كيف اتعلم لغة الاشارة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٢ ، ١٢ مايو ٢٠٢٠
كيف اتعلم لغة الاشارة

لغة الإشارة

تُستخدم اللغة الشفوية للتعبير عن الأفكار والمشاعر، فهي نظام مُطوِّر لعددٍ من الرموز المحددة، التي تعتمد على مجموعة من القواعد النحوية، وعلى التعبيرات الصوتية، أما لغة الإشارة فهي وسيلة للتواصل، إذ يستخدمها الأشخاص الذين يعانون من الصمم أو الذين يختلفون في اللغات التي يتحدثونها، وهي طريقة للتواصل بين الناس عندما يكون التواصل الشفهي غير ممكن، ويتم التواصل باستخدام لغة الإشارة عن طريق حركاتٍ جسدية، أو حركاتٍ محددة للأيدي، والأذرع، وتعابير الوجه، كما يُمكن استخدام تركيبة من الحركات المحددة التي تُعبِّر عن حروف الأبجدية، علماً بأن لغة الإشارة تختلف من دولة لأخرى.


طرق تعلم لغة الإشارة

فيما يأتي طرق لتعلّم طرق الإشارة[١]:

  • القواميس: تنشر في دور الكتب العديد من القواميس المتخصصة بتعليم لغة الإشارة، فهي وسيلة تعلم أساسية، يمكن من خلالها البحث عن معنى الحركات، وهي تحتوي على رسومات توضيحية، وبعض هذه الكتب إلكتروني، وموجود على الإنترنت، إذ تُوفر فيديوهاتٍ تعليميةً.
  • الدورات: تعقد بعض المدارس والكليات والمراكز والمكتبات دورات تعليمية، والعديد من الدروس في لغة الإشارة، إذ تُتيح هذه الدروس للشخص ممارسة ما يتعلمه فيها مع الآخرين، كما تُقدم له فرصة الحصول على نصائح وملاحظات لتحسين أدائه.
  • الدليل التعليمي: يُمكن شراء بعض الأدلة التعليمية التي لا ينحصر دورها في تعليم الكلمات والعبارات فقط، بل تتيح لمستخدمها ممارسة لغة الإشارة عمليًا، كما أنها تُعلم كيفية تركيب الجمل المهمة للمحادثات الأساسية.
  • المواقع الإلكترونية: إذ تحتوي العديد من المواقع الإلكترونية على وسائط متعددة لتعلم لغة الإشارة، كالفيديوهات التي ينشرها مدربون محترفون.
  • تطبيقات الهاتف المحمول: إذ صممت بعض التطبيقات التي يُمكن تحميلها على الهواتف المحمولة؛ لتعليم لغة الإشارة، إذ تقدم مقاطع فيديو أو قواميس أو إرشادات لتعلم اللغة مجانًا، أو مقابل مبلغ معين من المال.
  • التواصل مع الأشخاص الذين يعانون من الصمم: إن التواصل مع الأشخاص الذين يعانون من الصمم، وتطبيق القليل مما يعرفه الشخص من لغة الإشارة، تطور مهاراته التواصلية، وتعلمه أمورًا جديدةً، من خلال إجراء محادثات أساسية.


فوائد لغة الإشارة

فيما يأتي فوائد تعلّم لغة الإشارة:

  • تُساهم لغة الإشارة في التواصل بين الصم والبكم والناس، ونقل المعاني بينهم.
  • تُساهم لغة الأشارة في التعبير عما يحتاج له الصم والبكم.
  • تُساعد في النمو الذهني والشفوي للصم والبكم.
  • تُقلل لغة الأشارة الضغوط النفسية، للذين لا يستطيعون السمع والكلام.
  • تُقلل لغة الأشارة من الخوف والاكتئاب لدى الصم والبكم.


المراجع

  1. "How to learn sign language", hearinglikeme, Retrieved 12-5-2020. Edited.