اسباب رجفة الرجلين

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:١٠ ، ٢١ مايو ٢٠١٨
اسباب رجفة الرجلين

                                                        بواسطة: آلاء حيمور

رجفة الرجلين وأسبابها

هنالك العديد من الأسباب التي تكمن وراء رجفة الرجلين، إذ قد تنتج عن مرض يصيب الجهاز العصبي المركزي أو نتيجة لمشاكل قد تصيب الغدة الدرقية، كما يمكن لتناول القهوة أو الكحول بشكل مفرط أن يتسبب برجفة الرجلين، ويمكن أيضًا لبعض العقاقير الطبية أن تتسبب بها، وفي بعض الأحيان لا يمكن التنبؤ بسبب رجفة الرجلين.

عندما يصاب شخص ما برجفة في رجليه فإن قدميه تبدآن بالارتعاش دون القدرة على السيطرة عليهما، ويمكن أن تصاب رجل واحدة أو كلتا الرجلين، كما ويمكن للرجفة أن تصيب أجزاء أخرى مع القدمين أو القدمين فقط، والأشخاص الذين وصلوا فترة منتصف العمر والمسنون هم أكثر عرضة من غيرهم للإصابة برجفة الرجلين، لكنها في الوقت ذاته يمكن أن تصيب أي شخص في أي عمر ومن أي جنس.

 

تتعدد أسباب الإصابة برجفة الرجلين، أما الأمراض التي تؤدي إليها فهي:

  • مرض باركنسون، فالأشخاص الذين يصابون بأول مراحل هذا المرض يكونون عرضة أكثر من غيرهم لرجفة الرجلين التي قد تصيب القدمين أو الساقين، ويمكن أن تظهر رجفة الرجلين في حال الجلوس أو التمدد ويطلق عليها اسم رعاش الراحة، وترافقها عادة أعراض أخرى للمرض مثل بطء الحركة وتصلب العضلات بالإضافة إلى صعوبات في المشي والحفاظ على وضعية الجسم.
  • الرجفة الانتصابية، وهي من أكثر أنواع رجفة الرجلين شللًا للحركة، ولا تكون ظاهرة للعيان لكن يمكن الكشف عنها أو قياسها بواسطة تخطيط لكهربائية العضل، وعادة ما يشعر المصابون بهذا النوع من الرجفات عند الوقوف حيث يشعر المرء بشعور غير مريح في الساقين، إلا أنه يختفي عند الجلوس أو الاستلقاء.
  • متلازمة تململ الساقين، وهي حالة شائعة لكن عادة ما يجري الخلط بينها وبين رجفة الرجلين العادية، كما أنه عادة ما يُعتقد خطأً أن السبب وراءها يعود إلى التوتر والقلق، غير أن أسبابها يمكن أن تكون وراثية ويمكن أن تكون مجرد مضاعفات لمرض باركنسون واعتلالات عصبية هامشية أخرى.

عادة ما تؤثر متلازمة تململ الساقين على الساقين أو الأطراف السفلية، لكنها يمكن أن تؤثر أيضًا على أجزاء أخرى من الجسم، ومن أعراضها كثرة الحركة وشعور مريب بوجود شيء يزحف داخل العضو المصاب، بالإضافة إلى شعور بالوخز في الساقين، وعادة ما تبرز هذه الأعراض في الليل لكنها قد تظهر في النهار أيضًا، وفي حال تأثر المريض بهذه الأعراض في النهار لا يستطيع الجلوس بهدوء كما لا يستطيع قيادة السيارة لفترات طويلة ويصبح السفر في الطائرة أمرًا صعبًا.

جميع من يصابون بمتلازمة تململ الساقين تقريبًا يعانون أثناء نومهم من حركة دورية للأطراف أثناء النوم، أي أن أطرافهم تبدأ بالركل والرفس وقد يحدث ذلك من مرة واحدة إلى أربع مرات في الثانية، ويمكن التخلص من الشعور بعدم السكون بشكل مؤقت باستخدام التدليك وتمرين العضلات والمشي وممارسة تمارين أخرى للساقين، كما يمكن لأدوية من قبيل ليفودوبا ومحفزات الدوبامين والبينزوديازيبينات والأدوية الناركوتية أن تساعد على تخفيف أعراض متلازمة تململ الساقين.

  • الرعاش مجهول السبب، وهو اختلال عصبي يتسبب برجفة إيقاعية لاإرادية يمكن أن تصيب أي جزء من أجزاء الجسم، لكنها عادة ما تصيب اليدين خاصة عند ممارسة مهام بسيطة مثل الشرب من كأس أو ربط أشرطة الحذاء.

عادة ما تكون هذه الرجفة غير خطيرة لكنها تزداد مع الوقت، ويمكن أن يحصل الرعاش مجهول السبب في أي سن لكنه يشيع أكثر لدى من هم فوق الـ 40 من العمر، ومن أعراضه أنه يبدأ في شق واحد من الجسم ثم يزداد تدريجيًا، وأنه يزداد سوءًا كلما تحرك المصاب أكثر، وعادة ما يبدأ باليدين فيصيب إحداهما أو كلتيهما، كما أنه يمكن أن يتسبب بتحريك الرأس من اليمين إلى اليسار أو من الأمام إلى الخلف، ويمكن أن تزداد حدته مع التوتر العاطفي والتعب وعند تناول الكافيين وارتفاع درجات الحرارة.

وبالنسبة للمسبباته فهي في نصف الحالات وراثية، ولا يعرف سببها في النصف الآخر كما يشير اسم المرض، أما علاجه ففي الحالات البسيطة لا يحتاج إلى أي علاج، أما إن كان يؤثر على النشاطات اليومية فيمكن استخدام حاصرات مستقبل بيتا، ومضادات الاختلاج، ومهدئات الأعصاب، وحقن البوتوكس لتخفيف أعراضه..