الجهاز العصبي ومكوناته

الجهاز العصبي

الجهاز العصبي هو مجموعة من الأنسجة التي تسجل المعلومات وتنقلها داخل جسم الإنسان بعمليات حيوية كهربائية وكيميائية، وينقسم الجهاز العصبي إلى جزأين أساسيين هما الجهاز العصبي المركزي، والجهاز العصبي الطرفي، ويحتوي الجهاز العصبي البشري على حوالي 10 مليارات خلية عصبية، وهذه الخلايا العصبية هي اللبنات الأساسية للجهاز العصبي، وتتكون الخلايا العصبية من جسم الخلية العصبية وامتدادت مختلفة من جسم الخلية، وهذه الامتدادات هي التشعبات والمحور والنهايات المتخصصة.[١]


مكونات الجهاز العصبي

يتكون الجهاز العصبي من جزأين رئيسن هما الجهاز العصبي المركزي والجهاز العصبي الطرفي، ويعدّ الجهاز العصبي المركزي هو مركز القيادة الأساسي في الجسم، ويتألف من الدماغ والحبل الشوكي، أما الجهاز العصبي الطرفي فيتكون من شبكة من الأعصاب التي تربط ما بين الجسم والجهاز العصبي المركزي، وينقسم الدماغ إلى عدة أقسام مختلفة، بما في ذلك المخ وجذع الدماغ، وتقوم هذه الأجزاء بمهام عديدة من المهام الكلية للدماغ، بما في ذلك تخزين واستعادة الذكريات وجعل حركات الجسم سلسة، وعلى الرغم من أن الدماغ هو مركز التحكم، فإن وظيفته لن تكون ممكنة دون الحبل الشوكي، الذي يعدّ القناة الرئيسة للمعلومات التي تنتقل بين الدماغ والجسم، وتتفرع أعصاب الجهاز العصبي الطرفي من جذع الدماغ أو الحبل الشوكي، ويتصل كل عصب بمنطقة معينة من الجذع أو الأطراف وهو مسؤول عن الاتصال من وإلى تلك المناطق، كما يمكن أيضًا تقسيم الجهاز العصبي الطرفي إلى مكونات أصغر وهي الأنظمة الجسدية والذاتية، إذ تتضمن الأنظمة الجسدية أجزاءً من الجسم ويمكن للشخص أن يحكمها حسب الرغبة، ويساعد النظام الذاتي على تشغيل وظائف لا إرادية مثل ضخ الدم، وتنتقل المعلومات المنقولة عبر الجهاز العصبي عبر شبكات من الخلايا تسمى الخلايا العصبية، وهذه الخلايا العصبية ترسل المعلومات باتجاه واحد فقط، وتُعرف الخلايا العصبية التي تنقل المعلومات إلى الدماغ بالخلايا العصبية الحسية، وتُعرف تلك التي تنقل المعلومات من الدماغ باسم الخلايا العصبية الحركية.[٢]


وظائف الجهاز العصبي

لكل جزء من الجهاز العصبي وظيفة مختلفة كما يظهر في النقاط الآتية:[٣]

  • وظائف الدماغ: يتكون الدماغ من عدة أجزاء، لكل منها وظيفة معينة:
    • القشرة الدماغية: هي النسيج الذي يشكل الطبقة الخارجية للدماغ، ويتراوح سمكها من 2-6 ملم، وهي مسؤولة عن الحركة الإرادية واللغة والتفكير والإدراك.
    • المخيخ: إن المهام الرئيسة للمخيخ هي الحفاظ على الحركة والتوازن.
    • غدة ما تحت المهاد: ينظم ما تحت المهاد درجات حرارة الجسم والعواطف والجوع والعطش ويتحكم في إيقاعات الساعة البيولوجية.
    • جذع الدماغ: تتحكم هذه المنطقة بالتنفس ومعدل ضربات القلب وضغط الدم.
    • المهاد: يعمل من خلال دمج المعلومات الحسية والمعلومات الحركية، إذ يتلقى المهاد معلومات حسية وينقلها إلى القشرة الدماغية، وترسل القشرة الدماغية أيضًا معلومات إلى المهاد الذي ينقل هذه المعلومات إلى مناطق أخرى من الدماغ والحبل الشوكي.
    • الجهاز الحُوفِيّ: يشمل هذا الجزء من الدماغ اللوزة والحصين والأجسام الثديية والتلفيف الحزامي، وتساعد هذه الأجزاء في السيطرة على الاستجابة العاطفية، بالإضافة إلى دور الحصين كذلك في التعلم والتذكر.
    • النوى القاعدية: يحافظ هذا الجزء على التوازن والحركات.
    • الدماغ المتوسط: يحتوي هذا الجزء من الدماغ على مواقع تتحكم في الرؤية والسمع وحركة العين وحركة الجسم العامة والنوم واليقظة.
  • وظائف الجهاز العصبي الدماغي: يحتوي هذا النظام على 12 زوجًا من الأعصاب القحفية، وترتبط هذه الأعصاب بالدماغ ولها وظائف محددة، يخرج كل عصب من الجمجمة من خلال فتحة في قاعدتها، وتوضح النقاط الآتية وظائف الأعصاب المختلفة:
    • العصب الشمي: شم الرائحة.
    • العصب البصري: الإبصار.
    • العصب المحرك للعين: التحكم بحركة مقلة العين والعدسة والبؤبؤ.
    • العصب البكري: التحكم بحركة العضلة المائلة الفائقة للعين.
    • العصب ثلاثي التوائم: يتحكم بحركة عضلات المضغ ويتحكم بالإحساس في الوجه وجوف محجر العين والحفرة الأنفية والفم والأسنان.
    • العصب المُبعد: تحريك العين إلى الخارج.
    • العصب الوجهي: يتحكم في عضلات الوجه وفروة الرأس والأذنين ويسيطر على الغدد اللعابية ويتلقى إحساس الذوق من الثلثين الأماميين من اللسان.
    • الأعصاب الصوتية: السمع والحفاظ على التوازن.
  • الجهاز العصبي الذاتي: ينقسم هذا الجهاز إلى قسمين هما: الجهاز العصبي الودي والجهاز العصبي اللاودي، ولهذين النظامين تأثير متعاكس؛ فالجهاز العصبي الودي مهم أثناء الطوارئ ويرتبط بـالكر والفر، إذ توجّه الطاقة بعيدًا عن عملية الهضم ويزداد معدل ضربات القلب والتعرق والتنفس وإفراز اللعاب ويتوسع بؤبؤ العين، أما الجهاز العصبي اللاودي فيرتبط بحالة الاسترخاء، إذ تحوّل الطاقة لهضم الطعام ويقل معدل ضربات القلب ويضيق بؤبؤ العين.

المراجع

  1. William C. Shiel، "Medical Definition of Nervous system, human"، medicinenet، اطّلع عليه بتاريخ 27-4-2019. بتصرّف.
  2. "Nervous System", healthline, Retrieved 27-4-2019. Edited.
  3. Dr. Ananya Mandal, "Function of the Nervous System"، news-medical, Retrieved 29-4-2019. Edited.
240 مشاهدة