشاع مواجهتكِ لأعراض مختلفة قبل بدء الدورة الشهرية، وهو ما يُعرَف بالمتلازمة السابقة للدورة الشهرية، ولكنكِ قد تتعرضين أيضًا لبعض الآلام أو الأعراض بعد انتهاء هذه الفترة، خاصةً في الرحم، إذ يرتبط وجود ألم في الرحم بعد انتهاء الدورة الشهرية بما نوضحه لكِ من أسباب مرتبطة بعسر الطمث الثانوي[١][٢]:

ألم الإباضة

يحدث هذا الألم بعد الدورة الشهرية بفترة، ويأتي فجأةً، وعادةً ما يكون حادًا، ويُلاحظ في جهة واحدة من أسفل البطن، وقد يُرافق مع القليل من الإفرازات المهبلية أو النزيف المهبلي الخفيف.

الانتباذ البطاني الرحمي

يُعدّ الانتباذ البطاني الرحمي (Endometriosis) أكثر الأسباب شيوعًا وراء الإصابة بهذا الألم، كما أنه يؤثر على 10%-15% من النساء المتراوحة أعمارهن بين 15 و44 عام، وهو يحدث عند نمو النسيج المحيط بالرحم طبيعيًا خارج الرحم.

الأورام الليفية

عادةً ما تصاب النساء في عمر الثلاثينات أو الأربعينات من عمرهنّ بالأورام الليفية (Fibroids)، وهي أورام غير سرطانية، تنمو من عضلات الرحم، وقد تبقى داخله أو قد تنمو لتمتدّ خارجه أيضًا، وعادةً ما تتسبب هذه الأورام بآلام حادة في الرحم بعد في أي وقت من الدورة الشهرية، منها بعدها.

مرض التهاب الحوض

يُعدّ مرض التهاب الحوض (Pelvic inflammatory disease) التهابًا بكتيريًا مرتبطًا عادةً بإهمال علاج إحدى الأمراض المنقولة جنسيًا، وهذا المرض يُصعّب حدوث الحمل، ويُسبّب ألمًا حادًا في الرحم.

العضال الغدي الخارجي

يُعبّر العضال الغدي (Adenomyosis) عن نمو لبطانة الرحم إلى جدار عضلات الرحم الخارجية، وهو مسؤول عن حدوث ألم حاد في الرحم أثناء الدورة الشهرية وبعدها.


تدابير منزلية لتخفيف ألم الرحم بعد الدورة الشهرية

يمكنكِ تسكين ألم الرحم بعد الدورة من خلال اتباعكِ لنظام غذائي صحي ومن هذه التداببير ما يلي[٢]:

  1. جدي طرقًا لتخفيف التوتر.
  2. اتبعي نظامًا غذائيًا صحيًا.
  3. اشربي كميات كافية من الماء.
  4. تجنبي استهلاك الكافيين والسجائر.
  5. قللي من استهلاك الأطعمة المالحة أو الدهنية.


متى ينبغي لكِ الذهاب للطبيب؟

ننصحكِ بالذهاب للطبيب في الحالات التالية[٣]:

  1. لملاحظتكِ لزيادة حدة الانقباضات والألم على مدى دورتين شهريتين متتاليتين أو ثلاثة.
  2. شعوركِ بالألم خارج أوقات الدورة الشهرية.
  3. عدم فعالية الأدوية في تسكين ألمكِ.
  4. انتقال الألم لأعضاء مختلفة في جسمكِ، مثل الظهر، أو القدمين.
  5. تزامن إصابتكِ بالحمّى مع الألم.


المراجع

  1. Colleen de Bellefonds (6/5/2020), "Are Cramps After My Period Normal?", whattoexpect, Retrieved 7/6/2021. Edited.
  2. ^ أ ب Debra Rose Wilson (29/3/2019), "What You Should Know About Cramping After Your Period Ends", healthline, Retrieved 7/6/2021. Edited.
  3. Lorna Collier (5/7/2019), "When to See a Doctor for Menstrual Cramps", healthgrades, Retrieved 7/6/2021. Edited.
88 مشاهدة