استخدامات حمض الفوليك

استخدامات حمض الفوليك

حمض الفوليك

يعدّ حمض الفوليك نوعًا من فيتامين ب9، الذي يمكن أن يذوب في الماء، وهو عنصر رئيسي لصنع الحمض النووي الذي يشكل جزءًا من المادة الوراثية، وينتمي لمجموعة فيتامينات ب المركبة، ويشبه فيتامين ب12، ويؤدّي وظائف أساسية منها؛ المساهمة في تصنيع خلايا الدم الحمراء، ومنع فقدان السّمع، والحفاظ على صحّة دماغ الأطفال، تركيب وإصلاح الحمض النووي، المساعدة في انقسام الخلايا السريع والنمو، ويعد حمض الفوليك مهمًا للنساء الحوامل؛ إذ يساعد على منع التشوهات الخلقية في الدماغ أو العمود الفقري، بما في ذلك؛ عيوب الأنبوب العصبي مثل؛ السنسنة المشقوقة، وانعدام الدماغ، لذا ينصح النساء اللواتي يخططن للحمل تناول مكملات حمض الفوليك لمدة عام كامل قبل الحمل، للحد من مخاطر هذه التطورات.[١] ويوجد فرق بين الفولات وحمض الفوليك، فحمض الفوليك الشكل المصنع لفيتامين (ب9)، ويستعمل في صنع مكمّلات حمض الفوليك الغذائية، أو يضاف إلى الأغذية المُراد تدعيمها، أمّا بالنسبة للفولات فهي الشكل الطبيعي لفيتامين (ب9) قبل دخول مجرى الدم؛ إذ يحوله الجهاز الهضمي فيما بعد إلى شكل نشط بيولوجيًا.[٢]


استخدامات حمض الفوليك

يستفيد الجسم بشكل كبير من حمض الفوليك، فيعود على الجسم بعدة فوائد واستخدامات خاصة، أهمها ما يأتي[٣]:

  • يُحسن صحة القلب: يعد حمض الفوليك مهمًا لتحسين عمل القلب؛ إذ يقوم بإزالة الهيموسيستين، الذي يعد أحد الأسباب الرئيسية للنوبات القلبية عند الشباب خاصةً، ويتحكم في مستويات الكوليسترول في القلب؛ ممّا يضمن حفظ جهاز القلب والأوعية الدموية من الأمراض المختلفة.
  • يمنع حدوث الجلطة الدماغية: ويساعد حمض الفوليك في التحكم في كمية الهوموسيستين في الجسم، ويُقلل من فرص حدوث الجلطة الدماغية، ومن الآثار الجانبية لزيادة كمية الهوموسيستين في الجسم؛ التسبب في حدوث الجلطات الدماغية، هشاشة العظام؛ مما يزيد من احتمال حدوث كسور متكررة.
  • مضاد للسرطانات: يرتبط انخفاض مستوى حمض الفوليك في الجسم عمومًا مع زيادة خطر الإصابة بالسرطان، وقد وجدت دراسة أنّ حمض الفوليك عندما يُتناول بانتظام، لديه القدرة على تقليل خطر الإصابة بسرطان الثدي لدى النساء اللائي يستهلكن نسبة عالية من الكحول، كما وجد الباحثون في معهد الصحة العامة بمقاطعة قوانغدونغ بالصين أنّ حمض الفوليك الطبيعي، لديه القدرة على الحماية من سرطان البنكرياس، ولكنّ النتائج لا تزال بحاجة إلى مزيد من الأبحاث لإثبات هذا التأثير، كما يجب البحث عن الخيارات الطبيعية للفولات لإضافتها للنظام الغذائي؛ إذ تشير بعض الأدلة إلى التأثير السلبي للمكملات الغذائية التي تحتوي على حمض الفوليك.
  • يمنع العيوب الخلقية: يساعد حمض الفوليك للحد من العيوب الخلقية أثناء الحمل، فمن الشائع أنّ النساء الحوامل اللائي يعانين من نقص في هذا الفيتامين، أكثر خطرًا لإنجاب طفل يعاني من عيوب خلقية مثل؛ عيوب الأنبوب العصبي؛ لذا فإنّ فيتامين ب9 يحسن بشكل فعال من فرص ولادة طفلٍ صحيٍ وسليمٍ.
  • يساعد في بناء العضلات: يُعد حمض الفوليك أحد مكونات بناء العضلات، لأنّه يُساعد في نمو الأنسجة العضلية والحفاظ عليها.
  • يعزز تشكيل خلايا الدم الحمراء: يدخل فيتامين ب9 في تكوين كريات الدم الحمراء، ويُسهم في بناء وإصلاح خلايا الجلد في جسم الإنسان؛ إذ إنّ حمض الفوليك مسؤول عن استبدال الخلايا القديمة بخلايا جديدة، وبالتالي الحفاظ على الجسم في حالة تجديد دائم.
  • يرفع مستوى هيموغلوبين الدم: حمض الفوليك مسؤول عن رفع مستوى الهيموغلوبين في جسم الإنسان؛ إذ يعد الهيموغلوبين مكونًا أساسيًا يساعد في نقل الأكسجين إلى الخلايا وأعضاء الجسم جميعها، فيُؤدي إلى تدعيم مستويات الطاقة، وزيادة كفاءة التمثيل الغذائي.
  • يُحسن الصحة العقلية: حمض الفوليك مفيد في علاج الاضطرابات العقلية والعاطفية المختلفة؛ إذ يساعد في تخفيف القلق والاكتئاب اللذان يُعدان من أكثر مشكلات الصحة العقلية شيوعًا.


أعراض نقص حمض الفوليك

يعدّ نقص حمض الفوليك نادرًا في البلدان التي تدعم المواد الغذائية به، ويعدّ الأشخاص الذين يعانون من التهابات في الأمعاء، والذين يدخنون السجائر أو الأشخاص الذين يشربون الخمر، هم أكثر عرضة للنقص،[٤][٥]ويمكن اختبار نقص حمض الفوليك بقياس كمية الفولات المخزنة داخل خلايا الدم الحمراء أو كميته التي تدور في الدم، كما تظهر العديد من الأعراض والعلامات عند نقص حمض الفوليك، ومن أبرزها ما يأتي[٦]:

  • ارتفاع مستويات الهوموسيستين في الدم.
  • فقر الدم الضخم الأرومات؛ وهو نوع من أنواع فقر الدم الذي يحتوي على خلايا دم حمراء متضخمة.
  • الإعياء.
  • الضعف.
  • التهيج.
  • ضيق في التنفس.


أغذية تحتوي على حمض الفوليك

يوجد حمض الفوليك في العديد من الأغذية، ومنها ما يأتي[٧]:

  • البقوليات: من البقوليات التي تحتوي حمض الفوليك الفول والبازلاء والعدس، وتختلف كمية الفولات في الأغذية البقولية من مصدر لآخر،؛ إذ يحتوي كوب واحد (177 جرام) من حبوب الفاصولياء على 131 ميكروغرام من الفولات ، أو حوالي 33٪ من الكمية الغذائية المرجعية والموصى بها، بينما يحتوي كوب واحد (198 جرام) من العدس المطبوخ على 358 ميكروغرام من الفولات ، وهو ما يمثل 90 ٪ من الكمية الغذائية المرجعية والموصى بها، وتعدّ البقوليات أيضًا مصدرًا كبيرًا للبروتين، والألياف، ومضادات الأكسدة، والمغذيات الدقيقة المهمة، مثل؛ البوتاسيوم، والمغنيسيوم، والحديد.
  • الهليون: يحتوي الهليون على كمية كبيرة الفيتامينات والمعادن، بما في ذلك؛ الفولات، ويُعد الهليون غني بمضادات الأكسدة؛ إذ ثبت أنّ له خصائص مضادة للالتهابات وللجراثيم، بالإضافة إلى أنّ الهليون مصدر للألياف الصحية المفيدة.
  • البيض: إنّ إضافة البيض إلى النظام الغذائي، يزيد من استهلاك العديد من العناصر الغذائية الأساسية، بما في ذلك؛ الفولات، ويحتوي البيض أيضًا على البروتينات، والسيلينيوم، والريبوفلافين، وفيتامين ب 12، إضافةً لاحتوائه على نسبة عالية من مضادات الأكسدة التي تُسهم في تقليل خطر الإصابة باضطرابات العين المختلفة مثل؛ التنكس البقعي.
  • البابايا: هي فاكهة استوائية غنية بالمغذيات، توجد في جنوب المكسيك وأمريكا الوسطى، وتُعدّ البابايا من الفاكهة الغنية بالفولات، وبفيتامين ج، والبوتاسيوم، ومضادات الأكسدة، مثل؛ الكاروتينات.
  • الموز: يُعدّ الموز مصدر غذائي غني بالفيتامينات والمعادن؛ إذ يحتوي على نسبة عالية من الفولات، بالإضافة لاحتوائه على البوتاسيوم، وفيتامين ب6، والمنغنيز.
  • البروكلي: يحتوي البروكلي على مجموعة واسعة من الفيتامينات والمعادن الأساسية، مثل؛ الفولات، والمنغنيز، والفيتامينات؛ ج، ك، أ، كما أنه يحتوي على المركبات النباتية المفيدة مثل السولفورافان؛ إذ أثبت الدراسات خصائصها القوية المضادة للسرطان.[٨]
  • المكسرات والبذور: تُعدّ من مصادر الفولات، وتحتوي على جرعة كبيرة من البروتين، بالإضافة إلى أنّها غنية بالألياف والعديد من الفيتامينات والمعادن التي يحتاجها الجسم.
  • الأفوكادو: تمتاز هذه الفاكهة بمذاقها المميز، بالإضافة إلى نكهة الزبدة والملمس الكريمي، وتُعدّ مصدر للعديد من العناصر الغذائية، مثل؛ الفولات، والبوتاسيوم، والفيتامينات ك و ج، كما أنّها تحتوي على نسبة عالية من الدهون الأحادية الصحية غير المشبعة، التي قد تحمي من الإصابة بأمراض القلب.
  • الحمضيات: مثل؛ الجريب فروت، والبرتقال، والليمون؛ إذ تُعدّ غنية بالفولات، ومن فوائدها؛ تقليل خطر الإصابة بسرطان الثدي، والمعدة، والبنكرياس، وقد أشارت دراسة إلى أنّ ثمار الحمضيات غنية بفيتامين ج، والمغذيات الأساسية التي يمكن أن تعزز مناعة الجسم، وتُساعد في الوقاية من الأمراض.[٩]


المراجع

  1. Adam Felman (27-10-2017), "What to know about folic acid"، medicalnewstoday, Retrieved 8-1-2020. Edited.
  2. Atli Arnarson, (19-8-2018), "?Folic Acid vs. Folate — What’s the Difference"، healthline, Retrieved 8-1-2020. Edited.
  3. Meenakshi Nagdeve (4-10-2019), "(9Impressive Benefits Of Folic Acid (Vitamin B9"، organicfacts, Retrieved 8-1-2020. Edited.
  4. "Dietary supplement use and smoking are important correlates of biomarkers of water-soluble vitamin status after adjusting for sociodemographic and lifestyle variables in a representative sample of U.S. adults.", ncbi, Retrieved 8-1-2020. Edited.
  5. "Metabolic interactions of alcohol and folate.", ncbi, Retrieved 8-1-2020. Edited.
  6. Erica Julson, (19-10-2018), "Folic Acid: Everything You Need to Know"، healthline, Retrieved 8-1-2020. Edited.
  7. Rachael Link (22-5-2018), "(15Healthy Foods That Are High in Folate (Folic Acid"، healthline, Retrieved 8-1-2020. Edited.
  8. "Discovery and development of sulforaphane as a cancer chemopreventive phytochemical.", ncbi, Retrieved 8-1-2020. Edited.
  9. "Vitamin C in Disease Prevention and Cure: An Overview", ncbi, Retrieved 8-1-2020. Edited.
465 مشاهدة