السمنة أثناء الحمل

السمنة أثناء الحمل

كيفية تحديد السمنة

تحدث السمنة عند تراكم كميّات زائدة من الدهون في الجسم، وتحدّد عن طريق حساب مؤشر كتلة الجسم؛ وهو وزن الشخص بالكيلوغرام مقسومًا على مربع طوله بالأمتار (كغم / م2)، فإذا كان مؤشر كتلة الجسم لدى شخص معين يتراوح بين 30- 34.9 (كغم / م2) يُحسب على أنّ الشخص يعاني من السمنة من الفئة الأولى، وإذا كان مؤشر كتلة الجسم يتراوح بين 35- 39.9 (كغم / م2) يكون الشخص يعاني من السمنة من الفئة الثانية، أمّا إذا كان مؤشر كتلة الجسم 40 (كغم / م2) فأكثر فهو في هذه الحالة يعاني من السمنة المفرطة التي ترتبط بالعديد من الأمراض المزمنة والمشاكل الصحية مثل أمراض القلب، وارتفاع ضغط الدم، وهشاشة العظام، وينبغي على المرأة الحامل متابعة الحمل مع الطبيب المناسب لتفادي الزيادة المفرطة في الوزن، ولمراقبة نموّ الطفل وتطورّه[١][٢].


السمنة أثناء الحمل

تؤدي السمنة المفرطة إلى تثبيط الإباضة الطبيعية بالتالي إلحاق الضرر بالخصوبة لدى المرأة، فكلما زاد مؤشر كتلة الجسم زادت احتمالية حدوث العقم أو تأخر الحمل وزاد التأثير على أطفال الأنابيب إذ ينتج أطفال أنابيب غير ناجحين، كما قد تؤدي السمنة المفرطة إلى حدوث العديد من المضاعفات لدى المرأة الحامل وللطفل أيضًا، وفيما يأتي ذكرٌ لهذه المضاعفات بالتفصيل[٣][١]:

  • سكري الحمل: تُفحص الحامل لمرض سكري الحمل في وقت مبكر من الحمل، وإصابة بعض النساء بسكري الحمل يزيد من خطر الولادة القيصرية، ويزيد من احتمالية إصابتها بالسكري بعد الحمل.
  • توقّف التنفس أثناء الحمل: يحدث هذا الاضطراب أثناء النوم، ويؤدي إلى الشعور بالإرهاق، وزيادة خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم، وتسمّم الحمل، واضطرابات الرئة والقلب.
  • تسمّم الحمل: يحدث تسمم الحمل أثناء الحمل أو بعده، وهو اضطراب يُسبب ارتفاع ضغط الدم الذي يزيد من احتمالية الإصابة بالسكتات الدماغية أو فشل الكبد والكلى.
  • الولادة القيصرية: تزيد خطورة الولادة القيصرية والمضاعفات المرتبطة بها مثل التهاب الجروح.
  • خطر الإجهاض: تزيد احتمالية الإجهاض المتكرر أو موت الجنين داخل الرحم مع زيادة مؤشر كتلة الجسم.


الرعاية اللازمة أثناء الحمل

تتساءل العديد من النساء اللواتي يُعانين من السمنة حول ما إذا كان يجب عليهن اتباع حمية غذائية أثناء الحمل، ولكن ينبغي عدم اتباع أي حمية لأنّ ذلك قد يضر بصحة الطفل، بل يجب في المقابل التركيز على التناول الجيد للطعام، ويتضمنّ الغذاء الصحي أثناء الحمل؛ تناول الأطعمة الغنيّة بالألياف الغذائية مثل العدس والبذور والشوفان والفاكهة والخضار، والتركيز على تناول الأطعمة النشوية من الحبوب الكاملة كالأرز البني أو الخبز البني أو المعكرونة، وتناول على الأقل 5 حصص من الفاكهة والخضار يوميًّا، وتجنّب تناول الأطعمة المحتوية على نسبة عالية من السكريات والدهون مثل الحلويات والكعك، وتناول منتجات قليلة الدسم بدلًا من كاملة الدسم، وينبغي دائمًا عدم تجاهل وجبة الإفطار، وعدم إضافة كميات كبيرة من الملح للطعام لأنه سيتسبّب باحتباس الماء في الجسم، وتناول الفاكهة الطازجة بدلًا من الزبادي قليل الدسم، أمّا بالنسبة للرياضة، فتُفضل ممارسة التمارين الرياضية ذات التأثير المنخفض مثل المشي أو السباحة، ويفضل عدم الجلوس لفترات طويلة على المكتب أو التلفاز واستخدام السلالم بدلًا من المصاعد، ويجب التركيز على ضرورة تناول المكملات الغذائية مثل حمض الفوليك بمقدار 400 ميكروغرام، وفيتامين د المهم تناوله حسب استشارة الطبيب، خاصةً للنساء اللاتي يُعانين من السمنة كون مستويات فيتامين د تتناقص لديهن[٤][٥].


الوزن الذي يجب اكتسابه في الحمل

يوصي بعض الخبراء النساء اللّاتي يُعانين من السمنة بكسب 5 كغم إلى 9 كغم أثناء فترة حملهنّ، ولا يجوز الأكل عن شخصين كما هو شائع بل تنبغي زيادة كمية السعرات الحرارية المتناولة في الثلث الثاني من الحمل لحوالي 340 سعرةً حراريةً يوميًّا، وفي الثلث الثالث من الحمل تحتاج إلى تناول المزيد من السعرات الحرارية أي 450 سعرةً حراريةً يوميًّا، وتمثّل ساندويش من زبدة الفول السوداني 340 سعرةً حراريةً، وللنساء اللّاتي اكتسبن وزنًا أكثر من المطلوب سوف يحتجن لزيارة الطبيب في كثير من الأحيان لإجراء الفحوصات اللّازمة والتأكد من صحة الجنين وعدم وجود مشاكل لديه[٦].

من حياتكِ لكِ

سيدتي تتضمّن المضاعفات التي قد تصيب طفلكِ القادم إذا كنتِ تُعانين السمنة المفرطة ما يأتي[٣]:

  • تؤثر المرأة التي تعاني من السمنة خلال فترة حملها على الطفل، إذ تزيد من احتمالية إصابة الطفل بعيوب خلقية مثل عيوب الأنبوب العصبي وعيوب القلب.
  • يولد الطفل من المرأة التي تعاني من السمنة المفرطة بحجم أكبر من المعتاد، ويزيد خطر إصابته بالسمنة في أوقات لاحقة.
  • يؤثر تراكم الكثير من الدهون في جسم المرأة على الاختبارات التشخيصية، إذ تصعب رؤية بعض المشاكل عند فحص الطفل على الموجات فوق الصوتية.
  • يزيد خطر موت الجنين داخل الرحم مع ازدياد مؤشر كتلة الجسم.
  • ترتبط سمنة المرأة بالعديد من المشاكل الصحية مثل تسمم الحمل، الأمر الذي يزيد من احتمالية الولادة المبكرة.


المراجع

  1. ^ أ ب "Pregnancy and obesity: Know the risks", mayoclinic,18-5-2018، Retrieved 17-9-2019.
  2. "Obesity and overweight", who,16-2-2018، Retrieved 17-9-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Obesity and Pregnancy", acog,4-2016، Retrieved 17-9-2019. Edited.
  4. "Overweight and pregnant", tommys,14-11-2018، Retrieved 18-9-2017. Edited.
  5. Traci C. Johnson (4-5-2018), "Gain Weight Safely During Your Pregnancy"، webmd, Retrieved 18-9-2019. Edited.
  6. "Obesity and Pregnancy", healthlinkbc,11-12-2017، Retrieved 17-9-2019. Edited.
225 مشاهدة