افضل طريقة للمساج

افضل طريقة للمساج

المساج

يعد المساج (التدليك) واحدًا من الطرق العلاجية القديمة للعلاج، واستخدمته العديد من الشعوب القديمة مثل اليونانيين والهنود والصينيين والمصريين لعلاج العديد من الأمراض؛ لتيقنهم من خصائصها العلاجية المتنوعة، ويتلاعب العلاج بالمساج بعضلات الجسم وأنسجته الرخوة بهدف تحسين صحتها، ويعد واحدًا من أنواع العلاج اليدوي الذي يعتمد على الضغط على العضلات والأوتار والأربطة وتحريكها، ويطلق مصطلح العلاج بالتدليك على عدد كبير من التقنيات المختلفة عن بعضها البعض في كيفية لمس العضلات والضغط عليها، ومدى شدة العلاج[١].


أفضل طريقة لمساج الرقبة

يُشار إلى أن الضغط على عقدة العضلات الموجودة في الرقبة هو أفضل نقطة للبدء بمساج الرقبة، وعقدة العضلات هي المكان الذي يعاني من شد العضلات وتشنجها، ويمكن عمل المساج ذاتيًا من خلال[٢]:

  • تحديد المكان الذي توجد به عقدة العضلات أو الشد العضلي.
  • الضغط بقوة على هذه النقطة باستخدام الأصابع أو بعض الأدوات مثل الكرات الإسفنجية وكرات التدليك.
  • تكرار الضغط 5-6 مرات يوميًا بمعدل 3-5 دقائق في كل مرة.

يُنصَح بإضافة مساج الرقبة إلى روتين الحياة اليومية، أما مقدار الضغط فيمكن أن يتراوح بين الضغط القوي أو الأخف منه قليلًا حسب قدرة الشخص على التحمل، كما تجدر الإشارة إلى أن الضغط بقوة لا يمكن أن يتسبب بأي ضرر غالبًا، وقد يحتاج البعض إلى عدة جلسات للشعور بالراحة، ومن الطبيعي أن يشعر البعض بالانزعاج أثناء المساج؛ إلا أن الشعور بوخز شديد قد يشير إلى الإصابة باضطراب صحي أكثر شدة من توتر العضلات، وفي هذه الحالة يجب التوقف عن المساج واستشارة الطبيب.


أفضل طريقة لمساج الظهر

يُسهِّل استخدام منتجات المساج أو الزيت أو زبدة الكاكاو من عملية المساج للظهر، وتعتمد تقنية مساج الظهر على ما يأتي[٣]:

  • وضع كمية بسيطة من مستحضر التدليك أو الزيت بعد تدفئته على باطن اليد، وفرك اليدين معًا من أجل فرده بالتساوي على كلتا اليدين.
  • تحريك اليدين ببطء على الظهر خلال المساج حتى يتمكن الشخص من الاسترخاء.
  • البدء بالمساج من المنطقة السفلية للظهر ثم تحريك اليدين نحو الأعلى باتجاه الأكتاف على جانبي العمود الفقري باتجاه الكتف.
  • تحريك اليدين بحركات دائرية أثناء توجههما نحو أعلى الظهر، وإحداث قدر أكبر من الضغط باستخدام الإبهام أثناء تشكيل الدوائر.
  • تحريك اليدين على مدى الكتفين ثم أسفل الذراعين، والتخفيف من الضغط عند الاتجاه إلى نهاية الذراعين.
  • الاستفسار من الشخص حول إذا ما كان الضغط شديدًا أو مناسبًا أثناء المساج، والاستفسار عن شعوره بالألم في أي جزء من الظهر، والامتناع عن تدليكها أو تدليكها برقة.
  • فرد المزيد من الزيت أو مستحضرات المساج على اليدين عند الحاجة.


أفضل طريقة لمساج القدم

تتوفر عدة أنواع لمساج القدم، ومنها[٤]:

  • تدليك الإحماء باللف: تحمي هذه التقنية القدم للحصول على المزيد من المساج، وتتم كما يلي:
    • تثبيت كفي اليدين على جانبي إحدى القدمين.
    • سحب الجانب الأيمن من القدم بلطف نحو الأمام مع سحب الجانب الأيسر منها نحو الخلف في نفس اللحظة.
    • دفع الجهة اليسرى من القدم نحو الخلف والجهة اليمنى نحو الأمام.
    • تكرار حركة الالتواء السابقة، وتحريك اليدين من الكاحل باتجاه أصابع القدم.
  • التدليك القوسي: يستخدم التدليك التقوسي لتدليك أسفل القدم كما يلي:
    • الإمساك بأعلى القدم بإحدى اليدين.
    • استخدام أصابع اليد الأخرى لفرك المنطقة المقوّسة من القدم طوليًا.
    • تكرار ذلك عدة مرات من الكعب باتجاه كرة القدم.
  • تدليك مد القدم: تساعد هذه التقنية القدم على تمدُّد القدم لعرضها الطبيعي كما يلي:
    • الإمساك بالقدم من كلا الجانبين.
    • سحب كلا جانبي القدم إلى الخارج.
    • تكرار الحركة السابقة للسماح للقدم بالتمدد.


فوائد المساج

يعد المساج أحد أنواع الطب التكميلي ويُستخدَم في علاج حالات التوتر وتشنج العضلات وآلامها، وتمكنت بعض الدراسات من تحديد فوائد أخرى للمساج رغم الحاجة لدراسات أخرى للتأكيد عليها، وتتمثل هذه الفوائد في علاج الحالات الصحية التالية[٥]:

  • القلق.
  • الإصابات الرياضية.
  • الاضطرابات الهضمية.
  • آلام المفاصل الفكي الصدغي.
  • متلازمة الألم الليفي العضلي.
  • الصداع.
  • الأرق المرتبط بالتوتر.
  • اضطرابات النوم الناتجة عن القلق.
  • إجهاد الأنسجة الرخوة والإصابات

فضلًا عن الفوائد الصحية التي يقدمها المساج لبعض الحالات الصحية والأمراض؛ يلجأ بعض الأشخاص له لما يوفره لهم من شعور بالراحة والاسترخاء، ورغم هذه الفوائد لا يجب اعتماد المساج كبديل للعلاج الطبي المنتظم، وزيارة الطبيب للتعرف على الطرق العلاجية الأساسية لعلاج الاضطرابات الصحية المختلفة[٥].


مخاطر المساج

يرتبط العلاج بالمساج بمعدل منخفض من الآثار السلبية والمخاطر؛ إلا أن بعض التقارير النادرة كشفت عن تسبب المساج بآثار جانبية خطيرة مثل إصابة الأعصاب وتجلطات الدم وتكسر العظام، وارتبطت هذه الآثار بأنواع محددة من المساج مثل مساج الأنسجة العميقة، كما يزداد خطر الإصابة عند بعض الأشخاص مثل الكبار في السن[٦].


المراجع

  1. "Massage", www.betterhealth.vic.gov.au, Retrieved 14-11-2020. Edited.
  2. "Knots in Your Neck? How to Try a Trigger Point Massage to Release Them", www.health.clevelandclinic.org, Retrieved 14-1-2020. Edited.
  3. "How to Give A Back Massage", www.drugs.com, Retrieved 14-1-2020. Edited.
  4. "Foot massage techniques and benefits", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 14-1-2020. Edited.
  5. ^ أ ب "Massage: Get in touch with its many benefits", ww.mayoclinic.org, Retrieved 14-1-2020. Edited.
  6. "Massage Therapy: What You Need To Know", www.nccih.nih.gov, Retrieved 14-1-2020. Edited.
421 مشاهدة