فوائد التفاح الأحمر: هل يحافظ على صحة عينيك؟

فوائد التفاح الأحمر: هل يحافظ على صحة عينيك؟

هل يمكن أن يعزز التفاح الأحمر من صحة عينيكِ؟

دائمًا ما تسمعين بأن تناولكِ لتفاحة واحدة يوميًا يبعد عنكِ الطبيب أسبوعًا، ولكن هل هذا صحيح! وهل تناولكِ للتفاح منه التفاح الأحمر مفيد لصحة عينيكِ! وفي الواقع لا توجد تأثيرات صحية خاصة لتفاح الأحمر لتُعدّ كفوائد للتفاح الأحمر للعيون، لكنه عمومًا يمتاز بمحتوى فائق من المغذيات التي توفر العديد من الفوائد للجسم، منها لصحة العينين، ومن أبرز تلك الفوائد الصحية للتفاح الأحمر ما يلي:

مصدر غني بالفيتامينات

يحتوي التفاح الأحمر على العديد من الفيتامينات، منها فيتامين أ الذي يوفر الفوائد الآتية:[١][٢]

  • تعزيز صحة الجلد والشعر.
  • الوقاية من العمى الليلي.
  • تقليل خطر الإصابة بالسرطان.
  • الوقاية من مشكلات الخصوبة.

مصدر غني بالمعادن

يوفر التفاح الأحمر كميةً جيدةً من المعادن الآتية:[١]

  1. الكالسيوم: يعدّ معدن الكالسيوم ضروريًا لتعزيز صحة العظام، والأسنان، والقلب والأوعية الدموية، وانقباض العضلات.[٣]
  2. الحديد: وهو ضروريٌ لتعزيز المناعة، وتقليل التعب، وعلاج فقر الدم، وتحسين النوم.[٤]
  3. البوتاسيوم: يلعب البوتاسيوم دورًا مهمًا في تعزيز صحة الكلى، والعضلات، والعظام، وتنظيم ضغط الدم.[٥]

مصدر غني بالألياف

تحتوي الحبة المتوسطة من التفاح الأحمر على حوالي 4.6 غرامات من الألياف، والتي توفر الفوائد الصحية الآتية للجسم:[١][٦]

  1. تحسِّن حركة الأمعاء.
  2. تخفض مستويات الكوليسترول.
  3. تعزِّز خسارة الوزن.
  4. تنظِّم مستوى السكر في الدم.


فوائد أخرى يوفرها لكِ التفاح!

هل تختلف فوائد التفاح الأخضر عن فوائد التفاح الأحمر؟ في الواقع يعكس تناولكِ للتفاح بغض النظر عن لونه إيجابًا على جوانبٍ عديدةٍ من صحتكِ، وفيما يلي بعض فوائد التفاح الأحمر والتي يشترك فيها مع باقي ألوان التفاح:[٧][٨]

يحافظ على صحة القلب

يساعدكِ تناول التفاح بانتظام في تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب المختلفة بطرقٍ عديدةٍ؛ فهو يحتوي على الألياف القابلة للذوبان التي تنظِّم ضغط الدم، وفيتامين ج الذي يعزِّز عمل جهاز المناعة ويساعد في وقاية الجسم من العدوى والأمراض، إضافةً إلى البوتاسيوم الذي يساعد في إرخاء الأوعية الدموية؛ وبالتالي يقلِّل من مخاطر ارتفاع ضغط الدم ومضاعفات أمراض القلب والأوعية الدموية.

قد ينقص الوزن

قد يساعدكِ محتوى التفاح من الألياف في خسارة الوزن، وذلك لأن تناوله يمنحكِ شعورًا بالشبع لوقتٍ طويل مما يقلِّل كمية الطعام الإجمالية المُستهلكة، كما أظهرت دراسةٌ نشرت عام 2019 في مجلة (Plos one) أجريت على الفئران، أنَّ التفاح يحتوي على مُركباتٍ نشطةٍ بيولوجيًا قد تساعد في تعزيز بكتيريا الأمعاء الصحية؛ مما يحسِّن صحة الأشخاص المصابين بالسمنة.[٩]

ولا تقتصر هذه الفائدة على التفاح فقط، بل يمكن الاستفادة منها باستخدام الخل، أما عن كيفية استخدام خل التفاح للتخسيس، فتكون بإضافة 1-2 ملعقة كبيرة منه إلى نظامكِ الغذائي يوميًا.[١٠]

قد يخفض سكر الدم

توصي جمعية السكري الأمريكية بتناول الفاكهة الطازجة بما فيها التفاح لإشباع الرغبة بتناول الأطعمة الحلوة والاستفادة من قيمتها الغذائية، وتحتوي التفاحة المتوسطة على على 18.9 غرامًا من السكر، لكنها بالمقابل توفر الألياف والعناصر الغذائية الأخرى، ويُجدر بالذكر أنّ زيادة استهلاك الألياف ترتبط بانخفاض مستوى السكر في الدم، ففي مراجعة علمية نُشرت عام 2011 في مجلة (Endocrine Practice)، وُجد أنَّ اتباع نظامٍ غذائي غني بالألياف قد خفض مستويات السكر لدى أولئك الذين يعانون من مرض السكري.[١١]

يعزِّز صحة العظام

قد يعزِّز التفاح صحة العظام من خلال تقليل فقدان الكالسيوم، ففي إحدى الدراسات التي نشرت عام 2011 في مجلة (Advances in Nutrition)، وُجد أنَّ السيدات اللواتي تناولنَ وجبةً تتضمَّن تفاحًا طازجًا أو تفاحًا مُقشرًا أو عصير التفاح كان فقدان الكالسيوم لديهنَّ أقل مقارنةً بالمجموعة التي لم تتناول منتجات تفاح.[١٢]

يعزِّز صحة الدماغ

قد يساعد عصير التفاح في الحفاظ على مستوى الناقل العصبي الأسيتيل كولين، والذي يرتبط انخفاضه بارتفاع فرص الإصابة بمرض الزهايمر، وتزداد احتمالية حدوث ذلك مع تقدم العمر، وفي دراسةٍ نُشرت عام 2011 في مجلة (Advances in Nutrition)، وُجد أنَّ الفئران المُسِنَّة التي تناولت تفاحًا كاملاً استعادت مستوى من الذاكرة يشبه ذاكرة الفئران الأصغر سنًا، ويُجدر بالذكر أنَّ القيمة الغذائية للتفاح الكامل تتشابه مع القيمة الغذائية للعصير، لكن الأفضل دائمًا هو تناول الفاكهة الكاملة.[١٢]

يحافظ على صحة الفم والأسنان

يعزِّز محتوى التفاح من فيتامين ج صحة لِثتكِ ويقيها من العدوى والنزيف وأمراض الِّلثة، كما قد يحفِّز مضغ القوام الليفي للتفاح وقشرته اللثة ويقلِّل البكتيريا المُسبِّبة للتسوس ويزيد تدفق اللعاب.[١٣]

يعزِّز صحة الأمعاء

تنبع قدرة التفاح على تعزيز صحة الأمعاء من محتواه من البكتين، والبكتين هو نوعٌ من الألياف التي تُغذِّي البكتيريا النافعة في أمعائكِ، ومن ناحيةٍ أخرى لا تمتص الأمعاء الدقيقة الألياف أثناء الهضم، بل تذهب إلى القولون حيث يمكن أن تعزِّز نمو البكتيريا الجيدة، أما عن فوائد خل التفاح للمعدة والقولون فتتمثل بقتل البكتيريا الزائدة في المعدة أو الأمعاء والتي تُطلِق غازات قد تؤدي إلى الانتفاخ.[١٤]

قد يقلِّل خطر الإصابة بسرطان الثدي

أظهرت دراسة مخبرية نُشرت عام 2011 في مجلة (Advances in Nutrition)، أنّ بعض المُركَّبات النباتية الموجودة في التفاح ترتبط بانخفاض خطر الإصابة بالسرطان.[١٢]


تعرفي على الفرق بين التفاح الأحمر والتفاح الأخضر!

فيما يلي توضيحٌ للفروقات الغذائية بين حبةٍ متوسطةٍ من التفاح الأحمر وأخرى من التفاح الأخضر:[١٥][١]
العنصر الغذائي
التفاح الأحمر
التفاح الأخضر
السعرات الحرارية
119 سعرة حرارية.
102 سعرة حرارية.
الكربوهيدرات
28.4 غرام.
24.1 غرام.
الكالسيوم
12 ملليغرام.
9 ملليغرام.
فيتامين أ
111 ملليغرام.
177 ملليغرام.
البوتاسيوم
210 ملليغرام.
121 ملليغرام.
الصوديوم
2 ملليغرام.
2 ملليغرام.
البروتين
0.5 غرام.
0.8 غرام.


إليكِ بعض الأغذية المفيدة لصحة العينين!

إضافةً إلى اتباعكِ لبعض النصائح لصحة عينيكِ ونظركِ، توجد عدة أصنافٍ من الأطعمة الأخرى التي تعزِّز صحة عينيكِ، إليكِ بعض الأمثلة عليها:[١٦]

  • البطاطا الحلوة: إنّ البطاطا الحلوة غنية بالبيتا كاروتين الذي يمحنها لونها الأصفر البرتقالي، وهو أحد أشكال فيتامين أ الذي يعزِّز الرؤية الليلية وقدرة عينيكِ على التكيف مع الظلام.
  • المكسرات وبذور عباد الشمس: إنّ هذه البذور والمكسرات غنية بفيتامين هـ وعناصر غذائية أخرى قد تساعد في إبطاء تدهور الضمور البُقعي المرتبط بالعمر، وكذلك الوقاية من الإصابة بإعتام عدسة العين.
  • سمك السلمون: يحتوي سمك السلمون على نوعين من أحماض أوميغا 3 الدهنية التي تحتاجها شبكية العين لتعمل كما يجب وهما: DHA و EPA، ويرتبط انخفاض مستويات هذه الأحماض الدهنية بجفاف العين.
  • الفلفل الأحمر الحلو: يُعدّ الفلفل الأحمر الحلو من أغنى الأطعمة بفيتامين ج الضروري لصحة الأوعية الدموية في عينيكِ، كما أنه قد يقلّل من خطر الإصابة بإعتام عدسة العين.
  • البيض: يحتوي البيض على مركبات تحمي شبكية العين من أضرار الأشعة الزرقاء.
  • الخضار الورقية: تحتوي الخضار الورقية، مثل السبانخ على فيتامينيّ هـ وج، وكلاهما مهمان لصحة العينين، وقد يُقللان من خطر الإصابة المستقبلة بأمراض العينين، منها مرض إعتام عدسة العين أو الماء الأبيض في العين.
  • الفواكه الحمضية: يحمي محتوى هذه الفواكه من فيتامين ج الأوعية الدموية في العينين، ويحافظ على صحتها.[١٧]


ختامًا عزيزتي رغم أنَّ التفاح الأحمر لا يوفر فوائد خاصةً لصحة العيون، إلا أنكِ تستطعين جني هذه الفوائد بطريقة غير مباشرة؛ فهو يحتوي على كميةٍ جيدةٍ من فيتامين أ الذي يقي من بعض الأمراض التي تصيب العين كالعمى الليلي.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث "Red Delicious Apple, raw, with skin", calorieking, Retrieved 23/6/2021. Edited.
  2. Megan Ware (4/1/2021), "Everything you need to know about vitamin A", medicalnewstoday, Retrieved 24/6/2021. Edited.
  3. Tim Newman (28/1/2020), "Benefits and sources of calcium", medicalnewstoday, Retrieved 24/6/2021. Edited.
  4. Lana Barhum (13/7/2020), "The Health Benefits of Iron", verywellhealth, Retrieved 24/6/2021. Edited.
  5. Megan Ware (10/3/2021), "Everything you need to know about potassium", medicalnewstoday, Retrieved 24/6/2021. Edited.
  6. "Dietary fiber: Essential for a healthy diet", mayoclinic, 6/1/2021, Retrieved 24/6/2021. Edited.
  7. Kerri-Ann Jennings (17/12/2018), "10 Impressive Health Benefits of Apples", healthline, Retrieved 24/6/2021. Edited.
  8. Yvette Brazier (18/12/2019), "What to know about apples", medicalnewstoday, Retrieved 24/6/2021. Edited.
  9. Jose F. Garcia-Mazcorro, Romina Pedreschi, Jialing Yuan and others. (14/3/2019), "Apple consumption is associated with a distinctive microbiota, proteomics and metabolomics profile in the gut of Dawley Sprague rats fed a high-fat diet", Plos one, Page 0212586. Edited.
  10. Franziska Spritzler (24/8/2018), "Can Apple Cider Vinegar Help You Lose Weight?", healthline, Retrieved 24/6/2021. Edited.
  11. Taylor Wolfram, Faramarz Ismail-Beigi (2011), "Efficacy of high-fiber diets in the management of type 2 diabetes mellitus", Endocrine Practice, Issue 1, Folder 17, Page 132-42. Edited.
  12. ^ أ ب ت Dianne A. Hyson (2011), "A Comprehensive Review of Apples and Apple Components and Their Relationship to Human Health1,2", Advances in Nutrition, Issue 5, Folder 2, Page 408-420. Edited.
  13. "https://summitdentalhealth.net", summitdentalhealth, 15/3/2017, Retrieved 24/6/2021. Edited.
  14. Jon Johnson (31/10/2019), "Does apple cider vinegar help with bloating?", medicalnewstoday, Retrieved 24/6/2021. Edited.
  15. "Granny Smith Apple, raw, with skin", calorieking, Retrieved 23/6/2021. Edited.
  16. "10 Foods That Are Good for Your Eyes", webmd, 15/6/2020, Retrieved 24/6/2021. Edited.
  17. "7 Best Foods for Healthy Eyes", healthline, Retrieved 28/6/2021. Edited.