الجهاز العصبي لدى الإنسان

الجهاز العصبي لدى الإنسان

ما هو الجهاز العصبي لدى الإنسان؟

يُعرَف الجهاز العصبي (بالإنجليزية: Nervous system) بأنّه مجموعة منظمة من الخلايا المتخصصة في إيصال المُحفزّات الكهروكيميائية من المستقبلات الحسية إلى مواضع الجسم التي تحدث فيها استجابة معينة؛ فالألياف المُسمّاة بالأعصاب تنقل الرسائل المهمة بين الجسم والدماغ ذهابًا وإيابًا، وهذا الأمر مهم جدًا نظرًا لارتباط وظائف الجسم المختلفة بالجهاز العصبي؛ إذ إنّه يوصل إشارة للقلب كي ينبض، وللرئتين كي تباشرا عملية التنفس، ويتحكم الجهاز العصبي أيضًا بالطريقة التي يتحرك بها الجسم، والكلمات التي ينطقها الإنسان، والطريقة التي يفكر بها ويتعلم، ويتحكم هذه الجهاز أيضًا بحواس الشخص وذكرياته[١][٢].


أجزاء الجهاز العصبي لدى الإنسان

يتكوّن الجهاز العصبي عند الإنسان من جزأين رئيسين يحتوي كل واحد منهما على مليارات الخلايا العصبية (العصبونات)؛ إذ ترسل هذه الخلايا وتستقبل إشارات كهربائية تحمل رسائل وأوامر للجسم، وهما كما يأتي:

الجهاز العصبي المركزي (CNS)

يتكوّن الجهاز العصبي المركزي (بالإنجليزية: Central nervous system) عند الإنسان من الدماغ والنخاع الشوكي، ويحتوي كل عصب على طبقة خارجية واقية تسمى المايلين، وتكمن أهميتها في عزل العصب وتسهيل انتقال الرسائل العصبية، وعمومًا يتحكم الدماغ بمجموعة متنوعة من وظائف الجسم، مثل الإحساس والتفكير والحركة والوعي والذاكرة، أمّا النخاع الشوكي فيتّصل بالدماغ عند الجذع، ثم يمرّ ضمن القناة الشوكية الموجودة في العمود الفقري، ويكمن دوره في نقل المعلومات من أجزاء الجسم إلى الدماغ وبالعكس، وقد تحدث بعض الحركات الانعكاسية التي يتحكم بها النخاع الشوكي دون أيّ تدخل من الدماغ[٣].

الجهاز العصبي الطرفي (PNS)

يتكوّن الجهاز العصبي الطرفي أو المحيطي (بالإنجليزية: Peripheral nervous system) من مجموعة كبيرة من الأعصاب التي تتفرّع من الجهاز العصبي المركزي لتبلغ جميع أنحاء الجسم، وتكمن وظيفة هذا الجهاز في نقل المعلومات من الدماغ والنخاع الشوكي إلى أعضاء الجسم والذراعين والساقين والأصابع، ويتكوّن الجهاز العصبي المحيطي من[٤][٥]:

  1. الجهاز العصبي الجسدي: يتولّى هذا الجهاز مسؤولية نقل المعلومات الحسية والحركية من الجهاز العصبي المركزي وإليه، وهو يتكوّن من الأعصاب التي تتّصل بالجلد والأعضاء الحسية وجميع عضلات الهيكل العظمي، لذلك يُعدّ مسؤولًا عن جميع الحركات الإرادية تقريبًا، فضلًا عن معالجة المعلومات الحسية الآتية من المحفزات الخارجية، مثل السمع والبصر واللمس.
  2. الجهاز العصبي اللإرادي: يتولى هذا الجهاز مسؤولية تنظيم وظائف الجسم اللإرادية، مثل التنفس وتدفق الدم ونبض القلب والهضم.


وظيفة الجهاز العصبي لدى الإنسان

يتحكم الجهاز العصبي في جسم الإنسان بالعمليات المعقدة، مثل الحركة والذاكرة والتفكير، ويؤدي دورًا حيويًا في الأنشطة والوظائف اللإرادية، مثل التنفس، وهو إلى ذلك يؤثر على جوانب عديدة في الجسم مثل[٥]:

  1. التعلم والتفكير والمشاعر.
  2. الحركة مثل توازن الجسم وتناسق حركاته.
  3. الحواس المحتلفة؛ إذ يُفسّر العقل ما يراه الإنسان ويسمعه ويتذوّقه ويلمسه.
  4. عمليات النوم والتعافي والشيخوخة.
  5. عملية الهضم ومشاعر العطش والجوع.
  6. أنماط دقات القلب والتنفس.
  7. الاستجابة إزاء المواقف العَصِيبة.


كيف يعمل الجهاز العصبي لدى الإنسان؟

يمكن تلخيص طريقة عمل الجهاز العصبي لدى الإنسان بالنقاط البسيطة الآتية[١]:

  1. تُرسَل الرسائل المنتقلة من الأعصاب عند الإنسان بوساطة مليارات من الخلايا العصبية المعروفة باسم العصبونات (بالإنجليزية: Neurons)، أما المسافات الموجودة بين هذه الخلايا فتعرف بمصطلح المشابك العصبية (بالإنجليزية: Synapses).
  2. ترتبط الخلايا بعضها ببعضٍ بوساطة مجموعة من المواد الكيميائية المعروفة بمصطلح النواقل العصبية (بالإنجليزية: Neurotransmitters)، التي تنتقل بدورها عبر المشابك العصبية إلى العصبون التالي، ولعل أبرز تلك النواقل هي الدوبامين والسيروتونين.
  3. تستمر هذه العملية على هذا النحو حتى تبلغ الرسالة مكانها المحدد، وتُقدّر سرعة انتقال بعض تلك الرسائل بنحو 200 ميلٍ في الساعة، وهذه الطريقة هي ذاتها التي تنتقل فيها الرسائل من الجسم إلى الدماغ والنخاع الشوكي.

مثال توضيحي

إذا داسَ الشخص على شيء حادّ أو خطير، ترسل الأعصاب في القدمين رسالةً من خلية عصبية إلى أخرى وصولًا إلى الجهاز العصبي المركزي لتبلغه بأنّ هذا الأمر مؤلم جدًا، فيستجيب الدماغ والنخاع الشوكي برسالة ثانية إلى القدمين كي تبتعد فورًا عن الشيء الحاد[١].


أشهر الأمراض التي تصيب الجهاز العصبي

تتضمّن أبرز الأمراض والمشكلات الصحية التي تصيب الجهاز العصبي عند الإنسان كلًا مما يلي[٥][٦]:

  1. الصرع: يشير مرض الصرع إلى وجود نشاط كهربائي غير طبيعي في الدماغ، مما يتسبب في حدوث نوبات الصرع عند المريض.
  2. التهاب السحايا: يصاب الإنسان بهذا المرض نتيجة التهاب الغشاء الذي يغطي الدماغ.
  3. التصلب المتعدد: يعاني الإنسان من التصلب المتعدد عندما يهاجم جهاز المناعي غلاف المايلين الذي يحمي الأعصاب في الجهاز العصبي المركزي.
  4. مرض باركنسون: يحدث مرض باركنسون نتيجة موت الخلايا اعصبية في جزء من الدماغ (الدماغ المتوسط)، فيعاني المريض من الارتعاش واضطرابات الحركة.
  5. عرق النسا: يشير مرض عرق النسا إلى الضغط الحاصل على العصب نتيجة انزلاق القرص في العمود الفقري أو بسبب التهاب المفاصل، وقد يحدث كذلك نتيجة عوامل أخرى.
  6. السكتة الدماغية: يصاب الإنسان بسكتة دماغية نتيجة انسداد أحد الأوعية الدموية في الدماغ أو تمزقه فجأة، مما يؤدي إلى موت جزء الدماغ الذي لا يصله دمٌ كافٍ، وهذا الأمر يحول دون قدرته على إرسال الرسائل عبر الأعصاب، وقد تُلحِق السكتة الدماغية بالأعصاب تلفًا معتدلًا أو شديدًا.
  7. الإصابات العرضية: تتعرض الأعصاب إلى التلف أو القطع أو التمزق بفعل الحوادث المباشرة التي تصيب الإنسان، مثل حوادث السيارات والسقوط على الأرض.


نصائح للحفاظ على صحة الجهاز العصبي

يحتاج الدماغ الذي يُشكّل جزءًا أساسيًا من الجهاز العصبي، إلى النوم والراحة لساعات كافية يوميًا، لذلك ينبغي للشخص أن يلتزم جدول نومٍ منتظمًا طوال الأسبوع، وأن يتبع نظامًا غذائيًا صحيًا غنيًا بالأطعمة المحتوية على أحماض أومياغ 3 الدهنية، مثل السلمون والتونة والماكريل والرنجة وغيرها، ولمّا كان الإجهاد والتوتر من الأمور السلبية المؤثر على صحة الجهاز العصبي، كان ضروريًا أن يتبع الشخص الخطوات التالية للمحافظة على سلامته[١]:

  1. ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
  2. نيل قسط وافر من الراحة.
  3. قضاء وقت طويل مع الأهل والأصدقاء.
  4. ممارسة تمارين التأمل، مثل اليوغا.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث Melinda Ratini (18/9/2020), "What Is Your Nervous System?", webmd, Retrieved 25/2/2021. Edited.
  2. Thomas L. Lentz, "Nervous system", britannica, Retrieved 25/2/2021. Edited.
  3. Kendra Cherry (16/1/2020), "The Central Nervous System in Your Body", verywellmind, Retrieved 25/2/2021. Edited.
  4. Kendra Cherry (18/11/2020), "What Is the Somatic Nervous System?", verywellmind, Retrieved 25/2/2021. Edited.
  5. ^ أ ب ت "Nervous System", clevelandclinic, 12/5/2020, Retrieved 25/2/2021. Edited.
  6. "Nervous system", betterhealth, Retrieved 25/2/2021. Edited.