كيفية إزالة تشققات القدمين

كيفية إزالة تشققات القدمين

تشققات القدم

تعد تشققات الكعب واحدة من أكثر مشكلات القدم شيوعًا، ويمكن أن يصاب بها البالغون والأطفال؛ إلا أنه يصيب النساء أكثر من الرجال، ولا يعد تشقق القدم حالة صحية خطيرة في معظم الحالات، إلا أن التشققات يمكن أن تصبح عميقة جدًّا وتتسبب بالألم[١]، ويمكن أن يحدث تشقق الكعب بسبب جفاف القدمين، ويتسبب وجود جلد سميك حول حافة الكعب في زيادة صعوبة العلاج، ويمكن أن تتعرض الشقوق في بعض الأحيان للعدوى، ويشير التقييم الوطني لصحة القدم الذي أجراه معهد الصحة الوقائية للقدمين في عام 2012 للميلاد أن 20% من البالغين الذين تتراوح أعمارهم من 21 عامًا وأكثر في الولايات المتحدة الأمريكية عانوا من تشقق جلد القدم[٢].


كيفية إزالة تشققات القدمين

يُمكن إجراء مجموعة من الخطوات لإزالة تشقّقات القدمين والتّخلص منها، يُذكر منها ما يأتي[٣]:

  • استخدام المطريّات والمرطّبات: تخترق مطريّات القدمين طبقات الجلد وتُقلل فقدان الماء منها، كما تملأ الفجوات بين رقائق الجلد وقشوره فتُعطي البشرة النّعومة والمرونة، أمّا مرطّبات القدمين فتخترق طبقات الجلد الخارجية وتجذب الماء من الهواء للمحافظة على رطوبة الجلد وتزيد من احتفاظ الجلد بكميات أكبر من الماء، لكن في الظروف الجويّة الجافّة، تسحب هذه المرطّبات الماء من طبقات الجلد الدّاخليّة فتزيد من جفاف الجلد.
  • فرك الجلد بحجر الخُفاف: يساعد فرك حجر الخُفاف بكعب القدمين بعد ترطيبه على تقليل سمك الجلد القاسي، أمّا المصابون بالسّكري والاعتلالات العصبيّة فيُمنع استخدامهم لهذه الحجارة، كما تجدر الإشارة هنا لضرورة تجنّب استخدام الشّفرات والمقصّات من أجل كشط الجلد.
  • استخدام الضّمادات السّائلة: يُمكن استخدام الضّمادات السّائلة لتغطية تشقّقات القدمين لتُشكّل طبقة حماية فوقها، وتخفّف من الألم، وتمنع الأوساخ والجرائيم من الدّخول إلى الجروح، كما تساعد على التئام الجروح بسرعة.
  • استخدام المرطّبات الانسداديّة، عند التّأكد من امتصاص القدمين للمطريّات أو مرطّبات القدم، توضع طبقة سميكة من المرطب الانسداديّ فوقهما قبل الذّهاب إلى النّوم، كي تمنع تبخّر الرطوبة والماء من الطّبقة الخارجية للجلد، ويُذكر من هذه المرطّبات الانسداديّة ما يأتي:
    • الفازلين: فيُعد من أكثر المرطّبات الانسداديّة فعاليةً، إذ يمنع فقدان الرطوبة والماء من الجلد بنسبة 98%، وعادةً ما تكون المرطّبات الانسداديّة بقوام لزج ودهنيّ.
    • دِهن الصّوف أو ما يُسمّى علميًّا باللانولين .
    • الزّيوت المعدنيّة.
    • السيليكون مثل دايميثيكون.
  • نقع القدمين، غالبًا ما يكون الجلد حول تشققات الكعبين أكثر سمكًا وجفافًا من باقي جلد القدم، ويميل للانقسام عند الضّغط عليه، ويُمكن اتّباع ما يأتي للتخفيف من التّشقق[٤]:
    • نقع القدمين في الماء الفاتر والصابون لمدّة 20 دقيقةً.
    • استخدام جهاز تنظيف القدمين أو أحجار القدمين لإزالة الجلد السّميك الصّلب.
    • وضع بلسم أو مرطب القدمين.
    • وضع المرطّب السّميك لمنع فقدان الرّطوبة.
    • تجنّب غسل القدمين بالماء عندما تكون جافّةً، لأنّ ذلك يزيد الأمر سوءًا.
  • ارتداء جوارب قطنيّة 100%، إذ إنّ ارتداء الجوارب القطنيّة عند الذّهاب إلى النوم بعد وضع الفازلين يُساعد على ما يأتي:
    • المحافظة على رطوبة القدمين.
    • السّماح للبشرة بالتّنفّس.
    • منع السّرير من التّصبّغ.
  • استخدام المواد المقشّرة، يُعد استخدام المواد المقشّرة على المناطق السّميكة في القدمين مناسبًا لجعلها أكثر رقّةً ونعومةً إلى جانب استخدام العلاجات الأخرى، فتُساعد هذه المواد على فقدان الطّبقة الخارجيّة للجلد وإزالة خلايا الجلد الميّتة، ويُذكر من هذه المواد ما يأتي:
    • اليوريا: تُعدّ المُنتجات الّتي تحتوي على كل من المواد المُقشّرة والمرطبات أكثر فائدةً، واليوريا من المواد الّتي تعمل كمرطب ومُقشّر، فتُرطِّب البشرة وتُزيل الخلايا الجافّة المتشققّة السّميكة.
    • حمض السالسليك.
    • أحماض ألفا هيدروكسي مثل حمض اللبنيك وحمض الجليكوليك.


أسباب تشققات القدمين

من الأسباب التي تساعد على تشقّق القدمين ما يأتي[٤][٥]:

  • الوقوف لساعات طويلة.
  • التجّول دون حذاء، أو لبس الصّنادل المفتوحة من الخلف.
  • الاستحمام بالماء الساخن ولمدّة طويلة.
  • استخدام الصابون القويّ الّذي يجرّد البشرة من الدهون والزّيوت الطّبيعيّة.
  • استخدام الأحذية غير المناسبة.
  • انخفاض درجة حرارة الجوّ أو انخفاض مستوى الرّطوبة فيه.
  • الإصابة بالسّكري؛ إذ إن ارتفاع نسبة السّكر في الدّم وضعف الدّورة الدّمويّة قد يساعد على جفاف البشرة.
  • وجود العدوى الفطريّة.
  • قصور الغُدّة الدّرقيّة.
  • الصّدفيّة.
  • الحمل.
  • السّمنة[٣].
  • سوء التّغذية.
  • نقص بعض الفيتامينات مثل فيتامين أ، أو نقص في الأحماض الأمينيّة الأساسيّة كحمض ألفا-اللينولينيك وحمض غاما-اللينولينيك.
  • سوء امتصاص الجهاز الهضمي كمروض كرون أو مرض حساسيّة القمح.
  • التّقدّم في العمر؛ إذ إنّ التّغيّرات الهرمونيّة والتّغير في عمليات أيض الجسم مع تقدّم العُمر تُؤدّي لتقليل معدل تجديد خلايا الجلد، فيؤدّي لزيادة سُمك الطّبقة الخارجيّة للجلد وتكوّن طبقة متقرّنة.


أعراض تشقق القدم

تعد الكعوب المتشققة من أكثر أعراض تشقق القدمين وضوحًا، ويرافق ذلك عدد من الأعراض الأخرى، وهي[١]:

  • تقشر الجلد.
  • الحكة.
  • الشعور بآلام، وقد تكون شديدة في بعض الأحيان.
  • نزيف.
  • احمرار الجلد والتهابه.
  • تقرح الجلد.


تتسبب الحالات الشديدة من تشقق القدمين والناجمة عن أسباب طبية بعدد من المضاعفات، وتتضمن أعراض العدوى الشعور بألم في القدم المصابة ودفئها وتورمها، وتجب زيارة الطبيب على الفور في حال ملاحظة أي منها، ومن هذه المضاعفات ما يلي[١]:

  • عدم الإحساس بمنطقة الكعب.
  • قرحة القدم المرتبطة بمرض السكري.
  • عدوى التهاب النّسيج الخلويّ .


مضاعفات تشققات القدمين

في الحالات الشّديدة قد تحدُث مضاعفات خصوصًا إذا كان تشقّق القدمين ناتجًا عن حالة طبيّة، ومن هذه المضاعفات ما يأتي[٤]:

  • فقدان الشّعور بالكعبين.
  • التهاب النسيج الخلوي الناتج عن عدوى.
  • قرحة القدم السكري.

تشمل أعراض العدوى الشّعور بالألم والاحمرار والتّورم، وهذه العلامات تستدعي مراجعة الطّبيب المُختص مباشرةً.


من حياتكِ لكِ

تُوجد العديد من الإرشادات التي يمكنكِ اتباعها لتجنّب جفاف الجلد وبالتالي تجنّب تشقق القدمين ومنها[٦]:

  • اتّباع الممارسات الجيدة أثناء الاستحمام لتجنّب جفاف الجلد وتشقّق القدمين، ومن هذه الممارسات:
    • الاستحمام بالماء الدافئ بدلًا من الماء الساخن.
    • الاستحمام لمدة 5-10 دقائق وعدم إطالة مدة الحمّام لتجنب فقدان رطوبة الجلد.
    • استخدام مواد التنظيف الخالية من المعطّرات أثناء الاستحمام.
    • تجفيف الجلد بلطف باستخدام منشفة.
    • إضافة مرطّب للجلد مباشرة في حال حدوث جفاف في الجلد، ويعدّ استخدام الكريمات والمراهم أكثر فعالية من استخدام الغسول، ومن أنواع الكريمات أو المراهم المُرطّبة التي ينصح باستخدامها تلك التي تحتوي على زبدة الشّيا، وحمض اللبنيك، وحمض الهيالورونيك، والجليسرين، وثنائي ميثيل السيلوكزان، ولانولين.
  • تجنّب استخدام أنواع الصابون المعطّرة أو القاسية التي تسبب جفاف الجلد وحدوث التشققات، واستخدام أنواع المنظفات اللطيفة على الجلد، والتي تُحافظ على رطوبته، وتجنّب استخدام منتجات العناية بالجلد التي تحتوي على الكحول، والمواد العطريّة، وحمض ألفاهيدروكسي.
  • ارتداء الأحذية المغلقة، وارتداء الجوارب وعدم ارتداء الأحذية المفتوحة.


المراجع

  1. ^ أ ب ت "How to Fix Cracked Heels at Home", healthline, Retrieved 22-12-2019. Edited.
  2. "Cracked Heels", ipfh, Retrieved 22-12-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Six fixes for cracked heels"، medicalnewstoday, Retrieved 20-11-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت "How to Fix Cracked Heels at Home"، healthline, Retrieved 20-11-2019. Edited.
  5. "How to Cope With Dry Skin and Cracks on Your Feet"، verywellhealth, Retrieved 20-11-2019. Edited.
  6. "Six fixes for cracked heels", medicalnewstoday, Retrieved 21-8-2019. Edited.
429 مشاهدة