كيف اخلي طفلي ياكل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٠ ، ٢٢ ديسمبر ٢٠١٨
كيف اخلي طفلي ياكل

الأطفال

تواجه الأم أحيانًا مشكلة رفض طفلها لتناول الطعام خاصةً إذا كان في مرحلة النّمو، ورفضه يكون للوجبات الصحية التي تمدّه بالعناصر الغذائية، وقد يصل به الأمر لدرجة عدم تناول الطعام نهائيًّا فتبدأ الأم بالبحث عن طرق أو وسيلة تشجعه على تناول الطعام ولو القليل منه ولكنها ليس دائمًا تنجح في ذلك، بسبب وجود علة أو مشكلة عند الطفل أفقدته شهيّته و منعته من تناول الطعام، فلا بدّ من البحث عن الأسباب التي أفقدت الطفل القدرة على الطعام وعلاجها قبل إطعام الطفل أو إرغامه على تناوله.


أسباب نفور الطفل من الطعام

  • أسباب مرضيّة: قد يكون الطفل مصابًا بأحد الأمراض المؤثّرة على شهيته وتقبله للطعام، مثل اضطراب في المعدة أو في الجهاز الهضمي أو وجود الديدان، وتعتبر هذه مشكلةً مؤقتةً تزول عند زيارة الطبيب والانتظام في العلاج اللازم.
  • أسباب نفسيَّة: هي إحدى العوامل المؤثّرة بقوة على شهية الطفل فعند تعرض الطفل للقلق أو التوتر والخوف تجعله ينعزف كليًا عن الاختلاط بالناس وتناول الطعام، خاصة إذا كان هذا نتيجة لمشاكل أسرية، لذا يجب البحث عن المسببات النفسية هذه وحلها وإذا لم تحل مع الوقت يجب استشارة أخصائي نفسي في هذا المجال.
  • الإكثار من تناول الأطعمة غير الصحية: تناول الأطفال للأطعمة المصنعة والحلويات مثل الشيبس وغيرها تفقد شهيته للطعام؛ لأنّها تحوي نسبةً كبيرةً من المواد الحافظة والملونة الصناعيّة وغالبًا تكون ضارةً وغير مفيدة له، لذا يجب منعها عنه أو إعطاؤه القليل منها بعد تناول وجبة الطعام.


خطوات لجعل الطفل يحب الأكل

  • عدم تقديم الطعام له وهو غير جائع: فهذا يجعله يرفض الطعام بكثرة وبقوة معاندةٍ في الأم، ولكن يجب بدلًا من ذلك انتظار الوقت الذي يطلب فيه الطفل الطعام وإطعامه حتى إذا لم يكن الطبيخ أو الطبق الرئيسي جاهزًا، فيمكن عمل له ساندويشة يفضلها.
  • عدم إجبار الطفل على الأكل: لأن إجباره على الطعام يعني ربط الطفل للطعام مع الخوف والقلق وهذا لوحده يكون سببًا في رفضه وعدم تناوله.
  • الالتزام بمواعيد الطعام: يفضّل أن تكون هناك مواعيد محددة لتناول الوجبات الرئيسيّة في البيت وكذلك مواعيد لتناول الفواكه والحلويات والعصائر؛ لأنّ ذلك يعود الطفل على الانتظام في تناول الطعام مع علمه بوجود وقت آخر سيتناول فيه الحلويات ووقت للفواكه.
  • تقديم الأطعمة الجديدة تدريجيًّا: هنا يجب تعريف الطفل على الأطعمة الجديدة بجاذبيّة وبتحبّب، وكذلك إعطائها له بكمية قليلة والتدرج فيها حتى تصبح مألوفةً ومرغوبةً عنده.
  • إشراك الطفل في تحضير الطعام: وهذه طريقة ممتعة تعلّمه تحمل المسؤولية كما تقوّي لديه الرغبة في تناول ما أعده من طعام.


نصائح لترغيب الطفل في الأكل

  • يمكن إشراك أحد أصدقاء الأطفال في تناول وجبة معينة معه فهذا يشجعه ويجعله منافسًا له.
  • إذا رفض الطفل تناول أحد الأطعمة يمكن البحث عن بديل يحبه له القيمة الغذائية نفسها.
  • تقديم الطعام في أماكن مفتوحة وجيّدة التهوية تفتح شهية الطفل وتزيد من رغبته لتناولها.