علامات الجنين الذكر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:١١ ، ٢٦ مارس ٢٠٢٠
علامات الجنين الذكر

نوع الجنين

عندما تعرف المرأة بأنّها حامل، فإنّ أول ما يخطُر ببالها هو رغبتها في معرفة جنس الجنين في أقرب وقت مُمكن، حتى تستطيع التحضير للمولود الجديد، ومن المعروف بأنّ الجنين يتكوّن من الكروموسومات التي تأتي من الأم والأب، والذي يُحدّد إذا ما كان الجنين ذكرًا أو أنثى هو نوع الحيوان المنوي الذي يُخصّب البويضة، فإذا كان الحيوان المنوي حامًلا للكروموسوم X، يكون الجنين أنثى، وإذا كان حاملًا للكروموسوم Y، يكون ذكرًا، وفي هذا المقال سنتطرّق إلى العلامات التي تبحث عنها النساء لكي تُثبت حملها للذكر، وسنتكلّم عن مدى صحّة أو دقّة هذه الطرق علميًّا[١].


كيف أعرف أن جنيني ذكر؟

توجد بعض العلامات التي تستند إليها بعض الحوامل، والتي قد تدلّ على حملها بذكر، ولكن تجدُر الإشارة إلى أنّ جميع هذه الطرق هي خرافات مُنتشرة، وليس لها أساس من الصحّة، وحتى في حال انطبقت إحداها عليكِ، أو على أيّ من الحوامل من حولكِ، يكون الأمر مُجرّد صدفةٍ لا أكثر، ومن هذه الخرافات ما يأتي[٢]:

  • الغثيان الصباحي: إذ يُعتقد بأنّ الغثيان الصباحي المُرتبط بالحمل بالذكر يكون أقلّ حدّة من الغثيان الصباحي المُرتبط بالحمل بالأنثى، بناءً على أنّ هرمونات الحمل تكون أعلى عند الحمل بالأنثى، ولكنّ هذا الأمر غير صحيح أبدًا، فمن المعروف أنّ الغثيان الصباحي عادةً ما يختلف بطبيعته من امرأة إلى أخرى، وقد يختلف للمرأة نفسها من حمل إلى آخر.
  • الوحام: إذ يُعتقد بأنّ رغبة الحامل بتناول الطعام المالح، كالمُخلّلات يدلّ على الحمل بالذكر، بينما تدلّ رغبتها بتناول الشوكولاته، وغيرها من الحلويّات على الحمل بأنثى، ولكن مرّة أخرى لا أساس علمي لهذه الادعاءات.
  • الجلد والشعر: فيُقال بأنّ الحمل بالذكر يزيد من جمال البشرة، وصحّة الشعر، بينما الحمل بالأنثى يتسبّب بعكس ذلك، وهذا أيضًا أمر غير مُثبت علميًّا، فهرمونات الحمل هي التي تؤثّر على هذا الأمر في الحقيقةً.
  • نبضات القلب: إذ يُقال بأنّ نبضات قلب الجنين الأقلّ من 140 نبضة في الدقيقة تدلّ على الحمل بولد، بينما نبضات القلب الأكثر من 140 نبضة في الدقيقة تدلّ على الحمل بأنثى، وبناءً على إحدى الدراسات فإنّ نبضات قلب الجنين لا علاقة لها بجنس الجنين أبدًا[٣].
  • شكل البطن: فيُعتقد بأنّ بطن الحامل عند الحمل بالولد يتجّه إلى الأسفل، بينما يكون بطن الحامل مرتفعًا أكثر عند الحمل بأنثى، وفي الحقيقة فإنّ شكل بطن الحامل يعتمد على عوامل منها، عضلات البطن الخاصّة بها، ونوع جسمها، وشكل رحمها.


كيف تكون حركة الجنين الذكر؟

توجد بعض الأقاويل التي تشير إلى أنّ حركة الجنين الذكر داخل الرحم قد تختلف عن حركة الجنين الأنثى، فيُقال بأنّ الشعور بحركة الجنين في وقت مُبكّر من الحمل، تدلّ على الحمل بذكر، بينما إن كانت حركة الجنين قليلة، يدلّ هذا على الحمل بأنثى، وهذا غير صحيح أبدًا، إذ توجد العديد من العوامل التي تؤثّر على حركة الجنين في الرحم، منها عوامل ترتبط بالأم نفسها، كما أنّ حركة الجنين بطبيعة الحال تزيد وتختلف في الثّلث الثّاني من الحمل، ويُصبح قادرًا على الاستجابة للضوء واللمس والانزعاج مع التقدّم بالحمل، بينما تقلّ حركته طبيعيًّا مع الوصول للشهر التاسع[٤].


متى أعرف نوع الجنين؟

عادةً فإنّ معظم الأمّهات الحوامل يعرفْن نوع الجنين عند الوصول إلى منتصف فترة الحمل، وهي تقريبًا في الشهر الرابع، أي خلال الأسابيع المُمتدّة بين الأسبوع 16 من الحمل، والأسبوع 20 من الحمل، وذلك خلال زيارتها للطبيب الخاصّ بمتابعة حملها، والذي يستطيع من خلال فحص الموجات فوق الصوتيّة على الأغلب أن يعرف جنس الجنين من خلال ملاحظة الأعضاء التناسلية للجنين إذا كان في وضعيّة تسمح للطبيب برؤيتها، وفي حال كان الجنين يجلس بوضعية لا تظهر فيها الأعضاء التناسليّة، يمكن أن يُحدّد الطبيب موعدًا جديدًا لفحص الجنين بالموجات فوق الصوتيّة في حال رغبة الأم بمعرفة جنس الجنين بأسرع وقت، أو يمكنها الانتظار حتى الموعد التالي عند الطبيب[٥].

تجدُر الإشارة إلى أنّ الطرق المنزليّة المُتوفّرة في مختلف المواقع للكشف عن الحمل، هي طرق غير صحيحة علميًّا، إذ لا يمكن الكشف عن جنس الجنين من خلال الطرق المنزليّة، وإنّما من خلال الفحوصات الطبيّة المختلفة[٥].


أسئلة تجيب عنها حياتكِ

متى يظهر نوع الجنين الذكر؟

كما ذكرنا سابقًا فإنّ نوع الجنين عمومًا يظهر في الشهر الرابع من الحمل عند استخدام الموجات فوق الصوتيّة[٥].


هل طريقة الخاتم لمعرفة نوع الجنين صحيحة؟

لا يوجد أيّ دليل علمي يُثبت أنّ هذه الطريقة صحيحة طبيًّا، فهي مُجرّد لعبة لا أكثر[٦].


المراجع

  1. "Chromosomal problems in newborn babies", aboutkidshealth, Retrieved 26-3-2020. Edited.
  2. "Myths vs. Facts: Signs You're Having a Baby Boy", healthline, Retrieved 26-3-2020. Edited.
  3. "Gender-Related Differences in Fetal Heart Rate during First Trimester", karger, Retrieved 26-3-2020. Edited.
  4. "Can my baby’s movements predict if I’m having a boy or a girl?", babycentre, Retrieved 26-3-2020.
  5. ^ أ ب ت "When and how can I find out my baby's sex?", babycenter, Retrieved 26-3-2020. Edited.
  6. "What Is the Ring Gender Test — and Does It Work?", healthline, Retrieved 26-3-2020. Edited.