الاهتمام بالنفس بعد الزواج

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٠٢ ، ٦ ديسمبر ٢٠١٩
الاهتمام بالنفس بعد الزواج

الاهتمام بالنَّفس

يشمل الاهتمام بالنَّفس كافة الأنشطة التي يمارسها الفرد للمحافظة على سلامة صحته العقليَّة والعاطفيَّة والجسديَّة، وعلى الرغم من بساطة هذا المفهوم وسهولته إلّا أنَّه يحمل في طياته الكثير من التأثيرات الإيجابيَّة على الحالة النفسيَّة والصحيَّة في آن واحد، بالإضافة لقدرته على تحسين العلاقات الاجتماعيَّة والطريقة التي يتعامل بها الفرد مع الآخرين، ومن الجدير بالذكر أنَّ هذا النوع من الرعاية يجب أن ينبع من الداخل ويُغذِّي النفس لتُلبَّى كافة احتياجاتها لتُصبح قادرة على تقديم الدعم والاهتمام لكل من حولها، وبالتالي تحقيق الدرجة المطلوبة من التوازن والاستقرار.


ممَّا لا شك فيه أنَّ رابطة الزواج والعائلة لها أهمية كبيرة في حياة كل من الرجل والمرأة، ويمكن الحديث عن المرأة على وجه الخصوص كونها هي الزوجة والأم والمسؤولة عن رعاية بيتها وزوجها وأطفالها، والتي قد تفقد بين زحام الحياة أولوياتها وفرصتها بالاهتمام بنفسها وتلبية رغباتها ظنًّا منها بأنَّ هذه الأمور قد تجعل منها أنانيَّة، وبالعكس من ذلك تمامًا فإنَّ اهتمام المرأة بنفسها سواءً على الصعيد النفسيّ والشخصيّ له دور كبير في بناء قواعد السعادة الحقيقيَّة داخلها والتي يُعدّ وجودها هو المساهم الأول في الحصول على عائلة سعيدة ومُستقرة ومتوازنة، وإنَّ إهمال المرأة لنفسها سيؤدِّي مع الوقت إلى استنزافها كليًّا فتُصبح عاجزة عن تقديم أبسط الاحتياجات لزوجها وأطفالها، ولتجنُّب الوصول إلى هذه المرحلة يجب الحرص على الاهتمام بالنفس ومنحها الوقت الذي تحتاج إليه والذي يلزمها لتحقيق ذاتها وحمايتها من الإصابة باليأس والإحباط، وفي هذا المقال حديث عن كيفية الاهتمام بالنفس بعد الزواج[١][٢].


الاهتمام بالنَّفس بعد الزواج

يُساهم الاهتمام بالنَّفس في تغذيتها وإعادة الحماس إليها بالإضافة لدوره في حماية الزواج وتحقيق تقدُّمه، فتخلي المرأة عن ذاتها لزوجها وعائلتها يعود عليها بأضرار وسلبيات كثيرة لن تقوى على تحملها، خاصةً وأنَّه من طبيعة النفس البشريَّة الاستياء من العطاء الزائد، وبالتالي يبقى مفهوم التوازن هو سيد الموقف؛ إذ إنَّه يجب منح النفس كفايتها من كل شيء وتحديدًا على مستوى الاهتمام والرعاية[٣]، وفيما يأتي ذكر لكيفية الاهتمام بالنفس بعد الزواج[٤][٥]:

  • الحصول على الوقت الكافي لممارسة الأنشطة التي تزيد من مستوى السعادة مثل الاشتراك بالنادي الرياضيّ وأخذ دروس في الرقص، كما يمكن مشاهدة البرامج المفضلة على التلفاز، بالإضافة إلى إمكانية الخروج للتسوق وشراء مستحضرات التجميل، وغيرها من وسائل المتعة التي تساعد على خلق التفكير بعقليَّة إيجابيَّة.
  • تعزيز الثقة بالنفس ودعمها لتكون قادرة على مواجهة مصاعب الحياة، والابتعاد عن عمل الأمور فقط بغرض إرضاء الشريك، وإنَّما لإسعاد النفس بأبسط الأمور، مع ضرورة الحرص على تجنُّب جلد الذات لما في ذلك من أضرار كبيرة.
  • وضع الصحة في المقام الأول؛ إذ إنَّه يجب علاج المشكلات الصحيَّة وزيارة الطبيب باستمرار دون أي تقاعس أو إهمال، مع ضرورة أخذ قسط كافٍ من النوم للتمكُّن من تأدية الواجبات المطلوبة على أكمل وجه.
  • التخلُّص من الأشخاص السلبيين، والسعي للحصول على أصدقاء جُدد وبناء علاقات اجتماعيَّة صحيَّة ذات تأثير إيجابيّ، وقضاء أطول وقت ممكن مع العائلة لما له من دور في تجديد أواصر المحبة.
  • تجنب مشاعر القلق والتوتر، والتفكير بهدوء لحل جميع المشكلات المتراكمة، والتوقف عن ممارسة أي نشاط غير مرغوب فيه، وترك كل ما هو مكروه مع الاتجاه لكل المجالات التي تُحقِّق الراحة والسكينة.
  • استرجاع الهوايات التي كانت موجودة قبل الزواج مهما كانت بسيطة والعمل عليها سواءً كانت بالرسم أو الكتابة، كما يمكن أخذ حصص تعليميَّة فيها، والترفيه عن النفس بالخروج إلى الطبيعة وتأملها بهدوء.
  • تحديد مجموعة من الأهداف الخاصة والتي يمكن من خلالها تحقيق شعور الرضا عن النفس مثل استكمال الدراسة، أو المشاركة في أعمال تطوعيَّة، وغيرها من الأهداف ضمن المجالات الحياتيَّة على اختلافها.


العناية الشخصيَّة بعد الزواج

تُعدّ العناية الشخصيَّة من أهم الإجراءات التي تساهم في الحصول على حياة زوجيَّة سعيدة ومستقرة، ويرجع ذلك لتأثيرها الإيجابيّ على نفسية المرأة خاصةً بعد سنوات زواج طويلة، فاهتمام المرأة بمظهرها ورعايتها لنفسها أمر لا بدّ منه، وأي تقصير في ذلك له مساوئ كثيرة على العائلة بأكملها، وتوجد بعض الطرق السهلة والتي يمكن من خلالها استرجاع الجاذبية والمحافظة عليها، وفيما يلي ذكر لكيفية العناية الشخصية بعد الزواج[٦][٧]:

  • الاعتناء بالوجه والبشرة على اعتبار أنَّهما الأجزاء الأكثر وضوحًا ولفتًا للانتباه؛ إذ يجب الحرص على التخلُّص من كافة المشكلات التي تتعرَّض لها البشرة مثل حب الشباب والتصبغات والهالات السوداء وغيرها من عيوب البشرة، وذلك من خلال زيارة طبيب الجلديَّة باستمرار، وتطبيق الوصفات الطبيعيَّة العلاجية الآمنة مثل الأقنعة.
  • الاهتمام بنظافة الأسنان ومظهرها خاصةً وأنَّ الابتسامة هي سر جمال الوجه، واللجوء إلى طبيب الأسنان لعلاج أي أمراض قد يكون لها أثر سلبي على المدى البعيد.
  • الحرص على تناول الأطعمة الصحيَّة لتجنُّب الإصابة بأي مشكلات وأمراض مزمنة، بالإضافة لدورها في منح الجسم الطاقة التي يحتاج إليها والحفاظ على قوامه رشيقًا.
  • التأكد من تطبيق كافة خطوات النظافة الشخصيَّة، وذلك من خلال تقشير الجسم والاستحمام والتخلُّص من الشعر الزائد وغيرها من أمور العناية الشخصيَّة.
  • السعي إلى تغيير المظهر العام بين فترة وأخرى سواءً بتغيير لون الشعر أو قصته، كما يمكن عمل تسريحات جديدة تُضفي جمالية على الوجه وتبرز ملامحه.

ومن الجدير بالذكر أنَّ التفاصيل البسيطة كشراء العطر المفضل وصنع عشاء لذيذ وارتداء الملابس الجميلة في يوم عائليّ هادئ كفيلةٌ بزرع السعادة داخل النفس ومنحها كمية كبيرة من الأمل والطاقة التي تعيد للزوجين الحب والانجذاب من جديد، ومع ابتسامة دافئة وسعادة داخلية حقيقيَّة سيكون كل شيء بينهما على ما يرام.


المحافظة على الزواج

تتطلب المحافظة على الزواج بذل الجهد من كلا الزوجين؛ إذ إنَّ هذه الرابطة الاجتماعيَّة العظيمة مبنية على مجموعة من القواعد والأسس التي يساهم اتباعها في تعزيز مشاعر الحب بينهما، فالعلاقة الزوجيَّة تمر بالكثير من التغيرات مع مرور الزمن، إذ يتخللها الفرح تارة والحزن تارة أخرى، كما أنَّ الزوجين يتفقان في بعض الأمور ويختلفان في البعض الآخر منها، ولذلك يجب الحرص على طلب المساعدة عندما يواجه الزواج المشكلات على اختلافها ومناقشة الشريك فيها بطريقة هادئة واحترام بعيدًا عن النقد والغضب، ومن الجدير بالذكر أنَّه يجب على كل من الزوجين تقديم التنازلات أحيانًا للحفاظ على سلام العلاقة واستقرارها، فلا ضير في ذلك طالما أنَّه قادر على منع حدوث الخلافات التي لا جدوى منها، وللمحافظة على الزواج لا بدّ من التركيز على الصفات الإيجابيَّة للشريك، والتحاور معه عند الخصام برقي وأدب، والسعي لإصلاح الخلاف بأسرع وقت ممكن لاستعادة استقرار العلاقة وتوازنها[٨].


المراجع

  1. Raphailia Michael, MA (8-7-2018), "What Self-Care Is — and What It Isn’t"، psychcentral, Retrieved 30-11-2019. Edited.
  2. Amy Van Veen, "Why self-care is important to your marriage"، focusonthefamily, Retrieved 30-11-2019. Edited.
  3. "Marriage Self-Care: Fuel Yourself, and Advance Your Marriage", littlechapel, Retrieved 30-11-2019. Edited.
  4. Lisa brookes kift (18-4-2016), "5 Tips to Practice Self Care in your Relationships"، loveandlifetoolbox, Retrieved 30-11-2019. Edited.
  5. Teresa Newsome (17-5-2016), "11 Little Self-Care Tips For A Happier Relationship"، bustle, Retrieved 30-11-2019. Edited.
  6. Emma Hanson (5-6-2018), " Home › Blog › Tips and Ideas 5 Ways to Look Attractive Years after Marriage"، marriage, Retrieved 30-11-2019. Edited.
  7. Brigitt Earley (10-10-2019), "25 Self-Care Tips to Help You Be the Best Version of You"، oprahmag, Retrieved 30-11-2019. Edited.
  8. John Gottman, Ph.D (23-11-2017), "The Top 7 Ways To Improve Your Marriage"، gottman, Retrieved 30-11-2019. Edited.