ما أسباب تأخر الحمل بعد الإجهاض

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٠٧ ، ٢١ مايو ٢٠١٨
ما أسباب تأخر الحمل بعد الإجهاض

 

إنّ الإجهاض نزول الجنين ومحتويات الحمل من مشيمة وملحقاتها قبل الشهر الرابع من الحمل، وفي معظم حالات الإجهاض تحدث في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، وهذا يعني أن المرأة ستعاني من المشاكل الجسدية بعد الحمل، ولكن هذه المشكلات تزول وتتعافى المرأة بعد شهر من الحمل الجديد، ومن أكثر الأسباب التي قد تؤخر الحمل هي العوامل النفسية، وعادةً ما تتخطى الحامل هذه الحالة بعد فترة من الإجهاض خصوصًا عندما تتعرض لدعم نفسي من قبل زوجها.

السؤال لذي يطرح نفسه الآن: لما يحدث الإجهاض، وهل يمكن الحمل بعده، وما الذي يجعل الحمل تتأخر بالحمل مرة أخرى بعد الإجهاض؟

أسباب الإجهاض:

تلقيح بويضة ملقحة غير ناضجة وحدوث خلل في الكروموسومات حين نضوجها مما يؤدي ذلك إلى الإجهاض؛ لأن نمو هذه البويضة يحدث فيها تشوهات خطيرة.

وجود عيوب خلقية في الرحم، مثل: الحمل في رحم ذو القرنين أو وجود انسداد في في الرحم أو في عنق الرحم أو في قناة فالوب، أو وجود أمراض في الرحم وقناة فالوب ووجود التهابات في المسالك البولية، أو وجود أورام ليفية، أورام خبيثة في الرحم أو عنق الرحم، أو إذا كان الحيوان الذي لقح البويضة بنيته مشوهة.

حدوث خلل في انغراس البويضة الملقحة في داخل الغشاء المبطن للرحم، أو حدوث انفصال جزء صغير من المشيمة ونزول الدم، فإذا استمر نزيف الدم في النزول سيتسبب ذلك في حدوث الإجهاض لدى المرأة.

المعاناة من بعض الأمراض المزمنة، مثل: السكري أو ارتفاع شديد في ضغط الدم، أو أمراض الكلى المزمنة، أو أمراض القلب والأوعية الدموية، أو المعاناة من اضطراب في إفرازات الغدة الدرقية.

عدم اتباع نظام غذائي صحي متوازن يحتوي على جميع العناصر الغذائية الأساسية لصحة الجسم، أو اتباع حمية غذائية غير صحية في أثناء فترة الحمل.

حدوث نقص في مستوى هرمون البروجسترون في الجسم، وهو الهرمون المسؤول عن تثبيت الحمل وتثخين الغشاء المبطن للرحم من أجل انغراس البويضة الملقحة فيه.

تعرض المرأة لصدمة مباشرة على أسفل بطنها كتعرضها لحادث أو سقوط أو ضربة موجهة لأسفل البطن بشكل مباشر.

التعرض لصدمة نفسية حادة فجائية أو الاكتئاب والحزن الشديد أو التوتر العصبي الحاد، فيؤدي ذلك إلى حدوث اضطراب هرموني في جسم الحامل فيتعرض الحمل لخطر الإجهاض.

تناول المشروبات الكحولية أو التدخين، أو التعرض لاستنشاق بعض المواد الكيميائية.

تناول خاطئ لبعض أنواع الأدوية من الممكن أن يؤدي إلى الإجهاض.

أسباب تأخر الإنجاب:

هناك عاملان مسببان لتأخر الإنجاب بعد الإجهاض، وهما: العامل النفسي أو الجسدي عند المرأة.

العوامل الجسدية:

عند حدوث الإجهاض تتعرض بطانة رحم الحامل إلى تضرر نسبي نتيجة حدوث نزيف داخلي وانفصال المشيمة وملحقاتها، إضافة إلى إمكانية تعرض المرأة للالتهابات المهبلية أو أمراض في الجهاز التناسلي مما يؤدي ذلك إلى تأخر الحمل، وعادةً ما تستعيد المرأة عافيتها وتعود بطانة الرحم والجهاز التناسلي لديها إلى الوضع الطبيعي في غضون شهر واحد فقط، وبعد فترة أكثر من شهر إلى ثلاث أشهر تصبح هنالك احتمالية لحدوث الحمل بنسبة 80%، وفي معظم الحالات لا يحدث إجهاض في الحمل التالي، أما إذا حدث فعلى المريضة مراجعة الطبيب المختص وعمل الفحوصات اللازمة.

العوامل النفسية:

حين تتعرض المرأة للإجهاض فمن الطبيعي أن تتأثر نفسيتها بشكل كبير ومن الممكن أن يطول هذا الأمر لمدة طويلة، وهذا له أثر مباشر في صحة الجسم عامةً والصحة الجنسية والإنجابية بشكل خاص؛ وذلك لأن الاضطرابات النفسية تعمل على حدوث اضطراب هرموني في الجسم، حيث يعمل الاضطراب الهرموني بدوره إلى حدوث اضطراب في عملية التبويض وفي نزول الدورة الشهرية، فيؤدي ذلك إلى تأخر الإنجاب بطبيعة الحال؛ لذلك على الحامل أن تتلقى كل الدعم النفسي من زوجها وأهلها وأصدقائها لتخطي المشاكل النفسية التي قد تعاني منها بعد الإجهاض لتجنب حدوث ما ذكرناه..