كيف اعرف افرازات التبويض

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥٤ ، ٨ يناير ٢٠١٩
كيف اعرف افرازات التبويض

التبويض

يعرف التبويض أوالإباضة في جسد المرأة بأنه الوقت الذيً يُنتج به أحد المبيضين بويضة واحدة أو أكثر تعيش لفترة زمنيةً قد لا تتعدى يوم واحد فقط إذا لم يتم تلقيحها، ومن المهم الأشارة إلى أن المبيض يُنتج ما يقاربً (١٥ – ٢٠) بويضة كل ثلاثين يومًا، وتختلف إفرازات التبويض وتتنوع من امرأة إلى أخرى، لذلك لا يحدد الأمر وفقًا لجسم معين وانطلاقًا من هذا الأمر سوف نستعرض لكم في هذا المقال بعضًا من علامات إفرازات التبويض والمؤشرات التي تشير إلى فترة الإباضة كذلك مدى أهميتها لجسم المرأة والأمور المرتبطة بها.


علامات إفرازات التبويض

  • شكل إفرازات التبويض: من الممكن أن توجد الإفرازات المهبليّة لدى المرأة في أي فترة خلال الشهر ولكن تظهر أكثر وتدفق من الجسم بكثرة خلال فترة التبويض لتقل بد ذلك تدريجيًّا أو حتى من الممكن أن تصبح شبه مختفية نهائيًّا في فترة ما بعد الإباضة، ومن الضروري أن تعرف المرأة أن الإفرازات المهبلية في جسدها أثناء مرحلة التبويض تكون بشكل معين وغالبًا ما يكون شكل الإفرازات متشابهًا لدى أغلب النساء وأقرب ما يكون لزلال البيض فهي تكون خفيفةً وطبيعيةً ولونها أبيض أو شفاف، لا داعي للقلق أو التوتر من هذه الإفرازات ولا يجب على المرأة التخوف منها إلا بحال تغيرت وأصبحت كثيفةً وسميكةً وذات لون أصفر.
  • اعتماد إفرازات التبويض لمعرفة فترة الإباضة: بالتأكيد يختلف الأمر من امرأة إلى امرأة ثانية، وإن تحديد فترة التبويض على أساس الإفرازات المهبلية هو أمر يخص ويرتبط بجسد المرأة فهناك الكثير من النساء اللواتي لا يختبرن الإفرازات في أي فترة من الشهر ومن جانب آخر هناك العديد من النساء اللواتي تختلف قدرتهن على إنتاج الإفرازات وتتأثر ببعض العوامل الخارجية على سبيل المثال تناول صنف محدد من الأدوية والعقاقير.


الإفرازات المهبليَّة

ليست الإفرازات المهبليَّة دائمًا من علامات التبويض، إذ أحيانًا ما يدل وجودها في العديد من الحالات إلى إصابة المرأة بالتهابات جرثومية أو فطرية أوعدوى تناسلية، فإن أصبح لون الإفرازات غير طبيعي ونتج عنها رائحة غريبة وتصاحبت مع أعراض كالشعور بالألم أو الاحتكاك يجب على المرأة الذهاب مباشرةً لمراجعة طبيب مختص.


أهمّ التغيرات التي تحدث خلال فترة الإباضة

  • الإفرازات: قد يطرأ على إفرازات عُنق الرحمً قليل من التغييرات خلال فترة الإباضة، فمن الممكن أن تصبح هذه الإفرازات أكثر لزوجةً وكثافةً وتماسكًا، وذات لون فاتح يميل إلى الأبيض.
  • عنق الرحم، قد تنتبه المرأة وتلاحظ حدوث بعض التغيّرات على عنق الرحم من جوانب كثيرة، فمن الممكن أن يصبح الملمس رطبًا وليِّنًا أكثر، كما قد يصبح عُنق الرحم منتفخًا.
  • الرغبة الجنسيّة: زيادة الرغبة عند الزّوجة بممارسة الجنس وإقامة العلاقة الحميمة مع زوجها وغالبًا ما تشعر المرأة بذلك قبل عدة أيام من التبويض.
  • الثدي: زيادة ظهور الثدي وغالبًا ما يرافقه ألم مع ليونة كبيرة.
  • المزاج: زيادة شعورالمرأة بتغيرات في المزاج والانتقال سريعًا من العصبية للهدوء والعكس كذلك صحيح مع الشعور بالتوتر والقلق واضطرابً في النوم.
  • الألم :الشعور بألم بسيط في جانب أسفل البطن وفي جانب واحد، لبضعً دقائق وقد يستمر إلى ساعات.