فوائد القطران للبشرة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٦ ، ٣٠ سبتمبر ٢٠١٨
فوائد القطران للبشرة

القطران

يعتبر القطران من السوائل اللزجة التي تحتوي على مكونات عضوية،ويمتاز زيته برائحة منعشة وزكية، وله طريقة إنتاج خاصة وفوائد عديدة، ويستخدمه سكان البادية كوقاية من بعض الأمراض، مثل: الأمراض النّاتجة عن ألم تشنج العضلات، ويمتلك رائحةً قويةً يتحمّلها البعض والبعض الآخر لا يستطيع تحمُّلها، وهو يعد وصفةً شعبية للأمراض الناتجة عن بعض أنواع الحشرات والزواحف، وقد يختلف من مكان إلى آخر أو من منطقة إلى أخرى، وله نوعان الثقيل الذي يستخدم كالمعجون فيدخل في إصلاح أواني الحديد، والخفيف الذي يستخدم في العلاج والطلاء، ونستطيع إنتاج القطران عن طريق ما يسمى المقطار، وهو خط لإنتاج القطران، فعند صناعة المقطر، يُجمع الحطب اليابس ويكسر إلى قطع صغيرة كحجم الكف، ثم توضع في صحيفة التّنك، ثم توضع فوهة المقطر فوق فوهة التّنكة وتغلق بإحكام باستخدام الماء والطين، وبعدها يشعل النّار مع الحطب لساعات طويلة، بعد تغطية التنكة به، وينتج سائل أسود نتيجة الحرارة العالية، ويخرج من مجرى صمم له بعيدًا عن النار إلى أن يصل للوعاء، ويصبح جاهزًا للاستعمال.


فوائد القطران للبشرة

  • يحمي البشرة من الالتهابات: لأنه يخلص الجسم من البكتيريا والفطريات نظرًا لاحتوائه على مادتي الساليسيك والساليسيلات.
  • يستخدم في مستحضرات التجميل: إذ إنه يقلل من التجاعيد في الوجه، ويعالج الترهلات، ويقوي عضات الوجه ويشدها فتبدو المرأة أصغر سنًّا.
  • يقبض الوجه ويزيل الخطوط الرفيعة الناتجة عن التقدم في السن: فيستخدم كتونر للبشرة، ويدخل في معظم كريمات مستحضرات الوجه؛ لأنّه يعقم البشرة ويزيدها نضارةً، ولكن لا يترك على الوجه لمدة طويلة،؛ لأنّه قد يتسبب بحروق أو حساسية، لذا يفضّل تجربته على جزء من الجلد قبل وضعه على الوجه.
  • يقضي على الجراثيم المتراكمة داخل المسامات، ويقلّل الالتهابات الفطريّة والبكتيرية.
  • يصلح الخلايا الضّارة والتّالفة: فيبطئ نمو الخلايا المتضرّرة، وبذلك يمنح البشرة الصحة.


فوائد القطران للجسم

  • يعالج مشاكل الشّعر المختلفة: يعتبر القطران من العناصر التي تغذي الشعر، ذلك لأنه يسيطر على تساقط الشعر، ويعزّز من نموه، ويقلل من القشرة في فروة الرأس، ولأنّ له خصائص مضادةً للفطريات، فهو يمنح الشعر الصحة واللمعان والقوة والتألق، ويقوّي البويصلات.
  • يعالج مشاكل الفم: فيعتبر مادةً مطهرةً نظرًا لاحتوائه على عناصر مضادةً للبكتيريا، ويعالج تسوّس الأسنان، ويتخلّص من الرائحة الكريهة للفم.
  • يعالج الجروح بسرعة: تخفّف الألم بسرعة لاحتوائه على الساليسيلات، وتعدّ هذه المادة إحدى المكوّنات الموجودة في العقاقير التي تخفّف الألم، إذ تخدر منطقة الألم، وتعالج المفاصل فينصح برش القليل من زيته ليخفّف الألم الناتج عن المفاصل.
  • يعالج بعض أمراض الجهاز التّنفسي: إذ إنّه يقلل الحساسيّة والتهابات الجهاز التّنفسي عند تدليك الصّدر بزيته، ويتخلص من احتقان والأنف الصدر ، ويخفف التهاب الرئة والشّعب الهوائية.
  • يستخدم كمبيد للجراثيم: يعد ممتازًا لإبادتها لأنه يحتوي على ساليسيلات وحمض الالساليسيليك، فيتخلّص من الأمراض الجلديّة والأكزيما، وقد استخدم في علاج مرض القوباء.


أنواع القطران

هناك نوعان للقطران، القطران الخفيف، وقد أُطلق عليه القطران الشّعبي، والقطران الثقيل الذي أطلق عليه قطران الأواني، وسنعرض موجزًا لكل منهما:

  • القطران الأواني: وقد استخدم في طلاء الأدوات الزّراعية المصنوعة من الخشب لحمايتها من التّلف عند استخدامها في الأرض وفي طلاء الأبواب وطلاء أواني المطبخ للحفاظ عليها من العفن عند عدم وجود المنظّفات الحديثة، وهناك بعض النّاس الذين يفضلون شراء أواني الشّراب المصنوعة من القطران، إذ يحبّون نكهتها، ومن هنا أصبح القطران وسيلةً لكسب المال والعيش.
  • القطران الشعبي: إذ لا تخلو الأسواق الشعبية منه؛ لأنّ أصحاب الماشية يحرصون على شرائه، ولأنه يعتبر أيضا علاجًا وقائيًا لطرد الزواحف والحشرات وتقدر قيمته ما بين ال30 إلى 50 ريالًا، ويعتبر بديلًا فعالًا للكريمات الجلدية، إذ ثبتت فاعليته في علاج أمراض جلدية صَعُبَت على الطب الحديث.