فضل صلاة النساء في بيوتهن

بواسطة: - آخر تحديث: ١٧:٢٦ ، ٢٠ يونيو ٢٠٢٠
فضل صلاة النساء في بيوتهن

صلاة المرأة في بيتها

قد ترغب بعض النساء في الذهاب إلى المسجد لأداء فريضة الصلاة وهذا جائز، لكن الأفضل لها أن تُصليها في بيتها لما ورد عن عَمَّته أم حميد امرأة أبي حميد الساعدي أنها جاءت إلى رسول الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فقالت: (يا رسول الله، إني أحب الصلاةَ معك، قال: قد علمتُ أنَّك تحبِّين الصلاة معي، وصلاتُك في بيتك خيرٌ لك من صلاتك في حُجرتِك، وصلاتُك في حجرتك خيرٌ من صلاتك في دارِك، وصلاتك في دارك خيرٌ لكِ من صلاتك في مسجدِ قَومِك، وصلاتُك في مسجدِ قومك خيرٌ لكِ من صلاتك في مسجدي، قال: فأمَرَت فبُني لها مسجدٌ في أقصى شيءٍ من بيتها أو أظلَمِه، فكانت تصلِّي فيه حتى لَقِيَت الله عزَّ وجلَّ) [المحلى| خلاصة حكم المحدث: صحيح]، والمُراد بالحجرة المكان في البيت التي تكون أبواب الغرف إليه، فصلاة المرأة في بيتها أفضل من صلاتها في المسجد، فكلما كانت صلاتها في مكان أكثر خصوصيّةً، كان ذلك أفضل لها وتنال فيه أجرًا وفضلًا عظيمًا، وهذا الأمر ينطبق على الصلاة عامةً، سواء أكانت فرضًا أم نافلةً، فالأفضل للمرأة مثلًا أن تُصلي صلاة التراويح في بيتها، ولكن لا مانع من أن تُصليها في المسجد إذا كانت صلاتها مع الجماعة أكثر خشوعًا ونشاطًا لها[١][٢].


ما هو فضل صلاة المرأة في بيتها؟

إنّ لصلاة المرأة في بيتها أجرًا وفضلًا عظيمًا، فعن الرسول صلى الله عليه وسلم أنّه قال: (صلاةُ المرأةِ في بيتِها أفضلُ مِن صلاتِها في حُجرتِها ، وصلاتُها في مَخدعِها أفضلُ من صلاتِها في بيتِها) [الصحيح المسند| خلاصة حكم المحدث: صحيح على شرط مسلم]، ويُقصد أن تصلي بالمكان الذي تشعر فيه المرأة بأكبر قدر من الخصوصيّة بالنسبة لها، ويدل هذا الحديث على فضل صلاة المرأة في بيتها؛ فالإسلام كرّم المرأة، وجعل صلاتها في بيتها أفضل، لأنّه أحفظ وأستر لها ويبعدها عن الوقوع في الفِتن، فقد يكون أجر صلاتها في بيتها مثل صلاتها في المسجد، وقد يكون أكثر لصونها بيتها، وطاعتها لله تعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم، وخضوعها والتزامها بأوامره[٣][١].


هل يمكن للنساء صلاة الجماعة في البيت؟

صلاة الجماعة للنساء في البيت مُستحبّة، إذ يُمكن للنساء أداء صلاة الجماعة في بيوتهنّ إذا تيسر لهنّ ذلك فهو أفضل لهنّ لما فيه من الأجر والثواب العظيم؛ فقد كانت السيدة عائشة وأم سلمة رضي الله عنهما يُصليّان الجماعة في البيت، وفي هذه الحالة تأمهنّ صاحبة البيت، أو أكثرهنّ علمًا ومعرفةً وبصيرةً، فالأولى أن تُصلي الأم ببناتها في البيت، ولكن إذا كانت إحدى بناتها أكثر منها علمًا، فتتقدم الابنة الأكثر علمًّا ومعرفةً وتُصلي بأمّها وأخواتها، فتُصلي بهم صلاةً مُطمئنةً خاشعةً، خاليّةً من البدع، وتُرشدهنّ إلى الخير والعلم دائمًا، فلصلاة الجماعة في البيت فضل عظيم خاصةً إذا كانت الإمامة من ذوات العلم، لحصول النفع والتعليم والاقتداء من هذه الصلاة، واستفادة باقي النساء بتعلّم أمور الدين[٤][٥]


إليكِ طريقة تصميم مكان للصلاة في منزلكِ

تُعدّ الصلاة من أكثر الأمور التي يسعى ويرغب فيها المسلم بأن يكون خاشعًا تمامًا عند لقاء ربه عزّ وجل، ويُمكنكِ تصميم مكان في منزلكِ هادئًا خاليًا من التشتت أو الإزعاج، ليُشعركِ ويشعر أهل بيتكِ بالطمأنينة والخشوع في صلاتهم، ويُمكنكِ تصميم مكان مُناسب للصلاة في منزلكِ وبطريقة ذكيّة وجيّدة باتّباع الخطوات الآتية[٦]:

  • حددي اتجاه القبلة؛ فالخطوة الأولى والأساسيّة في تصميم ركنًا للصلاة هو تحديد القبلة؛ إذ تُعدّ من المعايير الأساسيّة لقبول الصلاة، فيُمكنكِ وضع إشارة أو إرشاد لتحديد مكان القبلة، وطريقة وضع سجادة الصلاة، فيُمكنكِ رسم سهم على الأرض أو الحائط يُشير إلى اتجاه القبلة الصحيحة.
  • اختاري مكانًا بعيدًا عن غرف البيت الأكثر استخدامًا وجلوسًا، مثل غرفة المعيشة، فعليكِ التركيز في صلاتكِ بهدوء وخشوع بعيدًا عن الإزعاج والأصوات الأخرى التي من المُمكن أن تشتت تركيزكِ.
  • اختاري مكانًا للوضوء؛ فعند اختياركِ لركن الصلاة عليكِ مراعاة أن الصلاة لا تصحّ دون وضوء وطهارة، فيجب أن يكون المكان متصلًا وقريبًا من مغاسل المياه، وإذا استصعب ذلك فيُمكنكِ استخدام أحد أوعيّة أو أحواض الوضوء المتوافرة في السوق، ووفري أيضًا مناشف نظيفةً وعطورًا في الغرفة ذاتها.
  • رتبي المكان لصلاة الجماعة؛ ففي بعض الأحيان قد تحتاجين لتصلي جماعةً مع العائلة، لذلك عليكِ أخذ هذا الأمر بعين الاعتبار من خلال ترتيب ووضع سجادات الصلاة إلى جانب بعضها البعض وحتى حدود الغرفة لتوفير أكبر مساحة مُمكنة، ويُمكنكِ أيضًا استخدام السجادات التي تكون مُخصصةً لذلك كما في المساجد.
  • ضعي مقاعد للصلاة؛ فالبعض لا يستطيع الصلاة واقفًا، فعليكِ توفير حاجته بوضع بعض الكراسي العاليّة والقابلة للطيّ، والتي تُمكنه من استعمالها بكل راحة وسهولة.
  • عطري المكان؛ إذ يُمكنكِ وضع رف خاص بالعطور الخاليّة من الكحول لتعطير المكان والمحافظة على رائحته جيّدةً طوال اليوم، مثل البخور والعود واللافندر والفانيليا، إضافةً لتعطير سجادة الصلاة وجعل رائحتها زكية وعطرة.
  • صممي رفوفًا جداريّةً بزخرفة إسلاميّة جميلة، لاستخدامها لوضع كُتب القرآن الكريم والأدعية والكتب الإسلاميّة الأخرى.
  • ضعي رفًّا للأحذية عند مدخل الغرفة لوضع الأحذية عليه قبل الدخول إلى الصلاة.
  • ضعي صندوقًا في الركن لوضع إكسسوارات الصلاة فيه، كالمسابح، وملابس الصلاة.


المراجع

  1. ^ أ ب "صلاة المرأة في بيتها خير من صلاتها في المسجد"، islamqa، 6-5-2020، اطّلع عليه بتاريخ 04-04-2007. بتصرّف.
  2. "كيف تصلي المرأة صلاة التراويح في بيتها ؟"، islamqa، 6-5-2020، اطّلع عليه بتاريخ 03-10-2014. بتصرّف.
  3. "فضل صلاة المرأة في بيتها"، binbaz، 6-5-2020. بتصرّف.
  4. "صلاة النساء جماعة في البيوت"، binbaz، 6-5-2020. بتصرّف.
  5. "حكم صلاة النساء جماعةً في البيت"، binbaz، 6-5-2020. بتصرّف.
  6. Zuber Hingora (6-5-2020), "?how to decorate islamic prayer room"، gharpedia, Retrieved 17-4-2019. Edited.