قوانين لعبة التنس

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٢٩ ، ٢٦ مايو ٢٠٢٠
قوانين لعبة التنس

لعبة التنس

لعبة التنس هي اللّعبة التي يَستخدِم فيها لاعبون متعارضون، أو أزواج من اللّاعبين مضارب مضغوطةً بشدّة؛ لضرب كرة لها حجم ووزن محدّد فوق شبكة في ملعب مستطيل، وتُمنَحُ النّقاط للّاعب أو الفريق كلّما فشِل الخصم في إعادة الكرة بشكل صحيح ضمن الملعب، ولعبة التّنس منظّمة ومحدّدة وفقًا للقواعد التي أقرّها الاتّحاد الدّوليّ للتّنس (ITF).


يلعب اليوم ملايين النّاس لعبة التّنس الحديثة في النّوادي والملاعب العامّة، وقد بدأت فترة نموّها السّريع في أواخر السّتينيّات عندما فُتِحت البطولات الكبرى للمهنيين والهواة، واستمرّت في السّبعينيّات عندما بثّ التّلفزيون دورات البطولات المحترفة، وأدّى صعود بعض اللّاعبين البارزين والمنافسات إلى توسيع جاذبيّة اللّعبة، وحظيت اللّعبة بابتكارات رئيسيّة في الأزياء والمعدِّات، مثلًا كانت ملابس التّنس مقتصرةً على اللّون الأبيض، وكرات التّنس أيضًا كانت بيضاء، إلّا أنّها تغيّرت إلى الأصفر، وتحوّلت إطارات المضارب من الخشب الرقيق إلى المعدن، مع أنّ الإطارات الخشبيّة لا زالت مُستعمَلةً[١].


كيف تطورت لعبة التنس عبر التاريخ؟

كان التّنس يُعرَف في الأصل باسم تنس العشب، ولا يزال لعبةً رسميّةً في بريطانيا؛ لأنّ السّادة والسّيّدات الفيكتوريين كانوا يلعبونه على الملاعب العشبيّة، يمكن أن تتصّل أصول لعبة التنس بلعبة كرة اليد الفرنسيّة من القرن الثّاني عشر إلى الثالث عشر، وكانت تُسمّى لعبة النّخيل التي كانت تستخدِم مضربًا وكرةً داخليّةً، ولا تزال هذه اللّعبة القديمة تُلعَب نادرًا، وعادةً ما تسمّى التّنس الحقيقيّ في بريطانيا، وتنس الملاعب في الولايات المتّحدة، والتّنس الملكيّ في أستراليا[١].


دارَت حول اختراع التنس الحديث الكثير من الخلافات، لكنّ الذّكرى المئويّة المعترف بها رسميًّا للّعبة كانت عام 1973، واحتفلَ بها الرّائد والتر كلوبتون وينغفيلد عام 1873، ونَشرَ أوّل كتاب من قواعد اللّعبة في ذلك العام، وحصل على براءة اختراع عن لعبته عام 1874، على الرّغم من أنّ المؤرّخين خلصوا إلى أنّها شبيهة بألعابٍ مماثلةٍ سابقةٍ، أما أوّل نادٍ أُنشِئَ للّعبة كان على يد الإنجليزيّ هاري جيم والعديد من زملائه في ليمنجتون عام 1872، وربّما يكونون قد طوّروا لعبة التّنس من كرة الرّيشة، في ذلك الوقت كان نادي ماريليبون للكريكيت (MCC) هو الهيئة الإداريّة للتّنس الحقيقيّ، وهو من وضع قواعد اللّعبة[٢].


في سبعينيّات القرن التّاسع عشر وصلت اللّعبة إلى الولايات المتّحدة، ويرجع الفضل إلى ويليام أبليتون الذي امتلك أوّل مجموعة تنس في حديقته، ومن القرارات الهامّة في تطوير لعبة التنس قرار نادي ويمبلدون لتخصيص أحد المروج في بطولة ويمبلدون لرياضة التّنس، وسرعان ما أثبتت شعبيّتها، وكان الفائز الأوّل في بطولة ويمبلدون سبنسر جور، وعام 1878 أقيمت البطولة الإسكتلنديّة للتّنس، تلتها عام 1879 البطولة الإيرلنديّة. حتّى عام 1880 كانت توجد العديد من التّعديلات في بعض قواعد اللّعبة، وتأسّست الرّابطة الوطنيّة الأمريكيّة للتّنس عام 1881، وكان نادي كل البريطانيين هو السّلطة المهيمنة آنذاك، لكنّ اتّحاد التّنس البريطانيّ (LTA) لم يتشكّل حتّى عام 1888، وعام 1904 تأسّس اتّحاد لاون للتّنس في أستراليا، وتأسّس الاتحاد الفرنسيّ للتّنس عام 1920، وأُقيمت البطولة الفرنسيّة الدّوليّة للتّنس عام 1925[٢].


تعرّفي على قوانين لعبة التنس

كلُّ لعبة لها قواعد مميّزة لها عن الألعاب الأخرى، وفيما يأتي القوانين التي تُنظّم لعبة التّنس[٣]:

  • تبدأ اللّعبة برمي قطعة نقديّة لتحديد اللّاعب الذي سيلعب أوّلًا، والجانب الذي يرغب في اللّعب منه.
  • يضرب اللّاعب الكرة من الجهة المقابلة للخطّ الأساسيّ، ولا يجب أن تتجاوز أقدام اللّاعب الخطّ الأساسيّ قبل ضربه الكرة.
  • إذا فشل اللّاعب في تحقيق ضربة من المرّة الأولى يمكنه الإعادة مرّةً ثانيةً، لكن إذا فشل سيحصل على خطأ مزدوج ويفقد النّقطة.
  • إذا ضرب اللّاعب الشّبكة بالكرة لكنّها لم تخرج من الملعب، فيمكن إعادة الضّربة من دون ضربة جزاء، لكن إذا اصطدمت الكرة بالشّبكة وخرجت من الملعب، فإنّه سيخسر هذه الضّربة.
  • يجوز للّاعب الآخر (المستقبِل) أن يقف حيث يرغب عند استلام الكرة، وإذا ضربها من دون ارتداد ستُحسَبُ النّقطة للّاعب الآخر.
  • بعد أن يبدأ تبادل الكرة يكون عدد الضّربات غير محدود بين اللّاعبين، وتُحسَب النّقاط للّاعب الفائز عندما يفشل الخصم عن صدّها.
  • تُمنح النّقاط درجات 15 و30 و40، وتُمثّل 15 نقطةً واحدةً، و30 نقطتين، وهكذا.
  • يحتاج اللّاعب 4 نقاط للفوز بالمباراة، وإذا تعادل اللّاعبان يحتاج اللّاعب إلى الفوز بنقطتين متتاليتين ليفوز بالمباراة، أي إنّه إذا أحرز نقطةً يتقدّم، وإذا خسر في الضّربة التّالية تعود النّتيجة للتّعادل.
  • إذا لامس اللّاعب الشّبكة أو ألهى خصمه أو عرقله، سيخسر النّقطة تلقائيًّا.
  • يفقد اللّاعب نقطةً إذا فشل في إعادة الكرة إلى المناطق الصّحيحة في الملعب، أو إذا ضرب الشّبكة ولم تدخُل الكرة منطقة الخصم، أو إذا فشِل في إرجاع الكرة قبل ارتدادها مرّتين في النّصف.


ما تحتاجينه من أدوات للعب التنس

تعرّفي على المعدّات التي تحتاجينها للعب التّنس[٤]:

  • المضرب: لا توجد قيود على الحجم أو الموادّ المستخدَمة لصنع المضرب، فله رأس بيضويّ وحلق يتّسع تدريجيًّا، ويرتبِطُ المقبَض الضّيق برأس المضرب، ورأس المضرب منسوج بإحكام بأوتار مصنوعة من موادّ مختلفة مثل النّايلون، والمقابض مغطّاة بالجلد، أو النّايلون؛ للحصول على قبضة أفضل.
  • الكرة: كرات التنس هي كرات كرويّة صفراء اللّون مغطاة بشعيرات صفراء لامعة، ويُستَخدَم في صُنعها المطّاط المضغوط وتترابط فيما بينها بالهواء المضغوط، ويتراوح قطرُها بين 6.35 و6.60 سم.
  • الشّبكة: تُستَخدَم شبكة مستطيلة لفصل جانبي الملعب، وتكون منسوجةً بطريقة لا تسمح لكرة التّنس بالمرور من خلالها.
  • عصابات المعصم: يجب أن ترتدي رباطًا على معصمكِ؛ لمنع العرق من تبليل راحة يديكِ أو المضرب، لأنّ القبضة الرّطبة لن تكون قويّةً كفايةً.
  • عصابة الرّأس: تستخدم عصابات الرأس لامتصاص العرق، ولربطِ شعركِ بعيدًا عن وجهكِ، ويمكنكِ استخدام أيّ غطاء رأس ضيّق مصنوع من مادّة ماصّة، بدلًا من شريط الرّأس.
  • حذاء التّنس: لا توفّر الأحذية الرّياضيّة الدّعم الجانبيّ الكافي، أمّا أحذية التّنس فهي مصمّمة لمنحكِ استقرارًا أفضل، ومنعكِ من الانزلاق أثناء الحركة على الجانبين.
  • الملابس: يُنصحُ بارتداء الملابس المصنوعة من البوليستر لأنّها تحافظ على برودة الجسم.


مهارات تحتاجينها للعب التنس

تتضمّن لعبة التّنس الكثير من الأنشطة البدنيّة، وتحتاج منكِ أن تكوني سريعةً وخفيفة الحركة ومرنةً، وفيما يأتي شرح لأهمِّ المهارات التي يجب أن تمتلكيها لتكوني لاعبة تنس ناجحةً[٥]:

  • التّوازن: التوازن أمر حيويّ لضرب الكرة في وضع جيّد ودقيق، وتوازنكِ الجيّد يُقلّل من الإصابات خاصّةً في الجزء السّفليّ من الجسم، ويمكنكِ ممارسة التّمارين والتّدريبات لتحسين توازنكِ في الملعب وخارجه.
  • التّنسيق بين يدكِ وعينكِ: التنس رياضة التّنسيق بين اليد والعين، ومهمٌّ جدًّا أن تتفاعل يدكِ والأجزاء الأخرى من جسمكِ بسرعة؛ للقيام بالحركات الصّحيحة استجابةً لما تراه عيناكِ.
  • التّركيز: يعني التّركيز أنّه أثناء وجودكِ في الملعب لا يجب أن تفكّري بأيِّ شيء آخر غير اللّعب، وهو مهمٌّ جدًّا لصدِّ الضّربات، وتجنُّب الأخطاء.
  • روح المنافسة: التّنس لعبة صعبة خاصّة للتّنس الفرديّ، وروح منافستكِ العالية هي من يُحدّد الطّريقة التي ستتعاملين بها عند خسارتكِ لأيِّ نقطة؛ لأنّ اللّاعب التّنافسيّ لا يستسلِم إلى أن تنتهي المباراة.


تعرّفي على أشهر لاعبات التنس

من الصّعب اختيار أفضل لاعبات للتّنس؛ لأنّه توجد العديد من اللّاعبات الرّائدات على مدى الخمسين سنةً الأخيرة، ولأنّ العديد من أنظمة اللّياقة البدنيّة والتّغذية ومهارات المضرب تغيّرت إلى الأصعب، وفي الواقع توجد الكثير من لاعبات التّنس المحترفات طيلة القرن العشرين، والقائمة التّالية توضّح لكِ قائمةً بلاعبات التّنس الأفضل منذ 1968[٦]:

  • سيرينا ويليامز.
  • شتيفي غراف.
  • مارتينا نافراتيلوفا.
  • مارغريت كورت.
  • كريس إيفرت.
  • مونيكا سيليش.
  • بيلي جين كينغ.
  • فينوس ويليامز.
  • جوستين هينين.
  • إيفون جولاجونج، ومارتينا هينغيس.


المراجع

  1. ^ أ ب Barry Steven LorgeMorys George Lyndhurst Bruce, 4th Baron Aberdare (23-4-2020), "Tennis SPORT"، britannica, Retrieved 23-5-2020. Edited.
  2. ^ أ ب Barry Steven LorgeMorys George Lyndhurst Bruce, 4th Baron Aberdare (23-4-2020), "History Origin and early years"، britannica, Retrieved 23-5-2020. Edited.
  3. "Tennis Rules", rulesofsport, Retrieved 23-5-2020. Edited.
  4. "Tennis - Equipment", tutorialspoint, Retrieved 23-5-2020. Edited.
  5. "Tennis Skills and Techniques", optimumtennis, Retrieved 23-5-2020. Edited.
  6. Bill De Giulio (9-2-2020), "The Top 10 Greatest Women's Tennis Players of All Time"، howtheyplay, Retrieved 23-5-2020. Edited.