تحليل حركات الجسد

تحليل حركات الجسد

طرق تمكنكِ من فهم لغة الجسد للأشخاص من حولك!

تمثّل لغة الجسد جزءًا كبيرًا من التواصل اليومي بين الناس، وفهم لغة الجسد يعد أمرًا ضروريًّا لفهم ما لا يقوله اللسان، علمًا أنّ هذه الإشارات والتحليلات للغة الجسد قد تشترك بالمعنى حول العالم، ولكنها قد تختلف أحيانًا، أو تكون مجرّد عادةً وليست دليلًا على مشاعر معينة، وهناك العديد من الطرق تمكنكِ من فهم وتفسير لغة جسد من حولكِ، من أبرزها ما يأتي[١]:


راقبي تعابير الوجه

في حالات كثيرة تكشف تعابير الوجه عن المشاعر الحقيقية لنا تجاه موقف ما، فبينما نقول أنّنا بخير، فإنّ النظرة المرسومة على وجوهنا قد تعطي من أمامنا انطباعًا مغايرًا تمامًا، ومن خلال ملاحظتكِ لتعبيرات الوجه يمكنكِ رؤية السعادة أو الحزن والغضب، والخوف والاستغراب والرغبة وحتى عدم الاحترام، ويساعد التعبير الذي يظهر على وجه الشخص في تحديد ما إذا من الممكن أنْ تثقي به أو تصدّقي ما يقوله، فتعبيرات الوجه الدالة على المصداقية أو الثقة تتمثل في رفع الشخص الموجود أمامكِ حاجبيه مع ابتسامة بسيطة، إذ ينقل هذا التعبير ود وثقة مَن أمامكِ، ومن المعلوم أنّ تعابير الوجه المستخدمة للتعبير عن الحزن والغضب والسعادة والخوف متشابهة بين أفراد جميع العالم.


انتبهي إلى لغة العيون

فبانتباهكِ للغة العيون يمكنكِ الكشف عن الكثير من مشاعر مَن أمامكِ، فيدل نظر الشخص إليكِ مباشرةً على اهتمامه بما تقولين، أمّا الاتصال بالعين مطوّلًا مع تعبيرًا حادة للغاية قد تدل على التهديد، بينما يدل عدم نظر الشخص مباشرةً لكِ في أثناء المحادثة على قلة تركيزه أو عدم راحته، أو محاولته إخفاء مشاعره الحقيقية، كما يساعدكِ تتبّع مدى رَمش العيون على تحليل لغة الجسد المتعلقة بها، فمثلًا يدل رمش الشخص بسرعة أكبر إلى شعوره بالضيق وعدم الراحة، بينما يدل الرَّمش غير المنتظم على محاولة الشخص التحكّم بحركات عينيه قصدًا، لمحاولة إخفاء مشاعره.

انتبهي إلى تعابير الفم

تعد ملاحظة تعابير الفم وحركاته هامّةً جدًا في قراءة لغة الجسد، وتعد الابتسامة من أهم تعبيرات لغة الجسد، ولها عدة تفسيرات، فقد تدل الابتسامة على السخرية أو التعبير عن السعادة الزائفة، أو للمجاملة، ويدل إمالة الشفاه إلى الجانبين أو إلى الأسفل على النفور والرفض وعدم الثقة، كما يدل عض الشفة السفلية على أنّ الشخص قلِق، أو خائف، وتدل تغطية الفم على إخفاء رد فعل عاطفي، كما أنّ رفع الشفاه إلى الأمام قليلًا يدل على السعادة والتفاؤل، والشفاه المنحنية قليلًا تدل على الحزن والتشاؤم.


راقبي إيماءات اليدين

إنَّ الإيماءات من أكثر إشارات لغة الجسد وضوحًا، وهي شائعة للغاية وسهلة الفهم، ومن أكثر إيماءات اليدين شيوعًا عي قبضة اليد المشدودة، والتي تدل على الغضب أو على التضامن أحيانًا، كما يُستخدم رفع الإبهام إلى الأعلى غالبًا للدلالة على الموافقة، ويدل صنع دائرة بتلامس الإبهام والسبابة مع مد الأصابع الثلاثة الأخرى، إلى أنّ الأمر الذي يحدث جيد، بينما تعني علامة V التي تُصنع برفع الإصبع الأوسط والسبابة وفصلهما على الشعور بالنصر أو السلام.


تابعي حركات الذراعين والساقين

يمكنكِ الاستفادة من مراقبة حركات الذراعين والساقين في تحليل لغة جسد الأفراد، إذ يدل تقاطع الذراعين على أنّ الشخص يشعر بالحماية الذاتية، أو الدفاع، أو الانغلاق، بينما يدل وقوف الشخص مع وضع يديه على وركيه على جاهزيته وسيطرته، وقد تكون مؤشر على العدوانية أحيانًا، ويدل إمساك اليدين خلف الظهر على الشعور بالملل أو الغضب أو القلق، بينما يشير النقر السريع بالأصابع إلى الملل أو الإحباط أو نفاذ الصبر، وإذا لاحظتِ تقاطع الأرجل فإنها تدل على شعور الشخص بالانغلاق أو حاجته إلى الخصوصية.


تابعي وضعية الجسد

يمكن أنْ يساعدكِ متابعة وضعية الجسد على تحليل مشاعر من أمامكِ، إذ يدل جلوس الشخص بوضعية مفتوحة ومستقيمة، أي بإبقاء جذع جسمه مكشوف، على الود والاستعداد والانفتاح، والتركيز والاهتمام، بينما يدل محاولة الشخص إخفاء جذع جسمه، بالانحناء للأمام، وإبقاء الساقين والذراعين متقاطعتين، على العداء والقلق وعدم المودة، أو الشعور بالملل وعدم المبالاة.


تعرّفي على أهمية تعلم فهم لغة الجسد

يساعدكِ فهم لغة الجسد على التواصل بطريقة أفضل مع الآخرين، وتفسير ما يحاولون التعبير عنه، كما أنّه من الرائع أنْ تستطيعي التمييز بين حركات لغة الجسد؛ لتُحلّلي المواقف وتفهمي الإشارات غير اللفظية، ومن ناحية أخرى، يعزز من تواصلكِ غير اللفظي مع الآخرين، والسماح لهم بمعرفة ما تشعرين به دون استخدام أي كلمة[١].


استفيدي منها لبناء علاقات شخصية ومهنية ناجحة

تلعب لغة الجسد دورًا كبيرًا في فهم الناس والتواصل معهم بفعالية أكبر، فإشارات التواصل غير اللفظية قادرة على إيصال مدى اهتمام الشخص بالحديث وما إذا كان صادقًا، وعندما تتوافق إشارتكِ غير اللفظية مع كلماتكِ التي تقولينها فإنّها تزيد الثقة والوضوح، وعندما لا يحدث ذلك، فهي دليل على التوتر والارتباك وعدم الثقة، ولتستفيدي من لغة الجسد لبناء علاقات شخصية ومهنية ناجحة، اتّبعي النصائح التالية[٢][٣]:

  • اتّخذي وضعية مستقيمة عند الوقوف أو الجلوس، وتجنّبي التراخي أو وضع يديكِ على وركيكِ عند الوقوف، فهذه إشارة قد تدل على العدوانية والرغبة في السيطرة.
  • حافظي على التواصل الصحيح، وذلك بمحاولة النظر إلى الشخص الآخر لبضع ثوانٍ في كل مرة أثناء الحديث، لتُظهري له اهتمامكِ ومشاركتكِ، ولكن تجنّبي التحديق المطوّل.
  • تجنّبي لمس وجهكِ، فلمس الوجه أثناء الإجابة على الأسئلة يمكن أنْ يكون علامة على عدم الصدق، كما عليكِ عدم العبث بشعركِ أو حجابكِ أو حك أنفكِ أثناء المحادثة، حتى تبدي واثقة بنفسكِ تمامًا.
  • أبقي رأسكِ مرفوعًا، فعند محادثة شخص آخر ينبغي أنْ يكون رأسكِ مستويًا ومنتصبًا، ذلك أنَّ إمالته للخلف أو للأمام كثيرًا قد يُشير إلى العدوانية وربما التعجرف.
  • استخدمي إيماءات اليد المفتوحة، وذلك بفرد يديكِ بعيدًا عن بعضهما مع توجيه راحتيهما بعض الشيء نحو الأشخاص المقابلين، فهذا سيدل على الرغبة في التواصل وتبادل الأفكار، وتجنّبي الإفراط في استخدام يديكِ للتعبير، فقد يركّز الناس على يديكِ أكثر من حديثكِ وأفكاركِ.
  • قفي أو اجلسي على بعد مساحة عند التحدث إلى أحدهم للشعور بالراحة.
  • تحكّمي بنبرة صوتكِ جيدًا، فالصوت لا يقتصر على الكلام المنطوق فقط، بل يشمل أيضًا النبرة التي تتحدّثين فيها، مثل ارتفاع الصوت أو نغمته، فنبرة الصوت قد تشير إلى الغضب أو السخرية أو الود أو الثقة بالنفس.


هل تختلف حركات الجسد باختلاف ثقافة الأشخاص؟

نعم؛ إذ تلعب الخلفية الثقافية للأشخاص دورًا كبيرًا في كيفية استخدام وقراءة لغة الجسد، فعلى سبيل المثال يدل التواصل البصري أثناء الحديث في الكثير من الثقافات على الاهتمام والاحترام، بينما قد يدل النظر إلى الجانب أو الأسفل أثناء المحادثة ثقافات أخرى على الاحترام، وفي الوقت الذي يدل الإيماء بالرأس إلى الموافقة في العديد من الثقافات، فإنّ ذلك قد يعني في ثقافات أخرى فهم الكلمات فقط[٤].


المراجع

  1. ^ أ ب Kendra Cherry (28/9/2019), "Understanding Body Language and Facial Expressions", verywellmind, Retrieved 1/5/2021. Edited.
  2. "Body Language", mindtools, Retrieved 1/5/2021. Edited.
  3. Jeanne Segal, Melinda Smith, Lawrence Robinson, and Greg Boose, "Nonverbal Communication and Body Language", helpguide, Retrieved 1/5/2021. Edited.
  4. Crystal Raypole (15/1/2020), "A Beginner's Guide to Reading Body Language", healthline, Retrieved 1/5/2021. Edited.