إختبار الحمل عن طريق الكلور

إختبار الحمل عن طريق الكلور

اختبار الحمل

يقوم مبدأ عمل اختبارات الحمل كافةً على قياس مستوى هرمون الحمل في البول أو الدم، يبدأ الجسم بتصنيع هذا الهرمون بعد انغراس البويضة المخصبة في جدار الرحم، وفحوصات الحمل الأساسية تتضمن فحص البول الذي يُمكن إجراؤه في المنزل أو في مكتب الطبيب ويمتاز بسهولة وسرعة القيام به فكل ما يتطلبه الأمر هو وضع شريط الفحص في مجرى البول أو في وعاء يحتوي على البول، وتصل دقة هذا الفحص إلى 99%، أما فحص الدم فيُجرى في المختبر فقط ويمتاز بإمكانيه قياسه لمستوى الهرمون في وقت أبكر من الحمل من فحص الحمل المنزلي لكن تحتاج النتيجة لوقت أطول للظهور[١].


اختبار الحمل بالكلور

يُمكن تجربة فحص الحمل باستخدام الكلور في المنزل بدلًا من الفحص المنزلي من الصيدلية أو فحص الدم، علمًا أن نتائج الفحص ليست دقيقةً بنسبة 100% لكنه يمكن أن يعطي نتائجَ صحيحةً عند تجربته بعد حوالي خمسة إلى عشرة أيام من انقطاع الدورة الشهرية إذ يكون مستوى هرمون الحمل قد ارتفع في البول، وفحص الكلور هو فحص تقليدي غير مكلف ومرضٍ لأغلب السيدات فهو يتطلب فقط استخدام الكلور المنزلي المستخدم في التنظيف ليس بالملوّن ولا المعطّر، يُسبب اختلاط الكلور مع هرمون الحمل الموجود في البول ظهور فقاعات أو رغوة مما يشير لوجود الحمل، وفي حال لم يحدث تفاعل بين البول والكلور دلّ ذلك على عدم احتواء البول على هرمون الحمل، وهذا يعني عدم وجود حمل. يؤثر نوع الكلور المستخدم وجودته على دقة النتائج، ولإجراء الفحص يُنصَح باتباع الخطوات الآتية[٢]:

  • تجميع البول في وعاء وذلك بالتبوّل في وعاء معيّن بمقدار ربعه.
  • ملء ربع كوب آخر بالكلور.
  • إضافة الكلور إلى البول ببطء لإعطاء فرصة للمزيج بالتفاعل.
  • الانتظار لبضع دقائق مع ملاحظة النتائج.
  • ينصح بالتخلص من المواد المستخدمة في الفحص إذ إن الكلور مادة سامة، ويمكن ألا تزول من الأدوات بعد غسلها.


اختبار الحمل بالملح

يُمكن فحص وجود الحمل ببساطة عن طريق الملح الموجود في كل منزل، ويمكن إجراء الفحص بوضع ملعقتين صغيرتين من الملح في وعاء نظيف، ومن ثم جمع عينة من البول في وعاء آخر على أن يكون التبوّل الأول في الصباح، وإضافة عينة البول بعد ذلك إلى الملح والانتظار قليلًا لملاحظة النتائج، يظهر البول بمظهر حليبي أو مشابه للجبن في حال وجود الحمل، إذ يتفاعل الملح مع هرمون الحمل الموجود في البول لإعطاء هذه النتيجة، وفي حال لم يحدث أي تغيير على البول تكون النتائج سلبيّة، وهذا يعني عدم وجود الحمل، لا يوجد أي خلفية طبية لهذا الفحص ولا يوجد دراسات علمية على ذلك، علمًا أنه يمكن الحصول على نتائج دقيقة باتباعه في بعض الأحيان[٣].


مخاطر كشف الحمل بالكلور

قد تلجأ العديد من النساء خلال فترة الحمل إلى تجريب فحص الكشف عن الحمل بداعي المزاح أو اللعب لكن ما يجب على جميع النساء تذكره أن الكلور يُعد من المواد الكيميائية الخطيرة التي تستخدم لتنظيف المنازل، وفيما يأتي أهم مخاطر التعرض للكلور خلال الحمل[٤]:

  • الإجهاض.
  • إصابة الطفل بالعيوب الخلقية.
  • تهيج الأنف والصدر والحلق.
  • حروق أو تهيج كيميائي في حال ملامسة الكلور للجلد.


اختبارات الحمل المنزلية

تتضمّن الاختبارت الأخرى التي يمكن إجراؤها في المنزل لتأكيد وجود الحمل ما يأتي[٥]:

  • الفحص بالبيكنغ صودا: يُجرى الاختبار بوضع ملعقتين من البيكنغ صودا في وعاء ووضع البول فوقها، وفي حال وجود الحمل يتفاعل البيكنغ صودا مع هرمون الحمل مخرجًا فقاعات.
  • الفحص بمعجون الأسنان: لتنفيذ هذا الاختبار يجب وضع ملعقتين من معجون أسنان أبيض اللون في وعاء، ثم إضافة عينة من البول عليه وفي حال تغيّر لون البول إلى الأزرق فيدل ذلك على وجود الحمل.
  • اختبار السكر: وذلك من خلال وضع ملعقة كبيرة من السكر في وعاء، ثم إضافة ملعقة كبيرة من البول إليها، يشكّل السكر في حالة وجود الحمل كتلًا غير ذائبة في البول.
  • الفحص بالخل: يُجرى الاختبار بوضع القليل من الخل في وعاء بلاستيكي وخلط البول معه ليبدأ الخليط بتشكيل فقاعات، وفي حال تغير لون المزيج بعد ظهور الفقاعات دلّ ذلك على وجود الحمل.
  • الفحص بالصابون: يمكن تنفيذ هذا الاختبار من خلال إضافة القليل من البول إلى قطعة من الصابون بحجم اليد، وفي حال وجود الحمل يتفاعل هرمون الحمل مع الصابون وينتج بسبب هذا التفاعل فقاعات على سطح البول.


من حياتكِ لكِ

تختلف أعراض الحمل من امرأة لأخرى أو من حمل لآخر، وقد تلاحظ العديد من النساء أعراض الحمل من الأسبوع الأول، وقد تتأخر لدى البعض إلى شهر، وفيما يلي أهم أعراض الحمل في الثلث الأول[٦]:

  • غياب الدورة الشهرية: إذ وُجد أنّ 29% من النساء، كان غياب الدورة الشهرية لديهنّ العلامة الأولى على الحمل.
  • نزيف خفيف: قد تلاحظين حدوث نزيف خفيف في الأيام الأولى من الحمل ما بين 6 أيام و12 يومًا بعد الحمل، فضلًا عن القليل من التشنجات، وعادةً ما يرتبط هذا النزيف بعملية زرع البويضة المخصبة في بطانة الرحم ويسمى بنزيف الزرع.
  • غثيان الصباح: يُعد غثيان الصباح من الأعراض الأكثر شيوعًا خلال فترة الحمل، إذ إنّ 25% من النساء يعانين من غثيان الصباح كأول أعراض الحمل، وعادةً ما تستمر أعراض الغثيان لمدة ثلاثة أشهر، وقد يكون الغثيان في بعض الأحيان مصحوبًا بالتقيؤ.
  • تغيرات في الثدي: إذ يصبح الثديان متورّمين، وتميل المنطقة حول الحلمة إلى السواد، وتعاني تقريبًا 17% من النساء من تغيّرات في الثدي كأول أعراض الحمل لديهنّ.
  • الصداع: قد يحدث الصداع خلال فترة الحمل نتيجة زيادة تدفق الدم في الجسم، إذ يزداد تدفق الدم بمقدار 50% عن المستوى الطبيعي خلال الحمل، أو نتيجة التغيرات الهرمونية التي تطرأ على جسم المرأة.
  • كثرة التبول: ستلاحظين زيادة عدد مرات التبول، ويحدث ذلك نتيجة اتساع الرحم والضغط على المثانة.
  • التعب: عادًة ما تشعرين خلال الأشهر الأولى من الحمل بالتعب والإرهاق.
  • التقلبات المزاجية: قد تواجهين خلال فترة الحمل التقلبات المزاجية، إذ تتفاوت الحالة النفسية ما بين السعادة والاكتئاب والقلق، ويحدث ذلك نتيجة التغيرات الهرمونية التي تحدث خلال مرحلة الحمل، وتأثيرها على النواقل العصبية في الدماغ.
  • الرغبة الشديدة في تناول الطعام أو كره الطعام: قد تختلف الرغبة في تناول الطعام ما بين النساء، فقد تشعر بعض النساء بالرغبة في تناول الكثير من الطعام، بينما تفقد بعض النساء الرغبة في تناوله.


المراجع

  1. Nivin Todd (2-10-2019), "Pregnancy Tests"، webmd, Retrieved 19-12-2019. Edited.
  2. SHIKHA THAKUR (10-9-2019), "Is The Bleach Pregnancy Test Accurate And Reliable?"، momjunction, Retrieved 19-12-2019. Edited.
  3. "Does the Salt Pregnancy Test Really Work?", healthline,30-9-2019، Retrieved 19-12-2019. Edited.
  4. Valencia Higuera (10-10-2019), "DIY Bleach Pregnancy Test: What It Is and Why It’s a Bad Idea"، healthline, Retrieved 8-12-2019. Edited.
  5. Dr. Sachchidananda Maiti (12-11-2019), "11 Simple Homemade (DIY) Pregnancy Tests: Do They Really Work?"، momjunction, Retrieved 18-12-2019. Edited.
  6. "Pregnancy Symptoms – Early Signs of Pregnancy", americanpregnancy, Retrieved 8-12-2019. Edited.
398 مشاهدة