اسباب تاخر الدورة عن موعدها اسبوع

اسباب تاخر الدورة عن موعدها اسبوع

الدورة الشهرية

سُمّيت الدورة الشهرية بهذا الاسم لأنّها تأتي كلّ شهر دوريًا وفي وقت محدد، إذ يتراوح الفاصل الزمني بين الدورة الشهريّة والأخرى تقريبًا ما بين 21 يومًا إلى 38 يومًا مع احتساب اليوم الأول من نزول الدم، وهو المعدل الطبيعي، لكن في بعض الأحيان قد تتأخر الدورة الشهرية عن موعدها مدة أسبوع، وفي بعض الأحيان عشرة أيام دون أن يكون السبب هو الحمل، وتُعدّ الدورة الشهريّة بالنسبة للفتيات من الأمور المزعجة، بسبب مرور الأنثى بما يُعرف بمتلازمة ما قبل الدورة، ومعاناتها خلال هذه الفترة من آلام وتقلّب في المزاج والشعور بالرغبة بالبكاء دون سبب واضح، أو حتى الشعور بالاكتئاب، وقد تزيد قابليتها للطعام أو الشعور بالصداع، وآلام في الظهر والإصابة بالإمساك، وعندما تبدأ الدورة الشهرية ترتاح السيدة نفسيًّا وجسديًّا، إذ يزول الاحتقان وتعود الهرمونات لطبيعتها ممّا يؤثّر على حالتها المزاجية إيجابًا وتصبح نشيطةً[١][٢].


أسباب تأخر الدورة الشهرية عن موعدا

تأخر الدورة عن موعدها قد يكون شيئًا مقلقًا ومؤلمًا للغاية، خاصةً إذا اعتادت المرأة على دورة منتظمة، أو عند القلق من حدوث حمل غير متوقع، وتوجد العديد من الأسباب التي تجعل المرأة تعاني من تأخر في الدورة، من هذه الأسباب ما يأتي[٣]:

  • الضغط النفسي والعصبي: التعرض للضغط نفسي لفترة طويلة يؤثر على مدّة الدورة الشهرية وطولها، فقد يجعلها أطول أو أقصر أو حتى يتسبّب بغيابها، وفي حالة الضغط النفسي قد تشعر المرأة بآلام أكثر بالدورة الشهرية.
  • الاضطرابات الهرمونيّة: فعلى سبيل المثال إنّ الاضطرابات في بعض الهرمونات مثل هرمون البرولاكتين وهرمونات الغدة الدرقيّة من الممكن أن تؤدّي لتأخّر الدورة الشهريّة أو غيابها، وبالطبع من الممكن أن تشخّص هذه الحالات بسهولة من خلال فحص بسيط للدم.
  • الخسارة الشديدة والسريعة للوزن: تؤثر سلبًا على الدورة الشهرية، يمكن أن يؤدي نقص الوزن أو انخفاض مستوى الدهون في الجسم لتغير في مستويات الهرمونات التناسلية، وخفضها لمستويات لا تحدث فيها الإباضة وبالتالي لا تحدث الدورة الشهرية.
  • الوزن الزائد: مثلما يمكن أن يؤدّي فقدان الوزن لتأخر الدورة الشهرية، قد تؤثر كذلك زيادة الوزن عليها، وتكون زيادة الوزن سببًا بتأخر الدورة الشهرية عن موعدها عادةً بسبب إصابة المرأة بما يُسمّى متلازمة تكيّس المبايض.
  • متلازمة تكيس المبايض: هي حالة ينتج عنها خلل في توازن الهرمونات المسؤولة عن عملية التبويض، مما يؤدي لتأخر الدورة عن موعدها، وذلك بسبب تكوّن أكياس على المبايض لدى المرأة، ممّا يؤثّر على طبيعة وظيفتها.
  • مقدمة لسن اليأس: تبدأ الدورة بالتأخر عن موعدها عند النساء اللاتي تجاوزن سن الخمسين، وقد تعاني النساء من تأخر في الدورة وعدم انتظامها نتيجة تقلب مستويات هرمون الإستروجين.
  • استخدام وسائل منع الحمل: فقد يكون السبب بتأخر الدورة الشهرية هو تناول حبوب منع الحمل الهرمونية.
  • الحمل: عندما تكون المرأة متزوجةً تستبعد حدوث حمل نظرًا لاستعمالها لإحدى موانع الحمل، لكنّ الحمل قد يحدث حتى مع استعمال موانع الحمل، ويعود ذلك لعدم وجود وسيلة فعّالة في منع الحمل بنسبة 100%، ومن المهم التأكد وإجراء الفحص المنزلي ومراجعة الطبيب.
  • الرضاعة الطبيعية: قد تغيب الدورة الشهرية أو تتأخرأو تكون متقطعةً أثناء فترة الرضاعة الطبيعية، خاصةً إذا كانت الرضاعة الطبيعية المصدر الوحيد لغذاء الطفل[٤].
  • الإصابة بالأورام الليفيّة الرحميّة: إذ يُسبّب تليّف الرحم اضطراباتٍ في الدورة الشهرية مثل غيابها أو تأخرها أو حتى تغيّر مدتها وكثافتها[٥].


مضاعفات تأخر الدورة الشهربة عن موعدها

من المفيد الاحتفاظ بسجل مدون لفترة الدورة الشهرية، بما في ذلك تواريخ فترة البدء والانتهاء من كل دورة، وكتابة أي أعراض مرتبطة بالدورة، إذ إنّ بعض الأعراض قد يتطلب زيارة الطبيب، من هذه الأعراض[٦]:

  • انقطاع الدورة الشهرية لمدّة 3 أشهر أو أكثر دون جود حمل.
  • استمرار الدورة الشهرية لفترة تزيد عن 21 يومًا، أو زيادة الفترة بين الدورات الشهرية عن 35 يومًا.
  • إذا كانت الدورة الشهرية تستمرّ أكثر من ثمانية أيام أو أو تقلّ عن يومين.
  • الشعور بالألم الشديد، أو التقلّصات الشديدة خلال فترة الدورة الشهريّة.


أغذية تساعد على نزول الدورة الشهرية

توجد بعض الأغذية التي يساعد تناولها على نزول الدورة الشهريّة، منها ما يأتي[٧][٨]:

  • مشروب القرفة.
  • تناول مصادر طبيعية من فيتامين سي أو الحصول عليه من خلال المكملات الغذائية.
  • الأناناس، فيوجد إنزيم فيه يؤثر في مستويات الإستروجين والهرمونات الأخرى.
  • الزنجبيل.
  • البقدونس.
  • الكركم.


كما يُنصَح بالاسترخاء وتقليل الضغوطات النفسية، ومحاولة أخذ فترة راحة للمساعدة على نزول الدورة الشهرية، كذلك الأمر بأخذ حمام دافئ يساعد على الاسترخاء، والمساعدة على تدفّق الدورة الدموية، وبالتالي تسريع الدورة الشهرية.


المراجع

  1. reviewed by Holly Ernst, PA-C_Written by Jayne Leonard (2018-12-20), "How to tell the difference between PMS and pregnancy symptoms"، medicalnewstoday, Retrieved 2019-11-9. Edited.
  2. "About the menstrual cycle", jeanhailes,2018-5-10، Retrieved 2019-11-9. Edited.
  3. Nicole Galan (2017-5-11), "Eight possible causes of a late period"، medicalnewstoday, Retrieved 2019-11-9. Edited.
  4. Robin Elise Weiss, PhD (2019-11-12), "10 Reasons for a Missed Period"، verywellhealth, Retrieved 2019-11-23. Edited.
  5. "What Are the Symptoms of Uterine Fibroids?", webmd, Retrieved 2019-11-23. Edited.
  6. "What causes a period to start and stop?", medicalnewstoday, Retrieved 2019-11-09. Edited.
  7. reviewed by Debra Sullivan, PhD, MSN, RN, CNE, COI Written by Becky Young (2019-4-2), "12 Natural Ways to Induce a Period"، healthline, Retrieved 2019-11-9. Edited.
  8. Drª. Sheila Sedicias (2019-4), "Late period: how can cinnamon tea help"، tuasaude, Retrieved 2019-11-9. Edited.
355 مشاهدة