اسباب الغيرة في الحب

اسباب الغيرة في الحب

الغيرة في الحب

تُعدّ الغيرة شعورًا إنسانيًّا مثلها مثل الحب، وتنطوي على شعور الشخص بمجموعة من العواطف المتنوّعة، وتُسبّب العديد من الاضطرابات مثل القلق والغضب والتفكير المستمرّ، وغالبًا ما يستدعي مصطلح الغيرة دلالات سلبية والتي تجلب الألم في كثير من الأحيان، إذ من المرجّح أن تتبعها سلوكيّات مُعيّنة ترتبط بالشكّ، ومن ناحية أخرى يمكن أن تكون الغيرة علامةً على الشعور العميق بالحب للشريك وتسهم في توطيد العلاقة في الحب، إلا أنّها تُعدّ أيضًا من أكثر المشكلات التي يمكن أن تواجه أي زوجين خلال حياتهما، ولعلّها من أوّلى المشكلات التي تؤدّي إلى انهدام العلاقات مهما كانت قويّة، فالغيرة والشك الزائدان كفيلان بإعماء العين عن كل ما هو جميل في العلاقة.[١].


أسباب الغيرة في الحب

توجد العديد من الأسباب المختلفة للغيرة، قد تتعلّق بأحد الطّرفين، وقد تتعلّق بكليهما معًا، ومن أبرز أسبابها ما يأتي:[٢][٣]

  • الخوف من الفقد، وهي مشكلة تكون عند أحد الطرفين، وغالبًا ماا تحدث بسبب انعدام الأمان، إذ يشعر الشخص بالخوف لأنّه سيخسر شريك حياته، أو لأنّه قد ينتهي به الأمر وحيدًا، أو أنّه سيتعرَض للرّفض من قبل الشخص الذي يحبّه.
  • غياب الثقة في النفس، السبب الرّئيسي لشعور الشخص بانعدام ثقته بنفسه راجع إلى معاناته من الشكوك المختلفة بما يتعلّق بمهاراته وقدراته المختلفة، لذا يجب على الشخص أن يكون واثقًا من نفسه دائمًا، فهذا سيساعده على تقليل الشعور بالغيرة المزعجة.
  • غياب الثقة بالشريك، وهذه المشكلة غالبًا ما تظهر عند الشريك الذي له تاريخ طويل في العلاقات خارج نطاق الزوجية والعلاقة الرسمية، الأمر الذي يجعل شريكته تشعر بالشك تجاهه وعدم الثقة فيه.
  • التدخلات الخارجية، كأن تتأثر الفتاة بكلام صديقاتها وقصصهن، أو أن يتأثر الرجل بما يراه من مشكلات خيانة في المجتمع، وفي حال تضعضُع العلاقة وعدم قيامها على أسس متينة، فإن الباب مفتوح لدخول الشك والغيرة بين الطرفين.
  • التأثر بالتاريخ العائلي، إذ قد يكون سبب الغيرة راجعًا إلى المشكلات التي طرأت على حياة الشخص أثناء طفولته، ممّا أدّى إلى حذره الشديد من الناس مع تقدّمه في العمر، أو بسبب ما رآه الشخص في عائلته أثناء طفولته، أو لأنّ الشخص الذي يغار يعاني من مشكلات التعلّق بالغير.
  • الشّعور بعدم الأمان، وهذا الأمر يكون ناتجًا من اجتماع سببين من أسباب الغيرة، فالسبب الأول هو انعدام ثقة الشخص بنفسه، والسبب الثاني هو رؤية الشخص لنفسه على أنّه ذو شخصيّة ضعيفة وغير قويّة.
  • التعرّض السابق للخيانة، إذ قد يشعر الشخص الذي تعرّض للخيانة من شريك سابق بالغيرة أكثر من غيره، ويكون عادةً أكثر تشكّكًا وحذرًا في العلاقة.

وهذه الأسباب التي ذكرناها تحدث في حال الغيرة السلبية والمبنية على أساس الشك في الشريك، ولكن هذا لا يعني أن الغيرة في كل الحالات سلبية وسيئة، بل يوجد شكل من أشكال الغيرة جيد وضروري لتقوية العلاقة ودعم الاستمرار فيها، فالغيرة المحمودة هي التي يُظهر فيها الشريك لشريكه أنه مهتم به ولا يتعامل معه كما يتعامل مع الآخرين، ولكن في الوقت نفسه لا يسمح لهذا الأمر أن يقيده أو يسلبه الحرية.[١]


نصائح لتجنب الغيرة

توجد أمور يجب على الشّريكيْن اتّباعها لتجنّب الغيرة السّلبية، ومنع تطوّرها لتصبح شكًّا مرضيًّا، ومن هذه الأمور ما يأتي:[٤][٥]

  • الثقة بالنفس، إذ في حال كان عند الشخص ثقة عالية بنفسه، فإنّ هذا الأمر سيجعله واثقًا بأنّ الشريك لن يبدّله بشخص آخر مهما كانت مواصفاته، كما أنّ الثقة بالنفس ستساهم في تحضير الشخص للتعامل بثقة مع جميع المشكلات التي قد تواجهه في العلاقة مهما كانت.
  • الثقة بالشريك، وهذه الثقة تجعل الشخص واثقًا من مقدار الحب في قلب الشريك تجاهه، ولن يحتاج إلى أن يلازمه في كل مكان حتى يثق بأنه لن يتخلى عنه، إذ يجب الانتباه إلى أنّ سرّ العلاقة النّاجحة والسعيدة، هي الثّقة بالشريك، إذ لا يمكن التحكّم تمامًا بشريك الحياة، فقد يُسبّب هذا الأمر العديد من المشكلات.
  • المصارحة بين الشريكين، فيتحدث كل منهما عن مخاوفه أمام الآخر، وحتى يمكنه أن يتحدث عن الشكوك التي يفكر بها حتى يبددها الطرف الآخر ويلغيها، كي لا تتطور وتتحول إلى مشكلات كبيرة، فالحوار هو الأساس المتين الذي يمكن أن يحل كل المشكلات مهما كبرت أو صغرت، وهذا الحوار يجب أن يُجرى من حين لآخر وليس فقط في أوقات حدوث النزاعات والشقاق بينهما، من أجل إيصال أسباب الشعور بالغيرة بطريقة صحيحة وناضجة.


علامات الغيرة عند الرجل

من علامات الغيرة عند الرجل ما يأتي:[٦]

  • الشعور بالغضب من أدنى تصرف للشريك.
  • عدم الشعور بالاطمئنان أو الارتياح عند محادثة الفتاة لشخص آخر.
  • التحدث عن الأشخاص الآخرين أمام الشريك.
  • التحديق باستمرار ومراقبة تصرف الشريك المبالغ فيه.
  • التظاهر بعدم الاهتمام بتصرّفات الفتاة التي يحبّها.


أسباب الغيرة عند الطفل

الأطفال عادةً ما يكونون صريحين للغاية فلا نجدهم يتردّدون بإظهار مشاعر الحب أو الغيرة والكراهية، على عكس البالغين، وفيما يأتي بعض أسباب الغيرة عند الطفل:[٧]

  • الإفراط في التدليل، إذ إنّ هذا الأمر يولّد مشاعرًا لدى الطفل بالتفوق على الآخرين، وعليه عندما يصادف الطفل أشخاصًا أفضل منه أو أشخاصًا بحوزتهم أشياء أفضل مما يمتلكه، يشعر بالغيرة ويفقد الإحساس بالأمان.
  • تمييز الطفل ومقارنته أمام أقارنه، سواء بالمدح أو بالذم، فقد يولّد عند الطفل الشعور بالغيرة.
  • المبالغه بالقلق والخوف على الطفل، وبالتالي عند إعطاء الطفل حريّته لسبب من الأسباب يتولّد الشعور بالضياع لدى الطفل، والإحساس بالغيرة من الأطفال حوله.
  • المنافسة ومحاولة التباهي بالطفل، وتحميله أكثر من استطاعته فيشعر الطفل بالعجز والغيرة ممّن هم أكفأ أو أقوى منه من الأطفال.
  • التسلط على الطفل وإجباره على الالتزام بالقوانين، ممّا يغذّي مشاعر الاستياء والغيرة لدى الطفل ومقارنة نفسه بمن هم أكثر حريّة منه.
  • الأطفال الأكثر ذكاءً، فمن الشائع جدًّا أن يشعر الأطفال بالغيرة من الأطفال الأذكى والأمهر منهم في الأنشطة الأكاديمية أو المناهج الدراسية للمدرسة.
  • إهمال الطفل عند قدوم المولود الجديد، فبذلك ينقل الوالدان تركيزهما واهتمامهما فقط على الطفل الأصغر، والذي بدوره يؤدّي إلى تحريك مشاعر الغيرة للطفل الأكبر سنًّا.


المراجع

  1. ^ أ ب "Jealousy Hurts Love, or Does It?", psychologytoday, Retrieved 29-10-2019. Edited.
  2. "What causes jealousy?", 2knowmyself, Retrieved 29-10-2019. Edited.
  3. "Reasons Your Partner Is So Jealous", bustle, Retrieved 29-10-2019. Edited.
  4. "Strategies on Dealing with Jealousy", huffpost, Retrieved 29-10-2019. Edited.
  5. "Tips For Being Less Jealous In Your Relationship ", bustle, Retrieved 29-10-2019. Edited.
  6. "Secret Signs That He is Jealous", hot963, Retrieved 30-10-2019. Edited.
  7. "Jealousy in Children", parenting.firstcry, Retrieved 30-10-2019. Edited.
483 مشاهدة