كيفية استخدام الصبار للشعر والبشرة

كيفية استخدام الصبار للشعر والبشرة

جل الصبار

يُستخدم جل الصبار منذ قرون لما له من فوائد صحية وتجميلية، ويُستخلص جل الصبار من أوراق نبتة الألوفيرا التي تنمو بالمناطق الجافة من إفريقيا وآسيا وأوروبا، وللصبار خصائص عدة مضادة للبكتيريا والفيروسات والالتهاب، وله خصائص مرطبة ومخففة لعلامات الشيخوخة على البشرة، وخصائص مضادة للأكسدة، ويزيد من تدفق الدم نتيجة احتوائه على فيتامينات ومعادن تُكسبه هذه الخصائص.

يحتوي جل الصبار على فيتامين أ، وفيتامين ج، وفيتامين هــ، وفيتامين ب12، وحمض الفوليك، ويحتوي على ثمانية أنواع من الإنزيمات التي تساهم في تخفيف الالتهاب وتحطيم السكريات والدهون، كما يحتوي على معادن عدة كالكالسيوم، والبوتاسيوم، والمغنيسيوم، والزنك، إذ تساعد هذه المعادن في عمليات الأيض، وبعضها الآخر له خصائص مضادة للأكسدة، ويحتوي جل الصبار على بعض السكريات الأحادية والمتعددة التي لها خصائص مضادة للحساسية والالتهاب، كما يحتوي على أنواع من الأنثركوينون التي لها أثر مسهل ويحمل بعضها خصائصًا مضادةً للبكتيريا والفيروسات، ويحتوي على الأحماض الدهنية التي لها أثر مسكن للألم، إضافة لاحتوائه على بعض الهرمونات التي لها دور في التئام الجروح وتخفيف الالتهاب.[١]


استخدامات جل الصبار للشعر والبشرة

يستخدم الصبار للعناية بالبشرة والشعر لأغراض تجميلية أو طبية، ومن هذه الاستخدامات ما يلي:

  • توجد عدة استخدامات لجل الصبار على البشرة ومنها:[٢]
    • علاج الحروق البسيطة بدهنها بجل الصبار ثلاث مرات يوميًا وتغطيتها بالشاش الطبي.
    • علاج حروق الشمس.
    • علاج الخدوش الصغيرة بدهنها بجل الصبار ثلاث مرات يوميًا لتخفيف الألم والشعور بالحرقة.
    • علاج الجروح وتخفيف آثارها؛ إذ يحتوي الصبار على الكولاجين الذي يُعرف بأثره المضاد للبكتيريا.
    • ترطيب البشرة الجافة بسبب سرعة امتصاص البشرة له.
    • علاج قضمة الصقيع أو التثلج؛ وهي حالة يتجمد فيها الجلد والأنسجة التي تحته، لكن يفضل استشارة الطبيب قبل استخدام الصبار لعلاج هذه الحالة.
    • علاج قروح البرد التي تظهر حول الفم؛ إذ إن جل الصبار يستطيع مقاومة الفايروس المسبب لهذه القروح، ويُنصح بدهن التقرحات مرتين يوميًا حتى تختفي.
    • علاج الأكزيما بسبب قدرته العالية على الترطيب وتخفيف الحكة، وقد يساعد أيضًا في علاج الأكزيما الدهنية التي تظهر عادة في فروة الرأس أو الوجه وخلف الأذنين.
    • علاج الصدفية بسبب خصائصه المضادة للالتهاب والحكة.
    • علاج بعض أنواع حب الشباب لا سيما الملتهبة منها مثل البثور والعقيدات، ويجب وضع جل الصبار على الحبوب الملتهبة ثلاث مرات يوميًا.
    • حماية البشرة من الأشعة فوق البنفسجية، إذ إن الجل المستخلص من أوراق الصبار الصغيرة يساعد على حماية البشرة أكثر من جل الصبار ذي الأوراق الكبيرة.[٣]
  • توجد عدة فوائد لاستخدام جل الصبار على فروة الرأس والشعر ومنها:[٤]
    • تخفيف الحكة في فروة الرأس الناتجة عن وجود القشرة أو التهاب الجلد الدهني بسبب احتواء جل الصبار على بعض الأحماض الدهنية التي لها خصائص مضادة للالتهاب.
    • تنظيف الشعر الدهني بسبب قدرته على سحب الدهون الزائدة من فروة الشعر، كما يحافظ على صحة ولمعان ونعومة الشعر.
    • تقوية وإصلاح الشعر التالف بسبب احتواء جل الصبار على فيتامين أ، وفيتامين ج، وفيتامين هــ، وفيتامين ب12، وحمض الفوليك منا له فوائد في تخفيف التساقط. ويُنصح باستخدام جل الصبار على الشعر والبشرة بعد التعرض لأشعة الشمس بسبب تأثيره المبرد وقدرته على إصلاح التلف لاحتوائه على تركيز عالٍ من الكولاجين.
    • يدعم جل الصبار نمو الشعر إذ إنه يزيد تدفق الدم إلى فروة الرأس عند دهنها به.


استخدامات أخرى لجل الصبار

توجد استخدامات أخرى لجل الصبار غير العناية بالبشرة والشعر، ومنها:[٥]

  • علاج الإمساك بتناوله عن طريق الفم.
  • تخفيض مستوى السكر في الدم والسكر التراكمي للأشخاص المصابين بالسكري من النوع الثاني، وكذلك تخفيض مستوى الكوليسترول بالدم.
  • المساهمة في علاج فايروس الهربس التناسلي عند الرجال باستخدام كريم جل الصبار بتركيز 0.5% ودهنه ثلاث مرات يوميًا.
  • الحفاظ على صحة الأسنان واللثة؛ إذ وجد الباحثون أن مضمضة الفم المحتوية على جل الصبار تتحكم بالبكتيريا الموجودة بالفم وتعالج التقرحات، وتخفف الالتهاب والألم.
  • المساهمة في علاج مرض يصيب الفم ويسمى تليف تحت المخاطية الفموية؛ إذ إن دهن بطانة الخدين بجل الصبار ثلاث مرات يوميًا يزيد القدرة على فتح الفم وتحريك اللسان، وإعطاء مرونة للخدين وتخفيف الإحساس بالحرقة عند الأشخاص المصابين بهذا المرض.
  • المساهمة في خفض الوزن وتخفيض الدهون بتناول منتجات الصبار بجرعة 147مغ مرتين يوميًا.


الأعراض الجانبية

يعتبر استخدام جل الصبار موضعيًا على الجلد آمنًا للغرض الطبي أو التجميلي، كما أنه آمن الاستخدام عن طريق الفم بجرعة 15مل لمدة لا تزيد عن 42 يوم، واستخدام محلول الصبار بتركيز50% لمدة أربعة أسابيع يعتبر آمنًا أيضًا. يُعتبر تناول لحاء أوراق الصبار عن طريق الفم غير آمن إذ إنه يسبب أعراض عديدة: كآلام المعدة، وإذا استُخدم لفترات طويلة فإنه يسبب الإسهال، أو مشاكل في الكلى، أو ضعف في العضلات، أو مشاكل في القلب. ويُعتبر لحاء أوراق الصبار مميتًا إذا استُخدم بجرعة واحد غرام يوميًا.[٥]


محاذير استخدام جل الصبار

على الرغم من الفوائد المتعددة لجل الصبار إلا أنه توجد حالات لا ينبغي استخدام جل الصبار فيها، ومنها:[٦]

  • الحمل والرضاعة: يجب عدم تناول جل الصبار عن طريق الفم في حال وجود حمل أو رضاعة، إذ إنه يسبب الإجهاض أو تشوه الأجنة في بعض الحالات.
  • الأطفال: يجب عدم إعطاء الصبار عن طريق الفم للأطفال الذين يقل عمرهم عن 12 سنة، إذ إنه يسبب آلامًا في المعدة وإسهالًا، لكن استخدامه موضعيًا يعد آمنًا للأطفال.
  • مرضى السكري: يجب الانتباه عند تناول مرضى السكري جل الصبار فمويًا، لأنه يساهم في خفض مستوى سكر الدم، لذا يجب الحذر عند استخدامه مع أدوية السكري.
  • وجود مشاكل في الكلى: إذ يزيد الحالة سوءًا ويؤدي للفشل الكلوي.
  • وجود أمراض في الأمعاء: مثل مرض كورن أو التهاب القولون التقرحي أو انسداد الأمعاء.
  • البواسير: إذ إن بعض المنتجات المصنعة من كامل ورقة الصبار قد تزيد الحالة سوءًا.
  • العمليات الجراحية: يجب إيقاف استخدام جل الصبار عن طريق الفم قبل أسبوعين من موعد العملية بسبب تأثيره على مستوى السكر في الدم.


المراجع

  1. "ALOE VERA: A SHORT REVIEW", ncbi, Retrieved 20-11-2019. Edited.
  2. Gerhard Whitworth, RN (7-6-2019), "10 Benefits of Using Aloe Vera on Your Face"، healthline, Retrieved 19-11-2019. Edited.
  3. Cynthia Cobb, APRN (13-9-2017), "Nine health benefits and medical uses of Aloe vera"، medicalnewstoday, Retrieved 20-11-2019. Edited.
  4. Cynthia Cobb, DNP, APRN (24-8-2017), "Aloe Vera for Your Hair: What Are the Benefits?"، healthline, Retrieved 19-11-2019. Edited.
  5. ^ أ ب "ALOE", webmd, Retrieved 20-11-2019. Edited.
  6. "Aloe", emedicinehealth,17-9-2019، Retrieved 20-11-2019. Edited.
347 مشاهدة